معلومات عن اللقاحات

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 04 مارس 2020 , 00:26

يعد اللقاح وسيلة من الوسائل الهامة والفعالة لحماية الجسم من بعض الأمراض المزمنة ، وبفضل هذا اللقاح اختفت كثير من الأمراض أو ساعد على ندرتها مثل داء الجدري وشلل الأطفال ، ولذلك يجب المواظبة والاعتناء بأخذ اللقاحات المناسبة لكل داء ، كما أن اللقاحات تعمل على منع الإصابة بالكثير من الأمراض ، وتقلل من خطورة الأمراض الأخرى ، كما أن لها أهمية وفوائد كثيرة لجميع أفراد المجتمع .

ما هي اللقاحات

هي عبارة عن ميكروب أو فيروسات ضعيفة تعطي للفرد ، لكي تعطي الفرصة للجهاز المناعي في الجسم التعرف على هذه الفيروسات الضعيفة والتخلص منها وينتج الجسم أجسام مضادة ، تستطيع هذه الأجسام أن تقاوم أو تحارب الأمراض الخاصة باللقاحات التي تؤخذ .

اللقاحات سهلة وأمنة في استخدامها على الجميع وخصوصا للأطفال حديثي الولادة ، وتعمل وزارة الصحة عدة اختبارات لهذه اللقاحات قبل استخدامها وإعطائها لأي شخص ، سواء كان رضيع أو طفل أو نساء حوامل أو كبار السن أو المصابين بأمراض خطيرة . [1]

انواع اللقاحات

وتوجد أنواع كثيرة من اللقاحات، وكل نوع من خصائصه ينشط الجهاز المناعي ليحارب نوع معين من الميكروبات وهي :

اللقاحات الحية والميتة

بمسمى آخر يمكن أن يطلق عليها اللقاحات النشطة واللقاحات غير النشطة ، ويمكن أن يتم تعريفها كالآتي :

  • اللقاحات غير النشطة : هي عبارة عن استخدام لقاحات ميتة من الميكروب الذي يسبب المرض ، وغالبا ما تكون اللقاحات غير النشطة لا توفر المناعة القوية ، مثلما توفرها اللقاحات الحية المضعفة ، ولهذا السبب قد يحتاج الشخص إلى عدة جرعات من اللقاحات غير النشطة ، للعمل على زيادتها للحصول على مناعة قوية ومستمرة ضد الأمراض الخطيرة ، مثل التهاب الكبد الفيروسي وشلل الأطفال و داء الكلى.
  • اللقاحات الحية النشطة : هي لقاحات قوية تعمل على زيادة المناعة وقوتها عن طريق استخدام لقاحات قوية من الميكروب الذي يسبب المرض ، وتستمر هذه اللقاحات لفترة طويلة ، ويكفي أخذ جرعة أو جرعتين قادرة على محاربة المرض أو مناعته ضد الميكروب طول فترة الحياة ، مثل جرعات اللقاح الثلاثي الفيروسي سواء حصبة أو نكاف أو حصبة ألمانية والجدري المائي  والحزام الناري وكثير من الأمراض .

اللقاحات الفرعية

يمكن استخدام هذه اللقاحات للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة القوية، ومن المشاكل الصحية الخطيرة ، فإنها تعمل على الزيادة المناعية الشديدة ، ولكن هذه اللقاحات تحتاج إلى بعض الجرعات المنشطة لها للحصول على حماية مستمرة ومتوفرة ضد بعض الأمراض مثل التهاب الكبد الفيروسي وفيروس الورم الحليمي البشري والسعال الديكي .

لقاحات التسمم

هي تعتمد على استخدام الجزء الغير مفيد (الضار) الذي صنعه الميكروب المؤدى للمرض بحيث يتحكم الجهاز المناعي من القضاء عليه بدلا من الميكروب مثل لقاح الدفتيريا ولقاح التيتانوس ولقاء الكزاز ،عندما تهاجم هذه اللقاحات الجسم فإن الجهاز المناعي يستطيع التعرف عليه كما يتعرف على سكريات أو البروتينات .

اللقاحات المركبة

يتم عمل اللقاح عن طريق إضافة الخلايا البكتيرية إلى الفيروس المستخدم في عمل اللقاح ثم أخذ جزء من الحمض البكتيري التي تريد أن تصنع منها اللقاح ، ويدخل الحمض في خلايا أخرى تعمل على إنتاج كميات من العنصر النشط للقاح مثل لقاح التهاب الكبد ، و لقاح فيروس الورم الحليمي البشري . [4]

اهمية اللقاحات

  • يستعمل اللقاح لتعريف أو تنبيه الجسم بما سيحدث له من أمراض ، أو على حسب نوع اللقاح المعطي للتنبيه لمرض معين .
  • يعمل الجسم على تطوير مناعته ، و يستطيع مقاومة هذا المرض إذا تعرض له .
  • الوقاية من الإصابة بالأمراض المعدية، والقضاء عليها التي تؤدي بحياة كثير من الأشخاص إلي الموت .
  • عدم استخدام المضادات الحيوية بكثرة .
  • تعمل على خفض معدل الوفيات .
  • التمتع بصحة جيدة خالية من الأمراض .
  • تعمل على التوفير المادي وعدم اللجوء الى الأطباء بكثرة ، مما يؤدي إلى توفير تكاليف علاج الأمراض ، وتقلل من خطورة الأمراض الأخرى .

لذلك يعطي للأطفال أثناء ولادتها مباشرة خوفا من إصابته بأي من الأمراض ، ومن أهم اللقاحات التي يجب إعطاؤها للأطفال (السل والتهاب الكبد وشلل الأطفال ولقاح الإنفلونزا ) .

ماذا تفعل اللقاحات في الجسم

أثناء أخذ اللقاح عن طريق الفم أو الحقن فإنها تدخل إلى الجسم ، وهي ميكروب غير نشط أو ضعيف تستطيع الأجسام المضادة في الجسم مقاومة هذا الميكروب لأنه ضعيف ، فعندما يصاب الجسم بالمرض أو الميكروب الأكبر فيكون الجسم على علم أو معرفة بهذا الميكروب مسبقا الذي أخذه عن طريق اللقاح .

كل لقاح يؤخذ يكون خاص بمرض معين ، لذلك فإن اللقاح هام جدآ لحماية الجسم من الكثير من الأمراض الخطيرة التي نسمع عنها ، حيث أن اللقاح لا يوجد له أي تأثير سلبي على الجسم بل هو يساعد الجسم في أن يستعد لمحاربة الأمراض .

اهمية التطعيمات للاطفال

  • للقاحات أهمية كبيرة ومهمة للأطفال ، حيث أنها تعطى للمواليد فرصة في النمو بصحة جيدة .
  • وتقوية الجهاز المناعي في محاربة المرض لجسم خالي من الأمراض .
  • بل هي جزء مهم من الأجزاء الخاصة بالأطفال مثلها مثل أي شيء يحدث له في روتينه اليومي ، من مأكل وملبس وعناية ونظافة كذلك اللقاح .

لذلك يجب المحافظة على مواعيد اللقاح لحمايتهم وحماية صحتهم ، ويجب على الأسرة أن تعرف كل شيء عن اللقاح قبل وأثناء وبعد أخذ هذا اللقاح ، لابد من عدم تأخير موعد اللقاح وهذا يعرض الطفل لكثير من الأخطار والأمراض التي من المفروض أن يقضي عليها هذا اللقاح .

تأخير موعد اللقاح للاطفال

التأخير عن الموعد قد يؤدي إلى تمكن المرض منه ، يجب على الوالدين المحافظة على الوقت المحدد لحمايته من أمراض خطيرة ، ولكن يوجد هناك بعض الحالات التي يجب فيها تأجيل موعد اللقاح وهي :

  • إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة .
  • إذا كان مصاب بمرض حاد .
  • إذا كان يعطي له بعض الأدوية لأمراض معينة .

آثار جانبية تظهر على الطفل بعد اللقاح

غالبا ما يتعرض الأطفال إلى بعض الآثار الجانبية بعد أخذ اللقاح وهي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة .
  • تورم واحمرار حول مكان الحقن .
  • نوم الطفل أكثر من النوم بالطريقة المعتادة .
  • شعور الطفل بالحكة في مكان الحقن .
  • طفح جلدي وغالبا ما تزول هذه الأعراض بعد يوم أو اثنان من أخذ اللقاح . [2]

التطعيمات الوقائية للكبار

من ضمن التطعيمات أو اللقاحات الوقائية للبالغين ، هي تلك اللقاحات المخصصة للمرأة في فترة الحمل ، حيث تعتبر تلك الفترة هامة جدا بسبب نقص مناعة الحامل بشكل كبير ، ومن أهمية تلك اللقاحات :

  • تساعد اللقاحات على حماية الأم والطفل من الأمراض ، حيث أن الجنين يكتسب المناعة من أمه أثناء فترة الحمل لذلك من الضروري جدا أخذها لهذا للقاح .
  • وهذه اللقاحات أيضا تحمي الأم أثناء فتره الحمل ، تساعدها على منع الكثير من الأعراض الخطيرة ، التي يسببها عدم أخذ اللقاح  مثل الإجهاض  والولادة المبكرة والعيوب الخلقية وقد تؤدي بها إلى الوفاة .

لقاحات فترة الحمل

  • هناك الكثير من أنواع اللقاحات التي يجب على المرأة الحامل أن تأخذها قبل وأثناء وبعد الحمل ، مثل تطعيم الثلاثي الفيروسي ( الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف) ،
  • تطعيم الجدري المائي وتطعيم إلتهاب الكبد وانفلونزا الثلاثي البكتيري (الكزاز والدفتيريا والسعال الديكي)
  • فيروس الورم الحليمي البشري . [3]

اضرار الامتناع عن اللقاحات

هناك الكثير من الدول لا تهتم بهذه اللقاحات ، إلا أنه أدى إلى ظهور الكثير من حالات الحصبة في الولايات المتحدة الأمريكية وأيضا في كندا ، وهناك الكثير يظنون أن هذه اللقاحات تؤدي إلى حدوث التوحد عند الأطفال ، وهناك أيضآ من يعتبرون أن أي لقاح ضد مرض معين يمكن أن يسبب المرض نفسه .

بناءا على ما ذكرته عن اللقاحات وأهميتها ، أنه لا يمكن الاستغناء عن هذه اللقاحات ، لأن عدم أخذها يتسبب في كثير من الأمراض الخطيرة وقد تؤدي إلي الوفاة ، و يصاب الإنسان بالأمراض المعدية . [5]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق