لماذا ينمو شعر الإبط

كتابة نسمة امام آخر تحديث: 04 مارس 2020 , 19:50

حلاقة أو عدم حلق شعر جسمك ، هو قرار شخصي تمامًا لا يمكن لأحد التدخل فيه ، فهو أقرب إلى اتخاذ القرار بوضع أحمر الشفاه أو إجراء جلسة بوتوكس ، أو حتى ارتداء نوع محدد من الملابس أثناء التجول خارج المنزل. ولكن عدم حلاقة الشعر الظاهر من الجسم مثل الإبطين أو الذراعين أو الساقين ، قد يثيرون الجدل لفترات طويلة ، حيث يعتبرها البعض من الأمور الجمالية ، وآخرون يرون أنها باتت أمر غير شخصي ، طالما أنها ظهرت لأعين من يتعاملون معك.

مشاهير لا يحلقون شعر الإبط

في الأشهر القليلة الماضية ، أثاربعض المشاهير مثل ؛ كل من أماندلا ستينبرج Amandla Stenberg ولوردز ليون Lourdes Leon ، نقاشات وجدل واسع عبر الإنترنت حول شعر الجسم الظاهر ، والسبب في ذلك هو ظهورهما على السجادة الحمراء ، دون حلاقة شعر الإبط! وبالطبع مع كون المشاهير هم مثل أعلى للعديد من معجبيهم ، ثار هذا الجدل بشأن شعر الإبط وإزالته ، فهناك الكثير من النساء غير المشهورات اللائي لا تحلقن الإبطين أيضًا ، فبالنسبة لهم مثلهم مثل هؤلاء المشاهير ، تختلف أسبابهن بشأن هذا الأمر ؛ فالكثيرات منهن ليس لديها الوقت ، أو ببساطة لا تهتم بنزعه ، بينما سئمت أخريات من نزع شعر الإبط. ومن أجل حسم هذا الأمر ، نستكشف كل ذلك من خلال ؛ التعريف على خصائص شعر الإبط ، ولماذا ينمو شعر الإبط ؟ وفوائد حلاقته.

خصائص شعر الإبط

يبدأ نمو شعر الإبط ، الذي يشار إليه أيضًا بالشعر الإبطي ، بداية من سن البلوغ ، في الفترة من حوالي 10-12 سنة للإناث و11-14 للذكور ، حيث تفرز الغدة النخامية مجموعة من الهرمونات تسمى الأندروجينات في المبايض والخصيتين ، وتلك الهرمونات الجنسية تجعل الغدد العرقية المفرزة تبدأ عملها ، مع العلم أن الجسم لديه غدة عرق أخرى ، هي الإكرين التي توجد في راحتي وباطن القدمين.  وترتبط الغدة العرقية المفرزة مع بصيلات الشعر في منطقتي العانة والإبطين.[1]

مراحل نمو شعر البط

يمر شعرك بالعديد من التغييرات أثناء نمو الإنسان ، فأثناء فترة الرضاعة ، يكون للدى الفرد شعر مؤقت ، ثم يبدأ في التساقط ويتغير إلى الشعر الزهري في الطفولة ، وهو يساعد الجسم على تنظيم درجة حرارته ، وغالبًا ما يشار إليه باسم زغب الخوخ أو شعر الطفل بسبب مظهره الضعيف ، فهو قصير ورقيق  حيث يبلغ طوله أقل من 1/13 من البوص ، وله لون فاتح مقارنة بباقي شعر الجسم ،  وينمو في عدد من مناطق الجسم مثل ؛ الأنف والأذنين وحتى الجفون. وبمجرد الوصول إلى سن البلوغ ، يتحول شعر الجسم مرة أخرى ، ليصبح الشعر في تلك المرحلة ، أكثر كثافة وسماكة ويتغير لونه إلى اللون الأغمق.

وجدير بالذكر ، أن الحساسية  تؤثر على مستويات الأندروجين أيضًا ، ذلك الهرمون الذي له تأثير واضح على نمو الشعر الدائم في جميع أنحاء الجسم ، وعندما ينتج الجسم المزيد من الأندروجينات ، ينمو المزيد من الشعر الدائم في أماكن أخرى مثل ؛ الساقين والذراعين والصدر والمعدة والقدمين.[2]

الفرق بين شعر الإبط وشعر الجسم

شعر الوجه وشعر الإبط وشعر العانة ؛ كلها من نفس النوع من الشعر ، وتسمى شعر نهائي أو الشعر الدائم ، وهذا النوع من الشعر يبدأ في النمو كشعر ناعم  أو شعر زغبي ، وعند البلوغ يبدأ في التغير ويتطور إلى شعر خشن ، وهو في كثير من الأحيان ، يكون أقل من شعر الإبط أو العانة بحوالي 6 بوصات.

فوائد شعر الإبط

على الرغم من كون شعر الإبط ، غير مريح للكثيرين في أغلب الأحيان ، إلا أنه شعر الإبط يتميز بعدد من الفوائد التي قد لايدركها الكثيرون منا ، فهو على سبيل المثال يساعد الجسم بعدة طرق مختلفة:

شعر الإبط جيد للفيرومونات ، والفرمونات هي عبارة عن روائح محفزة للهرمونات الجنسية لدى كل من الإناث والذكور ، وهي المسؤولة عن الانجذاب بين الطرفين ، نظرًا لتواجدها في مناطق مختلفة من الأعضاء مثل الإبطين والسرة والأعضاء التناسلية ، ويتم إفراز الفرمونات من هذه المناطق لرفع نسبة الرغبة الجنسية تجاه الجنس الآخر.

قد يساعد شعر الإبط في الواقع على اصطياد شريكك في بعض الأحيان ؛ وذلك لأن الإبطين يطلقان رائحة تحتوي على الفيرومونات ، وهي مادة كيميائية منتجة بشكل طبيعي تلعب دورًا في جذب الجنس الآخر.

من خلال ترك شعر الإبط سليمًا ، فأنت تساعد في الحصول على رائحة عرق أقوى ، ذلك أن العرق والشعر مرتبطان ببعضهما ، وهذا ما يجعل الفيرومونات أقوى.

في دراسة أجريت عام 2018 ، شملت 96 من الأزواج من جنسين مختلفين ، أثبتت أن هناك فوائد لعدم استخدام مزيلات العرق ، على رائحة الشخص الطبيعية ؛ وقد توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج ، من خلال مطالبة الرجال في الدراسة بارتداء قميص لمدة 24 ساعة ، والامتناع عن استخدام أي من منتجات مزيلة للعرق أو رائحة الجسم ، وكانت النتيجة أنه بعد أن شمت النساء قميص شريكهن ، أكملن عدة اختبارات لتحديد النتائج ، وفي النهاية وجدوا أن هناك شيء مغري حول المسك الطبيعي للجسم ، نتيجة إفراز الهرمونات بشكل طبيعي ودون رائحة منفرة بالطبع.

يقلل شعر الإبط أيضًا من الاحتكاك ،  حيث يمنع شعر الإبط الاتصال والاحتكاك بين الجلد والجلد ، عند القيام بأنشطة معينة ، مثل الجري والمشي ، كما يحدث الشيء نفسه مع شعر العانة ، لأنه يقلل الاحتكاك أثناء ممارسة الجنس وغيرها من الأنشطة.

وجدير بالذكر أنه بالإضافة إلى تقليل الاحتكاك ، فإن الامتناع عن حلق شعر الإبط يمكن أن يمنع بعض المشكلات التالية:

  • نمو الشعر تحت الجلد
  • تجنب الحروق الناتجة عن الحلاقة
  • تجنب ظهور بثور الإبط
  • تجنب البقع والعلامات على الجلد
  • تجنب تهيج الجلد.[3][4]

فوائد حلاقة شعر الإبط

ليس الحصول على البشرة الملساء ، هو الفائدة الوحيدة التي يمكنك توقعها من حلاقة شعر الإبط ، وإنما يشمل الأمر عدة فوائد أخرى منها:

التعرق بصورة أقل

إذا كنت تعاني من التعرق بشكل مفرط أو تخجل من ظهور بقع العرق على ملابسك ، فسوف يساعد حلق الإبطين على التخلص من تلك المشاكل ، لأن الشعر يتسب في في التعرق ورطوبة تلك المنطقة. وبعض الناس يتعرقون بشكل طبيعي أكثر من المعتاد ، حتى مع إزالة شعر الإبط ، وهذا ما يسمى طبيًا بفرط التعرق ، وهي حالة تجعل الناس يتعرقون بشكل مفرط من أيديهم وأرجلهم وإبطيهم أيضًا.[5]

خفض رائحة الجسم بشكل أقل

التعرق تحت الإبط له صلة مباشرة برائحة الجسم بوجه عام (BO) ؛ لأنه ناتج عن تحلل البكتيريا في تلك المنطقة ، ولهذا عند إزالة الشعر تحت الإبطين ، فإنه يقلل من رائحة الجسم نظرًا لتقليل نمو البكتريا في تلك المنطقة بشكل كبير.

فقد وجدت دراسة عام 2016 ، أجريت على عينة من الرجال ، أن إزالة شعر الإبط عن طريق الحلاقة يقلل من الرائحة الإبطية بشكل ملحوظ خلال ال 24 ساعة التالية ، واتفقت نتائج تلك الدراسة الحديثة مع نتائج دراسة علمية قديمة ، كانت قد أجريت حول نفس الموضوع في عام 1953 ؛ وقد أثبتت الدراسات أن إزالة شعر الإبط ، إما عن طريق الحلاقة أو إزالة الشعر بالشمع ، جعلت من السهل على الصابون ومنتجات التطهير، الدخول إلى الجلد وفتحات المسام.[6]

أسباب عدم نمو شعر الإبط

إذا لم تلحظ نمو شعر الإبط لديك ، فمن المحتمل أن يكون ذلك نتيجة لبعض الأسباب الوراثية ، أو بسبب إحدى الحالات الصحية مثل ؛ داء السكري أو مرض ما بالكلية أو الربو، أو وجود تشوهات في الغدة الدرقية والغدة النخامية

وإذا ما أجريت عملية إزالة الشعر بالليزر تحت الإبط ، فلن ينمو الشعر أيضًا لنحو 6 إلى 12 شهرًا ، ما لم تكن جميع العلاجات مكتملة.[7]

خلاصة المعلومات عن شعر الإبط

إنه قرارك الشخصي سواء قمت بإزالة شعر جسمك أم لا ، ويشمل ذلك مناطق مثل الإبطين أو شعر العانة. وبالنسبة لكثير من الناس ، فإنهم يختارون القيام بذلك من أجل التفضيلات الجمالية ، حيث يبرز جمال الجلد دون شعر أمام الشريك أو المعجبين بالنسبة للمشاهير ، وعلى الرغم من وجود فوائد لترك شعر الإبط ينمو بصورة طبيعية ، إلا أن فوائد الإزالة أفضل بكثير من تلك الأمور ، خاصة مع تناول الأطعمة السريعة ، أو عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع التلوث ووصول البكتريا للجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق