درجات النوم في اللغة

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 18 فبراير 2020 , 22:30

لقد استطاع العلماء من خلال الرسم الكهربائي للمخ دراسة النوم ، ومراحله ، ودرجاته المختلفة بشكل واضح عن الفترات السابقة ، وهناك ما يُعرف بظاهرة حركة العين السريعة خلال النوم التي تم اكتشافها في العام 1950 م ، وبالتالي زيادة الأبحاث الخاصة بالنوم ومراحله بشكل علمي  ، وكذلك الأحلام التي يتعرض لها الإنسان خلال النوم ، حيث يحدث عدد من المراحل التي يتهيأ فيها المخ للغفوة ، لكي يستريح كباقي أعضاء الجسم ، ولكنه لا يدخل في النوم على دفعة واحدة مثلما يفعل الإنسان ، وسنتعرف من خلال مقالنا هذا على المراحل الخاصة بالنوم قبل الغفوة ، بالإضافة للتعرف على درجات النوم في اللغة . [1]

معنى النوم في اللغة

النوم كما هو معروف من فعل ينام ، ونام ونائم، والجمع نيام ، ويقال للشخص الذي ينام كثيراً نومان، ونوم السوق كساده، ونم الرجل أي غلبه النوم، والمقصود به هو راحة الجسد والعقل حيث تغيب خلال فترة النوم الوعي والإرادة بشكل كامل، وتتوقف جميع الوظائف الجسدية مثل القدرة على الكلام والحركة، حيث يستغرق الإنسان في النوم بشكل كامل، وجاء ذكر النوم في العديد من المواضع بالقرآن والسنة، والتي نذكر منها ما ورد في اية الكرسي وهي :

  • {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.
  • (وَمِنْ آيَاته مَنَامكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَار وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْله إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ) .
  •  ما جاء عن أبو أمامه رضي الله عنه قال :” مر النبي صلى الله عليه و سلم على رجل نائم في المسجد منبطح على وجهه فضربه برجله و قال : قم واقعد فإنها نومة جهنمية ” .
  • وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا . سورة الفرقان .
  • أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ .  سورة الأعراف .
  • إذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا . سورة الأنفال .
  • وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ . سورة الروم .
  • يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ . سورة الصافات .
  • اللَّهُ فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُون. سورة القلم .
  • وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا. سورة النبأ .
  • يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا . سورة الزمر .

درجات النوم في اللغة

يوجد عشر درجات للنوم في اللغة العربية ، وهي :

  • النعاس : ويقصد به الشعور بالحاجة للنوم .
  • الوثن : ويقصد به ثقل الرأس والرغبة في النوم .
  • الترنيق : وهو اختلاط النعاس بالعين .
  • الكرى : وهو الشعور بالنوم واليقظة .
  • التغفيق : وهو النوم وسماع ما يدور حول الشخص .
  • الإغفاء : ويُقصد به النوم الخفيف .
  • التهجاع : النوم لمدة قصيرة من الوقت .
  • الرقاد : وهو النوم لفترة طويلة من الوقت .
  • الهجوع : الاستغراق في النوم بشكل تام .
  • التسبيخ : وهو اشتداد النوم لفترة طويلة جداً وبشكل عميق .

مراحل النوم في العلم

المرحلة الانتقالية

وهي التي يفكر فيها الشخص في العديد من الأمور التي يراها في حياته اليومية مثل التي يراها في أحلام اليقظة ، وهي مرحلة انتقالية تفصل ما بين مرحلة اليقظة والنوم ، حيث يقوم المخ في تلك المرحلة بإصدار العديد من الموجات التي تؤدي للتأثير على الموجات الأخرى للمخ ، مما يساعد على إبطائها ، حيث يشعر الشخص في تلك المرحلة بأحاسيس غريبة ، تكون مثل الشعور بالسقوط بشكل مفاجئ بسبب السرعة في الاسترخاء ، التي يتم الشعور بها في مختلف أعضاء الجسم قبل المخ ، حيث تحتاج هذه المرحلة من خمسة لعشرة من الدقائق ، وقد تكون أقل أو أكثر، وتختلف من شخص لآخر قبل مرحلة النوم .

مغزل النوم

وتحتاج هذه المرحلة ثلث ساعة منذ بدأ المخ في الإبطاء من الأداء الخاص به ، وهو ما يُطلق عليه اسم مغزل النوم ، حيث تبدأ درجة حرارة الجسم تنخفض بشكل تدريجي لتستقر عند ستة وثلاثون درجة ، حيث تنخفض الضربات القلبية وتميل للاستقرار .

موجات دلتا

يقوم المخ بإصدار بعض الموجات البطيئة في تلك المرحلة ، وهي المعروفة باسم موجات دلتا ، وتعتبر هذه المرحلة هي مرحلة الانتقال بين الشعور بالرغبة في النوم والنوم بعمق .

نوم دلتا

وهي المرحلة المعروفة باسم نوم دلتا ، وفيها تبدأ موجات دلتا السيطرة على مختلف الخلايا والعضلات ، ويحدث البطء في الأداء لأقصى الدرجات الممكنة ، حيث يدخل بمرحلة النوم بعمق ، وهذه المرحلة تحتاج لنحو نصف ساعة قد تزيد أو تقل .

النوم العميق

وهي المرحلة الأخيرة والمعقدة بشكل أكبر من المراحل السابقة ، فهي المرحلة الخاصة بالنوم العميق ، ويحدث فيها الأحلام بشكل كبير ، وتحدث فيها ظاهرة حركة العين السريعة التي تحير العلماء في تفسيرها ، حيث تنشط العين برغم استرخاء مختلف أعضاء الجسم ، بسبب زيادة نشاط المخ في تلك المرحلة خلال الأحلام ، ويمكن تحريك بعض الأعضاء الأخرى بشكل لا إرادي ، مثل القدمين أو اليدين ، وفيما يخص حركة العين السريعة ، يعتقد العلماء أنها تحدث نتيجة للأحلام ، لأن العقل يجعل الإنسان يشعر بوجود بعض الصور التي يتجول بينها بعينيه ، كأنه يعيش الواقع، وكذلك يعتقد العلماء أن أول وثاني مرحلة يمكن أن يرى الإنسان خلالهما الأحلام ، ولكن في الغالب لا يمكن تذكرها بعد الاستيقاظ من النوم ، لأن المرحلة التي يتم تذكر الأحلام الخاصة بها هي المرحلة الأخيرة والمعروفة باسم مرحلة النوم العميق . [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق