هل جامايكا دولة ؟

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 18 فبراير 2020 , 18:08

دولة جامايكا في الأصل هي عبارة عن جزيرة كبيرة ويعيش على أرضها عدد كبير من السكان وتلك الجزيرة تتبع مجموعة جزر الأنتيل العظمى، وعاصمة جامايكا هي كيتغستون وتعتبر أكبر مرفأ طبيعي في شتى بقاع الأرض، ويتواجد في جامايكا مجموعة كبيرة من المدن الساحلية كمدينة مونتيغوباي ومدينة بورتمور الساحلية.

نبذة عن جامايكا

يقال أن شعوب الأراواكان والتايوانيين هم سكان جامايكا الأصليين، ويعتبر الأسبانيين هم أول من اكتشفوا جزيرة جامايكا في عام 1494 ميلادية، وسُميت في وقتها بجزيرة “سانتياغو” تتبع حكم أسبانيا، وكانت سواحل الجزيرة تستخدم لتموين السفن في هذه المنطقة، ثم جاءت بريطانيا واحتلتها في عام 1655 ميلادية واستمرت جامايكا جزيرة تابعة لحدود المملكة البريطانية حتى عام 1962 استقلت جغرافياً وبقيت دولة مستقلة تعرف بدولة جامايكا، ولكنها تكون تحت حكم الملكة “إليزابيث الثانية” حتى وقتنا هذا.[1]

موقع دولة جامايكا

جزيرة جامايكا تتواجد في وسط البحر الكاريبي وعلى حدودها الشرقية يتواجد دولة هايتي وهيسبنيولا، ومعنى كلمة جامايكا هو أرض الخشب والماء، وكما تسمى أيضاً بأرض الينابيع.

سكان جامايكا

عدد السكان في دولة جامايكا يُقدر بحوالي ثلاثة مليون نسمة، حيث يعتبر 76% من السكان يكونوا أفارقة الأصل، و4% يكونوا من شرق الهند و4% من القوقاز، والنسبة المتبقية يكونوا من أصول صينية وأنساب أخرى، حيث يعتبر 90% من سكان جزيرة جامايكا هم أصحاب البشرة السمراء، و الديانة الرئيسية في جامايكا هي البروتستانتية ويكونوا حوالي 65% من السكان، و4% يعتنقوا ديانة الروم الكاثوليك، وبقية النسبة تكون لديانات أخرى متعددة، وتعتبر اللغة الإنجليزية هي لغة رسمية في دولة جامايكا، وتكون لغة الباتو أو الكريول هي لغة ثانية في المنطقة.

الاقتصاد في جامايكا

دولة جامايكا تحتل المرتبة الخامسة على مستوى أمريكا الشمالية والجنوبية من حيث الانتعاش الاقتصادي بها، وتعتمد دولة جامايكا في اقتصادها على الإنتاج الزراعي، حيث يتم زراعة بذور القهوة والكاكاو وجوز الهند والموز والتوابل، ومجموعة كبيرة من المحاصيل الحمضية، فتقدر نسبة القطاع الزراعي الجامايكي بحوالي 7% من الناتج المحلي للدولة.

والسياحة في جامايكا تعتبر من أهم مصادر الدخل القومي للبلاد ومصدر العملات الصعبة حيث يساهم القطاع السياحي بأكثر من 30% لناتج الاقتصاد المحلي، وبالنسبة للصناعة في جامايكا تعتبر من مصادر الدخل القومي للدولة، حيث يكون ناتج الدولة المحلي الصناعي للتعدين يقدر بحوالي 4% من الناتج الاقتصادي الإجمالي، وصناعة المنسوجات في جامايكا تكون بنسبة 13% من إجمالي الناتج المحلي، و29% هي نسبة الصناعة التحويلية من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.[2]

علم دولة جامايكا

علم جامايكا يتكون من ثلاثة ألوان رئيسية متقاطعة ويعطي شكل 4 مثلثات، ويكون المثلثين المتقابلين من الأعلى والأسفل باللون الأخضر القاتم، وبقية المثلثات على اليسار واليمين تكون باللون الأسود ويتخلل المثلثات خطين طوليين باللون الذهبي، حيث يرمز اللون الذهبي إلى الثروات الطبيعية والمعدنية التي تمتلكها جامايكا، واللون الأخضر يرمز للمحاصيل الزراعية، واللون الأسود يرمز لقدرة الشعب الجامايكي.

نظام الحكم في جامايكا

دولة جاميكا هي بلد ديمقراطي برلماني ونظام الحكم فيها ملكي دستوري.

الطقس في جامايكا

دولة جاميكا يكون طقسها بارد على الشواطئ وفي المناطق الداخلية للدولة تتميز بالجو المعتدل، وجزيرة جامايكا معرضة دائماً للأعاصير والزلازل بسبب وجودها في منطقة حزام الأعاصير للمحيط الأطلسي، حيث تعرضت الدولة في السابق إلى إعصار تشارلي وغيلبر في الفترة ما بين 1950 إلى 1889ميلادية.

عملة جامايكا

الدولار الجامايكي هو العملة الرسمية في جامايكا.

السياحة في جامايكا

دولة جاميكا تضم مجموعة كبيرة من المناطق السياحية والمعالم الأثرية وتعرف بمناظرها السياحية والطبيعة الخلابة التي تجذب السياح من شتى بقاع الأرض ومنها:-

قصر ديفون

يعود بناء قصر ديفون إلى القرن التاسع عشر الميلادي ويقع في مدينة أبرشية سانت أندرو، ومن أهم ما يميزه هو تصميمه المعماري ووجود مجموعة كبيرة من الغرف والأثاث الفرنسي والكاريبي والإنجليزي الرائعة في التصميم وكأنها تحفة فنية، وهذا المنزل يعتبر من أكثر المناطق الأثرية لدولة جامايكا لمن يحبون البحث عن التاريخ والتواجد في الأماكن الهادئة للاسترخاء، وبجوار القصر يتواجد الكثير من المحلات التجارية والأسواق الحرفية، وكما يمكنكم التجول في شوارع المدينة ليلاً وتناول الآيس كريم الجامايكي الشهير.

محكمة خليج مورانت

محكمة مورانت من المعالم الأثرية القديمة التي واكبت الكثير من العصور والثورات التي قامت في جامايكا حيث شنق فيها قائد ثورة “مورانت باي” البطل الجامايكي”باول بوغل”، ولكن في عام 2007 ميلادية تم حرق المحكمة وتدميرها بشكل كامل حتى تم تجدديها حديثاً وعادت بها الحياة السياحية، ويعتز جميع أهالي جزيرة جامايكا بتمثال هذا البطل الذي يقع أمام المحكمة.

حديقة الأبطال الوطنية

تقع حديقة الأبطال الوطنية في مدينة كينغستون ويعرف شعبها بحبهم وتخليدهم للآثار لجامايكية القديمة، وكانت مركز للألعاب الشعبية في البلدة كممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية وممارسة لعبة الكريكت الشهيرة بجامايكا، ولكن في الوقت أصبحت الحديقة منتزه وطني للأبطال وفيه يتم تكريم أبطال وضحايا الحروب.

المنزل الكبير

يتواجد القصر أو المنزل الكبير في خليج مونتيغو، ويتميز بوجود حديقة كبيرة تعرف بحديقة الورد، ويطل مبنى القصر على شاطئ البحر الكاريبي، ويتميز بناء القصر بتصميمه المعماري الذي يعود للطراز الجورجي، ويوجد به مقبرة الشريرة “آني بالمر” وهي الأسطورة الجامايكية القديمة وصاحبة المنزل والتي تشتهر بحبها للشر وأنها هي قتلت جميع أبنائها، وبجوار المنزل يوجد محلات تحف ومناظر رائعة لالتقاط الصور التذكارية.

ساحة البلدة الأسبانية

هي فيلا “سانت جاغو دي لافيغا” ويتميز المبنى بالهندسة المعمارية الجورجية التي تتواجد في جزيرة الهند الغربية، ويعود المبنى إلى الآثار الجامايكية التاريخية، وبجوار المبنى يوجد المقر الرسمي للحكم، ويوجد مجلس النواب والمحكمة الجامايكية.

سوق الحرف

وسوق الحرف يتم فيه عرض وبيع الحرف اليدوية الصغيرة، وفيه يُباع الزي الجامايكي التقليدي ومنتجات كثيرة تحمل الطابع الفني الجامايكي والسوق مفتوح طوال أيام الأسبوع.[3]

شلال نهر دونس

شلالات نهر دونس التي تتواجد في قرية “أوتشو ريوس” تتكون من مجموعة كبيرة من الصخور تنحدر من فوقها المياه وطول الشلالات حوالي 180متر، ويوجد به عدد هائل من الأشجار التي تخترقها أشعة الشمس الدافئة، وتكون هناك متعة سياحية رائعة لهواة تسلق الجبال.

بماذا تشتهر جامايكا

تشتهر جامايكا بعدة أمور ومنها :

موطن رواية جيمس بوند

حيث قام المؤلف الإنجليزي”إيان فيلمنج” بكتابة جميع أجزاء رواية جيمس بوند على شواطئ منطقة أوراكابيسا في دولة جامايكا، وبعد ذلك تم تغيير اسم المنطقة إلى منتجع العين الذهبي.

تجارة الموز

تعرف جامايكا بتجارة الموز وتصدره لجميع دول العالم منذ وقت طويل، ولكن بسبب مرض محاصيل الموز في الفترات الأخيرة قلت إنتاجية الموز بها.

تجارة القهوة

تشتهر جامايكا بزراعة القهوة وخصوصاً قهوة الجبال الزرقاء التي تكون أغلى نوع قهوة موجود في جميع أنحاء العالم.

وجود الكنائس

في دولة جامايكا يتواجد عدد كبير جدا من الكنائس.

الجبال الزرقاء

تتواجد الجبال الزرقاء في جامايكا وتتميز بالمنظر الخلاب والأجواء الرائعة وخصوصاً أثناء المشي في وسط ممرات تلك الجبال، ويوجد أعلى الجبال أماكن مخصصة لمراقبة الطيور.

الطعام في جامايكا

المطبخ الجامايكي يتميز بتقديمه للكثير من الوجبات الشعبية المميزة بحدتها وطعمها الحار بسبب إضافة التوابل والفلفل الحار بها.

موسيقى الريجي

تعتبر جمايكا هي موطن موسيقى الريجي المعروفة ومن ثم انطلقت ووصلت لجميع قارات العالم، ويعتبر المغني “بوب مارلي الشهير” هو أشهر مطرب جامايكي في العالم يغني على موسيقى الريجي، وهو يتبع ديانة الرستفارية في جامايكا، وتلك الديانة تتميز بأنهم يدخنون الماريجوانا كعادة وتقليد رسمي لديهم، ولهذا اشتهر المغني “بوب مارلي” بمدخن الماريجوانا.[4]

موطن ملكات الجمال

تُعد جاماياكا بلدة ملكات جمال العالم بسبب فوز ثلاثة من فتياتها بلقب ملكات جمال العالم، وفوز ثلاثة أخريات بلقب الوصيفة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق