علاج تجاعيد الوجه

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 18 فبراير 2020 , 18:10

تجاعيد الوجه في الغالب هي علامات تقدم السن وتكون عبارة عن خطوط صغيرة تبدأ بالظهور على سطح الجلد ويكثر تواجدها في منطقة الرقبة واليدين وفي بشرة الوجه، وسبب ظهور تلك التجاعيد في الغالب يكون نقص مادة الكولاجين المسئولة عن نضارة وحيوية البشرة.

وظهور التجاعيد لا يقتصر فقط على النساء بل يظهر أيضاً عند الرجال، ولكن النساء هم الأكثر بحثاً عن طرق العلاج والوقاية منها لأنها تغير إطلالتها وتطفئ نضارة بشرتهم، بالإضافة إلى أنها تؤثر على الحالة النفسية لديهم، مما يضطرهم في البحث عن شتى طرق العلاج سواء العمليات الجراحية أو استخدام الكريمات الطبية التي تقلل من ظهور التجاعيد، وهذا يمكن أن يكون سبب تفاقم المشكلة بسبب عدم المعرفة الكافية بالعلاجات اللازمة، ومع ذلك يوجد طرق علاجية كثيرة وآمنة وغير مكلفة في نفس الوقت.[1]

أسباب ظهور تجاعيد البشرة

ظهور تجاعيد البشرة لم يقتصر فقط على تقدم العمر، ولكن نجد سيدات ورجال بعدد كبيرة تظهر عليهم التجاعيد ويكونوا في مقتبل العمر، فظهور التجاعيد لها أسباب كثيرة ومتفاوتة ومن تلك الأسباب:-

التقدم في العمر

مع تقدم السن البشرة تفقد الكثير من السوائل والدهون وبالتالي تؤدي إلى ظهور تجاويف في الوجه وترقرق الجد، وكما يتم انخفاض نسبة إفراز الكولاجين المسئول عن نضارة الجلد ومرونته تدريجياً كلما تقدم العمر، وبالتالي تظهر التجاعيد والخطوط الرفيعة في البشرة ويسبب توتر وسوء الحالة النفسية للمصابين بالتجاعيد.

التدخين

التدخين وتناول الكحوليات يعتبروا من أهم العوامل الرئيسية في ظهور الشيخوخة المبكرة؛ لأنهم يقوموا بتكسير مادتي الكولاجين والإيلاستيستي، وتلك المواد هي التي تكسب الجلد مرونته وحيويته.

التعرض للشمس

التعرض لأشعة الشمس بكثرة بدون وضع واقي شمس طبي يؤثر على مرونة البشرة ويتسبب في ظهور بقع وتصبغات الجلد، مما ينتج عنه ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

عدم شرب الماء

قلة تناول المياه بكميات كبيرة يومياً يتسبب في ظهور تجاعيد الوجه، بسبب جفاف الجلد الناتج عن فقدان السوائل.

انقباض عضلة الوجه

عند انقباض وانبساط عضلات الوجه بكثرة تظهر التجاعيد على الوجه، حيث أن عند عبوس الوجه المستمر تظهر التجاعيد في جبهة الوجه وفي وسط الحاجبين، وعند الضحك والابتسامة بكثرة نجد أن التجاعيد تظهر حول الفم في صورة خطوط رفيعة.

سوء التغذية

عدم تناول أغذية غير صحية ولا تحتوي على العناصر والفيتامينات اللازمة لحيوية الجلد تعتبر سبب رئيسي في ظهور تجاعيد الوجه، وخصوصاً عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (س) وفيتامين (ه، أ) لأن تلك الفيتامينات تعمل كمضادات أكسدة طبيعية في الجسم، وبالتالي تساعد في عدم ظهور علامات تقدم السن في وقت مبكر.[2]

عدم ممارسة الرياضة

عند القيام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تظهر التجاعيد، وهذا لأن الرياضة تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحسينها مما ينتج عنه وصول الدم إلى البشرة وتجديد خلايا الجلد.

تناول الأدوية

عند التعرض لمرض فقر الدم أو تناول الأدوية العلاجية لأي مرض مزمن تتسبب في فقدان الجلد لمرونته ونضارته وظهور تعابير الوجه وعلامات الشيخوخة.

العوامل الوراثية

العوامل الوراثية تعتبر سبب قوي ومؤشر في ظهور تجاعيد البشرة، حيث يقال أن أصحاب البشرة البيضاء هم الأكثر عُرضة لظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن.

خسارة الوزن

عند زيادة الوزن وفقدانه مرة أخرى تحدث ترهلات للجلد وينتج عنها تجاعيد الوجه.

طرق علاج التجاعيد طبيعيا

مثلما ذكرنا في السابق بأن تجاعيد الوجه تكون لها أسباب كثيرة ومختلفة من حالة لأخرى، وكل حالة لابد من التشخيص لمعرفة سببها حتى يتم العلاج بطريقة صحيحة، ولكن هذا لا يمنع من نجاح العلاجات الطبيعية وإعطاء نتائج ايجابية كالعلاجات الطبية ومن طرق الوقاية الطبيعية:-

  • عدم التعرض بكثرة للشمس وفي حالة التعرض يجب استخدام ووضع كريم واقي للشمس يكون موثوق فيه.
  • تناول كميات كبيرة من الماء يومياً حوالي 4 لتر، وتناول العصائر الطازجة.
  • الانتظام كل يوم بممارسة التمارين الرياضية على الأقل نصف ساعة.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجلد.
  • منع التدخين وتناول المشروبات الكحولية تماماً.
  • الانتظام في النوم وأخذ قسط كافي من عدد ساعات النوم المتواصل.
  • استخدام بعض الكريمات الطبية والزيوت العلاجية التي تعمل على ترطيب الجلد.
  • الكشف المبكر وعمل الفحوص لعلاج الأمراض التي تسبب التجاعيد كمرض فقر الدم.
  • المحافظة على نظافة البشرة بشكل يومي باستخدام صابونة طبية أو غسول طبي مخصص في غسلها، و تجفيفها برفق بمنشفة قطنية.
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل الرديئة وخصوصاً التي تحتوي على كورتيزون.[3]

علاج تجاعيد البشرة طبياً

في العصر الحالي تطورت العلاجات الطبية في القضاء على التجاعيد وعلامات تقدم السن ويوجد علاجات تجميلية جراحية وغير جراحية عن طريق استخدام مواد مالئة وحقنها تحت الجلد ومن تلك الطرق الطبية :

الحقن بالبوتكس

في نهاية القرن الماضي ظهرت فاعلية البوتكس في علاج تجاعيد البشرة والتخلص منها بصورة آمنة تماماً، والبوتكس يعتبر علاج غير جراحي آمن حيث اعترفت به منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وفكرة استخدام حقن البوتكس معتمدة على سحب مادة سم البوتولينيوم الذي يتم استخلاصه من بكتيريا الكلوستريديوم بوتلين، فيقوم البوتيولينيوم وهو المادة الفعالة الرئيسية في حقن البوتكس على منع ظهور تجاعيد الوجه من خلال انبساط العضلات ومنع ظهور علامات الشيخوخة والحصول على بشرة بدون تجاعيد، ولكن ما يعيب حقن البوتكس هو أنها علاج مؤقت ولابد من تجديد الحقن كل ستة أشهر.

حقن الفيلر

الفيلر هو مادة مالئة يتم حقنها تحت الجلد لملء الفراغات والتجاويف والخطوط الرفيعة، والفيلر آمن تماماً ويتم حقنه باستخدام إبرة حقن رفيعة جداً مع استخدام مخدر موضعي، ولا تستمر العملية لأكثر من نصف ساعة ويخرج المريض في نفس الوقت نع استخدام واقي شمس وكريم مرطب، فالفيلر يعتبر أفضل من البوتكس لأنه يستمر فترة طول ويمكن أن يستمر إلى ثلاث سنوات ولكن يعتمد ذلك على نوع وبلد المنشأ الفيلر المستخدم.

جهاز الهايفو

تعتمد تقنية الهايفو على تسليط الموجات الفوق صوتية واختراقها لطبقات الجلد بدرجة حرارة مرتفعة تصل إلى 60 درجة سيليزية، وينتج عن ذلك تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين المسئول على إعادة حيوية البشرة والقضاء على التجاعيد، والهايفو يعتبر مناسب جداً للقضاء على تجاعيد الرقبة وحول الفم ويدوم لفترات طويلة جداً، ولكن يحذر استخدامه مع الحمل والرضاعة ومرضى السمنة المفرطة.[4]

الليزر

يتم استخدام تقنية الليزر لعلاج التجاعيد من خلال تسليط شعاع الليزر على الأماكن المصابة وتقشير طبقات الجلد الميتة والقضاء على التجاعيد واعطاء البشرة نضارة وحيوية، ومن أهم ما يميز الليزر هو نتائجه تدوم لفترات طويلة جداً ولا يحتاج لوضع مخدر والخروج في نفس اليوم، ويمكن استخدامه على المناطق بدون أي خوف أو ضرر.

خيوط شد الوجه

شد الوجه بالخيوط هو تقنية تجميلية و علاجية غير جراحية وآمنة، وتعتمد في فكرتها استخدام خيوط الشد بواسطة إبرة مخصصة صغيرة جداً مع استخدام مخدر موضعي إذا لزم الأمر، والحصول على بشرة ناعمة ومشدودة بدون تجاعيد في خلال أسبوع، ولكن ما يعيب الخطوط هو عدم استمرارها لوقت طويل، لأن مدتها لا تزيد عن ثلاثة سنوات وتجدد.

التقشير

والتقشير أيضاً يعتبر من التقنيات المستخدمة في التخلص من التجاعيد، حيث تعتمد فكرة التقشير على إزالة طبقة الجلد السطحية وخلايا الجلد الميتة وتحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين ويوجد تقشير كيمائي وبارد، و التقشير الكربوني والتقشير الكريستالي، ولكن ما يعيب التقشير هو أنه يتعامل مع الحالات الخفيفة والتجاعيد السطحية ولا يتناسب مع التجاعيد العميقة.[5]

شد الوجه بالجراحة

واستخدم الجراحة في القضاء على التجاعيد يعتبر من العلاجات القديمة من خلال إجراء عملية جراحية وتصلح مع الحالات العميقة وكبار السن، ونتائج الجراحة تدوم لفترات طويلة ويمكن أن تستمر طوال العمر، ويتم عمل الجراحة تحت تأثير التخدير الكلي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق