أجمل ما قيل عن العطر

كتابة خالد الحلاق آخر تحديث: 01 أبريل 2020 , 07:52

عبارات عن العطر

جمال بلاسم رائحة عطركِ الشفافة علقت في أنفي مغردة في أعناق روحي المتشابكة لقد أربكتني تلكَ الرائحة الثرية

في عناقٍ طالت مدتهُ لدقائق معدودة أستنشقتُ رائحةَ عطرٍ طريفة أخذتني إلى عصور الربيع الفياحة

رائحةَ عطرك ما زالت فائحة على ثيابي و كأنكِ بقربي يا جميتلي

كالزهور أنت رائحتك أستطيع شمها عن مسافة أميال و أميال و كأنها تنذرني أنَ حبيبي قد أتى

لا أستطيع العيش من دونك أنا معتاد أن أبدأ صباحي برائحة عطرك الجميلة أشعر أن رائحتك محملة بخمر الجنة

سوفَ أصبح دكتاتورياً عليكِ و لن أسمح لأحدٍ غيري بأن يعانقك لكي لا يشم رائحة عطرك السلسبيلية

هل تذكرين عندما راقصتك و أنت ترتدين فستانك الأسود الجميل من يومها و رائحة عطرك عالقة في أنفي مسترجعة ذكرياتي معكِ فقط

أول مرة مررتُ بجانبك فيها أشتممت رائحةَ عطرٍ تفوح منك ملائكية بحق جعلتني أذوب كمكعبِ ثلج صغير

دعني أشتم رائحةَ عطرك فلقد أشتقت إليك كثيراً لدرجةِ أني لم أستطع النوم ليلةَ أمس أبداً

خواطر عن العطر

في أحد اليالي بينما أمشي في الطريقة و أتأمل جمال السماء الخلابة بنجومها البراقة و سحر قمرها الامع مرت بجانبي فتاة لم أنتبه إلى تفاصيل وجهها و لكن كل ما أخذ عقلي في تلك الحظة رائحتها العبيرية الفواحة و ظللت أنظر لخلفي إلى أن أختفت عن مرمى نظري بعدها بفترة بينما أحتسي فنجان قهوتي في مكتبي دخلت علي فتاة و فاحة رائحةُ عطرها كانت مثلَ رائحة تلكَ الفتاة في تلكَ الليلة تماماً جميلة عبيرية ساحرة تشدني إليها بقوة و هي تتكلم عن العمل و أنا أنظر إلى عينيها متأمل تفاصيلها و أتعمق برائحتها و عندما قررت الذهاب توترت و لم أدري ماذا أفعل و لكني تمالكت نفسي و كبحت أعصابي في تلكَ الحظة و لكن منذ ذلك اليوم لم أعد أستطيع النوم كما يجب فلقد كانت رائحة عطرها و تفاصيل ملامحها تأتي إلى عقلي كلما أغمضت عيني ذات يوم أحببت الذهاب إلى شاطئ البحر لكي أتمشى قليلاً فرأيتها هناك تجلس على الكرسي و تحتس كوبً من القهوة الرياح تطير شعرها الأسود السبل و بدأت تأتي نسمات الرياح علي محملة برائحة عطرها الذكية أقتربت منها و سلمت عليها معانقً رائحتها بيني و بينَ نفسي جلست معها لا أنسى تلكَ الحظات و تلكَ الرائحة التي ليس لها مثيل في هذا الكون الجميل

كلام عن العطر

هل من عطرٍ يشبه رائحة عطرك الفواحة في جميع أرجاء المكان تنسيني همي و زماني و مكاني و نفسي و أمالي و أغرق في كلامٍ مليئٍ بعفويتكِ

أجمل لحظات عمري أقضيها بجانبك و أنا أستنشق رائحة عطرك النقية تأخذني في عالمٍ مليئ يالجمال

أقتربي أكثر و أجتاحي كياني فرائحة عطركِ أجتاحت أعماقَ أعماقي

زهرةَ سلسبيل أيامي رائحة عطركِ تقتلني جعلتني مفتوناً و مجنوناً بكِ بشدة

جننت بك بعفويتك بلطفك هدوئك و كبرياء رائحة عطرك المميز

تراقصي معي و دعي رائحة عطرك تنتشر في أرجاء المكان مداعبةً النسيم من حولنا و دعيها تتناسق بيننا

العفو منكِ و لكن دعيني أسرق رائحتك إلى أنفي لأخذنها في مخازن روحي و عقلي و أحفظها في قائمة ذكرياتي

أنا مشتاقٌ لرائحتك الفواحة و لسماع عزف قلبي عندما تكوني بقربي

أجمل لحظاتي هي أنك بقربي الأن تعطيني الحنان بعناقٍ أشتم به رائحة عطرك المثالية أنا أحبك بصدق أعشق تلك الرائحة و أندفن بها

اقوال مشاهير عن العطر

  • عمر بن الخطاب : لو كان لي الخيار بان اختار لما كنت غير بائع للازهار فان فاتني الربح لم يفوتني العطر
  • أحلام مستغانمي : لم أكن أعرف أنّ للذاكرة عطراً أيضاً.. هو عطر الوطن.
  • ألكسندر بوشكين : جمال بلا حياء وردة بلا عطر
  • مصطفى صادق الرافعي : يا زجاجة العطر اذهبي إليها.. وتعطري بمس يديها.. وكوني رسالة قلبي لديها.
  • أحمد بهجت : العطاء هو أول عطر يخرج من شجرة الحب
  • محمود درويش : إنا نحب الورد لكنا نحب الخبز أكثر ونحب عطر الورد لكن السنابل منه أطهر
  • غادة السمان : العطر كالموسيقى ينقلنا إلى أزمنة أخرى، العطر بطاقة سفر إلى الذكرى، أو رحيل القلب إلى الحلم .. للعطر صوت يهمس: أذكريني
  • أحمد بهجت : لماذا لم يعد عطر الوجه المغسول بالبراءة هو اغلى العطور ؟
  • إميل سيوران : أحلم أحيانا بحب بعيد وبخاري مثل انفصام العطر
  • روبن شارما : دائماً ما يلتصق القليل من العطر باليد التي تعطيك الورود
  • مدام نيكر : الفضائل الصغيرة لا تبهر، ولكنها تفوح بالعطر. إنها بنفسج الروح.
  • أحمد فتح الباب : أجمل ما في حياتنا لا يمكن للغة تجسيده؛ كاللحن والعطر والإحساس، وكذا النوم الحلو.
  • بثينة العيسى : زُجاجة العطر تبكي في الليل : لِماذا . . جعلوا مني وعاءً لدماء أزهار ؟
  • عبد الرحمن ثامر: مشكلة العطر أنه يتحول إلى وجوه، أماكن، ألوان، مشاعر ، ابتسامات، و هلم عطرا

شعر عن العطر نزار قباني

العطر لغةٌ لها مفرداتها ، وحروفها ، وأبجديتها ، ككل اللغات

والعطور أصنافٌ وأمزجة

منها ما هو تمتمة

ومنها ما هو صلاة

ومنها ما هو غزوةٌ بربرية

وللعطر المتحضر روعته

كما للعطر المتوحش روعته أيضاً

وهذا بالطبع يتوقف على الحالة النفسية التي نكون فيها،

عندما نستقبل العطر . وعلى نوع المرأة التي تستعمل

العطر .

والرجل أيضاً ، يلعب لعبته في تقييم العطر

بمعنى أن أنف الرجل مرتبطٌ بثقافته ، وتجربته، ومستواه

الحضاري

هناك رجالٌ يفضلون العطور التي تهمس

منهم من يفضلون العطور التي تصرخ

ومنهم من يفضلون العطور التي تغتال

ثم أن نوعية علاقتنا بالمرأة تلعب دورها في تحديد نوع

العطر الذي يقنعنا

فعطر العشيقة شيء

وعطر الحبيبة شيءٌ آخر

وعطر الطالبة ذات السبع عشر سنة شيء

وعطر السيدة في الأربعين شيءٌ مختلف

وبالنسبة لي، يتغير العطر الذي أحب ، بتغير حالتي النفسية

ففي بعض الأحيان ، أحب العطر الذي نسي الكلام

وفي بعض الأحيان ، أحب العطر الذي يدخل في حوار

طويل معي

وفي بعض الأحيان أحب العطر المسالم

وفي بعض الأحيان أحب العطر المتوحش

والعدواني

على أن خياري الأول والأخير، في مسألة العطر ، هو

أنني أحب المرأة ـ الغمامة التي تخرج من تحت الدوش

وهي لا تحمل على جسدها إلا رائحة الصابون

وقطرات الماء

بيسيات عن العطر

لا واللهي لم أشتم كرائحة عطرك الياسمينية

هل من كلام يصف رائحة عطرك يا فيحاء

بعيد عن الكل و بغرفة فيها ريحتك و بس ما لي غير أني أمسك أَتَرك و أشم لأتذكر عيونك الكحل

بيني و بين نفسي بكل ليلة ما لي غير ريحة عطرك أشمها لخفف على قلبي حصرة الحنين

اه و بقلبي الحصرة و فراقك فيه الغصة و ريحة عطرك هو بداية القصة

مِن مثلك و مثل طيبتك مِن عندو مثل ريحة عطرك مميزة فيك و بس

لو بنسى الدنيا و ما فيها ما رح أنسى ريحة عطرك لو عطوني روايح كل الدنيا

طيبتك من طيبة ريحة عطرك ذكية و قوية بتاخذ عقلي و خيالي و بترسم بقلبي فؤادي

عطيني من جسمك قطعة لأتذكر فيها ريحة عطرك كل ما عن عيني غبت

لو الدنيا كلها بتتحداني ريحة عطرك رح تبقى ساكني بكياني

مواج البحر بتذبحني و ريحة عطرك قاتلتني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق