أسباب الكحة المزمنة

كتابة: manar آخر تحديث: 16 أبريل 2020 , 15:55

الكحة المزمنة أو السعال المزمن، هو عبارة عن حالة مزعجة تصيب الإنسان في مجرى التنفس، حيث تستمر معه إلى ثمانية أسابيع أو أكثر في حالة إذا كان الشخص بالغ، وأربعة أسابيع عند الأطفال، فعند إصابة الشخص بالسعال المزمن يشعر بالإرهاق الشديد، الأرق أثناء النوم وأحيانا يصاب بدوار من شدة الكحة، أو يصل الأمر إلى القيء وكسور في الأضلاع، ومن أكثر الأشخاص المصابين بهذا النوع من السعال هم المدخنين، أو مصابي بأمراض الجهاز التنفسي، ولكن لابد أن نعرف أن حالات الكحة المزمنة تختفي بمجرد علاج المشكلة المسببة لها.

أسباب الكحة الليلية المزمنة

أحيانا يصاب الشخص بالسعال العرضي وهو يعتبر النوع الطبيعي للسعال، فهذه الحالة تصيب الشخص من أجل التخلص من المهيجات أو الإفرازات التي توجد بداخل الرئة وتمنع إصابته بالعدوي، ولكن هناك حالات يصاب فيها الشخص بسعال شديد ومزمن يستمر معه لعدة أسابيع، وذلك نتيجة لمشكلة صحية أصابته، وهناك العديد من المشكلات التي تسبب ظهور السعال المزمن، ومنها :

الإصابة بالتنقيط الأنفي

عندما يكون الشخص مصاب بالجيوب الأنفية يقوم الأنف بإنتاج مخاطًا إضافيًا، حيث يتقطر هذا المخاط في الجزء الخلفي من الحلق، مما ينتج عنه وجود سعال شديد، وهذه الحالة تسمي علميًا بمتلازمة سعال مجرى الهواء العلوي ” UACS “.

الربو

هناك الكثير من الأشخاص من يصابون بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، فهو نوع من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وتظهر فقط في المواسم، فعند تعرض الشخص للهواء البارد أو المواد الكيميائية أو العطور، تبدأ نوبة السعال المزمن، حيث يعتبر السعال هو أحد أعراض هذا المرض.

مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)

يعتبر نوع من الأمراض التي تصيب المعدة، فهو يقوم بإرجاع حمض المعدة إلى الحلق مرة أخرى، وهنا يصاب الشخص بالسعال الأمر الذي يتفاقم ليصل إلى ارتجاع المريء، وأحيانًا يتحول إلى قيء.

الالتهابات

عندما يصاب الشخص بالالتهاب الرئوي أو الأنفلونزا أو أي نوع من العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي، يستمر السعال مع الشخص حتي بعد انتهاء فترة الإصابة، وهذا ما يسمى بالسعال الديكي وهو من الأعراض المشهورة لعدوى الجهاز التنفسي العلوي، فهو يستمر بسبب وجود بعض الالتهابات الفطرية التي توجد الرئة أو عدوى السل ” TB ” أو عدوى الرئة بالكائنات المتفطّرة غير السرطانية.

مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

يعتبر مرض الانسداد الرئوي هو نوع من الالتهابات الرئوية المزمنة التي تتسبب في انسداد مجرى الرئتين ولا تسمح بتدفق الهواء، وهو ما ينتج عنه إصابة الشخص بالتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة، وفي هذه الحالة يصاب الشخص بسعال شديد، حيث ينتج عنه ظهور بلغم ملون، وليس هذا فقط بل تزداد الحالة وتبدأ الرئة في الانتفاخ والشعور بالضيق في التنفس الذي يسبب تلف في الأكياس الهوائية في الرئتين، وهذه الحالة تصيب أغلب المدخنين.

أدوية ضغط الدم

من أشهر أعراض أدوية ضغط الدم هو الإصابة بالسعال المزمن، وذلك بسبب مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ” ACE “، وهذا النوع من الأدوية يوصف لأصحاب ارتفاع ضغط الدم والقلب.

الأسباب الأقل شيوعاً للكحة المزمنة

  • دخول الطعام في مجرى الهواء أثناء تناول الطعام، أو دخول أجسام غريبة للجسم عن طريق الفم.
  • الإصابة بالشعب الهوائية التالفة أو المتوسعة.
  • حالات التهاب القصبيات مثل التهاب الشعب الهوائية الصغيرة في الرئة.
  • حالات الإصابة بسرطان الرئة.
  • ارتجاع الحنجري البلعومي وهو الحالة التي يطلق عليها الحموضة، حيث يتدفق حمض المعدة إلى الحلق.
  • التليف الكيسي.
  • ظهور حالات التليف الرئوي مجهول، وهي الحالة التي يطلق عليها تندب الرئتين المزمن وهي تأتي للشخص بسبب غير معروف إلى الآن.
  • التهاب الشعب الهوائية وهو التهاب مجرى الهواء بخلاف الربو.
  • الساركويد وهو عبارة عن مجموعة من الخلايا الالتهابية التي تصيب الرئتين.

أعراض الحكة المزمنة

  • حدوث نوع من السيلان أو انسداد الأنف.
  • الإحساس بسائل يتحرك من الأنف إلى الجزء الخلفي للحلق.
  • الشعور بآلم في الحلق أثناء السعال.
  • ظهور بحة في الصوت عند التحدث.
  • ضيق في التنفس والصفير عند استنشاق الهواء.
  • صعوبة في الاستلقاء والنوم.
  • الشعور بطعم حامض في الفم، وكثرة التجشوء.
  • وفي الحالات النادرة يمكن للشخص أثناء السعال يظهر دم.
  • صداع في منطقة الرأس ودوخة.
  • التقيؤ
  • التعرق المفرط وإصابة الشخص بالإغماء.
  • عدم السيطرة على المثانة أثناء السعال.
  • الإصابة بالأضلاع المكسورة. [1]

علاج الحكة المزمنة

لابد أولاً أن يتعرف الطبيب على سبب السعال المزمن حتي يقوم بوصف علاج مناسب للتخلص من حالة السعال، فهناك العديد من الحالات المرضية التي تسبب السعال كما ذكرنا سابقًا، وأحيانا تكون نتيجة السعال هو أن الشخص مدخن، وتعتبر ليست حالة مرضية بل هو نتيجة تراكم الدخان داخل الرئة، وهنا يطلب الطبيب البدء في الإقلاع عن التدخين، وتقديم المساعدة من أجل ذلك، أما إذا كان السعال يأتي نتيجة تناول دواء معين مثل دواء مثبط للإنزيم المحول للأنجيوتنسين، فيمكن للطبيب تغير الدواء بنوع أخر لا يسبب حالات السعال، ولكن هناك أنواع من الأدوية المختلفة التي يتم وصفها لحالات السعال المزمنة ومنها :

  • مضادات الهيستامين والكورتيكوستيرويدات ومزيلات الاحتقان : وهذا النوع من الأدوية يعتبر علاج لحالات حساسية الأنف والجيوب الأنفية و قطرات الأنف.
  • أدوية للربو : يوصف الطبيب علاجات فعالة للربو، في حالة إذا إصاب الشخص نوبة من السعال الشديد بسبب التعرض لبعض مسبباته يتناول دواء الكورتيكوستيرويدات وموسعات الشعب الهوائية، التي يقلل من الالتهابات ويساعد في فتح ممرات الهواء.
  • مضادات حيوية : تعتبر المضادات الحيوية هي من أكثر الأدوية الفعالة في حالة إصابة الشخص بالعدوى البكتيرية أو الفطرية والتي ينتج عنها السعال المزمن.
  • حاصرات حمض : أحيانا يعتبر الحموضة هو نوع من الأمراض التي تصيب الكثير من الأشخاص لأسباب عديدة ومنها التغير في عادات الأكل، فهنا يصف الطبيب أدوية تمنع الإصابة بالحموضة، وأحيانا يحتاج الشخص إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من إنتاج الحمض.
  • أمراض البرد والأنفلونزا : تعتبر نزلات البرد والأنفلونزا هي الأمراض الأكثر شيوعًا التي تسبب السعال، لذلك يقوم الطبيب بوصف أدوية تهدئ من حالات السعال، وموسعات للشعب الهوائية.

كيفية ايقاف الكحة المستمرة

عند تناول الأشخاص الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها، أحيانًا يلجأ الكثير منهم للمساعدة المنزلية من خلال اتباع بعض الطرق التقليدية التي تساعدهم في الانتهاء من نوبة السعال المزمن التي تستمر لفترات طويلة، ومن أهم هذه الطرق هي:

  • شرب السوائل الساخنة : تساعد السوائل العشبية الساخنة على ترقيق المخاط داخل الحلق، وتهدئة حالة السعال، ومنها العصائر الطبيعية مثل الينسون والنعناع.
  • امتصاص الحلوي الصلبة أو قطرات السعال : وهذه أحدى الطرق التي تساعد في تخفيف من حدة السعال الجاف.
  • عسل النحل : يعتبر العسل النحل هو العلاج الطبيعي فعند تناول ملعقة صغيرة من عسل النحل قبل النوم مع إضافة بضع قطرات من عصير الليمون، فهو يعمل على التخفيف من حدة السعال الشديد والنوم براحة.
  • استنشاق هواء رطب : قم بإستنشاق هواء رطب أو بخار ساخن.
  • الإقلاع عن التدخين : إذا كنت تأتيك نوبات سعال شديدة وذلك بسبب التدخين لابد من البدء في التخلص من عادة التدخين، تحدث مع طبيبك حول الطرق التي تساعدك في التخلص منه. [2]
المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى