تعريف تكلفة الفرص الضائعة

كتابة هناء عادل آخر تحديث: 15 فبراير 2020 , 21:10

قبل أن نقوم بتعريف تكلفة الفرص الضائعة ، نشير إلى مفهوم تكلفة الفرص البديلة وهي عبارة عن تكلفة أي مشروع إنتاجي أي المنافع التي يتم التضحية بها على حساب مشروع أخر ، أما تكلفة الفرص الضائعة هي الفرص المتاحة و المتيسرة لمنتج المشروع حتى يستثمر أمواله فيها ، ولكن إذا لم يستخدمها في المشروع القائم بالفعل ، حيث إذا قام الشخص باستثمار أو تشغيل أمواله في أحد المشروعات ، هذا يعني أن الشخص قام بالتضحية بالحصول على الفائدة التي سيحصل عليها إذا قام بإيداع أو تشغيل نفس المبلغ في استثمار مشروع آخر ، أو الحصول على الفائدة من ادخار المبلغ في البنك ، ونقدم لكم في التقرير التالي تعريف تكلفة الفرص الضائعة بالتفاصيل .

تعريف تكلفة الفرص الضائعة

تمثل تكاليف الفرص الفوائد التي يضيعه الفرد أو المستثمر أو العمل عند اختيار أحد البدائل على الاخر ،و يعرف العديد من أصحاب الأعمال والمشروعات كيفية حساب التكلفة الثابتة والتي تتمثل في الإيجار ، التكاليف المتغيرة ، وما إلى ذلك ، والتي لها علاقة بتوفير السلع والخدمات ، ويوجد نوع أخر من التكلفة يجب أخذها في الاعتبار وهي تكلفة الفرص الضائعة ، وعلى الرغم من أنها في بعض الأوقات تتضمن بعض العوامل الغير ملموسة ، وتكلفة الفرص الضائعة والفرص البديلة هي عبارة عن فائدة من الممكن أن يحصل عليها الفرد ، ولكنه قام  باتخاذ مسار آخر وتخلى عن الفرص الضائعة والبديلة ، تكلفة الفرص البديلة هي الشئ البديل أو الفكرة الأخرى التي تم التخلي عنها عند اتخاذ القرار . [1]

تكلفة الفرص الضائعة

على اعتبار انك صاحب استثمار معين ، يتعين عليك اتخاذ بعض القرارات ، حول كيفية استخدام أو الاستفادة من الموارد المحدودة لعملك ، وأن أي اختيار أو فكرة تقوم بها ، يعني تحويل الموارد في اتجاه واحد بديلاً من اتجاه أخر ، فقد يعني اختيار شراء بعض الأجهزة الجديدة والمعدات أنه لديك من الوقت ما يسمح لتدريب وعمل ورش للموظفين والدفع .

 تخيل أن تسمح لك الفرصة بالشركة التي تعمل بها ، عملية بيع كبيرة جديرة بالائتمان ، والذي يعني النمو والتقدم لشركتك ، ومما يؤدي إلى زيادة حجم المبيعات في المستقبل ، ومع ذلك في الوقت الحالي لن تملك رأس المال الذي تحتاجه لإتمام عملية البيع ، والذي يشكل ضغط كبير عليك ، خاصة أنك ستقوم بشراء بعض المواد الإضافية أو زيادة عدد الموظفين ، بالإضافة إلى التكاليف الحالية لاستثمارك أو شركتك ، وكل ذلك يجب أن تفعله قبل أن يدفع العميل لك .

في هذا الوقت يكون أمامك بعض الخيارات وهي رفض هذه الفرصة ، وفقدان فرصة حقيقة لنمو عملك ، أو اغتنامها عن طريق تأمين المبلغ من البنك على شكل قرض أو ائتمان ، وهذا ما نسميه بالفرص الضائعة .

كيف يمكن قياس الفرص البديلة

يمكن قياس الفرص البديلة عن طريق ، إنك إذا قررت أن تتخلى عن الفرصة أو تأمين التمويل لاستثمار هذه الفرصة ، يعتمد هذا القرار على الفائدة الربحية المحتملة للمشروع أو الاستثمار ، أي إذا المبلغ الذي يقوم بدفعه العميل يقوم بتغطية جميع التكاليف التي يحتاجها الاستثمار وهي التكاليف الثابتة والمتغيرة ، وتكلفة تمويل المشروع ، فبذلك تكون فرصة جيدة يجب اغتنامها، أما إذا لم يغطى المبلغ التكاليف التي يحتاجها المشروع كاملة ، ودفع فقط التكاليف المترتبة على الجزء الخاص بك ، فربما لا يستحق الأمر ذلك .

وعند القيام بتقييم فرصة عمل أو استثمار محتملة ، يجب تقدير تكلفة التمويل ، والتكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة ، وإلقاء نظرة عامة على القيمة الحالية للمشروع أو الاستثمار والتي تتيح تشكيل صورة جديدة واضحة للقيمة المحتملة لهذا البيع أو الاستثمار ، وسعر مناسب للعميل حتى تتمكن من المكسب وتحقيق الأرباح المحتملة في المشروع ، حيث يمكننا تعريف تكلفة الفرص البديلة على أنها اختيار أفضل تكلفة بديلة من خلال ، خلال مرحلة اتخاذ القرار من بين العديد من البدائل الغير متكافئة . [2]

تقليل تكلفة الفرص البديلة

إذا كانت التكلفة الخاصة بك تتيح بعض التعديلات ، من الممكن أن يدفع العمل بعض أو كل التكاليف الخاصة بك وذلك عن طريق إضافة 2% إلى 3% إلى التكلفة الخاصة بالمشروع ، خاص لأنه في هذه الحالة من المحتمل أن تكون قادر على تغطية كل التكاليف الخاصة بك ، طالما أن الربح أو العائد الإجمالي والصافي في نطاق حسابك المستهدف ، وأن تضع في الحسبان أن قرار التمويل لنمو وتوسيع دائرة عملك هو فرار سهل وليس يشكل خطورة طالما يوجد هناك فرص بديلة .

 أما إذا تعثرت الشركة وبدأت في تضييق رأس المال العامل ، في هذا الوقت يجب أن تقوم بالتفكير في الفرص الشائعة المرتبطة ، وان تضع في الحسبان أن الافتقار إلى عملية البيع الكبيرة أو المشروع كبير لأن لايوجد لديك رأس مال ، يعتبر كاف أن يمنعك من تحقيق التقدم والنمو المحتمل للشركة أو المشروع بالكامل .

ومن الممكن أن تستفيد وقتك في تأمين القروض أو تمويل آخر ، والبحث عن فرص مستقبلية هادفة ، بدلاً من التفكير في الخسارة .

تكاليف الفرصة البديلة في الإنتاج

تنقسم تكاليف الفرص البديلة في الإنتاج إلى نوعين هما التكاليف الصريحة والتكاليف الضمنية ، نوضحها لكم بالتفصيل .

التكاليف الصريحة

يقصد بالتكاليف الصريحة هي التكاليف الواضحة والتي تتم عن طريق الدفع النقدي والمباشر ، مثال إذا كان لديك شركة تقوم بإنفاق 100 دولار على استخدام الطاقة الكهربائية ، تكون تكلفة الفرص البديلة الصريحة هي نفس المبلغ أي 100 دولار ، وبذلك تكون هذه النفقات تمثل الفرص الضائعة لشراء شئ أخر أو معدات للعمل مقابل 100 دولار .

التكاليف الضمنية

التكاليف الافتراضية أو التي يتم حسابها ، وهي التكاليف البديلة التي التدفقات المالية خارج دائرة العمل ، وذلك بسبب عدم تخصيص الشركة مواردها التي تعتمد عليها أو عوامل الإنتاج ، مثال : قامت الشركة بشراء 1000 طن من المواد الصلبة والآلات لإنتاج جهاز كهربائي ، التكلفة الضمنية هي الإيرادات المفقودة بسبب عدم بيع الصلب أو عدم تأجير الآلات فضلاً من استخدامها في عملية الإنتاج .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق