معدل الاحتلام الطبيعي

كتابة: rabab Goda آخر تحديث: 07 يناير 2021 , 14:20

الاحتلام هو تلك الهزة التي تحدث للشخص بالإكراه أثناء النوم ، والذي قد يكون مثارًا أو غير مثارًا جنسيًا وتسبب نزول الحيوانات المنوية لا إراديًا ، وتسبب بالطبع البلل لهذا الشخص النائم ، ويطلق عليها الأحلام الرطبة لأنه عندما يكون لدى الذكور هذا النوع من الحلم ، فقد يستيقظ بملابس رطبة ، وذلك لأن السائل المنوي الذي يحتوي على الحيوانات المنوية ، يتم إطلاقه أثناء القذف، ولا ينتج الاحتلام  عن العادة السرية بل يحدث دون أي تحفيز يدوي ، ولقد وجدت الأبحاث أن في المتوسط 8 % من الأحلام المسببة للاحتلام تحتوي على محتوى جنسي ، سنتعرف هنا على المعدل الطبيعي للاحتلام ومسبباته وكيفية العلاج . [1]

ما هو المعدل الطبيعي للاحتلام ؟

أثبتت الدراسات العلمية عن الاحتلام  عند الرجال والنساء أن حوالي 8 ٪ من أحلامهم اليومية تحتوي على شكل من أشكال النشاط الجنسي ، و4 % من أحلام الجنس بين كل من الرجال والنساء تؤدي إلى الاحتلام أثناء النوم

المعدل الطبيعي للاحتلام عند الذكور

الاحتلام عند الذكور متغير بدرجة كبيرة ، فقد يحدث للبعض بسبب عدم نشاطه الجنسي لمدة 1-2 أسابيع ، دون أي تدخل للجماع أو العادة السرية ، ويعانى بعض الذكور من كثرة الاحتلام في سن  المراهقة ، في حين أن آخرين لم يسبق لهم تجربة ذلك ولو لمرة واحدة .

وبالنسبة للذكور المتزوجين ، يتراوح المتوسط ​​مرة في الأسبوع أو حوالي مرة واحدة في الشهر للذكور المتزوجين بعمر 19 عامًا إلى ، مرة في الأسبوع أو تقريبًا مرة كل شهرين للذكور المتزوجين بعمر 50 عامًا .

وفي بعض أنحاء العالم ، يكون الاحتلام ليلًا أكثر شيوعًا ؛ فعلى سبيل المثال ، أظهرت دراسات في أندونيسيا  أن 97٪ من الرجال يعانون من الاحتلام ليلًا بحلول سن 24 عامًا ، وبعض الذكور يكون الاحتلام فقط في سن معينة .

في حين أن الآخرين يصاحبهم طوال حياتهم أو بعد البلوغ ، وأحد العوامل التي يمكن أن تؤثر على مرات الاحتلام عند الذكور هو ما إذا كانوا يتناولون الأدوية المستندة إلى هرمون التستوستيرون .

معدل الاحتلام عند الإناث

الاحتلام عند الإناث متغير ، كما هو الحال مع الذكور ؛ حيث أثبتت الدراسات العلمية أن ما يقرب من 40 ٪ من النساء يتعرضن لواحد أو أكثر من الاحتلام ، وهذه التجارب عادةً ما يتعرضون لها عدة مرات في السنة ، وتحدث لهم أولاً في سن عام 13 ، وعادةً في سن 21 عامًا .

حيث تشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 85 ٪ من النساء قد يعانون من الاحتلام في عمر 21 عامًا ، وقد أثبتت الدراسات أن عددًا أكبر من الذكور لديهم تجارب جنسية ليلية عفوية أكثر من الإناث ، وقد يختلف الاحتلام عند الإناث عن الاحتلام عند الذكور ؛ لأن القذف عادةً ما يرتبط بالنشوة الجنسية للذكور ، بينما الاحتلام المهبلي للإناث قد لا يشير إلى النشوة الجنسية . [2]

لم احتلم أبدا هل هذا طبيعي ؟

نعم ، فليس كل شخص يحتلم فبعض الناس قد يكون لديهم عدد مرات قليل ، في حين أن البعض الآخر قد يكون لديهم عدد مرات أكبر . ثم أن هناك أشخاص يحتلموا في سن المراهقة ، ولكنهم  ليسوا كالبالغين ، فالأحلام هي خبرات فردية تختلف عند الجميع .

هل الاحتلام يحدث فقط خلال فترة البلوغ ؟

الاحتلام يكون أكثر شيوعًا في سن البلوغ بسبب التغيرات الهرمونية ، كما أن مستويات الهرمونات لدى البالغين تكون أكثر اتساقًا ، مما يجعل احتمالية حدوث الاحتلام لديهم أقل ، وقد يكون الاحتلام أكثر تكرارا خلال فترة المراهقة لأنهم لا يمارسون الجنس ، لذلك يتم إطلاق الحيوانات المنوية أثناء النوم بدلًا من ذلك .

حقائق عن  الاحتلام

هناك العديد من الأساطير حول الأحلام الرطبة ، والتي يمكن أن تسبب القلق للشخص إذا كان لا يعرف عنها شيئًا ، وهذه مجموعة معلومات عن الاحتلام لتعرفونه أكثر :

الاحتلام لا يقلل من عدد الحيوانات المنوية

يعتقد بعض الناس أن الاحتلام سيقلل من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل ، ولكن الاحتلام هو وسيلة لقيام الخصيتين بإزالة الحيوانات المنوية القديمة ، والمساعدة في التكوين الطبيعي للحيوانات المنوية الصحية الجديدة في الجسم .

يمكن للمرأة أن تحتلم

يربط كثير من الناس بأن الاحتلام للرجال فقط ، أو بشكل أكثر تحديداً للأولاد المراهقين ، ولكن يمكن أن تصاب النساء أيضًا بالاحتلام ، وقد ينتج عن الاحتلام للإناث إفرازات مهبلية إضافية من الإثارة ، والرجال أكثر عرضة للاحتلام لأن قضيبه ينتصب أكثر من مرة في الليلة .

الاحتلام لا يقلل من مناعة الشخص

بعض الناس يعتقدون أن الاحتلام يمكن أن يسبب انخفاض المناعة لدى الشخص ، ويكون عرضةً لأشياء مثل البرد أو العدوى ولكن هذه خرافة وليس لها أساس في الواقع ، فالاحتلام يقلل الحيوانات المنوية الزائدة في الخصيتين ، وهي وظيفة صحية للجهاز التناسلي للذكور .

الاحتلام ليس علامة على المرض

هناك أسطورة تقول أن الاحتلام هي نتيجة مرض أساسي أو حالة طبية ، ولكن في الواقع ، العكس هو الصحيح ، فالإحتلام هي أمر طبيعي وقد يكون علامة على الأداء الجنسي الصحي .

العادة السرية لا يمكن أن تمنع الاحتلام

على الرغم من أن العادة السرية قد تقلل من عدد مرات الاحتلام التي يواجهها الشخص ، إلا أنها لا تضمن أن الشخص لن يواجه الاحتلام أبدًا ، ولا توجد أدلة تربط بين العادة السرية والاحتلام .

الاحتلام لن يقلص العضو الذكري

يعتقد بعض الناس أن الاحتلام يقلل من حجم العضو الذكري الشخص ، ومع ذلك ، لا يوجد دليل علمي على ذلك ، فلا توجد أمراض أو حالات أو أحداث طبيعية تؤدي إلى تقلص القضيب .

الاختلاف بين الناس في عدد مرات الاحتلام كبير

الأحلام الرطبة هي أمر طبيعي لكل من الرجال والنساء ، ولا يمكن السيطرة عليها أو إيقافها ، ويجب ألا يشعر الشخص بالخجل من التعرض لها ، وتختلف عدد مرات حدوث الاحتلام بين الأفراد ، فبعض الأشخاص لا تحتلم على الإطلاق ، وبعض الأشخاص قد تحتلم مرات متقطعة خلال فترة المراهقة .

في حين أن بعض المراهقين تكون لديهم عدة مرات احتلام  متكررة طوال فترة المراهقة ولكن لا شيء في مرحلة البلوغ ، والبعض الأخر يكون لديهم احتلام  منتظم أو متفرق طوال حياتهم .

الاحتلام ليس دائمًا بسبب أحلام مثيرة

غالبًا ما يرتبط الاحتلام بالأحلام الجنسية أو المثيرة ، ومع ذلك ، لا يكون هذا هو الحال دائمًا ، فيمكن لأي شخص أن يعاني من الاحتلام دون أن يحلم بالنشاط الجنسي ، وقد يثور بسبب التحفيز من الاحتكاك مع الفراش أو عوامل أخرى .

النوم ممتلئ المعدة قد يؤدي إلى الاحتلام

تشير إحدى الدراسات إلى أن النوم على معدة ممتلئة ، يزيد من احتمال إصابة الشخص بحلم جنسي . الأدلة محدودة ، ومع ذلك ، يلزم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان وضع النوم يلعب أي دور في حدوث الاحتلام .

الوقاية والتعامل مع الاحتلام

على الرغم من عدم وجود طريقة مثبتة لمنع الأحلام الرطبة ، إلا أن هناك بعض التقنيات التي قد تقللها . ومع ذلك ، فإن هذه الأساليب لا تضمن أي نتائج ، وإذا كانت الاحتلام يجعل الشخص محرجًا أو غير مستريح ، أو تؤثر سلبًا على حياته ، فقد تساعد الطرق التالية للحد من الأحلام الرطبة أو القضاء عليها :

  •     الاستمناء أو ممارسة الجنس بشكل متكرر .
  •     التأمل أو ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل النوم .
  •     التحدث إلى طبيب نفساني أو مستشار حول الأحلام .

يحتاج الشخص الذي يعاني من الاحتلام إلى معرفة أنه حدث طبيعي تمامًا ، وأن بلوغ ذروته أثناء النوم هو رد فعل لا إرادي لا يمكن الوقاية منه ، ووجود الاحتلام ليس علامة على أن الشخص لا يمارس الجنس الكافي أو أنه غير سعيد بشريكه الجنسي ، يجب أن يكون الشخص الذي يعاني من الاحتلام المنتظم في مرحلة البلوغ ، مرنًا ومرتاحًا في التحدث مع شريكه عن تجاربه ، فهذا يمكن أن يقلل من القلق وأي إحراج قد يشعر به الشخص .

طرق لتجنب الاحتلام ليلًا

– لا تأكل الكثير من الطعام إذا كنت تعاني من الاحتلام المتكرر في الليل .

– عليك بالنوم على الجانب الأيمن ، ولا ترتدي ملابس داخلية ضيقة ، حيث تحدث معظم الأحلام الرطبة على الظهر أو على البطن بسبب تهيج الأعضاء التناسلية بسبب الضغط .

– لا تفكر في الأفكار المثيرة خلال النهار .

– الاستحمام البارد ، ضع الماء البارد لمدة عشر دقائق على الأعضاء التناسلية قبل الذهاب للنوم ، فهذا سوف يقلل من تهيج وحساسية الاعضاء التناسلية .

– النوم في أوقات منتظمة ، فالنوم المبكر والاستيقاظ المبكر هو القاعدة الأساسية .

– لا تستخدم سرير ناعم ومريح للغاية .

– لا تشرب أي نوع من الكافيين قبل الذهاب إلى السرير ، فالقهوة لها دور في تحفيز الأعضاء التناسلية وتزيد من التهيج والحساسية . [3]

– أخبر نفسك أنك لن تحلم بحلم مثير ، ولا تقلل أبداً من قوة العقل الباطن ، فإذا خدعت نفسك حقًا وجعلتها تعتقد بأنك لن تحتلم ، فلن تفعل ذلك .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق