اضرار حبوب الغلة

كتابة اسماء آخر تحديث: 25 فبراير 2020 , 00:29

هي الحبة القاتلة والمميتة التي يلجأ إليها الطلاب في الكثير من الأحيان للتخلص من حياتهم دون معرفة كافية عما تسببه تلك الحبة المميتة ، يتم الحصول على تلك الحبة بكل سهولة دون وجود أي عناء في ذلك لأنها تتوفر بكثرة في جميع محلات المبيدات الحشرية رغم التشديد من قبل المسؤولين على عدم تداولها في الأسواق ، إلا أنها منتشرة بكثرة ، يلجأ إليها الكثير للتخلص من الحياة بعد صراعات معها ، انتشرت تلك الحبة مؤخرا بكثرة خاصة بين الطلاب وفي أغلب الحالات كان الموت هو المصير المحتوم لكل من أقبل على ذلك الفعل وتناولها ، لا يعلم الكثيرون أن تلك الحبة ليس لها علاج بل يعيش من يتناولها لبضعة سويعات قليلة لا أكثر ليفارق بعد ذلك الحياة إثرها .

أقراص الغلة

من الحبوب المحرمة دوليا ويتم تجريم من يقوم بتداولها وذلك لأنها تعتبر من مسببات الموت الرئيسية للكثير من الشباب والمراهقين الذين يرغبون في التخلص من حياتهم دون معرفة العواقب لذلك الفعل ، يتم تداولها في بعض البلدان العربية كنوع من الحبوب التي تقوم بالحفاظ على محصول القمح من التسوس .

وكذلك تعمل على الحفاظ عليه من انتشار الحشرات فيه لأنها تقضي على جميع الحشرات والآفات التي يتعرض لها ، ويتم ذلك عن طريق إصدار رائحة كريهة جدا ، انتشرت تلك الحبة مؤخرا بشكل مخيف حتى أن هناك بعض التقارير التي أكدت على موت ما يزيد عن ألف شخص جراء تناوله لتلك الحبة .

ولخطورة تلك الحبة المميتة تعمل على القضاء على حياة المريض حتى في حال تناولها والعمل على تقيؤها مرة أخرى وذلك يرجع لما تفعله تلك الحبة في جسم المريض من التسبب في الكثير من الأمراض الخطيرة وتوقف عضلة القلب بشكل تام بعد تناولها ، ومما يتسبب في انتشارها بتلك الصورة المخيفة في بعض البلدان هو سعرها الزهيد الذي يجعل الجميع يلجأ إلى إنهاء حياته من خلالها ، عقب الكثير من التقارير التي عنيت بذلك الأمر أثبتت أن تلك الحبة هي بمثابة الموت المحتم لكل من يقبل على تناولها ، كما أن الجميع لا يعلم مدى خطورتها ، وذلك لأنه يعتقد أنه سوف يتخلص منها فور إجراء غسيل للمعدة في إحدى المستشفيات ويعود للحياة مرة أخرى ، ولا يعلم أن تلك الغلة تعمل على إنهاء حياته في بضع سويعات قليلة.

تركيب حبة الغلة

هي نوع من الأقراص الذي يحتوي على مادة فوسفيد الألمونيوم السامة ، وتلك المادة لم يتم إيجاد أي مضاد أو علاج لها على جميع أنحاء العالم ، فور تناول تلك الحبوب تعمل على الاندماج والتفاعل مع السوائل التي تحتوي عليها المعدة ، وينتج عن هذا الاندماج ما يسمى بغاز الفوسفين السام ، كما أن مادة فوسفيد الالمونيوم هي عبارة عن مادة يتم استخدامها في الغالب للتخلص من الحشرات والقوارض ، تاريخ معرفة تلك الغلة يعود إلى عام 1940 ، وتم الاعتماد عليه في التخلص من الحشرات والقوارض منذ ذلك الحين خاصة أنه يقوم بالتخلص منها دون التسبب في أي ضرر أو إيذاء للنباتات ، ذلك مما جعل الكثيرين يستخدمونه للتخلص من الحشرات والافات .

اضرار حبوب الغلة

يعمل غاز الفوسفين على السيطرة على كريات الدم الحمراء التي تتجمد وتتخثر فور تلك السيطرة التي يعمل عليها غاز الفوسفين ، كل ذلك يعمل على حدوث تجلط دموي وإعاقة الأوكسجين من الوصول إلى بقية أعضاء الجسم جراء تلك الإعاقة ، لذلك تحذر الهيئات المختصة بعدم تواجد فوسفيد الالمونيوم في المنازل وذلك لسرعة انتشاره في الهواء والتسبب في إحداث الكثير من الأمراض الخطيرة بصحة الإنسان ، حسب بعض الإحصائيات التي تمت فيما يتعلق بذلك الأمر أكدت تلك الأخص على أن حبة الغلة الواحدة تساوي ما يقرب من 3 مل جرام من مادة فوسفيد الالمونيوم ، تستطيع تلك المادة قتل طفل صغير في بضع سويعات قليلة لما تحتوي عليه من مواد سامة .

الاعراض الناتجة عن تناول حبوب الغلة

هناك بعض الأعراض التي تظهر عند تناول الحبة من أهم تلك الأعراض ما يلي ، تشبه رائحة المادة التي تحتوي عليها الحبة رائحة البيض الفاسد ، تظهر على المريض الذي قام بتناول تلك الحبة كل من :

  • الشعور بألم في منطقة الرأس .
  • الإسهال .
  • الغثيان .
  • عدم التركيز .
  • التعرق بشكل كبير .
  • الشعور بالخمول في الجسد بشكل عام .

فور ظهور تلك الأعراض على الشخص الذي تناول حبوب الغلة لابد من الذهاب إلى أقرب مستشفى لعمل اللازم قبل حدوث أي أضرار أخرى قد تؤدي إلى فقد حياة المريض .

بعض النصائح الهامة لأطباء المستشفيات

  • لا يجب على الطبيب المعالج لتلك الحالة استخدام أي من المحاليل التي تستخدم عادة في حالات التسمم بغرض الغسيل المعوي سواء كان هذا المحلول محلول ملحي أو برمنجنات البوتاسيوم ، كما يجب على المريض إلا يتناول المياه بشكل نهائي ، يجب تناول زيت برافين أو زيت جوز الهند من 2 إلى 5 زجاجات ، وذلك لأن ذلك الزيت يعمل على السيطرة على تلك الحبة .
  • ويقوم ذلك الزيت أيضا بإعاقة انتشار غاز الفوسفين السام ، من الأمور المشهورة في حبوب الغلة هي تناول الفحم ولكن هذا الأمر غير مجدى للمريض ، لكن لابد من أخذ المريض لبيكربونات الصوديوم ، مع متابعة القلب في حالة كونه بصحة جيدة لابد من إعطاء المحاليل للمريض عن طريق الوريد ، وذلك لأنها تعمل في تلك الحالة على رفع معدل الضغط للمريض .
  • وفي حال كون عضلة القلب غير سليمة يمنع أخذ المحاليل عن طريق الوريد وذلك لأنها ستعيق القلب وتضعفه ، مع الحرص على إعطاء المريض النورادرينالين وذلك لأنه أفضل من الدوبامين ، يتم الحرص أيضا على إعطاء العلاج للمريض في صورة حقن مثل راني وزنتاك مضادة للتقلصات .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق