دواء ميثرجين

كتابة نور محمد آخر تحديث: 24 فبراير 2020 , 18:20

تعاني الكثيرات من النساء من النزيف بعد الولادة مما يستدعي تناولها لبعض الأدوية حتى يتوقف النزيف ومن أبرز هذه الأدوية دواء ميثرجين ، ويستخدم هذا الدواء في شكل أقراص ، وكذلك حقن ، ويتم إعطائه للمراة فور ولادتها للطفل وهي في غرفة الولادة وذلك إذا لزم الأمر ذلك ، ولا ينبغي أن تستخدم أي سيدة هذا الدواء لمدة تزيد عن أسبوع واحد إلا إذا أخبرها الطبيب .

ما هو  دواء ميثرجين

دواء ميثرجين هو في مجموعة من الأدوية تسمى قلويدات ergot ، وهو يؤثر على العضلات الملساء في رحم المرأة ، مما يحسن من قوة العضلات ، وكذلك قوة وتوقيت انقباضات الرحم ، ويستخدم الميثرجين مباشرة بعد ولادة الطفل ، للمساعدة في السيطرة على النزيف وتحسين العضلات في الرحم بعد الولادة . [1]

استخدامات دواء ميثرجين

يستخدم هذا الدواء بعد الولادة للمساعدة في وقف النزيف من الرحم ،  وينتمي إلى فئة من العقاقير التي تعرف باسم قلويدات الإرغوت ، وهو يعمل عن طريق زيادة معدل وقوة تقلصات وتصلب عضلات الرحم ، وهذه الآثار تساعد في تقليل النزيف .

الجرعة المستعملة من دواء ميثرجين

يمكن أخذ هذا الدواء عن طريق الفم مع أو بدون طعام ، عادة 3 إلى 4 مرات يوميًا لمدة تصل إلى أسبوع بعد الولادة أو حسب توجيهات الطبيب ، وتعتمد الجرعة على الحالة الطبية ومدى استجابة المريض للعلاج . [2]

الآثار المترتبة على تناول جرعة زائدة

إذا كان شخص ما قد تناول جرعة زائدة فإن ذلك له أعراض خطيرة مثل الوفاة أو صعوبة في التنفس ، لذا يجب على الفور التوجه إلى الطبيب ، وتشمل أعراض الجرعة الزائدة صداع شديد ، ودوخة شديدة ، وضيق التنفس ، وتنميل أو وخز في الذراعين والساقين .

ما يجب مراعاته عند نسيان أخذ جرعة دواء ميثرجين

إذا نسي المريض تناول الجرعة في موعدها ، فيقوم بتناولها عند تذكرها  ، وفي حال تم تذكرها في وقت الجرعة التالية ، فيجب تخطي الجرعة الفائتة ، وأخذ الجرعة القادمة في الوقت المعتاد ، ولا يجب مضاعفة الجرعة .

كيفية تخزين دواء ميثرجين

  • يحفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدا عن الضوء والرطوبة ، ولا يتم وضعه في الحمام ، مع إبقاء جميع الأدوية بعيدا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة .
  • لا يجب القيام بغسل الأدوية أسفل المرحاض أو سكبها في مصرف ما لم يتم يكن هنالك تعليمات بذلك . [2]

الآثار الجانبية لدواء ميثرجين Methergin

  • صداع ودوار .
  • آلام في المعدة .
  • ألم في الصدر .
  • زيادة في ضغط الدم .
  • تغير في لون البشرة .
  • استفراغ و غثيان .
  • زيادة نسبة التعرق .
  • صعوبة في التنفس . [3]
  • حساسية وطفح جلدي : رد الفعل التحسسي خطير جدا لهذا الدواء وهو أمر نادر الحدوث ، ومع ذلك يجب البحث عن رعاية طبية فورية إذا تم ملاحظة أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير ، بما في ذلك طفح جلدي ، وحكة / تورم ( خاصة في الوجه / اللسان / الحلق ) ، دوخة شديدة ، صعوبة في التنفس .
  • إذا استمرت أي من هذه الآثار أو تفاقمت ، أخبر طبيبك أو الصيدلي على الفور ، وهذه ليست قائمة كاملة للآثار الجانبية المحتملة ، فإذا تم ملاحظة أية تأثيرات أخرى غير مذكورة أعلاه ، يجب الاتصال بالطبيب أو الصيدلي . [2]

موانع استخدام دواء ميثرجين

  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء من قبل المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تجنباً لزيادة خطر تفاقم حالة المريض .
  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء من قبل الأطفال والمراهقين لأن سلامة وفعالية الاستخدام ليست مثبتة سريريًا .
  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء من قبل المرضى الذين لديهم تاريخ معروف بأمراض القلب التاجية ، أو الأوعية الدموية الطرفية ، أو ارتفاع ضغط الدم بسبب زيادة خطر تفاقم حالة المريض .
  • يجب استخدام هذا الدواء بحذر من قبل مرضى القصور الكلوي بسبب زيادة خطر الآثار الضارة ، كما يجب الإبلاغ عن أي أعراض غير عادية للطبيب عند استخدامه ، وقد تكون هناك حاجة إلى مراقبة دقيقة لوظائف الكلى ، وتعديلات الجرعة المناسبة أو استبدالها ببديل مناسب في بعض الحالات بناءً على الحالة السريرية .
  • يجب استخدام هذا الدواء بحذر من قبل المرضى الذين يعانون من ضعف الكبد ، وإجراء مراقبة دقيقة لوظائف الكبد ، وتعديلات الجرعة واستبدالها ببديل مناسب .
  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء إذا كان لدى المريض حساسية معروفة لميثيل البروميترين أو أي مكونات أخرى غير نشطة موجودة في التركيبة .
  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء في المرضى الذين يعانون من حالة تسمى تسمم الحمل والتي تتميز بارتفاع ضغط الدم ، ووجود البروتين بكميات كبيرة في البول ، وتورم اليدين ، والقدمين ، والوجه. [3]

التحذيرات الواجب مراعاتها عند استخدام ميثرجين Methergin

 الحمل : لا ينصح باستخدام هذا الدواء في النساء الحوامل.

الرضاعة الطبيعية : لا ينصح باستخدام هذا الدواء من قبل النساء المرضعات إلا إذا لزم الأمر ، لذا يجب مناقشة جميع المخاطر والفوائد مع الطبيب قبل تناول هذا الدواء ، حيث أن هذا الدواء من الممكن أن هذا الدواء قد يقلل من كمية حليب الثدي ، كما أنه من الممكن أن يكون له أثر على الرضيع .

تفاعلات دواء ميثرجين

التفاعلات مع الأدوية

جميع الأدوية تتفاعل بشكل مختلف من شخص لآخر ، لذا يجب التحقق من جميع التفاعلات الممكنة مع الطبيب قبل البدء في أي دواء ، وقد يتفاعل هذا الدواء مع بعض الأدوية مثل :-

  • الإرغوتامين .
  • بروموكريبتين .
  • سوماتريبتان .
  • فيراباميل .
  • كلاريثروميسين .
  • الكيتوكونازول . [3]

كما يمكن أن تؤثر الأدوية الأخرى على إزالة الميثرجين من الجسم ، مما قد يؤثر على كيفية عمله ومن الأمثلة على ذلك دواء بوسيبرفير ، وكوبيكستات ، وميفبريستون ، ونيفازودون ، وتيلبريفير ، ومضادات الفطريات آزول ( مثل إيتراكونازول ، الكيتوكونازول ) ، والمضادات الحيوية ماكرولايد ( مثل الإريثروميسين ، كلاريثروميسين ) ، مثبطات بروتياز فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) ، وال ريفاميسين (مثل ريفامبين ، ريفابوتين) .  [2]

التفاعلات الغذائية

لا ينصح باستهلاك الجريب فروت وعصير الجريب فروت أثناء تناول هذا الدواء لأن ذلك يزيد من خطر الآثار الجانبية .

تعليمات عامة عند تناول دواء ميثرجين

الأقراص : يجب أخذ هذا الدواء وفقًا لتعليمات الطبيب ، ولا يجب أخذ كميات أكبر أو أصغر مما هو مقرر ، كما يجب البحث عن علاج طبي طارئ في حالة وجود أي آثار جانبية حادة ، التأكد من اكتمال مسار العلاج ، ولا يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء دون استشارة الطبيب .

الحقن : يجب أن لا يعطى هذا الدواء إلا من قبل أفراد التوليد المدربين في مستشفى مع مرافق الرعاية التوليدية المناسبة ، والكشف ما إذا كان المريض يعاني من الحساسية تجاه هذا الدواء قبل البدء في العلاج . [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق