علاج نزلات البرد بطرق غريبة

كتابة bousy آخر تحديث: 08 فبراير 2020 , 16:38

نزلات البرد أو الإنفلونزا ليست بفيروس جديد ظهر خلال عصرنا الحالي ، بل هو فيروس موجود منذ قديم الأذل ، وقد اجتهد العلماء عبر السنون للوصول إلى علاج مناسب له للقضاء عليه على الفور ، حيث يلاحظ انتظام ظهور نزلات البرد في فصلي الشتاء والخريف ، وخلال تغيير الفصول فنكون جميعًا  معرضون للإصابة بالبرد.

وفيما يلي نعرض أبرز وأغرب طرق لعلاج الاصابة بالبرد في العالم ، التي استخدمها الناس لمكافحة الاحتقان ، وآلام الجسم والحمى ، والتهاب الحلق الناتجة عن الاصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا.

أغرب طرق علاج البرد

غوغول موغول Gogol mogol

غوغول موغول هو عبارة عن مشروب ساخن ، معروف في روسيا وأوكرانيا ، يتم تحضيره عن طريق خلط صفار البيض مع ملعقة صغيرة من العسل أو السكر ، ثم يصب الخليط في نصف كوب من الحليب ، والذي تم تسخينه مسبقًا مع إضافة ملعقة كبيرة من الزبدة غير المملحة.

الرأي العلم في العلاج بغوغول موغول

لا توجد دراسات أكاديمية موثوقة ، لقياس مدى فعالية مشروب الغوغول موغول ، وبالتالي فيرجح بشدة أن البيض بانزلاقه الناعم ملامس الحلق ، هو ما يساعد على تخفيف التهاب الحلق ، وأيضًا بإمكان مادة التريبتوفان  L-tryptophan الموجود في اللبن الساخن ، أن تساعد في تهدئة الجسم والشعور بالنعاس ، خاصة عندما تقترن بالكربوهيدرات مثل الحبوب العلاجية تمامًا.

العلاج بعشبة عاي يي Ai Ye

العاي يي عبارة عن أوراق عشبية مجففة معروفة في الصين ، وتسمى في البلدان العربية باسم الشيح ، يتم حرق تلك العشبة النباتية لمنع انتشار جراثيم البرد أو الإنفلونزا ، وأيضًا للوقاية من أي عدوى أخرى ، حيث يوجد اعتقاد أن لتلك العشبة النباتية لها تأثير مطهر حين حرقها.

الرأي العلمي في العلاج بعاي يي

أوراق عاي يي Ai Ye لها خصائص مضادة للبكتيريا ، وتستخدم في العديد من أشكال الطب الصيني التقليدي ، ولكن المعروف طبيًا أنه من الأفضل تجنب استنشاق أي نوع من الدخان ، في حال الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا ، فالدخان يعمل يتسبب في تهيج بالجهاز التنفسي ، مما يؤدي إلى أن يحد من مجرى الهواء أكثر.

العلاج بالجوارب القذرة

يسمى هذا العلاج ، بتشحيم الحلق بدهون الدجاج أو شحم الخنزير ، يعود أصل هذا العلاج إلى انجلترا ، وفيه يتم دهن حلق المصاب بالبرد ، بدهون دجاج أو شحم خنزير ، ثم يلف حول الحلق بجوارب ، وعند تعرق منطقة الحلق ، يتم تخليص الجسم من الجراثيم ومن فيروس الإنفلونزا.

الرأي العلمي في العلاج بالجوارب القذرة

من المحتمل أن تصيب الجوارب الملطخة بشحوم الخنزير ، الأشخاص المصابين بالبرد بأمراض حلقية خطيرة أو الاختناق ، ولا تتمكن حتى العقاقير واللقاحات القوية من القضاء عليها أو انقاذ المريض ، ويحذر بالابتعاد عن تلك الطريقة الغير صحية في العلاج.

العلاج بحساء السحلية

لطالما تناول العديد منا مجموعة متنوعة من حساء الدجاج لعلاج الاصابة بنزلات البرد ، ولكن في دولة هونج كونج يستخدم حساء السحلية لهذا الغرض ، ويتم صنع حساء السحلية عن طريق خلط سحالي مجففة مع البطاطس ، ويضاف إليها التمر الصيني ويصب عليها الماء.

والسحالي المجففة لا تباع في المتاجر ، وإنما يؤتى بها من عند أحد الأطباء المختصين في الطب الشعبي الصيني.

الرأي العلمي في العلاج بحساء السحلية

لا توجد دراسات أو أبحاث علمية عن صحة احتساء حساء السحلية للعلاج من الاصابة بالإنفلونزا ، ولكن بالرغم من ذلك ، فإن الحساء الساخن في مرق يحتوي على الماء ، يساعد على استبدال السوائل المفقودة من التعرق ، والاتشاح والسعال ، وبالتالي يساعد أيضا في تخفيف المخاط.

العلاج بالكاكاو الساخن

تم اجراء أبحاث في المملكة المتحدة ، على مادة الثيوبرومين ومدى تأثيرها على السعال ، و مادة الثيوبرومين هي احدى مكونات الكاكاو ، حيث يعتقد أن مادة الثيوبرومين ذات فعالية أقوى مقارنة بمادة الكودايين ، وقد أثبتت الأبحاث أن المادة لها تأثير على العصب المبهم  الذي يعمل على القضاء على السعال ،.  [1]

الرأي العلمي في العلاج بالكاكاو الساخن

تعد الدراسة التي أجريت بسيطة جدًا لا يعتد بها بالمطلق ، لتأكيد أن مشروب الكاكاو الساخن يعد علاج قوي للسعال ، ومع ذلك فان شرب كوب من الكاكاو المضاف إليه حليب قليل الدسم ، و الشوكولاتة الداكنة ، فان فوائد الشوكولاتة المضادة للأكسدة ستعمل بنسبة 80% ، إضافة إلى ذلك ، فالحليب الساخن له تأثير على تهدئة الجسم والشعور بالنعاس.

العلاج بالبرقوق المخلل

في اليابان يعتمد الناس على البرقوق المخلل الحامض umeboshi الأمبوشي ، للوقاية وللعلاج من الاصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وأمراض أخرى ، فالأمبوشي في الواقع ليست البرقوق المعتاد على الإطلاق ، ولكنه مجموعة متنوعة من المشمش ، يمكن أن تؤكل مباشرة بسهولة ، إذا كنت من محبي الحمضيات الحادة ، أو يمكن تناولها غارقة في الشاي الساخن مع الزنجبيل والليمون.  [2]

الرأي العلمي في العلاج بالبرقوق المخلل

تنبع الجودة الطبية للأمبوشي من آثارها المضادة للجراثيم ، ومع ذلك لا توجد دراسات علمية أكيدة تدعم هذا الادعاء ، فالأمبوشي  Umeboshi قد يكون له تأثير وهمي كأطعمة الراحة التقليدية لليابانيين.

العلاج بالفجل

يتمتع اللفت أو الفجل بالكثير من المميزات والخصائص الطبية ، فهو يحتوي على مجموعة كبيرة من فيتامين ج ، إضافة على أنه غني بفيتامينات أ و ب.

وفي إيران يتناول الأشخاص المصابون بنزلات البرد صفيحة من اللفت المطبوخ والمهروس ، إلى جانب تقديم الكثير من الأطعمة والمشروبات الغنية بفيتامين C ، كما يُعتقد أنه من الخضروات الجذرية التي تعمل كمُسعف للبلغم ، ويعني هذا أنه يساعد في تخفيف المخاط ، وتهدئة السعال الشديد.

العلاج بكمادات الشحم الحيواني

هي مزيج من التقاليد الأوروبية والأفريقية ، ففي عيادات الطوارئ العلاجية ، يستخدم العلاج بكمادات الدهون الحيوانية ، لعلاج احتقان الصدر ، والأمراض الجلدية ، ولمنع السعال الشديد من التحول إلى التهاب رئوي ، ويرجع سبب استخدام تلك الطريقة العلاجية لوفرة شحم الخراف والأبقار بأسعار رخيصة.

ويصنع هذا العلاج عن طريق القيام بلف كمية صغيرة من الشحم بقماش قطني ناعم ، وتضاف الأعشاب إلى الشحم ، مثل النعناع لتنظيف التنفس ، والخردل لإضافة المزيد من الدفء ، أو بعض الأعشاب الأخرى ، ثم يتم تسخينه وتوضع على الصدر ، فتساعد الكمامة الدافئة على تخفيف الأغشية المخاطية.

العلاج بالفلفل الحار

هو طريقة الأمهات التقليدية في علاج الاصابة بالبرد ، عن طريق تناول جرعة جيدة من الفلفل الحار ، وقد تحتوي تلك الطريقة على حقيقة علاجية بالفعل ، فالفلفل الحار به عناصر تعمل على إزالة احتقان وانسداد الأنف ، ولكن تلك الطريقة غير مناسبة وغير مخصصة للأطفال.  [3]

العلاج بتبخير الوجه

وهي طريقة علاجية تقليدية لعلاج احتقان الأنف ، وتخفيف الأغشية المخاطية ، عن طريق تعريض الوجه لبخار الماء المغلي ، واستنشاقه.

العلاج بسماع موسيقى الجاز

صرحت بعض المواقع الالكترونية الصحية ، أن جلسات سماع موسيقى الجاز لمدة 30 دقيقة ، يمكن أن تساعد في علاج نزلات البرد ، فقط استلقِ على كرسيك المفضل ، واستمع إلى Billie Holiday ، ويدعي أصحاب هذا الري أن موسيقى الجاز تحفز إنتاج Immunogolubulin A ، الموجود في مخاط الجسم ، والتي وتساعد في مكافحة العدوى.  [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق