بحث كامل عن عنصر الفلور

كتابة سهام مجدي آخر تحديث: 09 فبراير 2020 , 17:35

الجدول الدوري حافل بمجموعة مميزة من العناصر التي تتواجد في كل شيئ حولنا ، ولعل أبرزها هو عنصر الفلور ، الذي على الرغم من خواصه الصعبة إلا أنه يصنف على أنه من أكثر العناصر فاعلية بالنسبة للإنسان والحيوان ، لأنه يتواجد بشكل أساسي في الكثير من الأشياء المحيطة بنا أبرزها ماء الشرب ، وإليك بحث كامل عن عنصر الفلور .

رمز الفلور

كل عنصر كيميائي يحمل رمزًا محددًا مثل بصمة الإصبع لا يمكن أن يحمله عنصر آخر ، وبالنسبة للفلور فهو يأخذ الرمز F في الجدول الدوري للعناصر ، وإليك نبذة كيميائية عن عنصر الفلور : [1]

  • العدد الذري : 9
  • الوزن الذري : 18.998
  • الكثافة : 0.001696 جرام لكل سنتيمتر مكعب
  • شكل التواجد : غاز
  • نقطة الانصهار : سالب 219.62 درجة مئوية
  • درجة الغليان : سالب 188.12 درجة مئوية
  • عدد النظائر : 18

يتميز الفلور بطبيعته التفاعلية ، لذا لا يوجد بمفرده في الطبيعة بل يتواجد في هيئة مركبات ، ولا توجد مواد كيميائية يمكنها أن تفصله بمفرده .

كلمة فلور مشتقة من المصطلح اللاتيني ” فلير ” ، وهو يعني التدفق ، ولسنوات عديدة كان الفلورسبار المعدني يتم استخدامه للقيام بعملية تكرير المعادن ، وهو ما يعرف اليوم باسم فلوريد الكالسيوم ، حيث يتم من خلاله الوصول إلى العنصر النقي بعد إزالة كافة المواد غير الضرورية .

وبمرور السنوات أجرى العلماء والباحثون العديد من التجارب على الفلورسبار لاكتشاف خصائصه وتكوينه ، وخلال تلك التجارب تم إنتاج حمض الفلوريك أو حمض الهيدروفلوريك ، الذي يعد من أكثر الأحماض خطورة ، وبمجرد أن تسقط نقطة صغيرة منه على الجلد قد يسبب الوفاة على الفور ، لدرجة أن بعض الباحثون أصيبوا بالعمى أو لقوا حتفهم خلال القيام ببعض التجارب .

ومع بداية القرن الـ 19 وتحديدًا في عام 1813 ، اجتمع عدد من العلماء واتفقوا أن هناك عنصر جديد يوجد داخل حمض الهيدروفلوريك ، وتم إطلاق اسم الفلور عليه ، حيث تمكن العالم هنري مويسان من عزل الفلور في عام 1886 ، عقب حدوث حالات تسمم عديدة وهو ما توج في النهاية بحصوله على جائزة نوبل عام 1906 لقيامه بعزل الفلور من خلال التحليل الكهربائي لفلوريد الهيدروجين البوتاسيوم الجاف .

اين يوجد الفلور

يوجد الفلور في العديد من الأماكن حولنا ، حيث يستخدم الفلورايد في لحام المعادن ، كما يتم الاعتماد على حمض الهيدروفلوريك في الحفر على زجاج المصباح الكهربائي .

ويدخل الفلور بقوة في مجال الطاقة النووية ، لأنه من المكونات الأساسية التي تستخدم لتصنيع سداسي فلوريد اليورانيوم الذي يقوم بفصل نظائر اليورانيوم ، كما أن غاز سداسي فلوريد الكبريت يتم استخدامه لعزل المحولات الكهربائية ذات الطاقة العالية .

ويستخدم مركب الكلوروفلوروكربون في صنع العديد من الأجهزة الهامة أبرزها الثلاجات ، ومكيف الهواء ، ويدخل في عملية تغليف المواد الغذائية ، كما يستخدم في تصنيع طفايات الحريق ، لكن الاستخدامات السابقة تم منعها منذ عام 1996 لثبوت تورطها في زيادة ثقب الأوزون .

وحتى عام 2009 استخدمت مركبات الكربون الكلوري فلورية في تصنيع أجهزة الاستنشاق التي يستخدمها مرضى الربو ، ولكن انتهت هذه الأجهزة بحلول عام 2013 .

يدخل الفلور في صناعة الكثير من المركبات والمواد الكيميائية مثل المذيبات والمنتجات مثل التفلون الذي يستخدم في صنع أواني طهي الطعام التي تشتهر بأنها غير لاصقة ، كما يدخل في صناعة الملابس والأحذية المضادة للماء .

ويتم إضافة الفلور إلى ماء الشرب بنسبة جزء واحد في المليون ، حتى يتم منع تسوس الاسنان ، كما أن مركبات الفلوريد يتم إضافتها إلى معجون الأسنان للمساعدة في منع تسوس الأسنان .

اضرار الفلور

يتواجد الفلور بنسب بسيطة جدًا حولنا في الماء والهواء والأطعمة ، ولكن إذا تم التعرض له بنسبة كبيرة فقد يسبب الوفاة ، لأنه من العناصر شديدة السمية والخطورة ، فهذه النسب الضئيلة والآمنة من الفلور تساعدنا على الحفاظ على صحة العظام والأسنان ، ولكن إذا تم استخدامها بشكل كبير فقد يحدث العكس وتتفاجئ بإصابتك بتسوس الأسنان أو هشاشة العظام ، وقد يتطور الأمر إلى الإضرار بصحة الكلى وقوة الأعصاب .

وإذا تم التعرض للفلور في الحالة الغازية حتى ولو بنسب قليلة ، فهو يحمل قدر كبير من الأضرار والمخاطر ، لأنه يسبب تهيج الأنف ، والتهاب العين ، وقد يصل الأمر إلى الوفاة .

وبالنسبة للظروف البيئية ، يحتل الفلور المرتبة الـ 13 في قائمة أكثر العناصر الكيميائية وفرة ، حيث يتواجد داخل الصخور والطين والفحم ، ويقوم النبات بامتصاص الفلور من التربة ، ولكن إذا حدث ذلك بكثرة فقد يحدث تلف للنبات بخاصة المشمش والذرة الذين يصيبهم أضرار بالغة عند التعرض لكمية كبيرة من الفلور .

معلومات هامة حول الفلور

إليك بعض المعلومات الهامة حول عنصر الفلور ، والتي تبرز مدى قوته وأهميته :

  • يعد الفلور من أكثر العناصر تفاعلًا لذا يجب التعامل معه بقدر كبير من الحذر لأنه قد يسبب انفجارًا شديدًا عند ملامسة بعض الأسطح أو العناصر الأخرى ، ولكن يمكن استثناء بعض العناصر من ذلك وهي ( الأكسجين ـ الهيليوم ـ النيون ـ الكريبتون ) .
  • يمتلك الفلور قدرة كبيرة على جذب الإلكترونات ، لذا فهو يصنف ضمن قائمة العناصر الأقوى إلكترونيًا .
  • تبلغ نسبة الفلورين داخل جسم الإنسان ما يقرب من 3 ملليجرام .
  • أكثر الدول استخراجًا للفلور هي ( الصين ـ منغوليا ـ روسيا ـ المكسيك ـ جنوب إفريقيا ) .
  • يدخل الفلور في تصنيع ما يقرب من 25% من الأدوية والمستحضرات الطبية ، وأبرزها أدوية الجهاز العصبي ، وعلاجات السرطان ، بالإضافة إلى أدوية القلب .
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق