الفرق بين السكري الكاذب والحقيقي

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 16 أبريل 2020 , 09:08

هناك الكثير من الأمراض المزمنة التي انتشرت في العالم في الوقت الأخير ، ويرجع هذا إلى العديد من العوامل ، ولكن من أهم هذه الأمراض وأكثرها انتشاراً هو مرض السكري ، وهو عبارة عن خلل في البنكرياس ، ما ينتج عنه قلة في كفاءته لإنتاج الأنسولين في الدم .

وهذا المرض لا يمكن أن صنف مستواه فأنه يختلف من شخص إلى آخر ، ويرجع اختلافه إلى الكثير من الأسباب ، منها نمط الحياة ، وطريقة التغذية ، والمرحلة التي وصل إليها المرض تبنى على كل تلك العوامل ، وفي عموم الأمر فأننا نجد أن الأعراض المصاحبة لمرض السكري لا تختلف كثيراً بين المرضى ، ولكنها تظهر بوضوح في الحالات المتأخرة المصابة بالمرض .

وعلى الرغم من أن السكرى من الأمراض المزمنة إلا أنه يمكن أن يتكيف المريض معه من خلال أخذ أدويته بانتظام ، واتباع تعليمات الطبيب ، ومراعاة طريقة التغذية السليمة ، كذلك فأن مرض السكري الكاذب يشبه مرض السكرى الحقيقي ولكن يوجد بينهم مجموعة من الفروق.

مرض السكري

يمكن أن نعرف مرض السكر الحقيقي على أنه هو ارتفاع شديد في السكر في الدم ، وهذا ناتج عن قلة هرمون الأنسولين ، كما أنه قد يرجع إلى انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين.

مرض السكري الكاذب

في السكري الكاذب لا يكون هناك ارتفاع أو انخفاض في نسبة الأنسولين ، فالأمر ليس له علاقة من الأساس بنسبة الأنسولين ، وأمنا يعود إلى فقد الجسم الكثير من السوائل المختزنة بداخله ، عن طريق التبول ، وما ينتج عنه الإصابة بالجفاف ، وحاجة الجسم لمزيد من السوائل لتعويض المفقود من الجسم. [1]

أعراض متشابهة بين السكري الكاذب والسكري الحقيقي

هناك الكثير من الخلط بين مرض السكر الكاذب والسكر الحقيقي وهذا لأن هناك الكثير من الأعراض المتشابهة بينهما وهي :

  1. فقد قدر كبير من الوزن ، والإصابة بالنحافة.
  2. كثرة التبول ، والذهاب إلى دورة المياه ، لأكثر من مرة في ساعتين أو أكثر ، وهذا نتيجة فقد السوائل في كلاً من المرضين.
  3. الحاجة الدائمة إلى شرب الماء ، والسوائل بكثرة ، وهذا نتيجة إلى أن كلا المرضين يفقد صاحبهما كمية كبيرة من الماء الذي يحتاجه الجسم.
  4. عادة ما يصاحب مرض السكري قيء شديد خاصة لدى الأطفال ، ويؤدي بهم في نهاية الأمر إلى الإصابة بالجفاف ، وهذا ما يجعله عرض مشابه لأعراض السكر الحقيقي. [2]

أعراض السكري الحقيقي

  1. في الحالة المتأخرة من مرض السكري فإن المريض يمكن أن يلاحظ صعوبة في الرؤية بأحد العينين أو كلاهما.
  2. مرض السكري يصاحبه شعور المريض  بالالتهابات في الكثير من المناطق في الجسم وخاصة في الجلد والأذن الوسطى ، والتهاب في الأصابع وحول الأظافر ، والتهاب في اللثّة ، والتهاب في المرارة ، والكثير من الالتهابات الأخرى.
  3. كذلك فأنه قد يظهر الكثير من الحبوب على الجلد ، أو الدمامل التي تحمل القيح أو الصديد.
  4. مرضى السكرى عادة ما اشتهر عنهم أنهم يكونوا في حالات عصبية شديدة ، وهذا ناتج عن نقص أو زيادة في هرمون الأنسولين في الدم.
  5. لا يمكن لمريض السكرى أن يركز على الأشياء لفترة طويلة من الوقت مقارنة بغيره من الأشخاص الطبعين ، وهذا لأن جسمه يفقد الكثير من السوائل التي تساعد الإنسان على التركيز بدرجة كبيرة جداً ، فأن الماء الذي يصل إلى الدماغ هو العامل الرئيسي في التركيز ، وأن نقص عن المعدل الطبيعي فهنا تحدث المشكلة.
  6. هناك عرض غريب جداً من أعراض مرض السكرى وهو أن المريض يشعر دائماً أنه يريد تناول الحلويات بشكل كبير جداً ، حتى وأن كان ذلك لا يحدث في السابق فأنه يشعر به بعد الإصابة بمرض السكرى ، وأن كان هذا العرض لتفسير في الطب النفسي ، وهو أن النفس دائماً تشتهي ما تحرم منه.
  7. في أغلب الأحيان فأن السيدات المصابات بمرض السكري يكون لديهم حكة قوية في المهبل تسبب لهم إزعاج كبير جداً.
  8. يوجد خطورة كبير على حياة الجنين أن كانت المرأة مصابة بمرض السكري ، فأنه قد يحدث تشوهات في الجنين ، أو الإجهاض ، وربما ولادة مبكرة أو عيب خلقي.
  9. الدوخة ، والغثيان في بعض الأحيان يكونان من أهم الأعراض التي تصيب مريض السكري.
  10. عادة فإن انخفاض الوزن يكون من الأعراض التي تصيب الأعمار الصغيرة أو المتوسطة من مرضى السكرى ، ولكن الكبار يصابون بزيادة في الوزن.
  11. السكر من الأمراض التي تجذب الكثير من الأمراض الأخرى ويكون مرضاه معرضون بشكل أكبر للإصابة بالكثير من الأمراض منها  تصلّب الشّرايين ، والجلطات والذّبحات الصدريّة ، وأمراض الكلى ، والزّائدة.
  12. كما أنه من الأعراض التي تصيب الحالات المتأخرة هو الدرن الرئوي الذي يؤدي إلى شعور المريض بألم شديد في الرئة.
  13. عادة ما يصيب الرجال شعور بانعدام الرغبة الجنسية ، وهذا يكون نتيجة طبيعية وعرض من أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض.
  14. كثيراً ما يصبح من أهم أعراض مرض السكري التي تميزه عن غيره هو أن المريض لا يشعر بأحد أطرافه ، كما أنه يشعر ببرودة كبيرة فيها ، أو ارتفاع كبير في درجة حرارتها ، ويمكن لهذا أن يكون من أهم الأسباب التي تدل على وجود مرض السكر في الجسم.
  15. يمكن أن يصاحب مرض السكر وكذلك الأسهال ، أو الإمساك نتيجة لغياب السوائل من الجسم.
  16. في الغالب فإن الأطفال عندما يصيبهم السكري فأن أعراضه تكون أكثر قوة من الكبار ، وقد يصبهم قئ شديد ، وتشنجات قوية تؤدي إلى إصابتهم بالأذى في الكثير من الأحيان. [2]

الفرق بين السكري الحقيقي والكاذب

يسمى السكر الكاذب بهذا الاسم حيث أن أعراضه تشبه الكثير من أعراض السكر الحقيقي ولكنها هناك فروق بينهما يمكن لها أن تساعد على اكتشاف الإصابة بأي منهما : [3]

  1. يتشابه السكر الحقيقي مع السكر الكاذب في أن كلاهما يحتاج إلى شرب كمية كبيرة من الماء ولكن في السكر الحقيقي فأن الجسم يكتفي بالماء عند حد معين أما في السكر الكاذب فمهما شرب الإنسان من الماء لا يشعر بالارتواء.
  2. البول في السكر الكاذب يكون لونه فاتح يشبه لون الماء الطبيعي أما في السكر الحقيقي فإنه يكون أصفر قاتم.
  3. من أهم الأعراض التي تصاحب السكر الكاذب هو أن هناك خلل يحدث في إنتاج بعض الهرمونات في الجسم ، أو عدم تخزينها في الجسم بالطريقة المناسبة ، ما ينتج عنه عدم استجابة الكليتين لهذه الهرمونات ، أو أحدها.
  4. يوجد علاج للسكر الحقيقي وهو تناول الحبوب ، أو إبر الأنسولين  ، ولكن السكر الكاذب ليس له علاج إلا التخفيف من أعراضه حتى يزول تماماً.

والحقيقة أن كل هذه الفروق هي أمور طبيعية ولكن الشيء الذي يساعد على اكتشاف أين منهما مصاب به المريض هو أن يتم إجراء تحليل للسكر في الدم ، والتحليل الصائم يكون أدق من أثناء الإفطار ، لأن نسبة الأنسولين في الدم تكون متوازنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق