إذاعة مدرسية عن الأوبئة

كتابة lamia آخر تحديث: 27 فبراير 2020 , 14:11

تظهر العديد من الأمراض والأوبئة على مر التاريخ والتي تتسبب في قتل الآلاف والملايين من البشر في كل مكان في العالم، ومن أشهر الأوبئة الموت الأسود هو الطاعون الذي تسبب في وقت من الأوقات من قتل ملايين البشر، ومازالت تظهر العديد من الأوبئة وعلى الرغم من التطور التي تمكنت البشرية من الوصول إليه، إلا أنه مازلت تخرج الأوبة التي تسبب الكثير من القتلى، ومن أشهر الأوبة الحديثة هو مرض فيروس كورونا الذي تفشي في الصين ثم انتشر في باقي العالم، ولهذا يجب أن نوعي الأطفال وأفراد المجتمع من هذه الأمراض، من خلال وسائل الإعلام أو من خلال مواقع التواصل، أو حتى من خلال الإذاعة المدرسة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأوبئة

بسم الله والحمد لله الواحد الحق، بحكمته ظهر الوجود، وبحكمته يدار هذا الكون، وشملت رحمته كل الخلائق، نحمده ونسبحه ونقدسه ونشكره على ما يقدمه لنا، نشهد أنه الله لا إله غيره الواحد الأحد، وأن محمداً نبينا ورسولنا صاحب المقام المحمود، أِشرف الخلق وحبيب الرحمن وحبيبنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم، أما بعد أعزائي زملائي وزميلاتي، ومدرسينا الكرام، نود أن نقدم لكم إذاعتنا المنزلية لهذا اليوم، والتي تتكلم على أكثر الأشياء رعباً وهي الأوبئة، والتي تسبب الكثير من القتلى، والكثير من خسائر المالية والجسدية، ولكن في البداية لا كلام يسبق كلام الحق سبحانه وتعالى، ومع القرآن الكريم والطالب.

القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ * وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَابُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ * وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * يَابُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ * يَابُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ * وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ ﴾ [لقمان: 12 – 19].

الحديث الشريف

والآن مع الحديث الشريف، والطالب:……

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا لبستم وإذا توضأتم، فابدؤوا بأيمانكم” رواه الترمذي

كلمة اليوم عن الأوبئة

والآن سوف يعرفنا زميلنا عن الأوبئة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، سوف نتحدث الآن على الوباء، شفانا الله وعافانا فهي من أخطر مسببات الأمراض التي تسبب خطر كبير على الأمم.

الوباء هو سرعة انتشار الأمراض المعدية بين عدد كبير من الناس خلال فترة قصيرة من الزمن، عادة أسبوعين أو أقل، على سبيل المثال، في حالات العدوى بالميكوربات السحائية، يعتبر معدل الإصابة بما يزيد عن 15 حالة لكل 100،000 شخص لمدة أسبوعين متتاليين وباء.

قد يقتصر الوباء على مكان واحد، ومع ذلك فهو ينتشر إلى بلدان وقارات أخرى ويؤثر على عدد كبير من الناس، فقد يطلق عليه وباء، وإعلان مصطلح وباء عادة ما يتطلب فهم أساس معدل الإصابة، ويتم تعريف الأوبئة لبعض الأمراض مثل الأنفلونزا، وهذا إذا وصلت إلى حد معين من الإصابة والانتشار، قد يصاب عدد قليل من الناس بمرض نادر للغاية ولكن من الممكن أن يتم تصنيفه على أنه وبائي، في حين أن العديد من حالات الإصابة بمرض شائع، مثل نزلات البرد الشائعة لا تصنف.[1]

ما هو الطاعون

هناك العديد من الأوبئة التي ضرب سكان الأرض بشكل قاسي وتركت خلفها الكثير من الموتى، فمرض الطاعون الذي يسمى الموت الأسود، من أكثر الأوبئة التي أصابت البشر والتي تسبب في قتل ملايين البشر، وتسبب الطاعون مثلاُ في قتل ثلث سكان أوروبا في القرون الوسطى، دعونا نتعرف على هذا الموت الأسود مع الطالب:………

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة، في يوم من الأيام كان الموت ينتقل من بيتٍ إلي بين ومن فرد إلى فرد، ومن بلدة إلى بلدة ومن قارة إلى قارة، وهو يحمله على عاتقه ما يسمى بمرض الطاعون.

الطاعون هو عدوى بكتيرية خطيرة يمكن أن تكون قاتلة، يشار إليه أحياناً باسم “الطاعون الأسود”، وينتج المرض عن سلالة بكتيرية تدعى Yersinia pestis، توجد هذه البكتيريا في الحيوانات في جميع أنحاء العالم وعادة ما تنتقل إلى البشر عن طريق البراغيث، يكون خطر الإصابة بالطاعون أعلى في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي والاكتظاظ السكاني وعدد كبير من القوارض.

في العصور الوسطى، كان الطاعون مسؤولاً عن وفاة ملايين الأشخاص في أوروبا، اليوم هناك فقط 1000 إلى 2000 حالة يتم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء العالم كل عام، مع أعلى معدل في أفريقيا، مع ظهور أنواع للطاعون مختلفة فهناك ثلاثة أشكال أساسية من الطاعون:

الطاعون الدبلي

أكثر أنواع الطاعون شيوعاً هو الطاعون الدبلي، عادة ما يتم الإصابة به عندما تلدغك القوارض أو البراغيث المصابة به، في حالات نادرة جداً، يمكنك الحصول على البكتيريا من مادة ملامسة لشخص مصاب.

الطاعون الدبلي يصيب الجهاز اللمفاوي وهو جزء من الجهاز المناعي، مما يسبب التهاب في الغدد الليمفاوية، بدون علاج يمكن أن ينتقل إلى الدم مما يسبب الطاعون الإنتاني أو إلى الرئتين مما يسبب الطاعون الرئوي.[2]

طاعون الإنتان

عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم مباشرة وتتكاثر هناك، تُعرف باسم الطاعون الإنتاني، عندما تُترك دون علاج، يمكن أن يؤدي كل من الطاعون الدبلي والتهاب الرئة إلى الطاعون الإنتاني.

طاعون رئوي

عندما تنتشر البكتيريا إلى الرئتين أو تصيبهما لأول مرة، تُعرف باسم الطاعون الرئوي، وهو أكثر أشكال المرض فتكاً، عندما يصاب شخص بسعال الطاعون الرئوي، يتم طرد البكتيريا من رئتيه إلى الهواء، يمكن أن يصاب الأشخاص الآخرون الذين يتنفسون هذا الهواء أيضاً بهذا الشكل شديد العدوى من الطاعون، والذي قد يؤدي إلى حدوث وباء، فالطاعون الرئوي هو الشكل الوحيد للطاعون الذي يمكن أن ينتقل من شخص لآخر.

كيف ينتشر الطاعون

عادة ما يصاب الناس بالطاعون من خلال لدغات البراغيث التي كانت تتغذى من قبل على الحيوانات المصابة مثل الفئران والجرذان والأرانب والسناجب والسناجب وكلاب البراري، كما يمكن أن ينتشر عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب أو حيوان أو عن طريق تناول حيوان مصاب، يمكن أن ينتشر الطاعون أيضاً من خلال الخدوش أو اللسعات من الحيوانات المصابة بالمرض، من النادر أن ينتشر الطاعون الدبلي أو الطاعون الإنتاني من إنسان إلى آخر.

علامات وأعراض الطاعون

عادة ما يصاب الأشخاص المصابين بالطاعون بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا بعد يومين إلى ستة أيام من الإصابة، هناك أعراض أخرى يمكن أن تساعد في التمييز بين الأشكال الثلاثة للطاعون، مثل السعال والنزيف وألم في البطن والصداع الشديد وغيره.[3]

خاتمة اذاعة مدرسية عن الأوبئة

وفي الختام ندعو الله لكم بوافر الصحة وأن يتم عليكم نعمته بجسد خالي من الأمراض وأن يمنع عنكم كافة الأمراض كالطاعون وأشباهه، ونعدكم بلقاء آخر بمعلومات جديدة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق