ما هو توأم الشعلة

كتابة نسمة امام آخر تحديث: 18 فبراير 2020 , 16:56

علاقة توأم الشعلة أو Twin Flame ، هي علاقة عاطفية بين شخصين يمكن أن يحدث بينهما زواج ، وكل شخص له توءم شعلة واحد فقط ، ولا يمكن أن تقابل في حياتك أكثر من توءم واحد ، وهذه العلاقة العاطفية خلقها الله لشخصين بينهما نفس الكيمياء ، ولهذا هما طرفان لا ثالث لهما ، وهذا ما يجعلنا نذكر بأنك لن تقابل في حياتك سوى توءم شعلة واحد فقط لك.

توءم الشعلة في العلاقة العاطفية ، هما مرآة لبعضهما البعض ، ينشأ بينهما حبًا غير مشروط ، فإذا قابلت توءمك سوف تشعر بأنك أنت ولكن في جسد آخر ، وهذه بالفعل طبيعة توأم الشعلة ، التي كانت السبب في منحها هذا الاسم ، فهما روح واحدة ولكنها انقسمت على جسدين ، في قصة أشبه بالخيال.[1]

توقيت ظهور توأم الشعلة في حياتك

إذا كانت علاقة توءم الشعلة أشبه بالأساطير والخيال ، فما يعزز هذا الخيال أيضًا ، هو توقيت ظهور توءم شعلتك في حياتك ، خاصة وأنه غالبًا ما يظهر في توقيت خاطئ ، فقد يأتيك توءمك وأنت متزوج بالفعل من آخر ، أو لا ترغب في خوض أية علاقة عاطفية ، أو أنك مجروح من قصة سابقة ولا ترغب في المرور بتجربة حب جديدة.

يبدأ توءم الشعلة في جذبك بشكل قوي ، تشعر معه بالانجذاب لجسدي والعاطفي الشديد ، تنظر له وكأنك قابلته وتعرفه منذ أمد بعيد ، هذا الحب غير المشروط بأي مقابل أو قواعد ، فقط أنتما تتقابلان وتحبان بعضكما البعض ، فأنت عقلاني بعيدًا عنه ، وغريبًا عن شخصيتك بشدة أثناء تواجدك معه ، وفجأة تصبح عاطفيًا عند لقائه.[2]

تحدث العلاقة بينكما وكأن هناك مغناطيسًا يشد كلاكما إلى الآخر ، ويسحب روحك ويبعثها له ، فتبدأ طاقات أجسادكم في الاتحاد ، وترتفع روحانياتكما والهالات المحيطة بكل منكما ، في علاقة قد لا تظن أنك تعيشها حقًا.

ولكن علاقة توءم الشعلة من المؤسف أنها علاقة غير مريحة على الإطلاق ، فأنتما ستقتربا من بعضكما البعض بشدة ثم تبتعدا فجأة ، ويشتعل الحب بينكما مع العودة مرة أخرى ، وكأنه شعلته لم تنطفئ قط ، وفي هذه العلاقة ستستطيع أن تقرأ أفكار توءمك ، وتشعر بما يفكر به قبل أن يبوح به بالكلمات ، وهذا طبيعي فأنتما روح واحدة بالفعل ، ولا يمكن التخلص من علاقة توءم الشعلة بسهولة ، فهذا أمر أشبه بالمستحيل ، وإذا ما انتهت سوف تحتاج إلى جلسات استشفاء مركزة.

كيفية العثور على توأم الشعلة

لا يمكن القول أن علاقة توءم الشعلة ، تندلع وتجده بمجرد بحثك عن توءمك ، فهي تبدأ تلقائيًا في توقيت يعلمه الله وحده ، وقد تعيش طيلة حياتك وتتزوج وتنجب ، دون أن تلتقي بتوءمك ، فكما اتحدتما من قبل سوف تلتقيا مرة أخرى ، ولكن توقيت اللقاء غير محدد.

ويصنف علماء الطاقة ، علاقة وطاقة توءم الشعلة أنها من أجمل وأنقى الطاقات التي يمكن رصدها ، فطرفي الشعلة يبثان قدرًا كبيرًا من طاقة لنور والمحبة ، فتغمر الكون بنقائها ، فهي دعوة للطرفين من أجل النضوج ، والاستشفاء الروحي والعاطفي والعقلي.[3]

الفرق بين توأم الشعلة وتوأم الروح

يخلط الكثيرون بين علاقة توءم الشعلة Twin Flame وعلاقة توءم الروح Soul Mate ، فالعلاقة بين توءم الشعلة ، هي علاقة بين طرفين يمكن أن يتزوجا ، ولهذا لا توجد علاقة توءم شعلة بين أب وابنه أو أم وابنتها ، أو أية درجة من درجات القرب الأسري ، ولكن هذا ينطبق عن علاقة توءم الروح ، فهي يمكن أن تحدث بين شخصين من أسرة واحدة ، وليست حماسية مثل علاقة توءم الشعلة ، خاصة وأنها غير محددة بتوقيت معين أو سن محدد.

أيضًا فاللقاء بتوءم الشعلة ، يشعرك بأنك على الطريق الصحيح لتغيير حياتك ، دون إدراك لكيفية التغيير نفسها ، فالأمر كله يعتمد على الحدس ، خاصة وأن تومك سوف يساعدك على إيقاظ حواسك ، ويحرر طاقاتك بشدة.[4]

علامات أنك في علاقة مع توأم الشعلة

الانجذاب الشديد للتوءم

منذ أول لقاء بينكما ، ستشعر بالانجذاب الشديد لتوأمك وكأنك تعرفه منذ زمن طويل ، حتى لو كان لقائكما للتو ، فشعور الألفة بينكما سيكون طاغيًا بشدة على العلاقة ، وهذا هو سبب تسميتها بعلاقة توءم الشعلة ، تذكر دائمًا أنكما نفس الروح.

الانفتاح مع توءمك

مع توءم شعلتك يمكنك تبادل الأحاديث بشكل انسيابي وطبيعي ، لن تشعر أمامه بالخجل أو الخوف ، سوف تطلق العنان لأفكارك ومعتقداتك وتتحدث ، دون خشية تعقيد الكلمات وفهمها بشكل خاطيء ، فتوءم شعلتك غالبًا ما سيتقبل أحاديثك ، دون اعتراض كبير فأنتما بالفعل تتشاركان نفس الأفكار.

يدخل ويخرج من حياتك باستمرار On/ Off

أشد ما يرهق في علاقة توءم الشعلة ، هو الاقتراب والابتعاد المفاجيء ولفترات قد تكون قصيرة أو طويلة ، بشكل كبير ومتكرر ، فأنتما تلتقيا في ظروف غير محددة بوقت ، وعلاقتكما قد تأتي وأحدكما متزوج ، أو أنكما زوجان التقيا بالفعل ، هنا قد تحالاون الابتعاد إلا أن بعض الانجذاب والتواصل الروحي القوي ، قد يضعكما في علاقة مترددة ، تندمجا فيها وتنسحبان على فترات.

كيان واحد مزدوج

في الأسطورة القديمة لتوءم الشعلة ، أنتما طرفا اليانج واليان في هذه العلاقة ، أي ثنائي متكامل تكملان بعضكما البعض ، ولقائكما يبث تناغمًا في طاقة الكون ، وكأنكما قطعتيّ بازل يكمل كل منكما الآخر ، فيبدأ كل منكما في اكتشاف ذاته مع اشتعال العلاقة ، وتظهر مزايا وصفات جديدة يراها كل منكما في نفسه ، بطريقة مختلفة أو يكتشفها بنفسه لأول مرة.

عاطفة غامرة عند اللقاء

إذا كنت تظن نفسك إنسانًا ناضجًا وعلى قدر عالٍ من الاتزان ، فلاشك أن علاقة توئم الشعلة ستجعلك تنبهر بجنونك ، فأنت في هذه العلاقة غريب الأطوار والمشاعر ، أنت أكثر عاطفية الآن ،  وأكثر قدرة على التعبير عن مشاعرك ، فطاقة المحبة هي الدافع والمحرك الأساسي لك ولعاطفتك.

الشيء الصحيح في الوقت الخاطئ

أكثر ما يميز علاقة توءم الشعلة ، أنها تأتيك وأنت غير مستعد ، فتبدأ في التساؤل مع نفسك عن هذا الشخص الذي اقتحم مشاعرك ، ولماذا أتاك في هذا التوقيت الغريب؟ ولماذا لم يأتِ قبل أن تتعقد الأمور بتلك الكيفية؟ فإذا كان التوقيت خاطئ فأنت في علاقة توءم شعلة ، وعليك تحديد موقفك منها سريعًا ، إذا كنت تفضل الانصياع لها أو الهروب منها قبل استشعار الألم، خاصة إذا لم تكونا زوجين.

أنتما أكثر من عاشقين

طاقة الحب في علاقة توءم الشعلة ، هي طاقة شديدة وقوية للغاية ، وهذا الأمر يجعل منكما صديقين مقربين ، ومعلمين لبعضكما البعض ، تستفيدا من تجاربكما وتشعران بأن كل لقاء لكما ، هو مغامرة وتجربة فريدة ، يمكن من خلالها إضفاء المرح والحب والمتعة إلى حياتكما.

الحبل الطاقي بينكما شديد القوة

يأخذ قانون الجذب وضعه بشدة ، في علاثة توءم الشعلة ، فأنتما تتواصلان روحيًا بكيفية مرتفعة ، فلا تندهشا عند اللقاء ، من الحديث في نفس الأمور التي تدور بذهنيكما ، وستجد نفسك تشعر بكل ما يشعر به توءمك ، من فرح وحزن وحيرة ، وترتفع درجات التخاطر الذهني بينكما كثيرًا.[5]

مراحل علاقة توأم الشعلة

تمر علاقة توأم الشعلة بعدد من المراحل ، وتحديدًا ثلاث مراحل منذ أول لقاء لطرفي الشعلة ، وحتى تمام اليقين بأنكما توءم شعلة بالفعل ، وجدير بالذكر أن هذه العلاقة ليست وردية ، وإنما تحمل في طياتها الكثير من الألم و الانهزامات.

 تهيئة الكون للقاء توأم شعلتك

في هذ المرحلة التمهيدية ، ستجد نفسك كثير التفكير في توءمك ، أو بمعنى أصح أنك ترغب في لقاء شخص يشبهك ، ويكون مرآتك وانعاكسك ، في الفكر والمعتقدات والمشاعر ، وتبدأ في التفكير في هذا الشخص ، حتى لو لم تكن تعلم شيئًا عن علاقة توءم الشعلة أو سمعت بها من قبل.

هي مرحلة التفكير في شخص يشبهك، وتبحث من خلاله عن نقاط تشابه بينكما ، ظاهريًا وفكريًا وشعوريًا.

 ظهور توءمك

سوف تلتقي توءمك وسوف تعرف أنه نصفك الآخر ، ستتجلى العلاقة بينكما أمام عينيك ، فأنت ستنجذب له دون أسباب ، وسترى فيه وجهك وطموحاتك وأفكارك ، ستعرفه من عينيه ويبدأ شعورك بطاقة الكون من حولك في الارتفاع ، فانت لأول مرة تشعر بالبرودة في فصل الربيع! هل تخيلتها الآن؟

ستعلم أنك قد قابلت هذا الشخص من قبل ، حتى وإنا لم يحدث ذلك ، وستتيقن بأنه أنت مع أول صدمة في أول لقاء وأول حديث متشابه بينكما ، هذا الشعور الذي يشبه الديجافو أي رؤية شيء من قبل بنفس التفاصيل.

الوقوع في الحب مع توءمك

أنت الآن تيقنت بأن هذا الشخص هو توءمك ،وستبدأ في البحث عنه كثيرًا وعن أفكاره ، وتحاول الحديث معه بطرق شتى ، فأنتما تتشابهان في الأفكار والأذواق ، ويطغى التماثل على كل شيء متعلق بكليكما ، وتشعران بالسعادة الطاغية ، وهنا مرحلة التحام طاقتيكما ، وتحرير طاقتي الحب والسلام في الكون.[6]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق