لمحة عن فيلم معجزة في الزنزانة رقم 7

كتابة A آخر تحديث: 11 أبريل 2020 , 21:52

قصة فيلم معجزة في الزنزانة

هناك الكثير من أعمال الدراما التركية و هناك بعض الأعمال الجيدة و التي حققت نجاح كبير في عالم الدراما و من أحد هذه الأعمال الفيلم السينمائي  المعجزة في الزنزانة رقم 7 .

و يتحدث هذا الفليم عن عام 1983 يوجد أب أسمه محمد و يلقب بيميو يعاني من مرض تخلف عقلي و لديه أبنة في سنة السابعة أسمها اوفا و يعشان مع جدته و في أحد الأيام تعجب أبنته أوفا بحقيبة ظهر مدرسية و لكن لعدم تواجد المال الكافي لايستطع شراءها و في اليوم التالي يقوم ميمو و الجدة بصنع حلوة لبيعها لجمع بعض المال لشراء الحقيبة و بعد أن قام ميمو ببيع الحلو و جمع المال الكافي يذهب ميمو و أبنته أوفا إلى الدكان لشراء الحقيبة و لكن عندا دخولهما الدكان قد وجدو أحد الضباط بصحبة ابنته يشترون الحقيبة ولا يوجد غيرها عند اذ يذهب ميمو خلف الضابط لاخذ الحقيبة فيقوم هذا الضابط بصفعه على وجهه . و يعودون الى المنزل من غير أن يشترون الحقيبة وعند ذهاب ميمو للقيام برعاية الخرفان يصادف الأولاد يلعبون وتكون ابنة الضابط موجودة و تردي حقيبة الظهر فعندما يرى الحقيبة يذهب ورأها وهي تقول له أتبعني بهدف الضحك عليه  ثم تقف عند منحدر صخري فيقول لها ميمو عودي هذا خطير ولكن لا تستمع له فتنزلق قدمها و يرطتم رأسها بلصخرة و تقع في البحر يذهب ميمو ورأها ويخرجها من الماء لكن الفتاة قد توفيت وفي هذه الاثناء تأتي عائلة الطفلة وعندها والد الطفلة يقوم باعتقال ميمو و يضعوه بالسجن فيقوم والد الطفلة بأجبار ميمو على البصم على اقول ليست له وتصدر المحكمة قرار الاعدام بحقه.

وعند دخول ميمو السجن يقوم المساجين بضربه في البداية لكنهم فيما بعد يقومون بمساعدته لانهم يشكون بأنه بريئ ولا ذنبة له . أن هذا أن هذا الفيلم يتحدث عن تسلط العسكر على الناس في تلك الفترة بتركيا، حيث يتم إلصاق التهمة بميمو ظلماً
ويدخل السجن ويُمنع عنه زيارة ابنته الوحيدة أوفا وبسبب طيبته تمكّن من بناء صداقات مع مجرمين خطيرين كانوا معه في الزنزانة نفسها، وساعدوه على رؤية ابنته بتهريبهم لها إلى داخل السجن. ولامس قلوب المشاهدين بقصته المؤثرة التي هي أقرب إلى دراما اجتماعية

الفيلم مأخوذ من فيلم كوري صدر عام 2013 وحمل الاسم نفسه الفيلم  الذي كان يسمى في الأصل “المعجزة في الخلية رقم سبعة”  تم تبنيه لاحقًا بموجب القرار “7. تم إجراء تغيير لتقديمه للجمهور “المعجزة في الزنزانة رقم 7
و قد عرض هذا الفيلم السينمائي لأول مرة في 11 أكتوبر 2019

وحصد أكثر هذا الفيلم السينمائي اكثر من مليونين و 785 ألف مشاهدة خلال 17 يومًا، وأصبح ثاني أكثر الأفلام مشاهدة في تركيا، وبلغت أرباحه 57 مليون و 408 آلاف ليرة تركية، بحسب ما نقله موقع “بوكس أوفيس تركيا”، في 28 من تشرين الأول. وقد قامت شركة نتفلكيس  بشراء حقوق عرض الفيلم وقامت بعرضه في 11 مارس 2020

اعتُبر الفيلم الأكثر مشاهَدة في تركيا وحقق أرباحاً بقيمة 90 مليون ليرة تركية أي ما يقارب 15 مليون دولار تقريبًا. ودخل أخيراً ضمن المراكز العشرة الأولى في “نتفليكس” بدول أميركا الجنوبية كالأرجنتين والمكسيك والبرازيل وكولومبيا، إضافة إلى فرنسا وإسبانيا واليونان والمغرب وقطر وفنزويلا والدومينيكان وتشيلي ورومانيا وباراغواي كما عرض الفيلم في ألمانيا وبريطانيا، وحقق إيرادات بلغت 10 مليون دولار أمريكي (60 مليون ليرة تركية تقريبًا) بحسب موقع “Box Office Mojo”.

  • مكان التصوير : موغلا -تركيا
  • العمل من أخراج المخرج :محمد أدا أوزتكين
  • الإنتاج: لانيستار ميديا- موشن كونتنت جروب
  • CJ Entertainment Turkey هي المسؤولة عن توزيع الفيلم.
  • تم إخراج الموسيقى التصويرية للفيلم من قبل أوركسترا براغ الفلهارمونية التي وقعها حسن أوزوت.

شخصات فيلم معجزة في الزنزانة 7

  • أراس بولوت إينيملي وهو الممثل الذي قام بدور : ميمو
  • نيسا صوفيا أكسونغور الممثلة الطفلة التي قامت بدور : أوفا
  • جليلة تويون الممثلة التي قامت بدور : فاطمة
  • ايلكر أكسوم الممثل الذي قام بدور : أسكروزلو
  • مسعود أكوستا الممثل الذي قام بدور : يوسف
  • دنيز بيسال الممثلة التي قامت بدور : المعلمة مينة
  • يورداير أوكور الممثل الذي قام بدور : المقدم أيدين
  • سارب آك-كايا الممثل الذي قام بدور  : المدير نايل
  • يلدراي شاهينلار الممثل الذي قام بدور : حافظ
  • دنيز جليل أوغلو الممثل الذي قام بدور : النقيب فاروق
  • فريد كايا الممثل الذي قام بدور : علي
  • ايمره يتيم الممثل الذي قام بدور: أينا
  • جولشين كولتور شاهين الممثلة التي قامت بدور : خديجة
  • جنكات أيدوس: الجندي الهارب
  • دوغوكان بولات: توفيق
  • خيال كوسه أوغلو الممثلة التي قامت بدور : أوفا في شبابها

الممثل اراس بولوت

فنان شاب مشهور، بخطوات بسيطة أصبح ممثل معروف يبحث الكثير من متابعيه عنه وعن كل المعلومات الخاصة به ولد في مدينة إسطنبول في 25 أغسطس سنة 1990م  هو من عائلة فنية فأشقائه يعملون بالفن يعمل شقيقه الأكبر ممثلا مسرحيًا الممثل Orçun İynemli وتعمل شقيقته الكبرى مهندسة صوت والمضيفة التلفزيونية Yeşim İynemli
كان أول مسلسل تلفزيوني له “Oyle Bir Gecer Zaman ki” للمخرج محمد أدا أوزتكين.

الجوائز التي حصل عليها

  • حصل على عدة جوائز بتصويت من الطلاب عندما كان يمثل في المرحلة الثانوية والجامعية .
  • حصل على جائزة أفضل مساعد ممثل  لمسلسل “على مر الزمان” .
  • حصل على جائزة من جوائز أنطاليا للتلفزيون لعام 2011 .
  • حصل على جائزة أفضل ممثل لعام 2018 يحفل جوائز الفراشه

اعمال اراس بولوت

المسلسلات تلفزيونية :

  • الأزقة الخلفية
  • على مر الزمان
  • حريم السلطان
  • مأرال أجمل حكايتي
  • في الداخل
  • الحفرة

الأفلام :

  • محمود و مريم
  • هل نحن بخير
  • سيد النوارس
  • المعجزة في الزنزانة رقم 7

نيسا صوفيا أكسوتغور

الممثلة الطفلة التي شاركت في الفيلم نيسا صاحبة العيون الخضراء العسلية الجميلة، واحدة من الأطفال الممثلين التركيين التي لفتت أنظار المشاهدين بجمالها ولبقاتها وقدرتها المذهلة على التمثيل وتقمص الأدوار، قدمت عدد من الشخصيات التي التصقت بعقول المشاهدين، ولدت في 30 مارس عام 2011م، طفلة صاحبة لون شعر ذهبي وعيون خضراء جمالها جعل الجمهور عاشق لها .

منذ عمرها الثالث و قد لفت انتباه والداها حبها لتقمص الأشياء و تقليد أفلام الكرتون والمسلسلات التي تراها، و تعشق الغناء و الرقص، مما جعلهم يقدمون لها في إحدى شركات الدعاية و الإعلان، لتصبح ممثلة إعلانات صغيرة جميلة . و قد أثارت بطلة الفيلم التركي «معجزة في الزنزانة رقم 7»، الطفلة «نيسا صوفيا أكسونغور»، إعجاب المغاربة بعد أن وجهت لهم رسالة شكر بسبب إقبالهم الكبير على الفيلم الذي جسدت بطولته، والذي تم نشره بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف المغاربة وكانت خطوة التواصل مع الجمهور المغربي ، خطة ذكية من الطفلة صوفيا بعد الإقبال الكبير على الفيلم التركي بالمغرب في فترة الحجر الصحي لتشجيعهم على مشاهدة أفلام السينما التركية. و قد عبر رواد مواقع التواصل عن إعجابهم بهذا الفيلم و بأبطاله الذين نسجوا قصة إنسانية بسيطة أثارت انتباه المغاربة

اعمال المخرج محمد أدا أوزتكين

  • مرض الموت
  • قصة الطابق السفلي للأسرة
  • تبقى محفوظة
  • منفى القوقاز العظيم
  • الأمهات والأمهات
  • محمود ماري
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق