انواع تصميم المناهج الدراسية

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 04 فبراير 2020 , 18:07

تصميم المناهج الدراسية هو عبارة عن عملية التنظيم المتعمد للمناهج الدراسية ، ومن خلال هذا التصميم بتم تحديد ما هي الأشياء التي يتوجب القيام بها والهدف منها ، وأيضًا عن طريق تصميم المناهج الدراسية يحتوي المنهج على المعرفة والمهارات التي يحتاجها الطالب لإتقانها من أجل الانتقال إلى المستوى التالي ، ويجب على المعلم أن يغطي جميع المتطلبات الواجبة في عملية تصميم المناهج الدراسية لكي يحقق الأهداف المرجوة [1] .

تعريف تصميم المناهج الدراسية

تصميم المناهج الدراسية هو مصطلح يستخدم لوصف تنظيم المناهج الهادفة والمتعمدة والمنهجية ، وهو طريقة تساعد المعلمين على التخطيط الجيد لعملية التدريس [2] .

وتصميم المناهج الدراسية هو جزء من مهنة التعليم والتي تركز بدورها على تطوير مناهج جديدة للطلاب ، لذا يبدأ المعلم في تطوير مناهجه الخاصة ، كما أن تصميم المناهج الدراسية ينفع أيضًا الأب والأم في المنزل لتعليم الأطفال ، وهناك بالتأكيد بعض المعايير التي يجب أن اعتبارها قبل القيام بتصميم المناهج الدراسية ، ويجب مراجعة هذه المعايير بانتظام للتأكد من إمكانية تحقيقها وإجراء التعديلات عليها عند الضرورة [3] .

معايير تصميم المناهج الدراسية

معايير تصميم المناهج الدراسية يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار ، ويجب أن تكون مناسبة لاحتياجات الطلاب ، وفي الواقع أنه قد تختلف طرق التدريس اعتمادًا على التركيبة الأساسية للطلاب ، حيث أن بعض الطرق مناسبة لأنواع معينة من الطلاب أكثر من غيرها ، ويجب على المرء أيضًا أن يفكر في القيود عند تصميم منهج جديد ، وتشمل هذه القيود الميزانية ، والوقت ، وقدرات الطالب [2] .

الغرض من تصميم المناهج الدراسية

يصمم المعلمون المناهج الدراسية ، ويقومون بوضع غرض تعليمي معين في الاعتبار والغرض النهائي من تصميم المناهج الدراسية هو تحسين تعلم الطلاب ، ولكن في الواقع هناك أسباب أخرى من تصميم المناهج الدراسية فيساعد تصميم المناهج الدراسية الطلاب على تحقيق أهداف التعلم في المستقبل [2] .

انواع تصميم المناهج الدراسية

هناك ثلاثة أنواع أساسية لتصميم المناهج الدراسية والتي تشمل :

التصميم المتمحور حول الموضوع

يدور هذا النوع من التصميم حول موضوع معين أو تخصص معين ، مثل الرياضيات ، أو الأدب ، أو علم الأحياء ، ويركز على الموضوع بدلاً من التركيز على الطالب ، وهذا النوع هو الأكثر شيوعًا من المناهج الدراسية الموحدة التي يمكن العثور عليها في المدارس .

تصميم المناهج التي تركز على المتعلم

يدور هذا النوع من التصميم حول احتياجات الطلاب واهتماماتهم وأهدافهم ، ويوفر هذا النوع فرصة لاختيار المهام ، أو خبرات التدريس ، أو الأنشطة التعليمية ، ولقد أظهر هذا الشكل من أشكال تصميم المناهج الدراسية إشراك الطلاب وتحفيزهم ، والعيب في هذا النوع أنه يخلق ضغطًا على المعلم للحصول على مواد خاصة باحتياجات كل طالب في التعلم ، وهذا يمكن أن يكون تحديا بسبب قيود وقت التدريس .

تصميم المنهج الذي يركز على مشكلات الطلاب

هذا النوع ينظر إلى المشكلة ويبحث عن حل لها ، ويُعتبر هذا النوع شكلاً أصيلًا من أشكال التعلم نظرًا لأن الطلاب يتعرضون لمشاكل الحياة الحقيقية ، ويساعدهم على تطوير مهاراتهم كما أن هذا النوع يشجع الإبداع والابتكار والتعاون في الفصل والعيب في هذا النوع هو أنه لا يفكر دائمًا في أنماط التعلم الفردية .

نصائح لتصميم المناهج الدراسية

يمكن أن تساعد نصائح تصميم المناهج الدراسية التالية الكثير من المعلمين في إدارة كل مرحلة من مراحل عملية تصميم المنهج ومن هذه النصائح :

  • يجب أن يتم تحديد احتياجات الطلاب في مرحلة مبكرة من عملية تصميم المنهج ، ويمكن القيام بذلك من خلال جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالمتعلم ، ويجب أن تتضمن أيضًا معلومات حول تصورات المتعلم ، ونقاط القوة والضعف فيه .
  • يجب أن تقوم بإنشاء قائمة واضحة بأهداف ونتائج التعلم فهذا بدون شك سيساعد على التركيز على الغرض المقصود من المنهج ، ويسمح بالتخطيط الجيد للتدريس مما يحقق النتائج المرجوة .
  • يجب أن تحدد القيود التي ستؤثر على تصميم المنهج الدراسي ؛ حيث أن يعتبر الوقت قيدًا شائعًا ، ويؤثر بدوره على نتائج التعلم .
  • يجب أن تفكّر في إنشاء خريطة للمناهج والتي يمكنها تقييم التعليم بشكل صحيح ، وهذا التحليل هو بدون شك طريقة جيدة حيث يوفر تخطيط المناهج العديد من الرسوم البيانية المرئية المصممة خصيصًا لتصميم المناهج الدراسية .
  • يجب أن تقوم بتحديد الطرق التعليمية التي سيتم استخدامها خلال الفصل الدراسي أو الدورة التدريبية ، ويجب علي المعلم أن يفكر في كيفية عملها ، وكيفية توافقها مع أساليب تعلم الطلاب فإذا كانت غير مواتية سيتوجب تغيير تصميم المناهج الدراسية .
  • يجب أن تضع طرق جديدة للتقييم ، ويتم استخدامها في نهاية العام الدراسي وهنا التقييم يكون تقييم المتعلمين والمدربين والمناهج الدراسية ، وهذا التقييم سيساعد كثيرا في تحديد ما إذا كان تصميم المنهج يعمل أم لا ومنها سيتم استنتاج كل نقاط القوة والضعف في المناهج ، ومعدلات التحصيل المتعلقة بالطلاب .
  • يجب أن يتذكر المعلم أن تصميم المنهج الدراسي ليس عملية مكونة من خطوة واحدة بل قد يكون التحسين المستمر هو شرط ضروري ، ويجب تقييم تصميم المنهج بشكل دوري بناءً على بيانات التقييم حيث يمكن أن يتم إجراء تعديلات على التصميم خلال الدورة التدريبية أو الفصل الدراسي لكي يضمن المعلم تحقيق نتائج التعلم المرجوة [3] .

استنتاج اخير حول تصميم المناهج الدراسية

قد يكون تطوير وتصميم وتنفيذ المناهج الدراسية ليست مهمة سهلة ، وهذا مع انتشار ما يسمي بالتكنولوجيا التعليمية والأنواع المتنوعة من الطلاب الذين يلتحقون بمؤسسات التعليم العالي هذه الأيام ، وأيضا مع المدربين الذين يختفون عن عملهم ، ولكن مع اتباع الإرشادات الأساسية ، والحفاظ على إطار تطوير المناهج الدراسية ، سيكون المعلم قادر على تهيئة نفسه وطلابه للنجاح على المدى الطويل [1] .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق