اللغات المستخدمة في تركيا

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 03 مارس 2020 , 19:46

تشتهر جمهورية تركيا بأنها بلد مليء بالتاريخ ، والعمارة ، والثقافة ، وبمجرد أن كانت مركز الإمبراطورية العثمانية ، والتي كانت مأهولة منذ قرون عديدة ، فإن مدى التبادل الثقافي الذي حدث وما زال يحدث في تركيا أمر مذهل ، وكان لموقعها الاستراتيجي الممتد بين آسيا وأوروبا أثره ، حيث جعل منها نقطة مهمة للغاية على طول العديد من الطرق التجارية ، وأبرزها طريق الحرير ، وهذا يعني أن التجار من جميع أنحاء آسيا وأوروبا كانوا يمرون باستمرار حيث انتهى الأمر بالكثير منهم إلى هناك .

ومن حيث اللغات المستخدمة في تركيا ، فلقد تركت قرون من التواصل مع العديد من الثقافات الأخرى بصمتها على التركيبة السكانية التركية ، حيث يوجد أكثر من 30 لغة مختلفة في تركيا ، ولكن هناك عدد قليل من الناس يتحدث بها أكثر من غيرهم . [1]

اللغة الرسمية في تركيا

بموجب المادة 42 من دستور تركيا تم إعلان اللغة التركية كلغة رسمية للبلاد ، وتعد هي أيضا اللغة الأكثر استخداما في البلاد ، كما يوجد في تركيا أكثر من 30 لغة عرقية ، لكن هناك أعداد صغيرة فقط من الناس يتحدثون القليل من اللغات العرقية ، وتعد اللغة التركية هي اللغة المهيمنة ، وتعتبر اللغات الأخرى لغات الأقليات .

ويمكن تقسيم اللغات داخل تركيا إلى مجموعات مختلفة اعتمادًا على أصلها ، وعدد المتحدثين بها ، وطبيعة اللغة ، وهذه اللغات تقع تحت تأثير التفاعلات القديمة والحديثة بين الأتراك المحليين والأجانب خلال المراحل المختلفة من التاريخ التركي .[2]

اللغات العرقية في تركيا

تعد تركيا بلد متنوع عرقيًا ويوجد بها عدد من اللغات العرقية المختلفة التي يتحدث بها السكان ، ويوجد عدد قليل جدًا من المتحدثين باللغات العرقية ، بما في ذلك اللهجات التركية ، والبلقانية ، واللازية ، والأرمينية ، والشركسية ، وتعد التركية هي اللغة العرقية الأكثر استخدامًا على نطاق واسع ، حيث يتحدث بها أكثر من 70٪ من السكان ، وقد ساهم استخدام اللغة التركية كلغة رسمية ولغة تعليمية في انتشارها وتطورها على نطاق واسع ، ولقد أثر الاستخدام الواسع النطاق للغة التركية سلبًا على اللغات العرقية الأخرى عن طريق تقليل استخدامها النشط في التفاعلات اليومية ،  وتعد اللغة الكرمانجية الشمالية هي أكثر لغات الأقليات العرقية انتشارًا ، وهي لغة الأكراد الشمايين ، وتتكون اللغة من لهجات خمس أعراق رئيسيين وهم جمهوريات قفقاسيا ، وأكراد تركيا ، وأرمينيا ، وآذربيجان ، وجورجيا ، بالإضافة إلى لهجة بلاد ما بين النهرين ، وقد تم تقديم اللغة العربية كلغة اختيارية بعد اللغة الأم في المناهج التركية .[2]

اللغة التي يتحدث بها المهاجرين في تركيا

أدت الهجرة الحديثة وأنماط الاستيطان في تركيا إلى إدخال لغات عرقية يتحدث بها المهاجرون ، وتعد لغة القرم هي أكثر لغات المهاجرين تحدثاً في تركيا بالإضافة إلى الجورجية ، والكبردية ، والبوسنية ، والألبانية ، والأديغية ، والتتارية .[2]

اللغات الأجنبية التي يتم التحدث بها في تركيا

أدت تفاعلات الأتراك المستمرة مع العالم الغربي والأجانب إلى تطوير اللغات الأجنبية في تركيا ، وتعد اللغة الإنجليزية ، والألمانية ، والفرنسية هي اللغات الأجنبية الشائعة المستخدمة في تركيا ، وتنتشر اللغة الإنجليزية على نطاق واسع في تركيا ، ويتم تدريس اللغة الإنجليزية في المدارس التركية كدورات اختيارية إلى جانب لغات أجنبية أخرى مثل الإيطالية ، وعلى الرغم من استخدام اللغات الأجنبية في التعليم ، فإن كفاءة الأتراك في التواصل باللغات الأجنبية منخفضة .[2]

لغات الإشارة في تركيا

مع وجود أكثر من 50000 مواطن تركي يعانون من ضعف السمع ، تطورت لغات الإشارة في البلاد ، يوجد في تركيا لغتان إشارة رئيسيتان ، هما لغة الإشارة ماردين ، ولغة الإشارة التركية ، والماردين هي لغة الإشارة القديمة التي نشأت في مدينة ماردين ، ويتم استخدامها فقط من قبل كبار السن ، ويعتمد الكثير من المستخدمين على لغة الإشارة التركية التي ربما تكون قد تطورت من لغة الإشارة العثمانية ، وتعتبر هي اللغة الأكثر استخدامًا من قِبل مجتمع الصم في تركيا .[2]

تأثير اللغة في تركيا

لقد كان لاستخدام اللغات المختلفة آثاره على تركيا ، حيث أن الاستخدام الواسع للغة التركية ، على سبيل المثال ، أدى إلى انخفاض استخدام اللغات العرقية المحلية ، ويهدد هذا الانخفاض في الاستخدام استمرارية استخدام اللغات العرقية حيث يتواصل بها عدد قليل جدًا من الناس ( وخاصة الجيل الأكبر سناً ) باللغة ، كما إدخال اللغة الأجنبية في المناهج الدراسية يضع تركيا في وضع أفضل عند الاتصال بالمنظمات والأمم الأجنبية . [2]

أهم اللغات في تركيا

اللغة التركية

على الرغم من وجود العيد من اللغات في تركيا ، إلا أن اللغة التركية هي اللغة الأكثر انتشارًا على الإطلاق ، حيث أن هناك أكثر من 60 مليون شخص يتحدثون التركية ، مع بعض المتحدثين الذين يعيشون في البلدان المجاورة أو حتى أبعد من ذلك ، وللغة التركية بعض الخصائص الفريدة ، مثل انسجام الحروف المتحركة .

اللغة الكورمانجية

تشير اللغة الكرمانجية ، المعروف أيضًا باسم اللغة الكردية الشمالية ، إلى مجموعة من اللهجات الكردية المستخدمة في أجزاء من سوريا ، وإيران ، والعراق ، وتركيا ، كما إنها أكثر مجموعات اللهجة الكردية شيوعًا ، وهي اللغة الاحتفالية لليزيديين ، ولغة الديانة القديمة ، ويتحدث بها حوالي 80 ٪ من الأكراد ، ويعود تاريخ أقدم كتاب تم كتابتها بهذه اللهجات إلى القرن الخامس عشر الميلادي .

 العربية

من المحتمل أن تكون اللغة العربية هي اللغة الأكثر انتشارًا في الشرق الأوسط ، فمن المنطقي أن يتحدث جزء من السكان الأتراك ، خاصة بالنظر إلى مدى قربها من الدول العربية ذات الغالبية العربية ، حيث يتم التحدث بها في جنوب شرق تركيا وخاصة بلاد ما بين النهرين ، وفي وقت من الأوقات كان يتم التحدث باللغة العربية في جميع أنحاء بلاد ما بين النهرين ، لكن الآن يتم التحدث بها في بعض المناطق ، واحدة منها جنوب شرق تركيا .

الزازاكية

تعد اللغة الزازاكية هي لغة مجموعة الزازا Zaza العرقية ، وتنتمي لغتهم إلى الفرع الهندو-إيراني من عائلة اللغة الهندية الأوروبية ، وتتشابه مع لغة الجوراني في العديد من الأوجه ، وهي مجموعة من اللهجات حيث تتألف من لهجات إيرانية شمالية غربية ويتحدث بها العديد من الأكراد ، وتشبه لهجة الزازاكي Zazaki أيضًا العديد من لغات بحر قزوين ، التي تتحدث بها مجموعات مختلفة تعيش على طول بحر قزوين ، ويتراوح عدد المتحدثين بالزازاكي Zazaki بين 1.5 و 4 ملايين نسمة ، بما في ذلك جميع اللهجات ، ويوجد هناك ثلاث لهجات رئيسية من الزازاكي ، مع حوالي عشرة لهجات فرعية .[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق