اجمل ما قيل عن الديكتاتورية

كتابة خالد الحلاق آخر تحديث: 25 مارس 2020 , 08:57

من أكثر المواضيع التي قد نعيشها أو قد نشاهدها أو نسمع بها في هذه الحياة هي (الدكتاتورية) و كلمة دكتاتور تنطبق على الكثير من الأناس من حولنا ليس على الحكام فقط فهناك الكثير من الناس تتملكهم الدكتاتورية و حب السيطرة و فرض الرأي أقدم لكم في هذا المقال كتابات و أقوال عن الدكتاتورية:

أقوال مأثورة عن الديكتاتورية

ان الديمقراطية هي الحريصة علي التعلم اما الحكم الاستبداداي فليس من مصلحته نشرالعلم والتنوير

الديمقراطية هي جهاز يضمن عدم عيشنا أفضل مما نستحق

  • جان جاك روسو

رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب بل في وعي الناس

انفلبت الآية الديمقراطية رأساً على عقب. فالشعب يكلف أحد المواطنين بأن يكون رئيساً له، ثقة فى شخصه، و من دون أن يشترط عليه أى شرط. و هو يتكرم بقبول هذا التكليف من دون أن يتعهد للشعب بأى شئ، ليمارس بعد ذلك تلك السلطات الهائلة التى يمنحها له الدستور فى 15% من مواده، فيسود و يحكم إلى الأبد بلا قيد و لا شرط و لا تعهد و لا مُسائلة. و لا يصبح من حق أحدنا نتيجة لذلك كله أن يقول له ثلث الثلاثة كام.

  • مالك بن نبي

ليست الديمقراطية إذن في أساسها عملية تسليم سلطات تقع بين طرفين معينين ، بين ملكِ وشعب مثلاً ، بل هي تكوين شعور وانفعالات ، ومقاييس ذاتية واجتماعية تشكل مجموعها الأسس التي تقوم عليها الديمقراطية في ضمير الشعب قبل أن ينص عليها أي دستور .

  • كارل ماركس

من كل حسب قدرته، ولكل حسب حاجته .

  • جلال عامر

-الحكام العرب اكتشفوا أن بلادهم فيها بترول في الثلاثينيات من القرن الماضي ثم اكتشفوا أن بلادهم فيها شعوب الأسبوع الماضي فقط.

-لأن العرب يؤمنون بالقسمة، وضعتهم أمريكا فى جدول الضرب.

-أصبحنا نعالج الدولة على نفقة المواطن.

-ثم تسألني كيف ينام الظالم ؟ على مخدة طبعاً.

-مهما كانت نتيجة الثانوية العامة لا تبكي واتعظ من نتيجة الثورة.

-في بلادنا لا فرق بين الدستور والموتوسيكل فكلاهما مصمم لراكب واحد

-سألها الملك: ألا يشبع أبداً هؤلاء الفقراء، قالت شهرزاد: يشبعون ضرب في الأقسام ومراكز الشرطة يا مولاي.

-سوف يتوقف التاريخ طويلا بسبب زحمة المرور.

-نربي الكلاب في الشقة والفراخ في المنور والأطفال في الشارع.

-مَن الذي حوّل رمضان مِن ثلاثين يوم إلى ثلاثين ” حلقة ” ؟!

-اعلم ان المنافقين في الاخره في الدرك الاسفل من النار , لكنهم في الدنيا في الصفحات الاولى من الصحف والاخبار.

-عندما تتحدث حضرتك عن المثل العليا مع جائع , سوف يطلب منك أن تشويها وتكتر الفلفل

كلام عن الديكتاتورية

الغرور و حب النفس و التمسك بالسلطة مع فرض رأيك على الآخرين هي ما تسمى بالدكتاتورية في الحقيقة فرص رأيك و شخصيتك على الآخرين لا يجعلك شخص مسيطر بقدر ما قد يجعلك شخص مكروه الكثير من البشر يكرهون الدكتاتورية و يكرهون من يمتثل بها و يمتلكها و يبتعدون عن الشخص الدكتاتوري لأنه في نظرهم نو لا يهتم سوا بنفسه و لا يهتم بأحد غيره و هناك مشكلة أخرى و هي أن الكثير من الناس تصمت عن حقها رغم أنها ليست مجبرة على أتباع الأنسان الدكتوري و يكمن صمت بعض الناس عن الأنسان الديكتاتوري بسبب حبهم له لأنه يقول بينه و بين نفسه سوفَ أتقرب منه و لو خضعت له لفترة و سأستطيع تغييره و لكن في الحقيقة تغيير هذا الشخص صعب بعض الشئ لأنه أعتادَ على حكمه الدكتاتوري

الكثير من المشاكل تواجه الشخصية الدكتاتورية و لكنه يتجاهلها و لا يهتم بها لأنه يرى نفسه أنه يقوم بالأشياء الصحيحة و لكنه يقوم بالكثير من الأشياء الخاطئة الأنسان الدكتاتوري يظهر نفسه أنه دائماً على حق لا يهتم بمن حوله أو بمتطلباتهم بل كل ما يهتم به هو ذاته السخصية الخاصة و لا يهتم سوا بنفسه بينما هناك الكثير من الناس من حوله بحاجة لما هو ليس بحاجة له و لكنه و للأسف الشديد هناك جانب بالدكتاتورية يدعى حب التملك و السلطة و هو من الأكثر الإشياء التي تجعل الناس تكره الأنسان الدكتاتوري و الأنسان الذي يتمتع أو يمتلك الدكتاتورية أن لم يجد من يغيره فلا يتغير و يستمر بدكتاتوريته و يتمرد و يتنمر بأستمرار و لكن قد يفقد السيطرة على تصرفاته الشخصية و بعدها سيفقد من خوله خصوصاً عندما يبدئون بالتمرد ضده في هذه الحظة الأنسان الدكتاتوري يتعذب كثيراً لأنه يشعر بأنه ذليل وسط ركام من الحطام

أي أنه في حقيقة الأمر الأنسان الدكتاتوري لا يجد الراحة إبداً و لو وجدها فسيفقدها ولو بعدَ حين هذه هي طبيعة الأناس الدكتاتوريين يكونون أما نقاط أو فواصل غير مفهومة في نصوص حياة من هم حولهم هل يمكن تغيير زالك؟ أنا شخصياً لا أعتقد!

حكم عن الديكتاتورية

-ياسيدي الدكتاتوري أنصحك بأن تغير نفسك لأنك لا تنفع أحد بشئ بل تؤذي نفسك فحسب

-لا تمتثل للأعراف الدكتاتورية و لا تعترض عنها بل كن واعياً و غيرها

-قد تشاهد الكثير من الأناس التي تمتلك حب الدكتاتورية و لكن أنتبه بأن تتبع كلامهم و لو أحببتهم لأنكَ ستخسرهم في ما بعد

-حكمك أو نظرياتك او أرائك الدكتاتورية فكر بها جيداً لأنها تؤذي غيرك بقوة و قد تأذي من تحب بشدة

-لا تخضع لأي شخص دكتاتوري لأنكَ إذز خضعت له فستجعله يشعر بأنه ذو قيمة عالية

-يا بني القيادة الدكتاتورية قيادة فاشلة و ليست ناجحة

-لا تبحث عن من يحب دكتاتوريتك المتعجرفة

-لا يمكنك أن تكون محبوباً إذا كنتَ دكتاتورياً مغروراً

كلمات عن الديكتاتورية

-الدكتاتورية حكم يتقيد فيه الأغلبية و ينظلم به الأكثرية

-أنفاسك الدكتاتورية لا تجعلها تلوث الهواء النقي

-الدكتور حكم و عرف ظالم

-العرف الدكتاتوري عرف بعيد جداً عن الأنسانية

-المشكلة ليست في الدكتاتوري الظالم بل فينا نحن لأننا نعطيه أكبر من حجمه

-السياسات الدكتاتورية ظالمة بعيدة عن الحياة الحياة الجميلة و تحرم الكثيرين منها

-حتى و إنت تجلس في بيتك ن وجدت من يحكمك بدكتاتورية فلن تستطيع التحمل لفترة طويلة

-الأمر أن الدكتاتورية الظالمة هي دكتاتورية فيها الكثير من القواعد و الأعراف الظالمة التي تحرمنا من متعة الحياة

-الدكتاتورية الغير ظالمة هي التي تفرض عليك أحكام و أعراف تحميل لا تؤذيك

-الشخص الدكتاتوري يظن نفسه فوق الجميع و أفضل منهم بكثير

-الخضوع لأوامر الدكتاتورية ذل و فقدان عزة نفس

-لا تنخدع بالنظام أو الأشخاص الدكتاتوريين فقد تظلم و أنتَ تتبعهم

-لا تضيع نفسك بين الأعراف الدكتاتورية فالكثير من الناس تحلم بالحرية

-الأنسانية في قلوب الدكتاتوريين منعدمة مهما حاولت أن تريهم إياها فلن ينفع معهم زالك

-أتعجب من الأشخاص الدكتاتوريين رغمَ أنَ أنسانيتهم منعدمة لا يحاولون أن يتغيرون

-السيطرة على نفسك تختلف عن سيطرتك و وفض رأيك عن الآخرين سيدي الدكتاتوري

-زمن العبودية ينتهي عندما ينتهي زمن الدكتاتورية

كلمة عن الشعوب المظلومة

رسالةٌ قد تحمل الكثير من المعاني و الآلام و الكلمات رسالة تكتب في قلوب الكثيرين في قلوب الشعوب الفقيرة التي لا يراها العالم و يغض النظر عنها هذه الشعوب التي تعمل من أجل غيرها و غيرها نائم التي تحلم بأن ترى موطنها أمن و سالم بعيد عن المشاكل و مليئة بالعدل و لكن للأسف هذه الشعوب تحلم الشعوب الفقيرة تتعذب بصمت و تتآلم بصمت هذه الشعوب تعمل بجهد و لكنها تظل فقيرة تتعب في هذه الحياة كثيراً و لكنها لا تنال شيئاً تنام جائعة و تستيقظ متعبة تحلم بيوم من الراحة و لكنها تعلم أن هذا اليوم لن يأتي في هذه الحياة التي أخدت منهم أمالهم الكثيرة هذه الحياة ظلمتهم بشدة و بقسوة لا نعلم أن كانَ هذا الوضع سيتغير في السنين القادمة و لكنه لم يتغير في السنين الفائتة إلى أين ستصل هذه الشعوب المظلومة لا نعلم و لكن نعلم أنها تتعذب و لكن لسنا بقادرين على فعل شئ سوا أن نكتب عنهم و نعبر عن أمالهم و آلامهم الكثيرة و العالم بأكمله يغض النظر عنها هذه هي الحياة قاسية على الكثيرين.

شكراً على وقتكم الجميل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق