اضرار استنشاق كلور التنظيف

كتابة نسمة امام آخر تحديث: 18 مارس 2020 , 23:18

تحتوي مجموعة واسعة من المنتجات الصناعية والمنزلية على مادة الكلور ، وعلى الرغم من أن هذه المنتجات آمنة عند التعامل معها بشكل صحيح ، إلا أن الكلور سام ويسبب ابتلاعه أو استنشاقه ضررًا كبيرًا يجب الحذر منه. ويعد التسمم بالكلور حالة طبية طارئة ، إذا ابتلع شخص أو استنشق منتجًا يحتوي على كلور التنظيف ، وأظهر أعراض التسمم ، فيجب عليه الذهاب إلى المستشفى على الفور.

ماهو الكلور

ينتج الكلور من الملح العادي ، وهو واحد من أكثر المعادن الأساسية وفرة على وجه الأرض ، وتعد عملية إنتاج الكلور فعالة بشكل غير عادي ، فهو يحتوي على الهيدروجين ، وهو منتج ثانوي لعملية الإنتاج ، كما يستخدم كمصدر للطاقة في العديد من مرافق التصنيع ؛ وهيدروكسيد الصوديوم هو منتج ثانوي آخر ، وهو منتج قيّم وأساسي ، ويستخدم لتصنيع العديد من المنتجات الاستهلاكية والصناعية.

وقد ساعدت خصائص التطهير الموجودة بالكلور ، في تحسين حياة بلايين الناس حول العالم ، الكلور هو أيضًا لبنة كيميائية أساسية ، تستخدم لصنع العديد من المنتجات ، التي تسهم في الصحة والسلامة العامة ، والتغذية والأمن والنقل كذلك ، يعتمد الطعام والماء والأدوية وأجهزة الكمبيوتر والهواتف الخلوية على كيمياء الكلور ، كما تستخدم كيمياء الكلور في تصنيع العديد من المنتجات ، التي تتراوح من العدسات اللاصقة ومبردات تكييف الهواء والألواح الشمسية ، إلى السترات المقاومة للرصاص والنوافذ الموفرة للطاقة والطلاء والأطراف الصناعية.[1]

اضرار استنشاق الكلور

معظم حالات التعرض للكلور الضار هي نتيجة للاستنشاق ، حيث تبدأ الآثار الصحية عادة في غضون ثوان إلى دقائق بعد التعرض للكلور ، يمكن أن يؤدي التعرض للكلور إلى تلف الدورة الدموية ، يمكن أن تشمل أعراض هذه المشكلة ، كل من التغيرات في توازن درجة الحموضة في الدم ، وحدوث انخفاض في ضغط الدم ، وقد تحدث إصابة خطيرة للعين ، بما في ذلك تشوش الرؤية والحرقة والتهيج ، وفقدان البصر في الحالات القصوى ، أو حتى حدوث تلف الجلد ، الناتج عن إصابة الأنسجة بالحروق والتهيج

كما يتسبب استنشاق مستويات عالية من الكلور ، في تراكم السوائل في الرئتين ، وهي حالة تعرف باسم الوذمة الرئوية ، ولكن احذر فقد يتأخر تطور الوذمة الرئوية لعدة ساعات بعد التعرض للكلور ، كما قد يسبب ملامسة الكلور في صورة السائل المضغوط ، إلى حدوث قضمة الصقيع في الجلد والعينين.[2]

اعراض تسمم استنشاق الكلور

يمكن أن يسبب التسمم بالكلور أعراضًا في جميع أنحاء الجسم. تشمل أعراض الجهاز التنفسي السعال وصعوبة التنفس والسوائل داخل الرئتين. تشمل أعراض الجهاز الهضمي كل من ؛ حرقان في الفم وتورم الحلق وآلام الحلق وآلام في المعدة ، والتقيؤ وفي الحالات الشديدة يحدث دم في البراز ، ولكن الأعراض الأكثر شيوعًا هي حدوث تهيج مجرى الهواء وصفير ، بالإضافة إلى الشعور بصعوبة في التنفس والتهاب بالحلق وسعال ، مع ضيق بالصدر وتهيج العين وتهيج الجلد. وجدير بالذكر أن شدة الآثار الصحية ، تعتمد على كيفية التعرض والجرعة ومدة التعرض للكلور.[3]

ماهو الفلاش 

يعد الفلاش مركبًا كيميائيًا شديد السمية والخطورة أيضًا ، وقد قامت بعض الشركات بإنتاجه وتصنيعه بهدف تقديم مركب قوي وفعال ، للتخلص من الأوساخ والدهون العالقة بالأسطح والأرضيات والسيراميك ، وهو يتكون من رابع كلوريد الأمونيوم وحامض الكلور ، وهذا المركب هو ما يجعله مادة شديدة السمية ، نظرًا لاحتوائه مادة الأمونيا القلوية ، والتي يمكنها أن تتسبب في احمرار والتهاب الجلد ، والاحساسية والحكة وقد تصل في الحالات الشديدة إلى الاختناق ، خاصة وأنها تؤثر على الجهاز التنفسي بشدة.[4]

اضرار استنشاق الفلاش مع الكلور

لا تخلط مواد التبييض مثل الكلور ، مع الأمونيا أو الأحماض أو المنظفات الأخرى ، حيث يمكن أن يسبب خلط مواد التبييض مع منتجات التنظيف الشائعة إلى حدوث إصابات خطيرة ، ولهذا تأكد من قراءة ملصق المنتج دائمًا قبل استخدام منتج التنظيف. ويعد هيبوكلوريت الصوديوم هو العنصر النشط في مبيض الكلور ، وهو يوجد في المبيض المنزلي والعديد من المطهرات الأخرى ، ويتفاعل هيبوكلوريت الصوديوم مع الأمونيا ، وذلك لأن خلط الكلور والأمونيا قد يؤدي إلى إطلاق أبخرة سامة تسمى الكلورامين ، وهي مجموعة من المركبات ذات الصلة ، ومن المعروف عنها أنها تهيج الجهاز التنفسي ، عندما يتم خلط الكلور مع الأمونيا ، ينتج المكونان غازات سامة تسمى الكلورامين ، وهذا الغاز يمكن أن يسبب التعرض له الأعراض التالية مثل السعال والغثيان ضيق في التنفس ، وكذلك إدماع العينين مع الشعور بألم في الصدر ، وتهيج الحلق والأنف والعينين ، وأخيرًا حدوث الالتهاب الرئوي وتجمع السوائل في الرئتين.

وربما سمعت أن مزج بعض منتجات التنظيف المنزلية يمكن أن يكون أمرًا خطيرًا ، حتى أنه يهدد الحياة في بعض الحالات ، لذا يجب عليك أخذ الأمر بجدية ، فمن بين هذه التوليفات القاتلة من منتجات التنظيف المنزلية ، أكثر ما يتم التحدث عنه هو خليط الكلور والأمونيا.[5]

ماذا افعل اذا استنشقت الكلور والفلاش

يتساءل البعض منا عما يمكنه فعله ، إذا ما حدث الأمر واستنشق خليط ومزيج الكلور والفلاش ، وهنا يمكن النصح باتباع بعض الخطوات التالية:

  • ابتعد بسرعة عن المنطقة التي تعتقد أنك تعرضت فيها لهذا الخليط ، فإذا كان الاستنشاق لهذا المزيج داخل المنزل ، فيجب عليك الخروج منه فورًا.
  • إذا كنت بالقرب من مكان ممتليء بالكلور والفلاش ، فقد يخبرك أطباء الطوارئ ، بإزالة أي ملابس تحتوي على الكلور بسرعة ، وإذا أمكن يجب عليك قطع الملابس التي اختلطت بهذا المزيج السام ، مثل القمصان والبلوزات ونزعها عن الجسم ، وذلك بهدف منع الاتصال والاحتكاك بين المادة السامة والبشرة.
  • استخدام طريقة التنفس الصناعي مع مستنشق الخليط ، في حالة هبوط ضغط الدم أو الفشل في التنفس وذلك بعد إزالة الأشياء الموجودة بالفم
  • الاهتمام بمنح المريض الدفء ، إذا ما بدأت أعراض القشعريرة في الظهور عليه.
  • يجب تهدئة روع المريض أو المستنشق للخليط ، لأن الخوف يضعف المناعة الجسدية ، ويدفع الجسم لمهاجمة نفسه.
  • إذا ما كانت الحالة خطيرة ، وبدأ المستنشق في التحول إلى اللون الأزرق فهذا يدل على تفاقم مشكلة التنفس ، ويستدعي نقله إلى المشفى فورًا.[6]

هل استنشاق الكلور يضر الحامل

إذا ما فكرت في العديد من المواد الكيميائية التي تتلامس معها يوميًا ، بداية من مواد التنظيف إلى مبيدات الآفات والحشرات ، فقد تكونين قلقة بشأن تأثيرها على صحتك ، وصحة طفلك الذي لم يولد بعد ، ولكن الاخبار الجيدة ، أن العديد من تلك المواد الكيميائية ، التي قد تتعرضين لها بانتظام ، لا تشكل خطرًا على نمو جننك أو تضع حملك في خطر.

ولكن الخطورة الفعلية تكمن عند استنشاق الكلور أثناء فترة الحمل ، حيث يمكن أن يحدث التعرض للكلور بعدة طرق مختلفة ؛ فقد يمكنك استنشاقه أو تناوله في الأطعمة أو المشروبات ، أو في بعض الحالات قد يمتصه جلدك بالاستخدام المباشر ، ولهذا فبالنسبة لمعظم المواد الخطرة ، يجب ألا تتعرض النساء الحوامل لكمية كبيرة من الكلور لفترة طويلة من الزمن ، لأنها تكون ضارة على الجنين ، والحقيقة هي أن القليل من الكلور فقط أثبت خطورته أثناء الحمل ، إذا ما تم استنشاقه.[7]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق