اتفاقية التنوع البيولوجي

كتابة اسراء زين آخر تحديث: 04 مارس 2020 , 21:49

افتتحت اتفاقية التنوع البيولوجي للتوقيع عليها في ريو دي جانيرو عام 1992 ، ودخلت حيز التنفيذ في ديسمبر 1993 . وهي اتفاقية دولية لحفظ التنوع البيولوجي ، والاستخدام المستدام لمكونات التنوع البيولوجي ، والتقاسم العادل للفوائد المستمدة من استخدام الموارد الجينية .

معلومات عن اتفاقية التنوع البيولوجي

  • يوجد في الاتفاقية 196 طرفًا حتى الآن ، حيث أصبحت الاتفاقية قريبة من المشاركة العالمية بين البلدان .
  • تسعى الاتفاقية إلى معالجة جميع التهديدات التي يتعرض لها التنوع البيولوجي ، وخدمات النظام الإيكولوجي .
  • تهتم الاتفاقية بمعالجة التهديدات الناشئة عن تغير المناخ ، من خلال التقييمات العلمية ، وتطوير الأدوات والحوافز والعمليات .
  • تهدف إلى نقل التكنولوجيات ، والممارسات الجيدة ، والمشاركة الكاملة ، والفعالة لأصحاب المصلحة المعنيين .
  • تهتم بنقل الفائدة إلى كل من السكان الأصليون ، والمجتمعات المحلية ، والشباب ، والمنظمات غير الحكومية ، والنساء ، ومجتمع الأعمال .

البروتوكولات المتعلقة باتفاقية التنوع البيولوجي

يعد بروتوكول “قرطاجنة” بشأن السلامة الأحيائية ، وبروتوكول “ناغويا” بشأن الحصول على الموارد وتقاسم المنافع اتفاقين مكملين للاتفاقية .

  • دخل بروتوكول قرطاجنة ، الذي دخل حيز التنفيذ في 11 سبتمبر 2003 .
  • يسعى بروتوكول قرطاجنة إلى حماية التنوع البيولوجي من المخاطر المحتملة التي تشكلها الكائنات الحية المحورة ، الناتجة عن التكنولوجيا الحيوية الحديثة .
  • حتى الآن ، صدق 171 طرفًا على بروتوكول قرطاجنة .
  • يهدف بروتوكول ناغويا إلى تقاسم المنافع الناشئة عن استخدام الموارد الجينية بطريقة عادلة ومنصفة .
  • يسعى برتوكول ناغويا إلى الحصول المناسب على الموارد الجينية ، عن طريق النقل المناسب للتكنولوجيات ذات الصلة .
  • دخلت برتوكول ناغويا حيز التنفيذ في 12 أكتوبر 2014 ، وحتى الآن تم التصديق عليها من قبل 105 أطراف .

مؤتمر الأطراف واتفاقية التنوع البيولوجي

  • يعد مؤتمر الأطراف أعلى هيئة لإدارة اتفاقية التنوع البيولوجي .
  • يجمع مؤتمر الأطراف ممثلي الاتفاقية إلى جانب لاعبين رئيسيين آخرين من المجتمع المدني ، وقطاع الأعمال ، والمجتمعات الأصلية ، والمحلية ، والشباب ، وغيرهم ، لاستعراض وتعزيز تنفيذ الاتفاقية .
  • تعقد اجتماعات مؤتمر الأطراف الآن كل عامين ، بالتزامن مع الاجتماعات العادية لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي .
  • يتألف اجتماع الأطراف ، المكون من جميع الأطراف في البروتوكول المعني ، من نفس الوظيفة المحددة .
  • في اتفاقية التنوع البيولوجي ، أنشأ البروتوكولان ، قرطاجنة ، وناغويا ، مؤتمر الأطراف هذا كاجتماع للأطراف كهيئة الإدارة الرئيسية لهما .

ما هو الإطار العالمي لاتفاقية التنوع البيولوجي ؟

  • في المؤتمر العاشر للأطراف في أكتوبر 2010 في ناغويا ، اليابان ، اتفق 193 طرفًا في الاتفاقية على خطة استراتيجية عالمية للتنوع البيولوجي لعشرة أعوام 2011 – 2020 لمكافحة فقدان التنوع البيولوجي على مدى العقد المقبل .
  • تعرف أهداف الاتفاقية بأهداف ايتشي ، وتدور جميعها حول تحقيق الهدف العام للاتفاقية .
  • تهدف استراتيجية الاتحاد الأوروبي للتنوع البيولوجي حتى عام 2020 إلى وقف فقدان التنوع البيولوجي وخدمات النظام الإيكولوجي في الاتحاد الأوروبي ، والمساعدة في وقف فقدان التنوع البيولوجي العالمي بانتهاء عام 2020 .
  • تعكس هذه الاستراتيجية الالتزامات التي تعهد بها الاتحاد الأوروبي في عام 2010 ، في إطار الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي .
  • يتعين على الأطراف الإبلاغ بانتظام عن التقدم المحرز نحو تحقيق الأهداف .

الخطة الاستراتيجية للتنوع البيولوجي 2011 – 2020 

وضعت الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي 2011 – 2020 إطار عمل شامل متفق عليه للعمل ، بشأن التنوع البيولوجي ، وأساس للتنمية المستدامة لجميع أصحاب المصلحة ، بما في ذلك الوكالات عبر منظومة الأمم المتحدة .

تتضمن الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي رؤية لعام 2050 ، وخمسة أهداف استراتيجية وعشرين هدفًا من أهداف أيشي للتنوع البيولوجي .

الأهداف الرئيسية للخطة الاستراتيجية

  • معالجة الأسباب الأساسية لفقدان التنوع البيولوجي ، من خلال تعميم التنوع البيولوجي في جميع أنحاء الحكومة والمجتمع .
  • تقليل الضغوط المباشرة على التنوع البيولوجي ، وتعزيز الاستخدام المستدام .
  • تحسين حالة التنوع البيولوجي ، عن طريق حماية النظم الإيكولوجية ، والأنواع ، والتنوع الجيني .
  • تعزيز الفوائد للجميع من التنوع البيولوجي ، وخدمات النظام الإيكولوجي .
  • تعزيز التنفيذ من خلال التخطيط التشاركي وإدارة المعرفة وبناء القدرات .

رؤية 2050 لاتفاقية التنوع البيولوجي

تؤكد رؤية 2050 على دور التنوع البيولوجي من أجل رفاهية الإنسان ، حيث تنص على “أنه يجب تقدير قيمة التنوع البيولوجي ، وحفظه ، واستعادته ، واستخدامه بحكمة ، والحفاظ على خدمات النظام البيئي ، والحفاظ على كوكب صحي ، وتقديم منافع أساسية لجميع الناس” .

 الأمم المتحدة و التنوع البيولوجي

يتمثل هدف عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي في دعم تنفيذ الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي 2011 – 2020 ، وأهداف أيشي للتنوع البيولوجي ، وتعزيز رؤيتها الشاملة للحياة في انسجام مع الطبيعة . [1]

أبرز اتفاقيات قمة الأرض في ريو

ظهرت ثلاث اتفاقيات في ريو دي جانيرو ، وهم :[2]

  • اتفاقية التنوع البيولوجي (CBD) .
  • اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) .
  • اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر(UNCCD).

الأهداف الرئيسية الثلاثية لاتفاقية التنوع البيولوجي

تتركز هذه الأهداف في ثلاث نقاط :

  • حفظ التنوع البيولوجي .
  • الاستخدام المستدام لمكوناته .
  • التقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدامه . [3]

آخر تطورات اتفاقية التنوع البيولوجي

  • نشر الاتحاد الأوروبي تقريره السادس لاتفاقية التنوع البيولوجي . والرسائل الرئيسية هي أن النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة والساحلية والزراعية ، من بين أمور أخرى ، مهددة بشكل متزايد في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي من ضغوط مثل تغيير استخدام الأراضي ، والإفراط في التلوث ، بسبب الغازات الغريبة ، وتغيير المناخ .
  • على الرغم من أن الاتجاهات العامة للتنوع البيولوجي ليست جيدة ، إلا أنه كانت هناك بعض قصص النجاح للعديد من الجهود ، بفضل تطبيق تشريع الطبيعة للاتحاد الأوروبي .
  • أدت استراتيجية التنوع البيولوجي للاتحاد الأوروبي حتى عام 2020 إلى تعزيز المعرفة حول النظم الإيكولوجية ، وخدمات النظام الإيكولوجي داخل الاتحاد الأوروبي ، وتحسين الإجراءات حول موضوعات مثل الغازات الملوثة .
  • زادت المساهمة في مكافحة فقدان التنوع البيولوجي على المستوى الدولي .
  • زاد الاتجاه إلى التوعية بالثروة الطبيعية للتنوع البيولوجي ، ومساهمته في رفاهية الاقتصاد والمجتمع في الاتحاد الأوروبي .
  • تمت الإشارة إلى استمرار هذه القضايا التي ستحتاج إلى معالجة كافية في أطر التنوع البيولوجي لما بعد 2020 .

كيف يتم تقاسم الموارد الجينية للطبيعة ؟

  • خلال مؤتمر ناغويا ، اعتمدت أطراف اتفاقية التنوع البيولوجي أيضًا بروتوكولًا دوليًا جديدًا بشأن الحصول على الموارد الجينية ، والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدامها .
  • يسمى هذا البروتوكول بـ : (اتفاقية الحصول وتقاسم المنافع) .
  • انعكست التزامات هذا الاتفاق الجديد ، المعروف باسم بروتوكول ناغويا ، في اللائحة الجديدة للاتحاد الأوروبي .
  • اعتمدها البرلمان الأوروبي والمجلس في 16 أبريل 2014 .

حقائق حول اتفاقية التنوع البيولوجي

  • في عام 2000 ، اعتمدت الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية ، التي تسعى إلى حماية التنوع البيولوجي من المخاطر المحتملة التي تشكلها الكائنات الحية المحورة وراثيًا ، مع مراعاة صحة الإنسان .
  • يدعم الاتحاد الأوروبي وينفذ العديد من الاتفاقات الدولية الأخرى التي تحمي التنوع البيولوجي العالمي .
  • رأت لجنة الأقاليم بتاريخ 10 أكتوبر 2018 أن هذه الاتفاقية ستستمر إلى أمد طويل . حيث صرحت بما يلي : “إن مساهمة مدن الاتحاد الأوروبي ومناطقه في اتفاقية التنوع البيولوجي واستراتيجية الاتحاد الأوروبي للتنوع البيولوجي سيستمر لما بعد 2020” . [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق