معلومات عن حقن بنسيتارد

كتابة منى برعي آخر تحديث: 29 يناير 2020 , 22:34

يصنف هذا الدواء من أدوية البنسيلين طويل المفعول “Long lasting Penicillin” والذي يتم اللجوء إليه لعلاج العديد من الحالات المرضية الناجمة عن أنواع معينة من البكتريا ، فهو يحتوي على المادة الفعالة بنزاثين بنسيلين الفعالة في القضاء على البكتريا والتسبب بموتها كما أن له خواصا وقائية في بعض الأمراض كالحمي والقلب .

دواعي استعمال حقن بنسيتارد Pencitard

هذه الحقن تعد من المضادات الحيوية المكافحة للعدوى ومن أشهر الدواعي التي توصف فيها هذه الحقن : مشاكل الجهاز التنفسي العلوى البسيطة والناتجة عن عن نوع معين من البكتيريا المسماة streptococci ، والأمراض المنقولة جنسيا مثل الزهرى syphilis و اليوز yawsو مرض البجل Bejel و مرض البنتا Pinta، والحمى الروماتيزمية ومشاكل الكلى الالتهابية . [1]

موانع استخدام بنسيتارد Pencitard

يحذر من استخدام هذه الحقن في حالات محددة مثل حالات الحساسية اتجاه أي مكون من مكونات هذه الحقن كالبنزاثين بنسيلين Benzathine Penicillin ، لذا يجب إجراء اختبار الحساسية قبل الاستخدام وهذه الخطوة مهمة جدا

في حالات الحمل والرضاعة يمكن استخدام هذه الحقن في الضرورة القصوى وتحت إشراف طبي ، وإلا يفضل عدم الاستخدام لهذه الحقن . [1]

جرعة استخدام بنسيتارد Pencitard ‎

توصف الجرعات من قبل الطبيب المعالج أما الجرعة المعتادة والمقررة من الشركة المنتجة لهذا الدواء كالتالي :

حالات الالتهاب في الجهاز التنفسي : الكبار جرعة واحدة بمقدار 1.200.000 وحدة دولية ، والأطفال جرعة واحدة بمقدار 900.00 وحدة دولية .

حالات مرض الزهري : إذا كان المرض في حالاته الأولى أو الثانوية أو الكامنة ، توصف جرعة واحدة بمقدار 2.400.00 وحدة دولية ، أما في حالات الزهري الثلاثي وإصابات الجهاز العصبي توصف جرعة 2.400.000 وحدة دولية كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع بمعدل ثلاث جرعات ، أما في حالات الزهري في الرضع والأطفال توصف جرعة واحدة بمعدل 50.000 وحدة دولية لكل كجم من وزن الطفل وبحد أقصى جرعة الكبار .

حالات الوقاية من الحمى الروماتيزمية ومشاكل الكلى الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا السبحية توصف 1.200.000 وحدة دولية كل أسبوعين في الشتاء وكل ثلاثة أسابيع في الصيف . [1] [2]

الآثار الجانبية لبنسيتارد ‏Pencitard ‎

  • جميع الأدوية قد تسبب آثارًا جانبية ، ومع ذلك كثير من الناس ليس لديهم أي آثار جانبية أو لديهم آثار جانبية طفيفة فقط ، لذا اتصل بالطبيب أو احصل على مساعدة طبية إذا ظهر أي من هذه الآثار الجانبية أو أي آثار جانبية أخرى تزعجك ومستمرة دون أن تختفي مثل الإسهال .
  • ردود الفعل التحسسية .
  • الطفح الجلدي .
  • الحمى .
  • الحساسية المفرطة .
  • التهاب القولون الغشائي الكاذب .
  • الغثيان .
  • القيء .
  • ردود الفعل موقع الحقن .
  • صداع الراس . [1]

تفاعلات بنسيتارد‎ Pencitard ‎ مع الادوية الاخرى

 يجب إخبار الطبيب في حالات تناولك لأدوية أخرى أو مكملات أو فيتامينات ، حتى يتأكد من عدم تعارضها مع البنسيتارد ، ومن أشهر الأدوية التي يتفاعل معها البروبينسيد والتتراسكلين والوارفارين Probenecid وTetracyclines Warfarin.

احتياطات بنسيتارد‎ Pencitard ‎

قبل استخدام حقن Pencitard ، يجب إخبار الطبيب عن الأدوية التي يستخدمها المريض ، حتى لو كانت فيتامينات أو مكملات عشبية ، وكذلك التاريخ المرضي من حساسية أو الأمراض الموجودة مسبقًا والظروف الصحية الحالية (مثل الحمل والجراحة القادمة ، إلخ.) ،  فبعض الظروف الصحية قد تجعل المريض أكثر عرضة للآثار الجانبية للدواء ، كما أن هذه الحالات تحدد توجيهات الطبيب والجرعة المحددة ، وكذلك يجب مراعاة التالي :

  • إكمال دورة العلاج بالكامل حتى لو كنت تشعر بتحسن .
  • استشارة الطبيب على الفور عند التعرض لبراز مائي ودموي أثناء وبعد العلاج مع بهذا الدواء
  • لا يستخدم هذا الدواء إذا كان هناك حساسية من البنسلين أو وجود تاريخ من الحساسية المتعددة
  • هذه الحقن ليس للاستخدام في الوريد
  • التوقف عن الاستخدام على الفور والحصول على رعاية طبية على الفور إذا ظهر لدى المريض أي طفح أو أزيز أو أعراض أخرى من الحساسية . [2]

المضادات الحيوية

اهمية المضادات الحيوية

تعد المضادات الحيوية أدوية قوية تساعد أجسامنا على تجنب الأمراض التي تسببها البكتيريا ، وعندما تستخدم بشكل مناسب ، فإنها تزيل العدوى بسرعة وفعالية ، مما يجعلنا نشعر بتحسن في غضون أيام ، ومع ذلك عند استخدامها لعلاج الحالات الصحية غير المناسبة أو بشكل غير صحيح وقتها ستصبح غير فعالة ويمكن أن تكون ضارة بصحتنا العامة ، فوفقا للأبحاث ، كلما تناولنا المضادات الحيوية كلما ازدادت أجسامنا مقاومة مما يزيل فعاليتها مع مرور الوقت .

استخدامات المضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية عادة في مكافحة البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق و الأذن ، والجيوب الأنفية والالتهابات البولية ، ولكنها لا تعمل بشكل جيد من الأنفلونزا ونزلات البرد والسعال والتهاب الحلق ، ويفضل يكون استخدام المضادات الحيوية تحت إشراف طبي .[3]

إيجابيات المضادات الحيوية

يمكن للمضادات الحيوية إبطاء نمو وقتل أنواع كثيرة من العدوى .

قبل العمليات الجراحية يمكن للمضادات الحيوية منع حدوث العدوى .

المضادات الحيوية سريعة المفعول فهي تبدأ العمل في غضون ساعات قليلة .

من السهل تناولها فمعظم المضادات الحيوية هي أدوية تؤخذ عن طريق الفم ، وقد يقرر الطبيب إعطاؤه على هيئة حقنة ، إذا كان من الضروري أن يدخل الدواء إلى الجسم بسرعة .

سلبيات تناول المضادات الحيوية

إذا كان يتم تناول المضادات الحيوية بشكل متكرر ، فيمكن وقتها للجسم أن يبني مقاومة للمضادات الحيوية ، مما يجعل المضادات الحيوية أقل فعالية .

كلما طالت مدة العلاج بالمضادات الحيوية ، زاد الضرر الناجم على الجهاز المناعي في الجسم .

بعض المضادات الحيوية يمكن أن يكون لها آثارا جانبية ، بدءا من مشاكل الجهاز الهضمي إلى تلف العظام إلى الحساسية لأشعة الشمس ، لذا تأكد من قراءة النسخة المطبوعة المرفقة مع الدواء ، حتى تتعرف على المخاطر .

الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية يخلق تهديدًا كبيرًا لصحة مجتمعاتنا ، وذلك عن طريق تناول المضادات الحيوية عند عدم الحاجة لها ، حيث يزيد ذلك من فرص أن تصبح البكتيريا مقاومة للدواء ، وعند الحاجة للدواء حقا لن تكون المضادات الحيوية فعالة وقتها ، وهذا قد يؤدي إلى الحاجة إلى المضادات الحيوية IV ، أو حتى زيادة فرص التعرض للوفاة .

من المهم أن نحمي أنفسنا وعائلاتنا ، من خلال تناول المضادات الحيوية الموصوفة فقط ، كما لا يُنصح بمشاركة المضادات الحيوية أو تناول الأدوية المتبقية من مرض سابق . [3]

القواعد الواجب اتباعها لتجنب سوء استخدام المضادات الحيوية

  • لا تأخذ المضادات الحيوية المتبقية من جرعة شخص آخر .
  • يجب أن يتم الانتهاء من جرعة المضاد الحيوي دون تركها .
  • يجب إدراك أن نزلات البرد الفيروسية لن تجدي معها المضادات الحيوية . [3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق