معلومات عن دواء نالفون – Nalfon

كتابة: نسمة امام آخر تحديث: 11 أبريل 2020 , 08:13

يستخدم دواء نالفون Nalfon أو فينوبروفين ؛ لتخفيف الألم بداية من علامات الألم الخفيف إلى المتوسط ​​من الحالات المختلفة ، فهو يعمل كمسكن ، كما يقلل من الألم والتورم وتيبس المفاصل في حالات التهاب المفاصل ، ولهذا يُعرف هذا الدواء بعقار مضاد الالتهابات غير الستيرويدية (NSAID) ، فإذا كنت تعالج حالة مزمنة مثل التهاب المفاصل ، اسأل طبيبك عن أدوية علاج الألم وعن دواء نالفون Nalfon.

كيفية استخدام دواء نالفون Nalfon

تناول هذا الدواء عن طريق الفم مع كوب كامل من الماء ، ما لم يوجهك طبيبك خلاف ذلك ، واعلم أنك لا يجب أن تستلقي لمدة 10 دقائق على الأقل ، بعد تناول هذا الدواء ، وفي حالة حدوث اضطراب في المعدة أثناء تناول هذا الدواء ، تناوله مع الطعام أو الحليب أو مضاد للحموضة.

وتعتمد الجرعة من دواء نالفون Nalfon ، على حالتك الطبية واستجابتك للعلاج ، لذلك لا تأخذ أكثر من 3200 مليغرام على مدار 24 ساعة ، وذلك لتقليل مخاطر الآثار الجانبية مثل نزيف المعدة ، واستخدم هذا الدواء بأقل جرعة فعالة لأقصر فترة زمنية ممكنة ، ولا تزد جرعتك أو تأخذها بشكل متكرر أكثر من الموصوف ، وبالنسبة للحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل ، استمر في تناوله حسب توجيهات الطبيب.

وجدير بالذكر ، أنه في حالات معينة على سبيل المثال حالة التهاب المفاصل ، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 2-3 أسابيع ، عندما يتم تناول هذا الدواء بانتظام قبل ملاحظة تأثيره على الجسم ، فإذا كنت تتناول هذا الدواء وفقًا لاحتياج ما وليس وفقًا لجدول منتظم ، فتذكر أن أدوية الألم تعمل بشكل أفضل ، إذا ما تم استخدامها عند ظهور أول علامات الألم ، وإذا انتظرت حتى تفاقم الألم بشكل ملحوظ ، فقد لا يعمل الدواء أيضًا.[1]

الآثار الجانبية لاستخدام دواء نالفون Nalfon

قد يحدث اضطراب في المعدة أو الغازات ، أو الإمساك أو الإسهال أو الغثيان أو القيء ، أو الصداع أو النعاس أو الدوخة ، فإذا استمرت أو تفاقمت أي من هذه الآثار ، أخبر طبيبك على الفور ، وتذكر أن طبيبك قد وصف هذا الدواء ، لأنه قد رأى أن الفائدة لك أكبر من خطر الآثار الجانبية.

وقد يزيد هذا الدواء من ضغط الدم لديك ، لذلك افحص ضغط الدم بانتظام وأخبر طبيبك إذا كانت النتائج عالية ، كما يجب أن تخبر طبيبك على الفور ، في حالة حدوث أي من هذه الآثار الجانبية الخطيرة غير المتوقعة مثل حدوث ؛ ألم في المعدة وتغيرات في الرؤية أو تغيرات في السمع ، على سبيل المثال طنين في الأذنين ، أو تغيرات عقلية ومزاجية أو ضربات قلب سريعة ، أو صداع مستمر وشديد وإغماء أو بلع مؤلم ، أو أعراض قصور القلب مثل تورم الكاحلين أو القدمين ، أو شعور بتعب غير معتاد ، أو زيادة الوزن غير المعتادة والمفاجئة.

كما توجد آثار جانبية أشد خطورة ، يجب معها إبلاغ الطبيب المعالج فورًا مثل ؛ حدوث مشاكل في الكلى مثل تغيير كمية البول ، أو البول الزبداني أو الوردي ، أو التبول المتكرر أو الحارق أو المؤلم ، وعلامات العدوى على سبيل المثال حدوث الحمى والتهاب الحلق المستمر ، أو الكدمات أو النزيف أو تصلب الرقبة غير المبرر.

نادرا ما يسبب هذا الدواء أمراض الكبد الخطيرة ، فإذا لاحظت أيًا من الآثار الجانبية التالية غير المحتملة للغاية ولكنها خطيرة جدًا ، فتوقف عن تناول دواء نالفون Nalfon واستشر طبيبك على الفور ، مثل حدوث اصفرار العين أو الجلد ، ـأو البول الداكن أو آلام شديدة في المعدة ، أو الغثيان والقيء المستمر. واعلم أنه من غير المحتمل حدوث رد فعل تحسسي خطير للغاية لهذا الدواء ، ولكن يجب التماس العناية الطبية الفورية في حالة حدوثه ، وقد تشمل أعراض رد الفعل التحسسي الخطير حدوث طفح جلدي ، أو حكة وتورم خاصة في الوجه أو اللسان أو الحلق ، أو دوار شديد وصعوبة في التنفس.[2]

الاحتياطات عند استخدام دواء نالفون Nalfon

قبل تناول دواء نالفون Nalfon ، أخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية من أحد مكوناته ؛ أو الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى مثل ، الايبوبروفين أو نابروكسين أو السيليكوكسيب ؛ أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى ، حيث يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة ، والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى ، كذلك لا ينبغي استخدام هذا الدواء إذا كان لديك حالات طبية معينة ، ولذلك فقبل استخدام هذا الدواء ، استشر طبيبك إذا كنت تعاني من أمراض الكلى الحادة ، والربو الحساس للأسبرين مثل تاريخ من سوء التنفس بسيلان ، مع انسداد الأنف بعد تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى.

أيضًا قبل استخدام هذا الدواء ، أخبر طبيبك بتاريخك الطبي خاصة إذا كنت تعاني من أمراض الكبد ، أو مرض السكري الذي لا يتم التحكم فيه بشكل سيئ ، أو مشاكل بالمعدة أو الأمعاء أو المريء مثل النزيف ، أو القرحة أو حرقة المعدة المتكررة ، وكذلك أمراض القلب ، أو ارتفاع ضغط الدم ، أو التورم واحتباس السوائل ، أو اضطرابات الدم مثل فقر الدم ، أو حدوث مشاكل النزيف أو التخثر أو الربو أو الأورام الحميدة الأنفية.[3]

يمكن أن تحدث مشاكل الكلى في بعض الأحيان باستخدام أدوية NSAID ، بما في ذلك دواء نالفون Nalfon ومن المرجح أن تحدث المشكلات ، فإذا كنت تعاني من الجفاف أو تعاني من قصور القلب أو أمراض الكلى أو إذا كنت من كبار السن ، أو إذا كنت تتناول أدوية معينة ، لذلك اشرب الكثير من السوائل حسب توجيهات الطبيب لمنع الجفاف ، وأخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك تغير في كمية البول.

قبل إجراء الجراحة أو إجراء أية علاجات في أسنانك ، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان أنك تتناول هذا الدواء ، وقد يجعلك هذا الدواء تشعر بالدوار أو النعاس ، فلا تقود السيارة أو تستخدم الآلات أو تفعل أي شيء يحتاج إلى اليقظة ، حتى تتمكن من القيام بذلك بأمان.

هذا الدواء ربما يسبب نزيف في المعدة ، لذلك قد يزيد الاستخدام اليومي للتبغ ، من خطر الإصابة بنزيف المعدة ، لهذا توقف عن التدخين قبل البدء بتناول دواء نالفون Nalfon ، وتذكر أن دواء نالفون Nalfon ، قد يجعلك أكثر حساسية لأشعة الشمس ، فقلل من وقتك في الشمس ، وتجنب الخضوع لمستحضرات التسمير والمصابيح الشمسية ، واستخدم واقي الشمس وارتدِ ملابس واقية منها عند الخروج، وأخبر طبيبك على الفور ، إذا كنت تعاني من حروق الشمس أو لديك احمرار في الجلد.

وقد يكون كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء ، وخاصة نزيف المعدة أو الأمعاء ، ومشاكل الكلى ، وقد تتفاقم مشاكل القلب. وكذلك قبل استخدام هذا الدواء ، يجب على النساء في سن الإنجاب التحدث مع أطبائهن حول الفوائد والمخاطر ، مثل الإجهاض وصعوبة الحمل ، لذلك أخبر طبيبك إذا كنت حاملاً أو إذا كنت تخططين للحمل ؛ فخلال فترة الحمل ، يجب استخدام هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه بوضوح ، ولا يُنصح باستخدامه خلال الثلث الأول والأخير من الحمل ؛ بسبب الضرر المحتمل على الجنين والتفاعل مع المخاض أو الولادة الطبيعية ، كما يمر هذا الدواء في حليب الثدي ، لذلك استشر طبيبك قبل الإرضاع من الثدي.[4]

التفاعلات الدوائية مع دواء نالفون Nalfon

بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء تشمل الأليسيرين ، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل كابتوبريل والليسينوبريل ، وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 مثل لوسارتان وفالسارتان ، وسيدوفوفير والكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزون ، والليثيوم والميثوتريكسات ، و مدرات البول مثل فوروسيميد.

وقد يزيد هذا الدواء من خطر النزيف ، عند تناوله مع أدوية أخرى قد تسبب أيضًا النزيف ؛ مثل الأدوية المضادة للصفائح الدموية مثل كلوبيدوقرل ومخففات الدم مثل  dabigatranوenoxaparin و warfarin   وغيرها. ولهذا السبب يجب عليك أن تتأكد من مكونات جميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة بعناية ؛ لأن العديد من الأدوية تحتوي على مسكنات الألم أو مخفضات الحمى مثل الأسبرين ، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل celecoxib أو ibuprofen أو ketorolac ، وتتشابه هذه الأدوية مع دواء نالفون Nalfon وقد تزيد من خطر الآثار الجانبية إذا تم تناولها معًا.

ومع ذلك إذا وجهك طبيبك إلى تناول جرعة منخفضة ، من الأسبرين لمنع النوبة القلبية أو السكتة الدماغية ؛ عادة بجرعات 81-325 ملليغرام في اليوم ، فيجب عليك الاستمرار في تناول الأسبرين ما لم يوجهك طبيبك بخلاف ذلك.

وأخيرًا قد يؤثر هذا المنتج على نتائج بعض الاختبارات المعملية ، مثل اختبارات هرمون الغدة الدرقية ، لذلك تأكد من أن موظفي المختبر وأطبائك يعرفون أنك تستخدم هذا الدواء.[5]

الجرعة المفرطة من دواء نالفون Nalfon

إذا كان الشخص قد حصل على جرعة زائدة من دواء نالفون Nalfon ، وكان يعاني من أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس ، فاتصل بالطواريء فورًا ، أو الطبيب المعالج وإذا تفاقمت الحالة اذهب للمشفى.

الجرعة الفائتة من دواء نالفون Nalfon

إذا تم وصف هذا الدواء وفقًا لجدول منتظم بمعرفة الطبيب وفقدت جرعة ، فتناولها بمجرد أن تتذكرها ، وإذا كان تذكرك لها قريبًا من وقت الجرعة التالية ، فتجاوز الجرعة الفائتة ولا تأخذها ، وتناول جرعتك التالية في موعدها ، ولا تضاعف الجرعة للحاق بما فاتك.

تخزين دواء نالفون Nalfon

يخزن دواء نالفون Nalfon في درجة حرارة الغرفة بين 15-30 درجة مئوية ، وبعيدًا عن الضوء والرطوبة لذلك لا تضعه في الحمام ، واحفظ جميع الأدوية بعيدًا عن الأطفال والحيوانات الأليفة.[6]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق