اهمية المقدسات الاسلامية

كتابة اية آخر تحديث: 02 مارس 2020 , 21:25

التحدث عن الدين وأهم معتقداته يقودنا إلى أهمية المقدسات الدينية ، تلك المقدسات التي تمثل جزءاً عظيماً من الثقافة الدينية لكل شخص ، لذا تمتلك المقدسات الدينية مكانة خاصة في قلب كل شخص يرغب في التقرب إلى الخالق .

ولعل المقدسات الإسلامية هي أحد المراكز التي تنال الاحترام والتقدير من كل مسلم ، وذلك منذ فجر الإسلام وحتى يومنا هذا ، لذا اليوم سوف نتعرف سوياً على كل ما يخص المقدسات الإسلامية ، وكيف يمكن للمسلم أن يحمي مقدساته التي يعتز بها ، كذلك سنتعرف على أهم الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية ، وكيفية حماية المقدسات الدينية في العالم .

تعريف المقدسات الدينية

المكان المقدس في كل الأديان هو ملاذ دائم للمتعبدين ، الذين يرغبون في التقرب إلى الإله ، ويرغبون في نيل المغفرة والعفو ويطمعون في تحقيق الأمنيات ، كان القدماء يتخذون من البساتين والتلال مكاناً مقدساً للتعبد ، لكن مع التطور البشري تم تأسيس أماكن مقدسة من صنع الإنسان ، دور مخصصة للعبادات وإقامة الشعائر الدينية .

الأماكن المقدسة تتسم بالنقاء ، فالدخول إلى المكان المقدس في أي ديانة يكون بفرض تعليمات خاصة ، تلك التعليمات التي تتمثل في منع دخول المحرمات إلى المكان المقدس ، وكذلك منع سفك الدماء داخل هذه الأماكن لقدسيتها العظيمة ، وهذا ينطبق على كافة الأماكن المقدسة في كافة الديانات ، أي أن الأمر لم يقتصر على المقدسات الإسلامية فحسب .

على الرغم من نقاء تلك الأماكن وقدسيتها ، إلا أنها في الكثير من الأحيان كانت تتعرض للهدم والتدمير ، خاصةً في أوقات الحروب على مر التاريخ ، كما أن بعض الأماكن المقدسة لازالت حتى اليوم محل نزاع من قبل طوائف مختلفة ، في النهاية تبقى المقدسات الدينية عنواناً للنقاء والصفاء ، وتظل ملاذاً دائماً لكل راغب في التقرب من الإله . [1]

اهمية المقدسات الاسلامية

كما ذكرنا أن المقدسات الدينية تمتلك أهمية كبيرة لدى كل متعبد ، لنتعرف على أبرز المعلومات التي تخص مدى أهمية تلك المقدسات .

  • المقدسات الدينية تحمل أهمية عظيمة في نفس كل شخص ، وذلك لأنها تعبّر عن تراثه وثقافته ومعتقداته الدينية الخاصة .
  • فتلك الأماكن تعتبر دليلاً لكل شخص يرغب في التعرف بشكل أكبر على الدين ، من خلال زيارة المكان المقدس سيتمكن من أخذ انطباعه الشخصي عنه ؛ مما يساهم في زيادة الثقافة الدينية بشكل أكبر
  • تحمل المقدسات الدينية ما يكفي من النقاء لكي تكون ملاذاً لكل تائه ، إذ تقوم المقدسات بدور المرشد والواعظ والدليل ، لذا نجدها دائماً محل زيارة لكل راغب في الاهتداء إلى تعاليم الإله .
  • تتبنى المقدسات الدينية إقامة أهم الشعائر الروحانية ، تلك التي تدخل إلى النفس ما تحتاجه من طمأنينة وراحة نفسية ، وذلك ما يحتاجه الإنسان للتخلص من طاقاته السلبية التي تكمن بداخله .
  • حماية المقدسات الدينية والحفاظ عليها ليس أمراً اختيارياً ، بل هو أمراً إجبارياً على كل إنسان يرغب في الحفاظ على معتقداته الخاصة .
  • تلك الحماية تكون من خلال توعية الأجيال الجديدة بمدى قدسية وأهمية تلك الأماكن ، فالإنسان من دون معتقداته الخاصة يضل طريقه ، ويصبح تائهاً يبحث عن مصدر يستدل به ، وهذا بالضبط هو دور الأماكن المقدسة .
  • الأماكن المقدسة تجمع الكثير من معتنقي الدين ، وهذا يخلق الروابط الاجتماعية المتينة التي يحتاجها المجتمع ، حتى ينهض ويستمد القوة من القوى البشرية التي تحمل تراث واحد . [2]

الاماكن المقدسة في الاسلام

الأماكن المقدسة في الإسلام تمتلك مكانة خاصة في القلوب ، فالمسلم الذي يرغب في التقرب إلى الله طمعاً بالمغفرة والعفو ؛ دائماً ما يتوجه إلى تلك الأماكن المقدسة ، لكي يستمد منها الطمأنينة والراحة ، لنتعرف على أهم الأماكن المقدسة في الإسلام .

الأماكن المقدسة في مكة المكرمة

هنا نشأ الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، وهنا أيضاً يمتلك المسلم مجموعة من الأماكن المقدسة ، فمكة المكرمة هي المدينة الأكثر قداسة في الإسلام ، نظراً لامتلاكها الكعبة الشريفة والمسجد الحرام ، بالإضافة إلى جبل عرفات ، ففي هذه المدينة يؤدي المسلم شعائر الحج ، الركن الخامس من أركان الإسلام .

الأماكن المقدسة في المدينة المنورة

في المدينة المنورة يقع المسجد النبوي ، وهذا ما يجعل المدينة المنورة هي المدينة الثانية الأكثر قداسة في المملكة العربية السعودية ، كما يقع كذلك مسجد قباء ، فالمدينة المنورة تمتلك مكانة عظيمة في النفوس ، لأنها مركز هجرة الرسول ومكان وفاته .

المسجد الأقصى

إنه أحد الأماكن المقدسة الأكثر أهمية بالنسبة للمسلم ، نظراً لتاريخه الطويل في العبادة ، فهو ملاذ الأنبياء ، بداية من إبراهيم عليه السلام ، وداوود عليه السلام وسليمان عليه السلام ، بالإضافة إلى عيسى بن مريم عليه السلام .

المسجد الأموي

من المساجد المقدسة في دمشق وفي بلاد المسلمين بشكل عام ، فهذا المسجد تم تأسيسه على يد الخليفة الأموي مروان بن عبدالملك ، وقد وصفه المؤرخون أنه رابع أقدس وجهة دينية بالنسبة للمسلمين ، لما يمتلكه من تاريخ عظيم .

مدينة الخليل

تقع مدينة الخليل في فلسطين ، تلك المدينة تحمل قدسية خاصة في قلوب المسلمين ، نظراً لكونها المدينة التي استقر بها إبراهيم عليه السلام ، بالإضافة إلى المسجد الإبراهيمي ، الذي تم تأسيسه خصيصاً لتكريم النبي . [3]

اهمية القدس عند المسلمين

تحمل مدينة القدس أو ” بيت المقدس ” أهمية عظيمة لدى جميع الأديان ، فعلى الرغم من الترويج لأهمية بيت المقدس لدى الديانة المسيحية واليهودية ، إلا أن القليل من غير المسلمين يعرفون مدى أهميتها بالنسبة للمسلم ، تكمن أهمية بيت المقدس في كونها أرض مباركة ، عاش فيها الكثير من الأنبياء ، كما عاش فيها بعض صحابة الرسول صلى الله عليه وسل بعد وفاته .

كما أن القدس كانت هي القبلة المتخذة في الأربعة عشر عام الأولى للإسلام ،  و قد زارها النبي الكريم خلال رحلة الإسراء والمعراج ، كل تلك الأمور تجعلها ذات أهمية عظيمة بالنسبة لكل مسلم . [4]

المقدسات الاسلامية في المملكة

تحتل المملكة العربية السعودية مكانة عظيمة في قلوب المسلمين بالعالم ، نظراً لأن المملكة تمتلك العديد من المقدسات الإسلامية ، لنتعرف على أهم الأماكن المقدسة التي تمتلكها المملكة العربية السعودية .

  • المسجد الحرام
  • المسجد النبوي
  • مسجد قباء
  • مسجد الإجابة
  • مسجد القلبتين
  • بالإضافة إلى مجموعة من الآثار الإسلامية التي تركتها الدولة العثمانية ، ومجموعة من الآثار العباسية ، فضلاً عن مجموعة من الآبار المقدسة ، ومراكز أهم الغزوات الإسلامية . [5]

كيفية الحفاظ على المقدسات الاسلامية

  • الإيمان بأهمية تلك المقدسات هو الخطوة الأولى في الحفاظ عليها ، فكيف للإنسان أن يحافظ على مكان هو لا يؤمن بأهميته في أعماق نفسه .
  • نشر الوعي بضرورة الحفاظ على المقدسات الدينية الإسلامية ، وذلك من خلال استغلال التكنولوجيا الحديثة في ذلك ، كاستخدام الأنترنت في سبيل الترويج لمدى أهمية المقدسات الدينية .
  • ابدأ بنفسك في الحفاظ على قدسية أماكن العبادة المقدسة ، من خلال منع حدوث أي تصرف يخرج عن القوانين الصارمة للمكان المقدس . [6]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق