تحاليل اللعاب للكشف عن مستوى الأدوية

كتابة اسراء زين آخر تحديث: 03 مارس 2020 , 00:04

يستخدم تحليل لعاب الفم (saliva drug tests) للكشف عن تعاطي المخدرات . وتستخدم اختبارات اللعاب في كثير من الأحيان كبديل لاختبارات تعاطي المخدرات لأنها أسهل في التنفيذ . وفيما يلي سنذكر آلية عمل هذه الاختبارات ، وما تكشف عنه تحديدًا ، ومميزاتها وعيوبها .

استخدامات تحاليل لعاب الفم للكشف عن الأدوية

  • تستخدم في فحص ما قبل التوظيف .
  • يتم تطبيقها بعد الحوادث محاولة معرفة المذنب .
  • تستخدمها بعض قوات الشرطة أيضًا لاختبار المخدرات على جانب الطريق عندما يشتبهون في قيادة غير سليمة لشخص ما .

آلية عمل اختبارات اللعاب

  • يستخدم هذا الاختبار مسحة من لعاب الفم فقط ، دون الحاجة إلى وخزة إبرة أو التبول .
  • يتم استخدام عصا جمع مع اسفنجة ، أو وسادة ماصة ، ويتم المسح تجاه الخد .
  • يتم تحليل العينة لمعرفة آثار المواد ، سواء في الموقع أو في المختبر .
  • لا يحتاج الاختبار إلى الكثير من التحضير أيضًا ، على الرغم من أنه عادةً ما يُطلب منك عدم تناول أي شيء أو شربه لمدة 10 دقائق قبل الاختبار .

ماذا يكشف اختبار المخدرات عن طريق اللعاب

يمكن استخدامه لاختبار أي من هذه المواد بشكل فردي ، أو في مجموعة ، عند استخدام اختبار المخدرات متعدد الألواح :

  • الأمفيتامينات
  • الميثامفيتامين
  • الباربيتورات
  • البنزوديازيبينات
  • المواد الأفيونية
  • القنب (THC)
  • الفينسيتيدين (PCP)
  • الكحول

عوامل تتحكم في دقة تحاليل الأدوية باللعاب

  • يعتمد ذلك على بعض العوامل ، مثل حساسية الاختبار الجاري استخدامه ، ونوع المادة التي يجرى اختبارها ، وكمية المواد المستخدمة .
  • بعض الأجهزة تكون أكثر حساسية من غيرها ، وبعض المواد تكون قابلة للكشف لفترات أطول من غيرها .
  • يمكن أيضًا أن يؤثر طول فترة استخدام الشخص للمادة على وقت الكشف .

معلومات عن تحاليل اللعاب للكشف عن مستوى الأدوية

  • تظهر الأبحاث أن المواد تكون قابلة للكشف لفترات أطول لدى الأشخاص الذين يستخدمون هذه المادة بشكل متكرر.
  • المواد يمكن اكتشافها عادةً في السائل الفموي في غضون 30 دقيقة من الابتلاع ، وهذا أسرع بكثير من الاختبارات الأخرى .
  • يجعل هذا الإطار الزمني القصير لهذه الاختبارات فعاليتها تقتصر بشكل خاص للفحص بعد وقوع حادث أو في حالات اشتباه فورية .
  • تعتمد المدة التي تستغرقها النتائج على ما إذا كان يتم إرسال العينات إلى المختبر أو يتم اختبارها في الموقع .
  • نتائج المختبر عادةً ما تستغرق 24 ساعة . بينما توفر الأجهزة المستخدمة في اختبارات الطريق ، نتائج في دقائق معدودة .
  • دقة معظم هذه الاختبارات تقارب 98 في المائة . [1]

كيف تستخدم تحاليل المخدرات عن طريق الفم في إطار العمل ؟

  • لدى بعض الشركات سياسة اختبار تشرح كيف ومتى يمكن اختبار المتقدمين والموظفين بشأن تعاطي المخدرات غير القانوني .
  • في بعض الأحيان ، تكون هذه اختبارات ما قبل التوظيف ، مما يعني أنها تتم مباشرة بعد مقابلة العمل .
  • يمكن أيضًا إجراء اختبارات المخدرات عن طريق الفم قبل الترقية .
  • قد تتطلب بعض الصناعات ، بما في ذلك النقل والسلامة ، بموجب القانون اختبار الموظفين بشكل دوري .
  • تقوم بعض الشركات بإجراء اختبارات عشوائية مفاجئة للعقاقير عن طريق الفم ، تختار فيها مجموعة من الموظفين لإجراء الاختبار .
  • مع ذلك ، يتعين على صاحب العمل عمومًا إبلاغ الموظفين مسبقًا بأن اختبارات المخدرات العشوائية ممكنة في أي وقت .
  • هناك شركات أخرى تقوم بإجراء اختبارات المخدرات لسبب . أي عند الشك في أن الموظف قد يكون تحت تأثير المخدرات (بسبب الغياب المنتظم ، أو التأخر ، أو ضعف الأداء ، وما إلى ذلك) .
  • قد يجري بعض أصحاب العمل هذه الاختبارات بعد حادث أو إصابة أثناء العمل . حيث تساعد اختبارات المخدرات هذه صاحب العمل في تحديد الجهة المسؤولة عن الحادث . [2]

فوائد اختبار المخدرات عن طريق الفم

  • يعد سهل التنفيذ ، فمن السهل اختبار المخدرات عن طريق الفم ، بالمقارنة مع بدائله ، مثل سحب الدم واختبارات البول .
  • أقل تكلفة من اختبارات البول والدم .
  • يمكن تطبيقه دون مختبر .
  • يفحص بدقة الكحول ، والعديد من الأدوية الشائعة .
  • يكشف عن الأمفيتامينات ، والبنزوديازيبينات ، والكوكايين ، والهيروين ، وTHC ، والميثامفيتامين ، والميثادون ، والمواد الأفيونية ، والفينسيتيدين .
  • تحقق اختبارات المخدرات عن طريق الفم نتائج سريعة .
  • توفر بعض الاختبارات نتائج شبه فورية بمجرد إضافة عينة إلى أنبوب التجميع . وينتج البعض الآخر النتائج بعد حوالي 10 دقائق .
  • يتم جمع العينات على مرأى ومسمع الشخص الذي يدير الاختبار ، أي يكاد يكون من المستحيل العبث بها .
  • لا يسبب الألم ، بعكس اختبار الدم الذي يسبب ألمًا غير ضروريًا . وحتى أخصائي علم الوراثة المهرة يمكن أن يجدون صعوبة في إيجاد الوريد .
  • الكثير من الناس يجدون صعوبة في إنتاج عينة بول عند الطلب ، حتى بعد شرب كميات وفيرة من الماء .
  • يتم تصنيف كل من الدم والبول على أنهما سوائل خطرة ويتطلبان معالجة خاصة لمنع انتقال المرض ، بعكس لعاب الفم .
  • يمكن إجراء مسحة لعاب الفم في أي وقت ، دون أي ضغوط جسدية أو عاطفية إضافية .
  • يمكن ملاحظة الأشخاص الذين يقومون بإجراء الاختبار وإدارته دون انتهاك غير مبرر للخصوصية الشخصية .

عيوب اختبار المخدرات عن طريق الفم

  • تشمل عيوب اختبارات الأدوية عن طريق الفم الأُطُر الزمنية المحدودة للكشف عن المخدرات .
  • اختبارات المخدرات عن طريق الفم تكشف فقط الأدوية المستخدمة في الأيام القليلة الماضية .
  • سحب الدم واختبارات البول تكشف الأدوية في إطار زمني أطول وعلى مدى أكبر .
  • قد لا تكون هذه الاختبارات كافية لبعض أصحاب العمل ، وضباط المراقبة ، ومرافق علاج تعاطي المخدرات .
  • يجب على الأشخاص الذين يديرون الاختبار أن يتوخوا الحذر لتجنب تلوث العينة .
  • ينبغي تدريب المنفذين للاختبار على أساليب المناولة المناسبة ، والتأكد من أن الأشخاص الجاري اختبارهم لم يتناولوا أي شيء قبل الاختبار بـ 10 دقائق .
  • تتطلب من موظفي المختبر تدريبات وشهادات خاصة بالإجراءات الطبية التي تشمل إدارة شاشات الدواء .
  • ومن المفارقات أن بعض الأدوية تسبب جفاف الفم و تتداخل مع إنتاج عينة كافية .
  • اختبارات البول والدم عادةً ما تكون أكثر دقة .

هل يمكن للشخص الغش في اختبار المخدرات بواسطة لعاب الفم ؟

  • إذا تم إجراء الاختبار بشكل صحيح ، فمن غير المرجح أن يتمكن الشخص الذي استخدم بالفعل المخدرات غير المشروعة مؤخرًا من التغلب عليه .
  • تتضمن الإدارة السليمة لإجراء الاختبار بالانتظار ما لا يقل عن عشر دقائق قبل إجراء الاختبار والتأكد من أن الشخص لن يبتلع أي شيء خلال ذلك الوقت .
  • قد تكون هذه النقطة الأخيرة صعبة إذا كانت هناك غرفة مليئة بالأشخاص الذين ينتظرون الاختبار . وقد يكون هذا هو طوق النجاة الوحيد إذا كان الشخص يريد الخداع .
  • لا يوجد حيلة معروفة من شأنها أن تعرقل اختبار اللعاب الذي يتم إجراؤه وفقًا لتعليمات الشركة الصانعة .
  • لا يمكن تحييد اللعاب للتأثير على نتائج الاختبار .
  • تشمل العديد من الاختبارات الألبومين ، وهو بروتين يضمن أن السائل الذي تم جمعه واختباره هو اللعاب حقًا .

هل اختبارات المخدرات عن طريق الفم هي الخيار الأفضل ؟

تعد الاختبارات الفموية عن تعاطي المخدرات الخيار الأفضل في الحالات الفورية التي تبحث في تعاطي المخدرات مؤخرًا أو قبل دقائق ، وتعد اختبارات البول والدم ، من ناحية أخرى ، أكثر نفعًا في الحالات التي تستدعي اكتشاف التعاطي قبل عدة أيام من الاختبار .  [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق