معلومات عن ماثيو ماكونهي

كتابة هناء عادل آخر تحديث: 04 فبراير 2020 , 17:58

هو ممثل أمريكي  الجنسية ، له العديد من الأدوار المميزة والكبيرة ، خاصة في فترة التسعينات ،  شارك في بطولة العديد من الأفلام الرومانسية والكوميدية ، وغيرها من الأفلام ، ماثيو ماكونهي نال على العديد من الجوائز العالمية ومن بينها جائزة الأوسكار ، وفي هذا الصدد نستعرض معكم معلومات عن ماثيو ما كونهي .

من هو ماثيو ماكونهي

 ماثيو ماكونهي من مواليد 4 نوفمبر عام 1969 ، بولاية تكساس الأمريكية ، وأكمل تعليمه حتى وصل إلى مرحلة الثانوية ، وكان يمارس رياضة الجولف والتنس ، ودخل مجال التمثيل من خلال تقديمه لبعض الإعلانات التجارية ، وحينها كان طالب في جامعة تكساس ، حيث قام  بتمثيل بعض الأدوار الثانوية في بعض الأفلام .

عندما كان يدرس ماثيو في جامعة تكساس كان يطمح أن يدرس في كلية الحقوق  للدفاع عن المظلومين ، ولكنه لم يحالفه الحظ ، فقام بدراسة التمثيل ، وفي عام 1993 ، سنحت له الفرصة أن يحصل على دور رئيسي في فيلم  Dazed and Confused ، وقد جسد الدور الرئيسي في الفيلم ، والذي أظهر موهبته في الأدوار الكوميدية ، حيث أحدث صدى كبير في السينما وقتها ، أما في عام 1996 قام بدور البطولة في فيلم A time to kill ، وشاركته البطولة ساندرا بولوك ، ونجح ماثيو ماكونهي في هذا الدور وحقق شهرة كبيرة عالمية ، وأصبح له اسم كبير في السينما الأمريكية .

اهم اعمال ماثيو ما كونهي 

وبعد ذلك توالت الأدوار التي قدمها ماثيو ماكوني ، حتى في عام 2001 ، قام ببطولة فيلم the wedding planner مع الفنانة جينيفر لوبيز ، والذي يعتبر من أفضل الأفلام التي قدمها ماكونهي .

أما في عام 2003 قدم ما كونهي How to Lose a Guy in 10 Days ، وشاركته البطولة كيد هيدتسون .

وفي عام 2005 قام بتجربة عالم الإثارة و الحركة  من خلال فيلم sahara ، أما في عام 2006 عاد النجم الأمريكي بقوة وحقق نجاحاً مميزاً عندما قدم فيلم  failure to launch  والذي جسد فيه دور الرومانسية والحب وكانت تشاركه البطولة الفنانة العالمية جيسيكا باركر ، وفي 2008 قام ببطولة فيلم tropic  thunder .

ماثيو ما كونهي كان يتميز بالوسامة ، حيث تم اختياره الرجل الأكثر إثارة في العالم ، بعد أدواره العديدة التي جسدها في أفلامه ، ووسامته المفرطة ، حيث بعد العديد من السنين لم يفقد ماكونهي بريقه وجماله ، وجمع بين الفن والموهبة والرومانسية .

ولم يشارك في عام 2010 بأي أفلام سينمائية ، ثم عاد في عام 2011  بفيلم The Lincoln Lawyer ، وشارك في عام 2012 بفيلم mud ، والذي اتخذ الطابع الدرامي ، ونال على نسب مشاهد عالية  ، واقترب ماثيو من الفوز بجائزة إيمي ، وذلك عن دوره في مسلسل True ، ولكنه لم يحالفه الحظ ، وفاز بها الفنان بريان كرنستون .

كما شارك في نفس العام بفيلم Magic Mike ولكن لم يحدث الفيلم الصدى المتوقع من كونهي ، وشاركه البطولة النجم تشانينج تاتوم ، وتعتبر قمة الشهرة والمجد في حياة ماكونهي هو عام 2013 ، وهو عندما فاز بجائزة الأوسكار ، ويعتبر فيلم “نادي دالاس للمشترين ”  dallas buyers club من الأعمال التي أحدث النقلة الفنية في حياة ما كونهي ، فهو الذي أهله للحصول على جائزة الأوسكار ، حيث استطاع أن يتخلى عن الكثير من وزنه من أجل إتقان دوره في الفيلم . [1]

وبعد ذلك شارك في مسلسل Detective ، وأشاد النقاد بموهبته الفذة ، واتجه في عام 2014 ، إلى عالم التليفزيون ، واشترك في بطولة بعض المسلسلات ، حتى قامت مجلة time  بترشيحه إلى جائزة الإيمي ، وهي جائزة خاصة بالمسلسلات ، وانضم إلى قائمة المائة شخصية الأكثر تأثيراً في العالم .

 ولم يتوقف الأمر على ذلك بل كان أحد المشاركين في فيلم  الخيال العلمي Interstellar ، وهو من إخراج كرسيتوفر نولان ، و أشاد النقاد بدوره في هذا الفيلم ،  وحقق الفيلم جماهيرية كبيرة ، حتى وإنه تم تصنيفه من أفضل 50 فيلم في التاريخ .

ومع حلول عام 2015 ، كان بطلاً لفيلم The Sea of Trees ،  كما شارك بصوته في فيلم الأنيمشن Kubo and the Two Strings .

حياة ماثيو ما كونهي الشخصية 

تزوج ماثيو ما كونهي من كاميلا ألفيس بعد قصة حب عنيفة ، هزت الأخبار الأمريكية ، وأخذ قرار الارتباط بها في عام 2012 ، ولديه ثلاثة أطفال ، حيث رزق في عام 2008 بولد سماه ليفي ألفيس ماكونهي ، وفتاة في عام 2012 ، وبعد زواجه بعام أنجبت زوجته الولد الثالث .

على الرغم من كونه فنان وممثل كبير في السينما الأمريكية ، إلى أنه سبق اتهامه في قضية كبيرة ، حيث كان يعيش في ولاية تكساس ، واتهمه أحد جيرانه إنه يجلب الضوضاء والطبول والموسيقى ، يومياً ، وقامت الشرطة بإلقاء القبض عليه وظهر عارياً وبحوزته المواد المخدرة ، وبعد فترة من القبض عليه قام بدفع غرامة مالية ، وتم إطلاق سراحه .

ومن أكثر أقواله التي اشتهر بها عندما وصف العبقرية قائلاً : ” من اخترع البرجر رجل ذكي ، ومن أخترع البرجر بالجبنة رجل عبقري ” .

وقام ماثيو بتأسيس جمعية خيرية وذلك لتحسين صحة وحالة طلبة المدارس الثانوية وتقوية مستواهم التعليمي وسماها ، وهذه الجملة هي التي يعتبرها شعاره في الحياة ويؤمن بها دائماً Just Keep Livin .

هوايات ماثيو  ما كونهي

يفضل الفنان العالمي ماثيو العزف على طبول “البونجو” ، وهي من أكثر الموسيقى المنتشرة في أمريكا ، حيث أظهر براعته في العزف عليها عندما كان ضمن حضور حفلاً لفرقة الروك ، وصعد على المسرح وأمتع جمهوره لمدة أغنيتين كاملتين ، وصفق له الجمهور بحفاوة كبير. [2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق