ما هو تحليل الخلايا الشبكية

كتابة yasmeen آخر تحديث: 25 فبراير 2020 , 23:42

يوجد عدد لا حصر له من التحاليل الطبية والاختبارات المعملية التي تُساعد الطبيب بشكل دقيق على تشخيص الأمراض المختلفة وتحديد درجة خطورة المرض ، وتُعد التحاليل التي يتم من خلالها تحديد شكل وطبيعة ومكونات وخلايا الدم هي أحد أهم أنواع التحاليل الطبية التي تُساعد على اكتشاف أمراض الدم وتحديد طرق العلاج المناسبة بشكل صحيح ، ومنها اختبار الخلايا الشبكية .

ماهي الخلايا الشبكية

إن الخلايا الشبكية هي عبارة عن أحد أنواع كرات الدم الحمراء غير الناضجة أو غير مكتملة النمو وتُعرف باسم Reticulocytes ، حيث أن الجسم يقوم بإنتاج هذا النوع من الخلايا بشكل دائم من خلال نخاع العظام من أجل تعويض خلايا الدم الحمراء التي تهرم وتموت ؛ حيث أن العمر الطبيعي لكرات الدم الحمراء يتراوح بين 90 إلى 120 يوم .

وبالتالي ؛ فإن وجود الخلايا الشبكية في دم المريض أمر طبيعي طالما كانت في المعدل الطبيعي ، أما عدم وجود خلايا شبكية على الإطلاق في الدم ؛ فهذا دليل واضح وأكيد على أن المريض يُعاني من مشكلة في نخاع العظام أدت إلى التأثير سلبيًا على وظيفته في إنتاج خلايا الدم الحمراء .

وعندما يكون المريض مُصابًا بفقر الدم وانخفاض نسبة كرات الدم الحمراء ؛ فإن عدد الخلايا الشبكية يرتفع في الدم ويكون أعلى من المعدل الطبيعي ؛ لأن الجسم في هذه الحالة يُحاول تعويض النقص الحادث في كرات الدم الحمراء من خلال إنتاج عدد أكبر من الخلايا الشبكية .

اختبار الخلايا الشبكية

إن اختبار الخلايا الشبكية أو كما يُعرف باسم اختبار عد الخلايا الشبكية Reticulocytes Count ؛ هو أحد الاختبارات الطبية الهامة التي يطلبها الطبيب ويتم إجرائها في حالة المواليد الجدد للتأكد من حالة مكونات الدم والوقوف على الإصابة بالأنيميا وأسبابها أيضًا ، ويتم إجراء هذا الاختبار عبر الخطوات التالية :

-يتم سحب عينة دم وريدي من ذراع المريض وإضافتها على مانع التجلط الإيديتا في الأنبوبة ذات الغطاء الإرجواني.

-ويتم خلط كميات متساوية من دم المريض مع صبغة BRILLANT CRESYL BLUE أو صبغة NEW METHYLENE BLUE .

-ويلي ذلك وضع أنبوب الدم المحتوي على الدم المصبوغ لمدة زمنية تُعادل 15 دقيقة تقريبًا في الحضان أو الحمام المائي عند درجة حرارة 37 درجة .

-ويلي ذلك القيام بفرد فيلم الدم Blood Smear على شريحة زجاجية ، وبعد أن يجف الفيلم ؛ يتم فحصه بواسطة عدسة الميكروسكوب الضوئي الزيتية .

-ويتم حساب عدد الخلايا الشبكية من خلال عد كرات الدم الحمراء ، والخلايا الشبكية في 10 حقول Fields ، ومن ثم استخدام المعادلة الحسابية التالية :

نسبة الخلايا الشبكية = (عدد الخلايا الشبكية / عدد كرات الدم الحمراء) × 100

متى يجب إجراء اختبار عد الخلايا الشبكية

يطلب الطبيب إجراء اختبار عد الخلايا الشبكية Reticulocytes Count في الحالات التالية :

-ظهور أعداد غير طبيعية لمكونات الدم والتي تظهر دائمًا من خلال اختبار الـ CBC .

-ظهور أعراض على المريض تُنبئ بالإصابة بفقر الدم أو التعرض إلى النزيف المزمن .

-يُساعد على تقييم الوضع الصحي لنخاع العظام ، وخصوصًا في حالة المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي والإشعاعي .

-كما يُساعد الاختبار أيضًا على تقييم حالة الأنيميا وبعض أمراض الكلى ومدى الاستجابة العلاجية .

تفسير نتائج اختبار عد الخلايا الشبكية

النسبة الطبيعية لعدد الخلايا الشبكية يكون على النحو التالي :

  • الرضع وحديثي الولادة : من 2 إلى 8 % .
  • البالغين : من 0.2 إلى 2 % .

أسباب ارتفاع نسبة الخلايا الشبكية

  • الإصابة بالنزيف الحاد والمزمن .
  • الإصابة بالأنيميا التكسيرية (فقر الدم الانحلالي) .
  • بعض أمراض الكلى .
  • الإصابة المزمنة بفقر الدم .
  • نقص بعض العناصر الهامة في الجسم مثل فيتامين ب12 وغيره .

أسباب انخفاض نسبة الخلايا الشبكية

  • أمراض نخاع العظام .
  • فقر الدم الناتج عن نقص عنصر الحديد .
  • فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب9
  • اضطرابات وأمراض الكلى .
  • أمراض الكبد مثل تشمع الكبد .
  • فقر الدم اللاتنسجي .
  • اضطرابات الغدد الصماء .
  • التعرض إلى الإشعاع مثل حالات العلاج الإشعاعي .
  • كما أن فشل نخاع العظام وخصوصًا في حالة مرضى السرطان الذين يخضعون إلى العلاج الكيميائي يؤثر على معدل تكوين خلايا الدم الحمراء ، ومن ثَم ؛ تكون نسبة الخلايا الشبكية في هذه الحالة أيضًا منخفضة .

شروط اختبار عد الخلايا الشبكية

-يُعتبر اختبار عد الخلايا الشبكية Reticulocytes Count لتقدير نسبتها بالمقارنة مع العدد الكلي لكرات الدم الحمراء من الاختبارات التي لا تتطلب تحضيرات أو تجهيزات مُسبقة فيما يخص نمط الحياة أو الطعام أو الشراب قبل موعد إجراء الاختبار .

-لا بُد أن يتم سحب عينة الدم على أنبوبة تحتوي على مانع التجلط إيديتا ، لأن هذه المادة الكيميائية تُساعد في الحفاظ على شكل وعدد خلايا الدم الحمراء حتى يتم إجراء الاختبار .

-هذا التحليل لا يتطلب الصيام ، ويمكن أخذ عينة الدم من وريد المريض في أي وقت على مدار اليوم ، ولكن لا بُد من أن يتم إرسال العينة إلى المختبر لإجراء الاختبار فورًا بعد سحب العينة بما لا يزيد عن ساعتين ، حتى لا تتكسر الخلايا أو تتحلل وتُصبح نتيجة التحليل غير دقيقة .

-في بعض الحالات قد يحدث ارتفاع في نسبة عدد الخلايا الشبكية بشكل طبيعي لا يكون ذو أي دلالة مرضية ؛ وإنما يكون مجرد ارتفاع فسيولوجي فقط ، مثل : حالات الأطفال الرضع وحديثي الولادة ؛ حيث أن نسبة الخلايا الشبكية في دم الطفل بطبيعة الحال تكون مرتفعة جدًا ؛ لأن النخاع في هذه الحالة يكون نشط من أجل إنتاج خلايا الدم الحمراء بدًلا من المفقودة ولذلك ؛ يكون عدد خلايا الدم الحمراء غير الناضجة (الشبكية) أعلى من النسبة المتعارف عليه .

-كما أن المرأة في حالة الحمل أيضًا قد تتعرض إلى حدوث ارتفاع طفيف في نسبة خلايا الدم الحمراء غير الناضجة (الشبكية) خصوصًا إذا كانت تُعاني من فقر الدم والأنيميا ، لأن الجسم يعمل هنا على تعويض الجسم بأكبر عدد ممكن من الخلايا الحمراء ، وبالتالي ينشط نخاع العظام ويعمل على إنتاج عدد أكبر من الخلايا الشبكية .

-لا تؤثر الرضاعة الطبيعية على نسبة الخلايا الشبكية في دم الأم ؛ وبالتالي عند قياس نسبة الخلايا الشبكية في دم الأم المُرضعة ؛ فهي من المفترض أن تكون في المعدل الطبيعي إلا إذا كانت الأم تُعاني بالفعل من فقر الدم أو أي من أسباب اضطراب نسبة الخلايا الشبكية الأخرى .

-على الرغم أن تحليل تحديد عدد ونسبة الخلايا الشبكية لا يتطلب أي تحضيرات مسبقة ولا شروط ؛ إلا أنه يتأثر سلبيًا في حالة تناول المشروبات الكحولية ؛ وبالتالي ؛ ينبغي التوقف تمامًا عن تناول أي مواد كحولية قبل موعد إجراء التحليل ، ولا سيما أن مدمني الكحوليات تكون نسبة الخلايا الشبكية لديهم أقل من المعدل الطبيعي .

-بعد سحب عينة الدم ؛ إذا حدث تسرب دموي من الوريد إلى أسفل الجلد وظهر شكل كدمات زرقاء ؛ فلا داعي للقلق ؛ لأنها سوف تزول تلقائيًا بعد فترة زمنية وجيزة ، كما يمكن استخدام بعض كمادات الثلج على مكان التسرب الدموي بشكل متتالي من أجل إزالتها بشكل سريع .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق