من هو جاك كانفيلد

كتابة نسمة امام آخر تحديث: 26 مارس 2020 , 15:58

جاك كانفيلد هو كاتب أمريكي مشهور ، اعتاد على تقديم ندوات ومحاضرات للمساعدة الذاتية ، وهو متحدث تحفيزي ، وله سلسلة كتب معروفة للمساعدة الذاتية مازالت تُطبع حتى وقتنا هذا. وجاك كانفيلد ليس مجرد مؤلفًا أمريكيًا ومتحدثًا تحفيزيًا فقط ، بل قائد ندوة ومدرب شركات ورجل أعمال فريد الطراز.

سلسلة شوربة الدجاج للروح

شارك جاك كانفيلد في تأليف سلسلة شوربة الدجاج للروح ، وهي عبارة عن سلسلة كتب تحتوي على أكثر من 250 عنوانًا تحفيزيًا ، ومنها 500 مليون نسخة مطبوعة بأكثر من 40 لغة. وفي عام 2005 شارك كانفيلد مع جانيت سويتزر في تأليف كتاب مبادئ النجاح ؛ هذا الكتاب الذي يشرح لك كيف تنتقل من مكانك إلى حيث تريد أن تكون.

ومنذ أيامه الأولى لتعليم طلاب المدارس الثانوية في المدينة الداخلية ، بدأ كانفيلد في البحث عن كيفية اكتشاف إمكاناتهم وتحقيق النجاح ، بغض النظر عن ظروفهم الشخصية ، ليتحول عمل كانفيلد بعد ذلك ، ويصبح متحدثًا ومدربًا تحويليًا ذا شهرة عالمية ، حيث أجرى أكثر من 2500 ورشة عمل وفعاليات في جميع أنحاء العالم. وقد كرّس جاك كانفيلد حياته ومسيرته المهنية لمساعدة الآخرين ، على تحقيق أهدافهم الشخصية وتحقيق النجاح ، وخلق حياة مفعمة بالفرح والمعنى والوفاء.[1]

حياة جاك كانفيلد المبكرة والتعليم والزواج

ولد جاك كانفيلد في فورت وورث بولاية تكساس في 19 أغسطس 1944 ، وقضى كانفيلد سنوات مراهقته في ويلنج بولاية فيرجينيا الغربية ،  ثم تخرج في معهد لينسلي العسكري في عام 1962. بعد ذلك استطاع كانفيلد الحصول على البكالوريوس في التاريخ الصيني من جامعة هارفارد عام 1966 ، ثم حصل على درجة الماجستير في جامعة ماساتشوستس أمهيرست في عام 1973 ، أعقبها حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة سانتا مونيكا عام 1981.

عمل كانفيلد في العديد من الوظائف التي أثْرت حياته المهنية ؛ فقد بدأ مدرسًا في المدرسة الثانوية  ثم الجامعة ، وتابع مسيرته بعد ذلك كمُيسِّر لورش العمل ومعالجًا نفسيًا ، وظل كانفيلد رائدًا في مجال احترام الذات وتنمية الشخصية ، وذلك على مدار الثلاثين عامًا الماضية ، بنجاح منقطع النظير.

ونتيجة لعمله مع السجناء ومتلقي الرعاية والشباب داخل المدينة ، تم تعيين جاك من قبل الهيئة التشريعية للولاية في فريق عمل كاليفورنيا ، بهدف تعزيز احترام الذات والمسؤولية الشخصية والاجتماعية ، كما التحق كانفيلد بعد ذلك للعمل في مجلس أمناء المجلس الوطني لتقدير الذات.

وفيما يتعلق بحياته الشخصية ، فقد تزوج كانفيلد في عام 1971 وكان لديه أربعة أطفال قبل أن ينفصل عن أسرته طلاقًا في عام 1976 ، إلا أنه كانفيلد تزوج بعد مرور بضع سنوات ، وأنجب طفلًا خامسًا ثم انفصل عن زوجته عام 1999 ، وتزوج في عام 2001 للمرة الثالثة.[2]

مسيرة جاك كانفيلد الوظيفية

بدأ كانفيلد حياته المهنية في عام 1967 ، عندما قام بتدريس عام في المدرسة الثانوية بشيكاغو في إلينوي ،  وعمل في مركز كلينتون للتوظيف الوظيفي في آيوا ، ومؤسسة دبليو كليمنت وجيسي في ستون في شيكاغو وذلك في عام 1976 ، ثم شارك كانفيلد في تأليف كتيب للمعلمين وأولياء الأمور ، يتناول في طياته 100 طريقة لتعزيز مفهوم الذات في الفصل الدراسي ، وكان كانفيلد في هذا الوقت ، يدير مركز سكني يسمى مركز نيو إنجلاند للتطوير الشخصي والتنظيمي ، وعُرف كانفيلد في هذا الوقت واحدًا من الشباب العشرة البارزين في أمريكا (TOYA) ، في عام 1978 من قبل Jaycees الولايات المتحدة.

كانفيلد أيضًا هو المؤسس والرئيس التنفيذي ، لمجموعة كانفيلد للتدريب القابعة في سانتا باربارا بولاية كاليفورنيا ، بالإضافة إلى أنه مؤسس مؤسسة احترام الذات في كولفر سيتي بكاليفورنيا كذلك ، كما يقدم كانفيلد برنامجًا إذاعيًا ويكتب عمودًا صحفيًا مشتركًا عالميًا.

ليس هذا فحسب ، بل شق كانفيلد طريقه إلى موسوعة جينيس ، برقم قياسي عالمي نظرًا لوجود سبعة كتب تحمل اسمه ، وتندرج في قائمة أفضل الكتب مبيعاً في نيويورك تايمز في نفس الوقت. وفي عام 2006 ، ظهر كانفيلد في فيلم يتحدث عن تطوير الذات ويسمى The Secret.

ومن أشهر ما ألف كانفيلد كتب قوة التركيز وعامل علاء الدين وداري للفوز. كما شارك كانفيلد في عام 2005 ، في تأليف كتاب مبادئ النجاح ، الذي حقق نجاحًا منقطع النظير ، ومازال يُطبع حتى الآن ، ويتحدث الكتاب بشأن كيفية الوصول من المكان الذي تتواجد فيه إلى المكان الذي تريد أن تكون فيه فيما بعد ، وذلك باحترام الذات وقوة التصميم ، ذلك أن كانفيلد هو عضو مؤسس لمجلس القيادة التحويلية ، وقد طرح الكتاب عن علم واسع وتدريبات كُثر.[3]

التدريس والتأثير العام لجاك كانفيلد

بدأ كانفيلد بفكرة في عام 1990 وشاركها مع مارك فيكتور هانسن ، وكانت الفكرة عبارة عن تجميع أبرز قصص النجاح ، وطرحها في كتاب بهدف المساعدة الذاتية للقراء ، ثم في وقت لاحق تحولت هذه الفكرة إلى سلسلة استثنائية بعنوان “حساء الدجاج للروح” ، وتم نشرها على مدار ثلاث سنوات قاموا فيها بتجميع ثمانية وستين قصة ؛  وكانت أغلب قصص المجموعة ، قصصًا ملهمة حقيقية عن الناس العاديين ، ودرات أغلبها  حول مجموعة من الأشخاص الذين أجروا محادثات تحفيزية لهم.

ومن العجيب أنه في البداية ، تم رفض الكتاب الأول من قبل ناشر وشهير ثم تم قبول النشر من جانب دارًا غير شهيرة مثل سابقتها ، وبالفعل مع هذا النجاح الفوري للكتاب قام كمانفيلد وهانسن باستكمال السلسلة إلحقاها بأخرى ، حيث قرر المؤلفان أن يتم طرح قصصًا تستهدف جمهورًا محددًا مثل الشباب ، فقاما بطرح كتاب بعنوان Soup for the Teenage Soul ، يحتوي على قصص تتعلق بالشباب ومشاكلهم المستمرة.

بدأ كانفيلد ندوات تقدير الذات في سانتا باربرا وفي كلفر سيتي بكاليفورنيا ، ثم أسس مركز تدريب كانفيلد للتدريب. وعلاوة على ذلك ، أسس بعدها كانفيلد مجلس القيادة التحويلية ، الذي ضم مجموعة من المؤلفين المعروفين والمتحدثين العامين والقادة ، المهتمين بتقديم يد العون والمساعدة والتحفيز للناس ، فكان كانفيلد يدير ندواته للناس ويتحدث معهم بشأن ذروة الأداء مثل Break Through to Success ، وكيف يمكن أن يولد النجاح من رحم المعاناة والظروف السيئة ، كما يقوم بتدريب المتحدثين الهواة حول كيفية المضي قدمًا في إعطاء محادثات تحفيزية في الأماكن العامة.

بالإضافة إلى مجالس التحدث التحفيزية وكتابة كتب المساعدة الذاتية ، ظهر كانفيلد في فيلم The Secret الذي استكشف العديد من النظريات المتعلقة بالنجاح الفردي ، حيث قدمت النسخة الكتابية للفيلم من روندا بيرن نظريته حول قانون الجذب ، وهو قانون شهير يقوم على نظرية مفادها أن ما تفكر به هو ما سوف تجذبه ،  وبالتالي فإن نوع الطاقة التي تنبعث من الشخص ، هي ما سوف يرتد لهم مرة أخرى. وقام كانفيلد بتكييف هذا المبدأ في نظريته الخاصة ، التي ساعدت الكثير من الناس على تحقيق النجاح في حياتهم الشخصية والمهنية. وبالإضافة إلى ذلك ، ظهر كانفيلد في العديد من البرامج الإعلامية مثل NBC Nightly News و Good Morning America صباح الخير يا أمريكا.[4]

أبرز أعمال جاك كانفيلد

إلى جانب الحديث التحفيزي ، نشر كانفيلد أيضًا مبادئ النجاح في عام 2005 ، وضم الكتاب أربعة وستين مبدءًا يضمن النجاح في المجالات المختلفة ، وتعاون مع كينت هيلي Kent Healy في عام 2008 لإنتاج تكملة مبادئ النجاح للشباب ، وقد شملت بعض أعماله الأخرى ، كتاب منهاج لتنمية الذات عام 1971 ، وكتاب احترام الذات في الفصل الدراسي: دليل المنهج الدراسي عام 1986 ، وكتاب الاستفادة من النجاح النهائي عام 2012.

حصل جاك كانفيلد على العديد من الجوائز المرموقة ، بما في ذلك جائزة الكتب الأكثر مبيعًا في أمريكا لعام  1995 ، وجائزة Storytelling World  لعام 1996 ، وجائزة Angel Network  لعام 1999.

مبادئ النجاح وفقًا لجاك كانفيلد

طرح كانفيلد في كتابه مبادئ النجاح ، كيف يمكن للمرء أن ينتقل من حيث هو إلى حيث يريد أن يكون ، فجمع جاك كانفيلد في كتابه هذا ، ما يؤكد أنه 64 درسًا أساسيًا لتحقيق الأهداف وخلق حياة ناجحة. وانقسم الكتاب إلى ستة أقسام هي ؛ أساسيات النجاح ، وتحويل نفسك من أجل النجاح ، وبناء فريق النجاح الخاص بك ، وكيفية خلق علاقات ناجحة ، والنجاح والمال ، والآن يبدأ النجاح.

وتضمنت هذه الفصول المبادئ الأساسيية التي يجب أن يحملها المرء بشكل دائم ؛ مثل تحمل المسؤولية بنسبة 100٪ عن حياتك ، وتحديد ما تريد فعله بوضوح ، والتصديق بأن كل ما ترغب به ممكن أن يحدث ، بالإضافة إلى المبادئ التي تهدف إلى إنشاء علاقات أفضل مع الآخرين ، مثل المحافظة على اتفاقياتك ، والتحدث ببراعة وقول الحقيقة بشكل سريع. كما قدم كانفيلد أيضًا أفكارًا يدعي أنها يمكن أن تحقق النجاح من خلال المال ، وبناء فريق ناجح وكيفية التغلب على التسويف والبدء الفوري لكل المشروعات.[5]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق