كيفية معرفة التوقيع المزور

كتابة نور محمد آخر تحديث: 27 فبراير 2020 , 20:46

هناك العديد من الطرق التي يستخدمها المجرمين للتزوير والتزييف ، وخاصة في عملية تزوير التوقيعات لتحقيق مصالحهم بغض النظر عن وجود ضحايا لهذا التزوير ، ولا الخسائر الناتجة عن أفعالهم الإجرامية ، وسنتعرف على كيفية تزوير هذه التوقيعات ، وما هي الخصائص المميزة للتوقيع المزور ، مع كيفية الكشف عن التوقيعات المزورة من خلال السطور التالية .

خصائص التوقيعات المزورة بطريقة التقليد النظري

  • بطء طريقة الكتابة وجرات القلم ، وبصفة خاصة عند الاقتراب من نهاية التوقيع ، ويمكن التعرف على ذلك عن طريق الفحص بالعدسة المكبرة ، حيث تبدو نهايات الأرقام والمقاطع بشكل سميك ، وذلك على خلاف التوقيع الحقيقي .
  • عند النظر لجرات القلم يُلاحظ أنه يتم الوقوف به ورفعه عن المواضع الطبيعية ، حيث تبدو مواضع التوقف بالقلم عن طريق الضوء الذي ينفذ إلى الورقة .
  • يختلف التوقيع المزور عن التوقيع الصحيح فيما يخص كيفية كتابة الحروف وطريقة اتصالها ببعضها ، ونلاحظ هنا اختلافات جوهرية ، واتفاق عدد من التكوينات الخطية عند مناظرة التوقيع المزور بخط الشخص المزور ، والذي يكتبه بيده ولا يستطيع إنكار ذلك خلال عملية التحقيق .
  • عند زيادة عدد التوقيعات المزورة ، وبرغم كونها مستوحاة من نفس التوقيع الصحيح فإن لها مظهر يبدوا موحداً بالنسبة لطريقة رسمها وأبعادها ، وهو ما لا يحدث في التوقيع الصحيح الذي يمكن أن نلاحظ بعض التنوعات به بشكل محدود .
  • عند إعطاء تواريخ بشكل متفاوت ومتباعد للتوقيعات المزورة ، فهناك احتمال كبير أن الشخص المزور لا يدرك أن توقيعاته يمكن أن تخضع للتغير بالخط مع مرور الوقت ، وتبعاً للعوامل والظروف التي يكون لها أثر على الخط .

تزوير التوقيعات بطريقة النقل المباشر

ويكون ذك من خلال وضع التوقيع الأصلي المُراد تزويره على سطح شفاف يمكن من خلاله نفاذ الضوء كاللوح الزجاجي على سبيل المثال ، وبعد ذلك يضع الشخص المزور التوقيع الذي يرغب في زويره فوق التوقيع الصحيح ، ويسير من خلال القلم على نفس الآثار التي تظهر من خلال الضوء النافذ من التوقيع الأصلي ، ويمكن وضع الإضافات على التوقيع المزور ، ونلاحظ أن التوقيع المزور به آثار تتبع الحركة الكتابية النافذة ، من خلال التوقيع الأصلي أو الصحيح .

تزوير التوقيعات عن طريق وسيط في عملية النقل

هناك طريقة أخرى يستخدمها المزورين ، وهي استخدام وسيط لنقل التوقيعات ، وذلك لعدم تمكنهم من طريقة النقل المباشر ، وللوصول لنتائج افضل من وجهة نظرهم ، وذلك للتوصل لنسخة طبق الأصل من التوقيع الصحيح بنفس الأبعاد والشكل ، حيث يقوم المزور بعدها بإعادة التكوين الخطي من خلال مادة كتابة يجدها مناسبة لهذا التكوين ، ويكون ذلك بالرجوع لطريقة تفكير المزور والإمكانات المتوفرة لديه ، وهناك ثلاثة من الأنواع التي يتم استخدامها كوسائط للنقل ، وهي الورق الشفاف، أو الورق الكرتون، أو جسم مدبب وصلب .

نقل التوقيعات باستعمال جسم صلب مدبب

وهو مثل المسمار ويتم استخدامه لعمل ضغط يتوافق مع التكوين الخطي للتوقيع الصحيح ، ومن خلال عمل ثقوب بجانب بعضها بنفس مسار التوقيع الأصلي ، ومن ثم يبدأ المزور بالإعادة على نفس الآثار للحصول على نفس التكوين الخطي للخط الصحيح ، ويكون متطابق معه .

خصائص التوقيعات المزورة بهذه الطريقة :

  • الكتابة بشكل غير طبيعي والتقيد بالرسم على الثقوب التي يحدثها المسمار .
  • وجود آثار المسمار الغائرة بجميع أقسام التوقيع ، وذلك لعدم دقة المزور في الضغط على الآثار بالقدر الكافي .
  • عند النظر لظهر الورقة نجد آثار ضغط واضحة مقابلة للآثار الغائرة التي توجد بوجه الورق ، ويمكن ملاحظة ازدواج في الضغط ؛ وذلك عند استخدام مادة صلبة في إعادة الكتابة ، أو مادة لزجة مثل قلم الحبر الجاف .
  • الآثار الغائرة للضغط على وجه الورقة تكون أقرب من التكوين الخطي لها بالنسبة للتوقيع الأصلي عن عملية الإعادة على الضغط بالتوقيع المزور ، وذلك لأن هذه الآثار الخاصة بالضغط على التوقيع الأم تكون مأخوذة منه بشكل مباشر ، ولكن الإعادة عليها يكون بها بعض الصفات المميزة للتزوير الناتجة عن يد المزور خلال عملية الإعادة .
  • وبالنسبة للتوقيعات التي يتم تزويرها بالتثقيب، يمكن التعرف عليها من خلال الثقوب الظاهرة على نفس الامتداد الخاص بجرات التوقيع ، من خلال الضوء الذي ينفذ للورقة والتصوير الفوتوغرافي ، بمعنى أن الضوء يأتي من جانب معين من الورقة، ويأتي بآلة التصوير من الجانب الآخر ، حيث تظهر الثقوب بشكل نقط قاتمة، وذلك لامتلائها بمادة الكتابة عند القيام بعملية الإعادة .

نقل التوقيعات باستعمال ورق شفاف

وهي طريقة تتشابه بشكل كبير مع الطريقة التي يستخدمها الطلاب في المدارس لنقل الرسوم والخرائط من الكتب من خلال الورق الشفاف والقلم الرصاص ، حيث يحصل المزور على جرات مشابهة للتوقيع الأصلي والإعادة عليها ، من خلال مادة سائلة للكتابة مشابهة لنفس المادة المكتوب بها التوقيع الصحيح ، وبعد ذلك يحاول طمس آثار المادة التي استخدمها في الكتابة مثل استخدام الممحاة المطاطية .

 التوقيعات المزورة بهذه الطريقة لها الخصائص التالية :

  • الكتابة تبدو طبيعية بجميع عناصرها وذلك على جميع امتدادات جرات التوقيع المزورة .
  • ظهور آثار لمادة الجرافيت الخاصة باستخدام القلم الجرات بأسفل جرات التوقيع المزور وتكون في نفس المحاذاة في أحيان أخرى ، وتتوقف درجة ظهورها من عدمه بالرجوع لمدى اهتمام الشخص المزور خلال عملية الإعادة على جرات الجرافيت ، من حيث دقته في محو الآثار الواضحة على الجرات ، ومدى قدرته على إزالتها ، ويمكن ملاحظة هذه الآثار بشكل بسيط من خلال استخدام العدسات المكبرة ، وأجهزة الفحص والتصوير باستخدام الأشعة التحت حمراء .
  • وجود بعض الآثار الناتجة عن المحو الآلي في حالة لجوء المزور للتخلص من مادة الجرافيت التي توجد بمنطقة التوقيع المزور .
  • مدى التطابق بين التوقيع الأصلي أو الصحيح والتوقيع المزور عند نقله من التوقيع الصحيح .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق