استراتيجية اعواد المثلجات في الرياضيات

كتابة yasmeen آخر تحديث: 02 فبراير 2020 , 19:39

العلم والتعلم في تطور دائم ومستمر ، وفي هذا السياق ؛ دائمًا ما يظهر عدد كبير من الأساليب التعليمية الحديثة التي من شأنها أن تُساعد على تطوير شكل التعليم والتخلي عن الطريقة التقليدية التي أصبحت ليست ذات أي فائدة تُذكر اليوم ، ومن أبرز الوسائل والاستراتيجيات التعليمية الحديثة هي استراتيجية أعواد المثلجات أو كما يُطلق عليها البعض اسم استراتيجية الايس كريم .

استراتيجيات التعلم

المقصود بـ الاستراتيجيات التعليمية هي كل أفكار جديدة يتم إدخالها إلى العملية التعليمية بغرض جعل عملية التعليم أكثر سهولة وأعلى فائدة ، ولا يتم تطبيق أي من الاستراتيجيات الحديثة القائمة على وضع نظريات بواسطة خبراء التربية والتعليم إلا بعد تجربتها جيدًا والتأكد من أنها بالفعل قادرة على الوصول بالمعلم والمتعلم إلى أفضل مستوى من العلم والمعرفة والإدراك العقلي وتنمية الذكاء والتفكير أيضًا ، وقد تشعب مصطلح استراتيجيات التعلم إلى عدة مفاهيم أخرى متطورة مثل استراتيجيات التعلم الديناميكي والتعلم النشط والتعلم عن بُعد وغيرهم .

استراتيجيات التعلم النشط

أما مُصطلح التعلم النشط ؛ فهو من أهم المصطلحات والمفاهيم التي قد سادت بشكل كبير خلال العقد السابق نظرًا لما نتج عن هذا النوع من الاستراتيجيات من تفعيل أكبر لدور الطالب في العملية التعليمية وزيادة معدل مشاركته وتعاونه مع زملائه ومع المعلم داخل الصف ، الأمر الذي قد ساعد على زيادة معدل المعرفة والوعي والإدراك في نفس الوقت لدى الطالب وزاد من قابلية التعاون مع زملائه في إنجاز الأنشطة المختلفة .

وفي هذا الإطار ؛ أخذت طبيعة العلاقة بين المعلم والطالب منظورًا وشكلًا اخرًا أكثر تفاعلًا وتأثيرًا عن ذي قبل ، ومن هنا أكد خبراء التربية والتعليم ومتخصصي وضع الاستراتيجيات التعليمية أن التعلم النشط هو الحل الأمثل لتقديم أجيال ذو وعي ومعرفة وإدراك جيد لكل ما يدور حولهم من أحداث ، وهذا من شأنه أيضًا أن يُساعد على إفراز أجيال قادرة على اقتحام السلم الوظيفي بنجاح فيما بعد .

استراتيجية اعواد المثلجات

تُعد استراتيجية أعواد المثلجات (استراتيجية الايس كريم) واحدة من أهم وأفضل الاستراتيجيات التعليمية الحديثة والناجحة في مرحلة التعليم الأساسي وخصوصًا المرحلة الابتدائية ؛ ودائمًا ما يُفضل المعلمين تطبيق تلك الاستراتيجية على دروس مادة الرياضيات لأنها تُساعد الطالب على التفكير الجيد وإعمال العقل من أجل التوصل إلى الحل السليم والمنافسة مع زملائه في جو مرح مليئ بالسعادة والفرح .

شرح استراتيجية اعواد المثلجات

إن تطبيق نظرية واستراتيجية أعواد المثلجات أو كما يطلق عليها البعض اسم استراتيجية الأيس كريم يُمكن تطبيقها بسهولة عبر الخطوات التالية :

-في البداية ؛ يقوم المعلم بإحضار عدد من أعواد المثلجات أي أعواد على هيئة أيس كريم صناعي ، ويقوم بتوزيع الطلاب إلى مجموعات وكتابة اسم طالب واحد على كل عود من أعواد الأيس كريم .

-وبعد ذلك يقوم المعلم أيضًا بوضع أعواد المثلجات جميعها في علبة أو صندوق كبير ووضعه في مكان ظاهر وملحوظ داخل الفصل .

-وبعد ذلك يقوم المعلم بتوجيه أحد الأسئلة إلى مجموعة الطلاب ؛ وأثناء إلقاء السؤال ؛ يقوم بحسب أحد أعواد الأيس كريم أمام مرئى ومسمع الطلاب وبشكل عشوائي ، والاسم المكتوب على عود الأيس كريم الذي اختاره المعلم يكون عليه هو أن يجاوب على السؤال المطروح .

-بعد ذلك ؛ يقوم المعلم بإرجاع عود الأيس كريم إلى الصندوق مرة أخرى .

-ثم البدء في مواصلة النقاش وتوجيه أسئلة أخرى إلى الطلاب وسحب عود جديد والاسم المدون على هذا العود هو الذي يجب أن يجيب على السؤال ، وهكذا .

-يُفضل أن يتم الاستمرار في طرح الأسئلة على الطلاب حتى يكون كل طالب قد قام بالإجابة على سؤال واحد على الأقل .

تطبيق استراتيجية اعواد المثلجات في الرياضيات

تُعد استراتيجية أعواد المثلجات هي أنجح الاستراتيجيات في مادة الرياضيات لأنها تجعل الطالب متقد الذهن ويستخدم عقله طوال الوقت من أجل الوصول إلى الإجابة الصحيحة ، ويتم تطبيق الاستراتيجية في أحد دروس مادة الرياضيات على النحو التالي :

-يقوم المعلم هنا أيضًا بالبدء في توزيع أسماء التلاميذ على عدد من أعواد المثلجات ، ويفضل أن يكون عدد الأعواد مساويًا لعدد مجموعة الطلاب .

-ثم وضع جميع أعواد المثلجات في صندوق ووضعه في مقدمة الفصل .

-بعد ذلك يقوم بالبدء في شرح أحد الدروس الجديدة في مادة الرياضيات أو عمل مراجعة سريعة على أحد الدروس السابقة .

-ويلي ذلك ؛ البدء في مناقشة الطلاب وطرح بعض المسائل الرياضية عليهم ، ويُفضل أن يقوم المعلم بكتابة المسألة على السبورة أولًا ، ثم القيام بحسب أحد أعواد المثلجات بشكل عشوائي .

-الاسم الذي يظهر على عود الأيس كريم هنا يحمل اسم الطالب الذي يجب عليه حل المسألة .

-إذا تمكن الطالب من حل المسألة ؛ يتم إدخال عود الايس كريم الذي حمل اسمه داخل الصندوق مرة أخرى ، وإذا لم يتمكن من حل المسألة ؛ يتم سحب عود ثاني يحمل اسم طالب آخر إلى أن يتم حل المسألة ، وفي النهاية يتم إعادة جميع أعواد الثقاب إلى الصندوق مرة أخرى .

-بعد الانتهاء من المسابقة ، يجب أن يراعي المعلم أن يكون قد تمكن بالفعل من توجيه سؤال واحد على الأقل إلى كل طالب.

مميزات استراتيجية أعواد المثلجات

هناك عدد كبير من الفوائد المترتبة على استخدام استراتيجية أعواد المثلجات في العملية التعليمية ، ومن أهمها ، ما يلي :

-تلك الاستراتيجية تجعل الطالب في حالة تركيز دائمة وذو عقل فطن ومتنبه دائمًا إلى الأسئلة التي يطرحها المعلم ويفكر فيها جيدًا ؛ حتى يتمكن من الإجابة على السؤال إذا ما وقع اختيار المعلم عليه .

-إعادة العود الذي يحمل اسم الطالب إلى الصندوق مرة أخرى ؛ تجعل الطالب أيضًا في تركيز مستمر ؛ لأن استبعاد اسمه من الصندوق بعد الإجابة على أي سؤال ، سوف يجعله غير منتبه وغير مكترث بأي أسئلة أخرى يطرحها المعلم .

-تُساعد استراتيجية أعواد المثلجات على تعزيز ثقة الطالب في نفسه ، وغرس فكرة القدرة على تدارك الأخطاء في حالة إذا لم يتمكن على الإجابة على أي من الأسئلة أولًا ثم تمكنه من الإجابة على أسئلة أخرى تُطرح عليه بعد ذلك وهكذا .

-كما تعمل هذه الاستراتيجية أيضًا على تنمية القدرة على التفكير والتحليل والفهم والاستنتاج لدى الطالب وتبني روحًا من المنافسة الشيقة بين التلاميذ وبعضهم البعض .

سلبيات استراتيجية أعواد المثلجات

ومن جهة أخرى ؛ يرى البعض بأن هذه الاستراتيجية تحمل بين طياتها بعض السلبيات ، مثل :

-قد تؤدي استراتيجية أعواد المثلجات إلى إصابة التلميذ بالإرهاق الذهني وتضعه في ضغط عصبي طوال الوقت خوفًا من توجيه الأسئلة إليه بشكل مُفاجئ .

-كما أن اختيار المعلم لأعواد المثلجات من الصندوق بشكل عشوائي ؛ قد يؤدي إلى توجيه عدد كبير من الأسئلة إلى بعض التلاميذ في حين قد لا يتم توجيه أسئلة إلى تلاميذ اخرين ، وهذا بالطبع يحول دون مبدأ المساواة بين الطلاب وقد ينمي روح الضغينة فيما بينهم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق