ما هو Google my business

كتابة lamia آخر تحديث: 01 مارس 2020 , 22:10

مع زيادة عدد المستهلكين الذين يعتمدون على الإنترنت وعلى Google للعثور على ما يحتاجون إليه، أصبح النشاط التجاري على Google أداة أساسية للشركات التي تتطلع إلى النمو، فما هو تعريف النشاط التجاري ب Google، ولماذا يجب أن يستخدمه عملك ؟

النشاط التجاري ب Google

Google My Business (المعروف باسم GMB)، والمعروف سابقاً باسم Google Local و Google Places، هي قائمة النشاط التجاري على Google، لا تختلف عن القوائم الموجودة في أدلة الأعمال التجارية عبر الإنترنت مثل Yelp، كما أنها عنصر أساسي في تحسين محركات البحث المحلية.

قائمة Google My Business

Google My Business هي أداة مجانية تم إنشاؤها لمساعدة الشركات على إدارة توجد على شبكة الإنترنت عبر منصة Google، يمكن اعتبار حساب Google My Business (أو بطاقة بيانات أو ملف تعريف) مزيجاً من قائمة دليل عبر الإنترنت لمحلك التجاري وملف تعريف الوسائط الاجتماعية الخاص بك.

كما هو الحال مع الدليل عبر الإنترنت، يقوم أصحاب الأعمال بإنشاء Google My Business والمطالبة به ونشره مصحوب بمعلومات حيوية مثل الساعات والموقع والصور.

كما هو الحال مع منصات الوسائط الاجتماعية، يمكن لأصحاب الأعمال نشر المنشورات على ملفهم الشخصي في Google My Business على غرار قصص وسائل التواصل الاجتماعي، فإن هذه المنشورات ليست دائمة، فهي تحذف بعد 7 أيام، وهي تشبه أيضاً وسائل التواصل الاجتماعي نوعاً ما، كما يمكن للعملاء تحميل صور النشاط التجاري إلى القائمة دون ترك تعليق، أو يمكنهم ترك تعليق إذا كانوا يريدون.

خرائط Google والنشاط التجاري

من الممكن أن لا يكون هناك فرق كبير بينهم، لأن قائمة خرائط Google الخاصة بك هي قائمة النشاط التجاري في Google.

كما ذُكر أعلاه، فإن Google My Business هو فقط مصدر قلق لأصحاب الأعمال، لا يُنشئ المستهلكون العامون حساباً لـ Google My Business أو يسجّلون الدخول إليه أو يبحثون فيه، بل أنهم يستخدمون الخرائط والبحث بشكل عادي، ينشئ أصحاب الأنشطة التجارية قائمة Google My Business حتى يظهروا في عمليات البحث هذه، يوفر Google My Business أيضاً لأصحاب الأعمال الأدوات اللازمة لاكتساب نظرة ثاقبة على جمهورهم.

خرائط Google هي أداة التصفح والملاحة العامة التي يستخدمها المستهلكون لاستكشاف المنتجات والخدمات التي يحتاجون إليها والحصول عليها، يمكن للمستخدم البحث في خرائط Google بنفسه، ولكن بحث Google المعتاد سيسحب أيضاً معلومات الخرائط لقسم النتائج المحلية، التي تكون دائماً موجودة أسفل نتائج البحث المدفوعة وفوق النتائج العضوية.

يمكن لأي شخص استخدام خرائط Google ويمكن لأي شخص إضافة موقع إلى خرائط Google، ومع ذلك للتحكم في بطاقة بيانات نشاطك التجاري، يجب عليك إنشاء ملف شخصي في Google My Business والمطالبة بهذه القائمة.[1]

 Google Plus ملف النشاط التجاري

لم يعد Google Plus نظاماً نشطاً الآن، حيث كانت جوجل تحاول إصدار شبكة وسائط اجتماعية على غرار Facebook، حيث يمكن للشركات نشر تحديثات الحالة ومشاركة الصور والروابط والحصول على المتابعين إلا أنها لم تكن موفقة في هذا الأمر، في الواقع اعتادت Google في البداية أن تطلب من جميع الأعمال الحصول على صفحة Google Plus، إلا أنه لم تعد ملفات تعريف Google Plus ضرورية بعد تمكين حسابات Google My Business للنشر الاجتماعي وبعد أن وجدت تفاعل مع الجمهور وبالطبع لم تعد ذات صلة مع Google Plus، نظراً لإيقاف النظام الأساسي.

تساؤلات حول Google My Business

-يتساءل الكثير هل إذا قمت بإنشاء أكثر من ملف شخصي لـ(Google My Business)، فهل سيحسّن التصنيف الخاص بي؟

والإجابة هي لا – في الواقع سوف يضر ذلك بتصنيفك!

تسعى Google دائماً إلى توفير أفضل تجربة لمستخدميها، والتي تتطلب معلومات ذات صلة وقيمة ودقيقة، ويجب ألا تنشئ أكثر من بطاقة بيانات واحد في Google My Business، إن إنشاء ملفات تعريف مكررة تحت أرقام مجموعات مختلفة أو أرقام مكاتب في نفس العنوان أو إنشاء ملف تعريف جديد لكل خدمة تقدمها ليست ممارسة جيدة، وقد يكون لها تأثير سلبي على تصنيف Google الخاص بك.

إذا كان لديك عمل واحد وموقع واحد، فستحتاج إلى ربط ملف تعريف نشاط تجاري واحد به، خلاف ذلك، فأنت تتعرض لخطر خلط محركات البحث والمستهلكين على حد سواء، بصرف النظر عن زيادة صعوبة إيجاد المستهلكين لعملك على الإنترنت وأو كونك غير متصل أحياناً، فإن هذه الأنواع من التناقضات يمكن أن تقدم أيضاً احتمالات مع انطباع أول غير منظم وغير احترافي، أما إذا كان عملك يحتوي على أكثر من موقع واحد، يمكنك إدارة قوائم متعددة ضمن حساب واحد.[2]

-من يمكنه الحصول على قائمة Google My Business ؟

على الرغم من أن الإجابة قد تبدو بسيطة بما يكفي، بناءً على نوع النشاط التجاري لديك، فقد لا يكون القرار بين يديك، ويرجع ذلك إلى أن Google لها أهمية خاصة في أنواع الشركات التي يمكن إدراكها، والتي تهدف في النهاية إلى الحفاظ على نتائج البحث مقتصرة على العلامات التجارية المحلية التي يمكن للعملاء زيارتها فعلياً، لمساعدتك في معرفة ما إذا كانت شركتك تستطيع جني فوائد قائمة Google My Business أم لا، تحقق من متطلبات Google.

متطلبات Google

المواقع المادية

هذه هي بسهولة النوع الأكثر شيوعاً في قوائم Google My Business نظراً لأن العديد من أنواع الأعمال المختلفة يمكن أن تندرج في هذه الفئة، تشمل أنشطة الموقع الفعلي المطاعم والمتاجر وصالونات التجميل وغير ذلك الكثير، باختصار تعتبر شركات المواقع الفعلية، هي تلك التي يجب على العملاء زيارتها شخصياً لإجراء عملية شراء.

رقم هاتف خاص بالنشاط التجاري

تدرج جوجل الشركات التي تمارس أعمالاً من خلال الزيارة الفعلية لعملائها لموقعهم التجاري من خلال التواصل على رقم العمل التجاري الخاص، على الرغم من أنه لا يزال يتعين عليهم الحصول على موقع مكتب يمكن للعملاء الانتقال إليه عند الحاجة، وتشمل هذه الشركات الأعمال اليدوية، وخدمات التوصيل، والمبيدات، والمنظفات، أو أي شيء آخر تسافر إليه مباشرة إلى العميل.

الأفراد الممارسين

إذا كان لديك عمل مهني، مثل الطبيب أو المحامي أو المحاسب على سبيل المثال، فأنت تندرج تحت فئة الأفراد الممارسين، وهذا يشمل حتى الوكلاء العقاريين، باستثناء أولئك الذين لديهم موقع ويب افتراضي فقط وليس لديهم مكتب، طالما أن لديك موقعاً فعلياً يمكن للعملاء الانتقال إليه، فستسمح لك Google بإنشاء قائمة لممارستك.

خدمة المناطق التي يتواجد فيها العمل التجاري

إذا كنت تريد توسيع نطاق العمل قليلاً في شركات المحمول التي قمنا بتغطيتها أعلاه، قد تتساءل، كيف يمكنك التوضيح للعملاء أنك تخدم منطقتهم على Google؟ لحسن الحظ، طبقت Google “منطقة الخدمة” للعلامات التجارية التي تنتقل مباشرة إلى عملائها بدلاً من إجراء أعمال تجارية في المتجر طالما كان لديك موظفين في الموقع الفعلي خلال ساعات العمل المدرجة.

تتيح لك ميزة الأعمال في منطقة الخدمة إنشاء وجود في جميع المدن التي تقدم فيها خدمات، مما يزيد من وصولك بينما لا يزال يسمح لك بالظهور بعمليات بحث Google الخاصة بموقع معين، من أمثلة الأعمال التجارية في منطقة الخدمة مطعم يقدم أماكن للجلوس في الموقع للعملاء الذين يريدون تجربة تناول الطعام التقليدية، مع وجود سائقين يوصّلون الطعام للعملاء الذين يرغبون في الاستمتاع في المنزل.[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق