أنواع الحشرات والديدان ذات القدرة على الإنارة الذاتية

كتابة اسماء آخر تحديث: 04 مارس 2020 , 02:36

هناك الكثير من أنواع الحشرات والديدان المختلفة التي تمتلك القدرة على الإنارة ، ويرجح البعض أن سبب تلك الإنارة هي أن الحشرات المضيئة عملت على تطوير بعض الأعضاء التي تعمل على إنتاج الضوء وفي غالب الأمر يتم الاعتماد على الأجسام الدهنية عند العملية الضوئية ، كما أن تلك الأعضاء الدهنية تتواجد في كل من منطقة الصدر أو الرأس أو البطن على الحشرة المضيئة ، كما أن الكثير من العلماء تطرقوا لدراسة تلك الظاهرة ليتبين أن تلك الظاهرة تعتمد كثيرا على بعض التفاعلات الكيميائية التي تحول الطاقة الكيميائية إلى طاقة ضوئية ، ولتلك الصفة الكثير من الميزات للحشرات والديدان ومن أهم تلك المميزات هي القدرة على إخافة العدو وارهابه عند محاولة الهجوم على تلك الحشرات .

ما هي الحشرات المضيئة

من الحشرات التي تشتهر بذلك الأمر هي اليراعات  حيث أنها من أشهر أنواع الحشرات المضيئة غالبا ما يكون ذلك الضوء الذي يخرج منها هو ضوء باهت غالبا ما يحمل اللون الأخضر أو الأصفر أو الأحمر الغامق في بعض الأحيان الأخرى ، يظهر ذلك الضوء في منطقة أسفل البطن ، غالبا ما تتخذ اليراعات من المستنقعات أو المناطق الرطبة مسكنا لها للاستقرار وقد تتواجد أيضا في الغابات لسهولة حصولها على الطعام .

فوائد الإضاءة للحشرات والديدان

هناك بعض المميزات للإضاءة لتلك الكائنات الحية لكي تساعدها على التأقلم بصورة أفضل ومن تلك المميزات ما يلي :

الدفاع عن النفس ، تحمل تلك الميزة على مساعدة تلك الكائنات الحية على الدفاع عن النفس أمام أي من الأعداء الذين يقومون بمهاجمة تلك الحشرات والديدان حيث أن ذلك الضوء يعمل بشكل كبير على إخافة العدو وارهابه 

الافتراس ، غالبا ما تتواجد تلك الكائنات في الكهوف والمناطق المظلمة التي تعاني من الظلام تستغل تلك المخلوقات ذلك الأمر لتضيء من أجل جذب بعض الكائنات الأخرى من أجل الحصول على الطعام والغذاء المناسب لها حيث أن الكثيرين من تلك الحشرات يعتمدون على الإضاءة في الكثير من الأحيان للافتراس .

التزاوج ، ومن ضمن المميزات لإضاءة الحشرات هي التزاوج فيما بينهم وذلك عن طريق تسهيل التعارف فيما بينهم بتلك الميزة لتعارف تلك الأنواع على بعضها البعض للتزاوج بين الجنسين .

اليرقات والديدان المضيئة

من أهم عائلات الديدان هي عائلة الترايد وتشمل تلك العائلة على ما يقرب من 10000 نوع من الخنافس ينتمون إليها حيث أن ما يقرب من 200 نوع منها يتواجدون في المنطقة المدارية للأمريكتين .

ومن ضمن عائلات الديدان الأخرى عائلة لامبرايد تلك التي تعرف باسم خنافس الدودة الوهجية ، حيث تتواجد تلك الخنافس في جميع أنحاء العالم وقدر العلماء عددها بما يقرب من 2000 نوع مختلف .

ومن ضمن أنواع وعائلات الديدان عائلة فنجوديدا تلك التي تعرف باسم الديدان اللولبية حيث يوجد ما يقرب من 230 نوع منها يقع في العالم الجديد كما أن تلك العائلة تشمل ديدان السكك الحديدية تلك التي تتفرد في لمعانها الذي يميل إلى اللون الأحمر مقارنة بأي من الأنواع الأخرى المضيئة .[1]

ومن ضمن تلك العائلات أيضا عائلة الرهاجوفثالميديا ، حيث أنها تشمل ما يقرب من ثلاثين نوع فقط أغلب تلك الأنواع يقع في منطقة آسيا .

ولا تقتصر الإضاءة على الكائنات الأرضية فقط ، بل يعتقد أن هناك أيضا أنواع الحشرات تعيش في الماء وتنتج الضوء من أجسامها من خلال بعض العمليات الكيميائية التي تحدث بداخلها ، ولكن العامل المشترك بين جميع تلك الكائنات هي أنها ذات مناظر خلابة عند توهجها .

الخنافس

تحمل الخنافس الكثير من الأنواع المختلفة حيث أن هناك أربعة أنواع فقط هي التي لديها القدرة على الإضاءة ، تظهر الخنافس المضيئة ترتبط الإضاءة في الغالب بذلك التلألؤ البيولوجي الذي يحدث للخنافس ، فتعمل بعد ذلك على الإضاءة غالبا ما تحمل تلك الخنافس اللون الأخضر أو الأصفر البرتقالي في عملية الإضاءة .

وترجع ميزة الإضاءة التي تحتوي عليها تلك الخنافس إلى بعض العائلات التي تنتمي إليها في بعض المناطق المختلفة ، وقد تصل أنواع تلك الخنافس إلى ما يقرب من 2000 نوع مختلف ، ويعتبر فصل الصيف هو أكثر الفصول التي تتناسب مع التزاوج للخنافس ، كما يتم ذلك التزاوج ليلا لتقوم الانثى بوضع البيض الخاص بها في التربة ليقوم بعد ذلك بالفقس بعد أربعة أسابيع من مدة الوضع ، تتغذى الخنافس في الغالب على الحشرات الصغيرة كما أن كل من فصلي الشتاء والخريف يعتبرا من فصول البيات الشتوي لها ، لتعمل على دفن نفسها في التربة ، وقد تبقى الخنافس في البيات الشتوي إلى مدة قد تصل إلى عامين على عكس الحشرات أو الديدان الأخرى [2] .

فطر البعوض

تلك التي تعرف بين الجميع بمسمى الديدان المضيئة خاصة أنها تظهر مضيئة بكل من اللونين الأزرق والأخضر هناك ما يقرب من ثلاثة أنواع من فطر البعوض كما أنها عبارة عن شبكات تتميز باللزوجة في ملمسها مهمتها الأولى هي اصطياد الطعام غالبا ما يتم تواجدها في الكهوف وتجاويف الصخور وبعض المناطق الرطبة ومن أهم أنواع ذلك الفطر ما يلي :

  • دودة التوهج النيوزلندية : تلك التي نالت الشهرة أكثر من أي نوع آخر من أنواع الحشرات والديدان المضيئة ما يقرب من خمسة أنواع من ضمن تلك العائلة يتواجدون في كل من أستراليا ونيوزيلندا مهمة تلك الحشرات الأولى هي افتراس الكائنات الأخرى لإيجاد طعامها المناسب .
  • عائلة اورفيليا : تتغذى بشكل كبير على الجراثيم الفطرية وتعتمد أيضا على الضوء لجذب الفرائس كالحشرات الصغيرة .
  • عائلة كيروبلتس : تتغذى على الجراثيم الفطرية بشكل كبير كما تتغذى على اليرقات ويتواجد في أوراسيا .[3]

ديدان السكك الحديدية

تعيش تلك الديدان في كلا من أمريكا الشمالية والجنوبية ، وهذه الحشرات واليرقات تبعث الضوء الأخضر والأحمر على حد سواء ، وهي الحشرة الوحيدة التي ينبعث منها ضوء أحمر طبيعي من رأسها ، بينما يصطف الضوء الأخضر ، ويضيء الضوء الأحمر غالبا عندما يتعرض الحيوان للتهديد .

يراعة لونج هورن

هذا النوع من يراعة Longhorn  تشبه إلى حد كبير اليراع التقليدي من حيث الحجم والشكل واللون ، بل إنه يحاكي أيضًا شرائح البطن المنتجة للضوء مع تشابه مذهل في الإضائة وعادة ما تنتج ضوء أصفر اللون .

الخنافس الجندي

تعيش أنواع عديدة من تلك الخنافس في أوروبا وهي تنتج أضواء ساطعة باللون الأحمر ، وهو اللون الذي يرتديه الجنود البريطانيين ، ومن هنا جاء أصل تسمية تلك الحشرة .

الصرصور المضيء

بالرغم من أن هذا الصرصور يبدو متوهجا إلا أن الأبحاث أنه لا ينتج أي ضوء من جسده ، لذلك فلا يمكن اعتباره علميا من الحشرات المضيئة ، ولكن ما الذي جعل البشر يعتقدون أن هذا النوع من الحشرات يتوهج ، الحقيقة أن مصدر هذا الضوء هو ظاهرة نادرة وهي وجود نوع من البكتريا تعيش على ظهر الصرصور وهذه البكتريا تنتج الضوء الأحمر .

وتعيش تلك البكتريا على أجزاء ظهر الصرصور التي لا يستطيع أن يصل إليها بسهولة عند تنظيف نفسه ، وهذه الإضاءة تدفع الأذى عن الصرصور من خلال خداع المفترسات التي تقترب منه ، وعندما ترى الضوء تعتقد أنه خنفساء والتي يعتبر طعمها غير محبب لكثير من المفترسات وبالتالي تبتعد عن الصرصور .[4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق