النهايات الحقيقية لأفلام ديزني

كتابة: Alaa alwardaany آخر تحديث: 15 أبريل 2020 , 11:01

أجيال كثيرة نشأت على مشاهدة أفلام ديزني الشهيرة التي تشكلت معها طفولة الكثير منا، فحملت لنا الكثير من القيم في طيات مجموعة من القصص الخيالية الرائعة التي خطفت قلوبنا وأذهاننا وكانت مصدر إلهام في كثير من الأحيان للكثيرين، ولا زالت ديزني حتى اليوم تسعدنا بما تقدمه لنا من أفلام جديدة وبما تقوم به من إعادة إحياء لأفلام قديمة أحبها الجميع.

تميزت ديزني بتقديم أفلام  مختلفة ومتنوعة سواء في السياق والحبكة أو الأحداث لكن حينما يصل الأمر للنهايات فإنها عادةً ما تكون سعيدة، لكن هل تخيلتم في يوم من الأيام أن النهايات التي جعلتنا نذرف دموع الفرح معها مغايرة تماماً لنهايات القصص الحقيقية التي جسدتها الأفلام حتى أن نهايات بعضها ليس حزيناً فحسب بل صادماً، ربما سندمر لكم صرح معتقداتكم وذكريات طفولتكم من خلال هذا المقال لكنها الحقيقة المرة، لذا ننصحكم بمتابعة القراءة حتى تتعرفوا على النهايات الحقيقة لقصص أفلام ديزني.

نهاية فيلم سندريلا الحقيقية

قصة سندريلا الفتاة الطبيبة التي عانت من معاملة زوجة أبيها القاسية وإبنيتها هي واحدة من أشهر أفلام ديزني التي جاءت نهايتها مرضية للجميع، فسندريلا عاشت بسعادة وهناء عقب زواجها من الأمير أما بالنسبة للأختين وزوجة أبيها فسامحتهم سندريلا مجسدةً بذلك أسمى القيم الإنسانية.

النهاية الحقيقية تأتي على النقيض فتمكنت سندريلا من الزواج من الأمير بالفعل لكن المختلف هنا أن الأختين حاولوا سرقته منها عن طريق تقطيع أجزاء من أقدامهم حتى يناسبهم الحذاء فواحدة قطعت كعبها والأخرى قطعت أصابعها، واكتشف الأمير هذا الأمر من الدماء التي لطخت الحذاء فعثر على سندريلا وتزوجها، أيضًا عقاب الأختين هنا كان قاسياً، فبعد حضورهم لزفاف سندريلا والأمير قامت العصافير باقتلاع أعينهم.

نهاية فيلم سنو وايت الحقيقية

الجميع يعرف قصة سنو وايت والأقزام السبعة تلك الفتاة الجميلة التي تحاول زوجة أبيها التخلص منها كونها تفوقها في الجمال، فتحاول أكثر من مرة قتلها لكنها لا تفلح حتى تجرب التفاحة المسمومة التي تظن مؤقتاً أنها قتلتها، لكن يأتي أمير ينقذها من الموت وينتهي الأمر بهما بالزواج، أما زوجة أبيها فتلقى حتفها بالسقوط من فوق جبل.

أما القصة الحقيقية والتي يعرفها قلة فقط هي نهاية الملكة التي تختلف تماماً عما جسده الفيلم، فالحقيقة أن الأمير وسنو وايت يتزوجا بالفعل لكن في حفل زفافهم تعاقب الملكة الشريرة بارتداء زوج من الأحذية الحديدية الملتهبة والرقص بهما حتى تحترق قدميها وتسقط ميتة أمام الجميع.

نهاية فيلم مولان الحقيقية

من أفلام ديزني الرائعة التي قدمت بها البطلة هذه الأميرة بعيداً كل البعد عن شخصية الفتاة الرقيقة الضعيفة، فهنا مولان فتاة قوية وجريئة تتمتع بقدر من الجمال تنضم للجيش الصيني بدلاً من والدها متنكرة في شخصية رجل فتحارب في صفوف الجيش بقلب شجاع وجرئ حتى تنتهي الحرب وتعود لقريتها من جديد وتكمل حياتها مع عائلتها.

أما القصة الحقيقية فهي في الواقع تنتهي بشكل مأسوي للغاية، فمولان تنضم بالفعل لصفوف الجيش لكن تخسر الصين الحرب وتقع مولان أسيرة في يد الجيش الإنجليزي لكنها تهرب، وحينما تعود قريتها تكتشف أن والدها قد مات فتنهي حياته للانضمام إليه.[1]

نهاية فيلم الأسد الملك الحقيقية

الفيلم المفضل لدى ملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم الذي أبكى الجميع لحظة موت الملك الأسد الذي ضحى بحياته لإنقاذ ابنه، والجميع دون استثناء يحب شخصية سيمبا ذلك الشبل طيب القلب الذي يحاول أن يعوض فقد والده بلم شمل المملكة من جديد بمعاونة أصدقاؤه.

لكن الحقيقة الصادمة أن سيمبا لم يكن بهذا اللطف فعلاً، فقد نشأ والحقد يملأ قلبه على عمه الذي تسبب في قتل والده ولم يكن يسعى لان يصبح مثل والده في العدل والتسامح بقدر ما كان يسعى للانتقام من عمه ثأراً لأبيه.

نهاية فيلم الحورية الحقيقية

في النسخة التي قدمتها ديزني لهذا الفيلم كانت النهاية سعيدة للغاية فقد تمكنت أربيل التي ضحت بصوتها حتى تتحول لبشرية من الفوز بقلب الأمير إريك الذي تزوجها وأعاد إليها صوتها واحتفلا سوياً برفقة أصدقائهم وعائلاتهم على متن قارب في وسط البحر.

أما القصة الحقيقة فهي مأساوية ومحزنة للغاية فالحقيقة أن أربيل حينما تحولت لبشرية كانت تلك البداية لتدمير حياتها، فلم تتمكن من الفوز بقلب الأمير الذي تزوج من فتاة أخرى، كما أن الساحرة أخبرتها أن فرصتها الوحيدة للنجاة كي تعود حورية بحر من جديد وتعود لأسرتها هي بقتل الأمير لكنها رفضت ذلك وضحت بحياتها ملقيةً بنفسها في البحر لتتحول لرغوة بحر وتصبح في طي النسيان.[2]

نهاية فيلم روبونزل الحقيقية

ما نعرفه أن روبونزل عاشت سنوات طويلة محبوسة في برج بعيداً عن الأنظار مخدوعة من قبل ساحرة تدعي بأنها والدتها، حتى تقابل شاب يخوضان سوياً مغامرة رائعة تنتهي بعودتها لعائلتها وزواجها منها ليعيشا سوياً في سعادة أبدية.

لكن القصة الحقيقية تصدمنا بشيء مختلف تماماً عن هذه النهاية السعيدة، فروبونزل تلتقي بأمير يكتشف مكان تواجدها ويصعد إليها بتسلق شعرها الطويلة فتنسب بينهما قصة حب ويتقابلا سوياً في السر، لكن الساحرة تكتشف هذا الأمر وتقص شعر روبونزل وتطردها، وتنتظر الأمير وتدلي له شعر روبونزل المقصوص وحينما يصعد ليجدها هي تخبره بأن روبونزل ماتت وتدفعه من فوق البرج فيفقد بصره، لكن بعد مضي وقت من الزمان يتقابلا سوياً من جديد وتشفي دموع روبوزنل السحرية عيناه ويعيشان سوياً.

نهاية فيلم أحدب نوتردام الحقيقية

واحدة من اجمل القصص التي جسدتها ديزني والتي تحمل مجموعة من القيم الرائعة أكثرها أهمية هو ضرورة تقبلنا لاختلاف الآخرين والحكم عليهم بما تحمله قلوبهم وليس بما تحمله هيئاتهم، فهنا ينتهي الفيلم بأن كوسمودو محبوب من قبل الجميع بعد تمكنه من الانتصار على فرولو، ويتقبل بصدر رحب حقيقة أن إزميرالدا لا تحبه بالطريقة التي يريدها.

لكن القصة الحقيقية لم تكن نهايتها بهذه السعادة فلم يحب الناس كوسمودو ويرفعوه على أعناقهم لتمكنه من الانتصار على فرولو، فإزميرالد التي يقع فرولو في حبها لكنها لم تكن لتبادله هذا الشعور قتلها وكوسمودو حينما يشاهد هذا الأمر يغضب غضباً شديداً ويقوم بدفع فرولو من فوق مرتفعات نوتردام فيلقى حتفه على الفور، فيما يبحث كوسمودو عن جثة إزميرالد الفتاة الرقيقة ويبقى بجوارها حتى يفارق الحياة هو الآخر.[3]

بذلك نكون قد قدمنا إليك من خلال هذا المقال القصص الحقيقية لنهايات أشهر أفلام ديزني على الإطلاق، قد تكون نهايات هذه القصص صادمة بالفعل بالنسبة للكثيرين وقد يراها البعض الآخر أقرب للواقعية فلا توجد دائماً نهايات سعيدة .

لكن بكل الأحوال بالرغم من صدمة البعض بها إلا أنه لا يمكننا أن ننكر أن شركة ديزني حاولت تسليط الضوء على القيم المثالية التي حملتها هذه القصص بين سطورها والتي ساعدت بشكل كبير على تكوين شخصيات العديد من مشاهديها وتغييرها للأفضل، فالأفلام ليست دائماً وسيلة للترفيه فقط فإن أمعنا النظر في مختلف الأفلام سنجدها مليئة بالقيم التي يمكننا تعلمها والكثير من الأفكار التي يمكنها أن تساعدنا في تغيير واقعنا للأفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى