بروتوكول تنكيس الاعلام

كتابة yasmeen آخر تحديث: 02 أبريل 2020 , 13:36

هناك بعض الضوابط والعادات والبروتوكولات التي تتبعها بعض الدول للتعبير عن حالة ما تسود وتسيطر على الأجواء العامة داخل البلاد والأوطان المختلفة ، كما أن العديد من هذه البروتوكولات قد تشير إلى مشاعر الحزن والألم وقد تُشير إلى السعادة أو غيرها من الأحداث الأخرى وثيقة الصلة بالوطن ، ومن أشهر تلك البروتوكولات التي تتبعها كل البلدان في الكثير من الأوقات هو بروتوكول تنكيس الأعلام والرايات .

تعريف البروتوكول

البروتوكول هو عبارة عن بعض القواعد والأدبيات والتوجيهات والمجاملات أيضًا المتنوعة والتي قد تكون متعلقة بالجانب الدبلوماسي أو السياسي أو الاجتماعي أو غيرهم ، وفي معظم الأحيان ؛ تكون البروتوكولات شفهية غير مُدونة وغر إلزامية ولكنها تنبع من الواجب الأخلاقي للدول ، وهي تُساعد على ضبط السلوكيات والأفعال وردود الأفعال الدولية حيال كل حدث أو موقف أو قضية وهناك عدد لا حصر له من الأمثلة المختلفة على البروتوكولات ؛ وعلى سبيل المثال ، البروتوكول المتبع في استقبال كبار الزوار والرؤساء في الدول المختلفة البروتوكولات الخاصة بتنظيم المؤتمرات والاجتماعات فضلًا عن البروتوكولات الدبلوماسية التي يتم الاعتماد عليها من أجل تنظيم طبيعة الزيارات ومراسم الاستقبال والندوات الدولية وغيرها .

أنواع البروتوكولات

هناك أكثر من نوع من أنواع البروتوكولات المعروفة في كل الدول والمجتمعات ، وهي تشمل ما يلي :

البروتوكول الدبلوماسي

وهو الذي يُنظم طريقة تعامل البلدان المختلفة مع بعضها البعض وفقًا لما تقتضيه قواعد الإتيكيت ، ويبدو ذلك جليًا في مراسم استقبال الضيوف والزوار وترتيب إلقاء الكلمة وترتيب جلوس الحاضرين داخل المؤتمرات وغيرهم من قواعد الإتيكيت الدبلوماسية الأخرى .

البروتوكول السياسي

يُعتبر البروتوكول السياسي أيضًا هو أحد أهم قواعد التعامل والمجاملة القائمة بين الدول وبعضها البعض ، وعند تطبيق البروتوكول السياسي على وجه التحديد ؛ أصبح هناك قدرة على تعزيز درجة التعايش بين المواطنين وبعضهم البعض من مختلف الأقطار طالما كان ذلك متوافقًا مع البروتوكولات والإتفاقيات بين الدول وبعضها البعض .

البروتوكول الاجتماعي

البروتوكول الاجتماعي المقصود به اتباع قواعد الإتيكيت المجتمعي في التعامل مع الأشخاص ، وعند التفكير قليلًا ؛ سوف نجد أن الدين الإسلامي قد رسم خطوطًا واضحة لكل أنواع البروتوكولات واحترام الاخر بما فيها البروتوكول المجتمعي الذي يحض على مراعاة حقوق كل الأطراف وأداء الواجبات المطلوبة وعدم الجو على أي شخص واختيار الوقت المناسب للحديث والابتعاد عن الغيبة والنميمة وغيرهم ، كما أن انفراد شخصين أو أكثر بالحديث وإظهار عدم رغبة الطرف الثالث مثلًا في الاستماع إلى هذا الحديث لا يتماشى تمامًا مع قواعد الإتيكيت ومع تعاليم الدين الإسلامي .

وقد ورد عن سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ في ذلك قوله : { إِذَا كُنْتُمْ ثَلَاثَةً فَلَا يَتَنَاجَى اثْنَانِ دُونَ صَاحِبِهِمَا } [1] .

عنوان البروتوكول الرقمي

أما البروتوكول الرقمي ؛ فهو المتداول بين مستخدمي شبكات الإنترنت باسم IP أو الإنترنت بروتوكول ؛ وهو يُعبر عن الإتفاقيات التي تتم بين طرفي الاتصال لتحديد ضوابط وقوانين ونظم عملية إرسال واستقبال البيانات بينهما .

بروتوكولات الأعلام

بروتوكولات الأعلام تُعد من أهم البروتوكولات المتبعة في العديد من البلدان ذات السيادة على أراضيها والاستقلال ، وقد أشارت بروتوكولات الأعلام الدولية إلى أن ترتيب الأعلام يجب أن يتم على النحو التالي [2] :

  • العلم الوطني للبلاد .
  • العلم الخاص بالولاية .
  • العلم العسكري للدولة .
  • أي أعلام ورايات أخرى متعلقة بالدولة .

أنواع بروتوكولات الأعلام والرايات

-رفع العلم : وهو الوضع الطبيعي والسائد في كل البلدان في الأوقات العادية وفي احتفالات النصر .

-خفض العلم : وبه يتم تنكيس كافة الرايات الخاصة بأعلام الدولة بحيث يكون ارتفاع العلم منخفضًا عن المعدل الطبيعي له إلى النصف تقريبًا في الأوقات العادية خصوصًا في حالة ذكرى الحروب والاستشهاد والوفاة التي تمر على الدول .

-احترام العلم : كما أن توجيه التحية إلى علم الدولة تُعد من أهم البروتوكولات الخاصة بالعلم التي يجب الحفاظ عليها سواء فيما يخص علم الوطن أو أعلام البلدان الأخرى سواءًا عند زيارتها أو استضافة أفراد منها .

-احترام ترتيب الأعلام : لا ينبغي أن يتم على سبيل المثال تقديم على الولاية على علم الدولة الأساسي ؛ لأن ذلك قد يُشير إلى عنصرية وانفصال عن باقي أجزاء الوطن ، وبالتالي ؛ لا بُد أن يأتي علم الدولة الأساسي في مقدمة الأعلام والرايات ويليه باقي الأعلام بترتيب صحيح .

بروتوكول تنكيس الأعلام

أما بروتوكول تنكيس الأعلام half staff flag ؛ فهو من البروتوكولات والسلوكيات المتبعة عندما تتعرض البلاد إلى أي حوادث مؤلمة وحزينة ؛ حيث ان هذا الإجراء يُعبر عن الألم والحزن الذي يُسيطر على كل ربوع الوطن ، ويتم تنكيس الأعلام دائمًا عندما تتعرض الدولة إلى حوادث كبيرة مثل حوادث الطائرات والسفن وعند وفاة القادة والزعماء ، وعند استشهاد أبناء الدولة وغيرها ، حيث يتم تنكيس الأعلام أيضًأ في يوم الشهيد حزنًا عليهم ، حيث أن تنكيس الأعلام يتم أيضًا في أيام الحداد والتي دائمًا ما تكون لمدة 3 أيام  .

أوقات تنكيس العلم

هناك حالات مُحددة وشهرية يتم بها تنكيس أعلام ورايات الدول وخفض ارتفاعها تعبيرًا عن الأسى والحزن ، مثل :

-وفاة حاكم أو رئيس أو ملك الدولة أو أحد كبار العائلة الحاكمة .

-وفاة رئيس أو حاكم دولة أخرى شقيقة ، ويبدو ذلك جليًا بين الدول العربية وبعضها البعض .

-وقوع كارثة بشرية كبيرة مثل الزلازل والبراكين والأعاصير والفيضانات والحوادث وغيرها مما يُسبب خسائر بشرية كبيرة ، سواء داخل الدولة أو داخل دولة أخرى شقيقة أو صديقة .

مدة تنكيس العلم

الحداد في الدولة يكون بداية من ثلاثة أيام ، وقد يكون سبعة أيام ، وفي بعض الأحيان قد تصل أيام الحداد وتنكيس الأعلام إلى أربعين يومًا ، ومن أبرز الأمثلة على ذلك ، ما يلي :

-تم تنكيس العلم في جمهورية سوريا إثر وفاة الرئيس حافظ الأسد ـ رحمه الله ـ لمدة أربعين يومًا .

-كما قد تم أيضًا خفض العلم وتنكيسه في مملكة البحرين والأردن إثر وفاة عاهلها لمدة أربعين يومًا .

وقد يأتي قرار تنكيس العلم بناءً على توجيه الرئيس أو نائب الرئيس في حالة كانت الوفاة لرئيس الدولة ، كما يُمكن أن يأتي هذا التوجيه تضامنًا مع الدول الشقيقة والصديقة بتوجيه من وزير الخارجية بالدولة .

دول لا يمكن تنكيس علمها

كافة الدول دون استثناء يُمكنها تنكيس العمل في حالات الحداد العام ، ولكن فيما يخص المملكة ؛ فلا يُمكن تنكيس العلم بها بأي حال من الأحوال نظرًا إلى أن العلم يحمل عبارة الشهادة الإسلامية ؛ وبالتالي لا يُمكن تنكيسه .

بروتوكول ترتيب أعلام الدول

فيما يخص ترتيب الأعلام الداخلي لكل دولة ؛ فهو يهتم بأن يكون علم الوطن الأصلي في المقدمة؛ أما عندما يكون هناك مؤتمرات دولية تضم عدد كبير من الدول المشاركة ؛ فهنا يتم ترتيب الأعلام وفقًا للحروف الأبجدية سواء العربية أو الإنجليزية وفقًا لطبيعة الدول المشاركة في المؤتمر ، وبالتالي ؛ فإن الترتيب وفقًا للحرف الأبجدي الذي يبدأ به اسم كل دولة يجعل جميع الدول سواسية دون تمييز دولة على الأخرى .

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق