أنواع الشرطة في ألمانيا

كتابة anwaar آخر تحديث: 01 أبريل 2020 , 09:21

تتولى الشرطة الألمانية مهمة فرض القانون على المستوى المحلي جميع اركان خريطة المانيا ، ومكافحة الجريمة مثل كل البلدان، وبموجب الدستور الذي يسمى القانون الأساسي، فإن مسؤولية عمليات الشرطة تقع على عاتق الولايات، وبناء على ذلك توجد شرطة اتحادية إلى جانب شرطة الولايات، و يوجد ستة عشر مركزا رئيسياً للشرطة في ولايات مختلفة، وكلها تتعاون مع مركز الشرطة الاتحادية ومكتب الشرطة الجنائية الاتحادي، هناك أيضا ضباط شرطة الجمارك وعملاء من القوات المسلحة الاتحادية الألمانية، و من الجدير بالذكر أن ضباط الشرطة الجنائية لا يرتدون الزي الرسمي، ويمكن التعرف على جميع ضباط الشرطة الآخرين المكلفين بالحماية بأزيائهم الخضراء أو الزرقاء الغامقة، هؤلاء هم رجال الشرطة الذين تتواجد دورياتهم بشكل يومي في الشوارع، وفي حال احتاج أي شخص للمساعدة يمكنه التوجه البهم مباشرة.

أنواع الشرطة في ألمانيا

بشكل عام، تنقسم الشرطة المحلية والإقليمية في ألمانيا إلى نوعين رئيسيين، يتم التعامل مع الجرائم الخطيرة مثل الاعتداء أو القتل أو الاغتصاب أو السرقة الكبرى من قبل ما يسمى كريبو، أو إدارة التحقيقات الجنائية أو الشرطة الجنائية الألمانية Kriminalpolizei، و عادة لا يرتدي هؤلاء المحققين زيًا رسميًا، وهناك أقسام أخرى تتولى المهام الأقل خطورة. ومنها نذكر:

الشرطة العادية

تتولى الشرطة الألمانية مهمة فرض القانون على المستوى المحلي ومكافحة الجريمة. وبموجب الدستور الذي يسمى القانون الأساسي، فإن مسؤولية عمليات الشرطة تقع على عاتق الولايات فقط، وبناء على ذلك توجد شرطة اتحادية إلى جانب شرطة الولايات، واجبات الشرطة الاتحادية متشابهة في الولايات الألمانية الست عشرة، وتتولى حماية الحدود الألمانية وأمن محطات القطار والقطارات وأمن المطارات والطائرات، بالإضافة إلى أمن المؤسسات والمنشآت الاتحادية، كما أنّ واجبات شرطة الولايات وصلاحياتها متشابهة أيضا، ولكنها ليست متطابقة في كل الولايات الألمانية، وهي تتبع وزارة الداخلية في الولاية.[1]

الشرطة الحضرية في الزي الرسمي

حسب عدد سكان المانيا يتم التعامل مع المخالفات المرورية والاضطرابات البسيطة من قبل  شرطة الحماية، و تسمى باللغة الألمانية Schutz Polizei، يشبهون إلى حد ما ضباط الولايات المتحدة الأمريكية، هي المسؤولة عن الأمن العام في المدن الألمانية ،، يرتدون الزي الأخضر منذ سنة 1976. من الجدير بالذكر أن شرطة المدينة تقع عادة تحت سيطرة كل ولاية ولكن في بعض الولايات توجد أيضًا أقسام شرطة المدينة، على سبيل المثال دارمشتادت و فرانكفورت ماين التي تقع في ولاية هسن الألمانية.

الشرطة الاتحادية الجنائية

 تم تأسيسها سنة 1951 لحراسة حدود ألمانيا ، وشهدت العديد من التغيرات، إضافة إلى التغييرات الجغرافية التي طرأت في ألمانيا. ونتج عن ذلك هيئة مهمتها مكافحة الجريمة، بعد ذلك تم تأسيس “المركز المشترك لمكافحة الإرهاب”سنة 2004. يقع مقرها في بوتسدام ، جنوب غرب برلين.

تتبع الشرطة الجنائية وزارة الداخلية، ولها علاقات بالشرطة الدولية “الانتربول”. هناك ثمانية مقار إقليمية أخرى منتشرة في جميع أنحاء ألمانيا، اليوم ، لا تزال وكالة الشرطة الفيدرالية مسؤولة عن حماية حدود ألمانيا، ولكن لديها الآن العديد من الواجبات الأخرى ومن ضمن مسؤولياتها ومهامها، مكافحة تجارة المخدرات والسلاح وأعمال التخريب والإرهاب والقضايا الأخرى المتعلقة بالأمن القومي، والجرائم المالية، والجرائم الإلكترونية. بالإضافة إلى توفير خدمات خفر السواحل على طول ساحل ألمانيا البالغ 450 ميلاً، حماية المباني الحكومية الاتحادية، توفير أمن النقل في المطارات الدولية وعلى السكك الحديدية الألمانية دعم بعثات الشرطة الدولية للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في كوسوفو والسودان وليبيريا وأفغانستان وأماكن أخرى، توفير الأمن الداخلي للسفارات الألمانية في بعض البلدان ، وتوفير خدمات الإنقاذ بطائرات الهليكوبتر الإضافية.[2]

واليوم يوجد لدى الشرطة الفيدرالية حوالي 30.000 ضابط، و 10.000 مساعد، كما يقع مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية، التابع مباشرة لوزارة الداخلية في فيسبادن، هيس، وله مكاتب فرعية رئيسية في برلين وميكنهايم بالقرب من بون، و يتولى أيضا بعض عمليات التزوير وسرقة البنوك والاختطاف.

The Landeskr Criminalamt (الشرطة القضائية)

الشرطة القضائية في ملابس مدنية تتعامل مع الأنشطة الإجرامية داخل كل ولاية، هي المسؤول عن مهام الشرطة القضائية، يتم توجيه العمل اليومي لـستة عشر مكتبًا للشرطة القضائية الألمانية في عدة مهام، أهمها تسوية القضايا الجنائية الحساسة، بما في ذلك الابتزاز والاختطاف، وكذلك الشؤون الاقتصادية والمالية، و تنظيم السياسات وسياسات منع الجريمة، الشرطة التقنية والعلمية، الربط بين شرطة الأراضي المحلية  أو حتى الانتربول.

شرطة الطرق السريعة و شرطة الإطفاء

يوجد في معظم الولايات الألمانية أقسام خاصة “بدوريات الطرق” المسؤولة عن تسيير الدوريات على الطرق السريعة، غالبًا ما تمتلك  شرطة ‘الاوتوبان’ سيارات شرطة أكثر قوة يمكنها التعامل مع السرعات العالية للطريق السريع، لكن دورية الطرق الألمانية تتولى أيضًا عمليات فحص المركبات وأنظمة السلامة المختلفة، يجب أن يكون السائقون على دراية بأنهم يستخدمون أيضًا المركبات السريعة التي تحتوي على كاميرات الفيديو (الأمامية والخلفية) للقبض على السائقين أو مخالفات المرور الأخرى، و هناك بعض الدول التي ليس لديها شرطة طرق سريعة، و تترك هذه المسؤولية لشرطة المرور العادية. أما شرطة الإطفاء “Feuerschutzpolizei”تعني شرطة مكافحة الحرائق، و هي وحدة إطفاء في ألمانيا وفرع من أوردنونغسبوليزي في ألمانيا، تشكلت في عام 1938 عندما تم نقل فرق الإطفاء المهنية التابعة للبلدية الألمانية إلى الشرطة الوطنية.

Verkehrspolizei (شرطة المرور)

 هي وكالة لتطبيق قانون المرور والسلامة العامة للطرق في ألمانيا، تقوم بدوريات على الطرق الألمانية (بخلاف الطرق السريعة التي كانت تسيطر عليها قوات الدرك الآلية)، و تتولى مسؤولية الحوادث الكبرى، و قد كانت شرطة المرور في السابق ترافق القادة النازيين الذين يقطعون مسافات طويلة بالسيارة.

شرطة المياه Wasserschutzpolizei

جميع دوائر الشرطة في ألمانيا، باستثناء تورينجيا، لديها قسم شرطة المياه الذي يقوم بدوريات الأنهار والسواحل والموانئ والبحيرات الكبيرة في الدولة، في بعض الحالات، كما هو الحال في هامبورغ، يكون الشرطي مسؤول أيضًا عن أقسام الدوريات في نهر إلبه الذي يعبر ولايات أخرى، بما في ذلك ساكسونيا السفلى وشليزفيغ هولشتاين، في المناطق الساحلية على طول بحر البلطيق وبحر الشمال، تعمل الشرطة الفيدرالية أحيانًا كخفر السواحل الأمريكي، وتقوم بدوريات في المياه الساحلية حول بريمرهافن، على سبيل المثال (منذ عام 2012).

ألوان الشرطة الألمانية

من أجل الامتثال لمعايير الاتحاد الأوروبي، تحولت الشرطة الألمانية تدريجياً من اللون الأخضر التقليدي إلى الأزرق الداكن للزي الرسمي ومركبات الشرطة (الأزرق والفضي). تحولت معظم أقسام شرطة ألمانيا إلى أزياء رسمية زرقاء بالإضافة إلى المركبات بنهاية عام 2008، ومن الجدير بالذكر أن بعض الولايات لم  تلتزم بالتغيير حينها، حيث لم تبدأ ولاية بافاريا وسارلاند، بهذا التغيير حتى سنة 2015، و لم تتخلص بافاريا من اللون الأخضر للشرطة قبل سنة 2018.[3]

يعود تاريخها إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، عندما تم استخدام زي الشرطة الأخضر والأزرق في أجزاء مختلفة من أوروبا الناطقة بالألمانية، ارتدى ضباط الشرطة آنذاك الزي الأزرق الفاتح من سنة 1763 إلى 1804، في هانوفر، ارتدى رجال ” الجوندارمري ” الملكي الذي تأسس سنة 1815 م، قبعات خضراء مع بنطلون أزرق ، كما ارتدت شرطة برلين الزي الأزرق الداكن حتى سنة 1914.

تقديم الشكاوي أو الابلاغ عن جريمة

یمکن تقدیم شکوى جنائیة في مختلف مراکز الشرطة الألمانية، وفي بعض الولایات الاتحادیة يمكن الإبلاغ عن الجریمة عبر الإنترنيت مثل اغلب دول العالم، في المدن الكبرى غالباً ما تستغرق معالجة الشكاية أو البلاغ وقتا أطول، و يكون ذلك بسبب التعقيدات البيروقراطية المعتادة والإجراءات الكثيرة، أو عدم وجود عدد كافي من الموظفين مقارنة بالعدد الكبير من الشكاوى التي يتم تقيدمها طيلة اليوم، ومع ذلك، فإن الشرطة الألمانية تقوم بمعالجة كل البلاغات بدقة، و حتى إذا لم يتواصلوا مع الشخص بخصوص قضيته لفترة طويلة، فهذا لا يعني أن شكواه قد تم تجاهلها، ولكن فقط سوف تحتاج لوقت أطول، و من الجدير بالذكر أن الشرطة الألمانية تحضى بالترحيب والتقدير حيث تصل إلى ألمانيا بشكل مستمر ردود أفعال إيجابية من المنظمات الدولية، وغالبا ما تتضمن رجاء بإرسال المزيد من عناصر الشرطة. لهذا السبب قررت الحكومة الألمانية الاتحادية زيادة مشاركتها في المهمات الدولية لعناصر الشرطة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق