علامات انتهاء مدة اللولب

كتابة سهام مجدي آخر تحديث: 08 فبراير 2020 , 19:22

إذا كنت قد تزوجت حديثًا ، أو حامل لأول مرة فبالطبع قد سمعت مصطلح ” اللولب ” مرات عديدة ممن حولك ، ولكن هل تدركين ما هو ، وكيفية تركيبه ومدة صلاحيته ؟ ، هذا هو ما سنكتشفه سويًا من خلال التقرير التالي الذي يعرض لك كافة التفاصيل حول اللولب .

اللولب هو عبارة عن أداة تستخدم لمنع الحمل ، وبالتالي فهو يساعد على تحديد النسل ، ويتم وضع جهاز اللولب داخل الرحم بواسطة الطبيب المختص ، ويأخذ شكل حرف الـ T ، وتتعدد أنواعه حسب مدة صلاحيته ، وتستطيع أي امرأة معرفة الوقت الذي يجب فيه تغييره عند ظهور علامات انتهاء مدة اللولب .  [1]

يعتبر النساء صغيرات السن والمراهقات واللاتي تعرضن للإجهاض هن الأكثر عرضة لطرد اللولب خارج الرحم ، أو تحركه من مكان إلى آخر ، وهنا يتطلب الأمر التدخل الطبي لكي يتم إزالة اللولب . [1]

وكشفت دراسة علمية حديثة أجريت عام 2018 على ما يقرب من 162 امرأة تعرضن لتركيب اللولب مباشرة بعد الولادة المهبلية الطبيعية أن حوالي 8 % عانين من خروج اللولب الكامل من الرحم في خلال 6 أشهر ، بينما 16 % تعرضن لتحرك اللولب من مكانه الصحيح . [1]

وأكدت الأبحاث العلمية أن النساء الذين لم تتجاوز أعمارهم 19 عامًا لديهم خطورة كبيرة تكمن في طرد اللولب خارج الجسم ، على أن تقل الخطورة تدريجيًا عند الاقتراب من الـ 20 عامًا . [1]

ويوصي الأطباء بضرورة تأخير تركيب اللولب في حالة إن كانت المرأة قد تعرضت للإجهاض في فترة قريبة ، حتى لا يسبب أي مضاعفات أو خطورة . [1]

اعراض التهابات اللولب

يطالب الطبيب المرأة بمعرفة موضع الخيط الذي يتدلى من اللولب ، لكي تلاحظ أي تغير في مكانه أو عمله ، وهناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرأة عند حدوث أي خلل باللولب ، وأبرزها :

  • قصر طول خيوط اللولب .
  • عدم تساوي الأوتار .
  • عدم وجود الخيط .
  • عدم الشعور باللولب .  [1]

علامات انتهاء صلاحية اللولب

أما بالنسبة لعلامات انتهاء صلاحية اللولب فهي تتمثل في مجموعة من الأعراض الجسدية التي يجب في حالة ظهورها التوجه إلى الطبيب على الفور ، ومن أهم تلك العلامات :

  • نزيف دموي شديد .
  • الشعور بتشنجات قوية في الرحم .
  • المعاناة من إفرازات مهبلية غير طبيعية .
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  • الشعور بالضيق .
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي . [1]

متى يجب ازالة اللولب

يعتبر اللولب من أكثر الوسائل الفعالة التي تساعد على منع الحمل على المدى الطويل ، ويمكنك بسهولة إزالته في أي وقت إذا كنت تريدين الحمل ، وفي حالة إن كان اللولب غير ضروريًا يمكنك التوجه إلى الطبيب لإزالته بكل سهولة . [2]

يعمل اللولب على منع الحمل عن طريق إطلاق بعض الهرمونات الاصطناعية داخل الجهاز التناسلي ، ويمكنه أن يستمر لمدة تتراوح بين 3 و 10 سنوات ، حسب نوع اللولب ، وبعد ذلك يجب استبداله بآخر جديد ، حتى يمكن التقليل من حدوث أي التهابات أو عدوى . [2]

وقد يوصي الطبيب بضرورة إزالة اللولب في بعض الظروف أهمها :

  • ارتفاع مستوى ضغط الدم .
  • حدوث التهابات شديدة في الحوض .
  • التهاب بطانة الرحم .
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم .
  • الشعور بعدم الراحة .
  • الوصول إلى سن اليأس . [2]

ويمكن للطبيب إزالة اللولب بسهولة في أي وقت ، لكن من الأفضل أن يتم إزالته أثناء الدورة الشهرية ، لأن عنق الرحم يكون أكثر اتساعًا ومرونة ، وعادة ما تكون عملية الإزالة سريعة ولا تحدث أي مضاعفات . [2]

وبالنسبة لخطوات إزالة اللولب فهي تتضمن :

  • استلقاء المرأة على ظهرها مع فتح الساقين كثيرًا .
  • يقوم الطبيب بإدخال منظار لكي يفصل جدران المهبل عن بعضها ويحدد مكان اللولب بسهولة .
  • يستخدم الطبيب أداة تشبه الملقط لكي يسحب الخيوط التي تتصل باللولب .
  • يقوم الطبيب بثني أذرع اللولب لأعلى عند تحريكه ببطء إلى خارج الرحم ، ثم يزيل المنظار .
  • ومن الطبيعي أن تكون هناك بعض الأعراض الناتجة عن إزالة اللولب أبرزها حدوث نزيف ، أو التشنجات . [2]

ومن المفضل أن يتم تناول حبوب مسكنة قبل إزالة اللولب لكي يتم التقليل من الشعور بالألم ، وفي حالة إن كان سبب إزالة اللولب هو وجود إصابة بالرحم أو المهبل فقد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية ، التي تساعد في التخلص من هذه الإصابة ثم يزيل اللولب . [2]

تركيب اللولب والجماع

يمكنك ممارسة الجماع بطريقة آمنة خلال فترة تركيب اللولب أو بعد إزالته ، ولكن يجب الحذر بعد إزالة اللولب لأن المرأة تصبح لديها خصوبة عالية ، وهو ما يساعد الحيوان المنوي على البقاء داخل الجهاز التناسلي للمرأة لمدة قد تصل إلى 5 أيام عقب الجماع .[2]

ومن الممكن أن يحدث الحمل نتيجة ممارسة الجماع في الأيام السابقة على إزالة اللولب ، أو بعد إزالته مباشرة ، ويرجع ذلك إلى توقيت الإباضة لدى المرأة .[2]

وفي حالة عدم الرغبة في الحمل بعد إزالة اللولب فيجب على المرأة أن تتوقف عن ممارسة الجنس لمدة أسبوع على الأقل قبل إزالة اللولب ، أو استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل .[2]

وعند الرغبة في التغيير من اللولب إلى وسيلة منع حمل أخرى مثل الحبوب ، فيجب استخدام أي شكل من أشكال الحماية أثناء ممارسة الجماع لمدة أسبوع حتى يبدأ مفعول الحبوب في التأثير على الجسم .[2]

أنواع اللولب

يوجد نوعان رئيسيان من اللولب، الأول يحتوي على النحاس ، والثاني يحتوي على هرمون ليفونورجيستريل .[2]

واللولب النحاسي يكون عبارة عن جهاز بلاستيكي به ملف نحاسي ، ويقوم بإطلاق النحاس بشكل مستمر داخل الرحم لكي يسبب حدوث التهاب للحيوانات المنوية ويمنعها من التخصيب .[2]

أما النوع الهرموني فهو عبارة عن جهاز بلاستيكي يطلق هرمون الليفونورجيستريل الذي يزيد من كثافة مخاط عنق الرحم ، ويعمل على منع الحيوانات المنوية من إخصاب البويضة .[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق