متى يصرف الاسم الممنوع من الصرف

كتابة: رشا أبوالقاسم آخر تحديث: 30 سبتمبر 2022 , 06:30

الممنوع من الصرف هو مجموعة من الأسماء لا تجر بالكسرة ولاينون ، ينقسم الاسم المعرب إلى نوعين منون ويُسمى مصروفًا ، وغير منون ويُسمى ممنوع من الصرف ، والممنوع من الصرف ينقسم إلى ثلاث أقسام العلم والصفة والاسم ، الصرف هو التنوين ، و التنوين هو نون ساكنة  تلحق الأسماء المعربة ، وهي نون تنطق ولا تكتب ، وتأخذ شكل فتحتين ( ً) أو ضمتين ( ٌ ) أو كسرتين .

الممنوع من الصرف 

  • الاسم المنصرف : هو الاسم المعرب الذي تظهر على آخره جميع حركات الإعراب و التنوين مثل محمدٌ نشيطٌ .
  • الاسم غير منصرف : اسم معرب لايلحق آخره التنوين مثل زينبُ نشيطةٌ .

اعراب الممنوع من الصرف

يُرفع بالضمة وينصب بالفتحة ويجر بالفتحة .

  • مثال زينبُ نشيطةُ : زينبُ مبتدأ مرفوع بالضمة .
  • رأيت زينبَ : زينبَ مفعول به منصوب بالفتحة .
  • سلمت على زينبَ : اسم مجرور منصوب بالفتحة .

متى يصرف الاسم الممنوع من الصرف

يُصرف الاسم الممنوع من الصرف في الحالات الآتية :

إذا كان العلم الثلاثي ساكن الوسط يجوز صرفه ويجوز منعه من الصرف .

على سبيل المثال مصر – مصرًا  أو هند – هندًا .

كل أسماء الأنبياء الأعجمية ممنوعة من الصرف ماعدا

 محمدًا – نوحًا – هودًا – لوطًا –  شعيبًا – صالحًا

كل أسماء الملائكة ممنوعة من الصرف للعلمية والعجمية ماعدا

مالكًا – منكرًا –نكيرًا .

إذا جاء صيغة منتهى الجموع معرفة ب ( ال ) أو مضافة ، تجر بالكسرة .

 على سبيل المثال صليت في مساجد كثيرة ، مساجد هنا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة .

الممنوع من الصرف بشرح مبسط

الممنوع من الصرف هو الممنوع من التنوين ، ويُجر بالفتحة نيابًة عن الكسرة ، وينقسم الممنوع من الصرف إلى قسمين :

  • الممنوع من الصرف لعلة واحدة .
  • الممنوع من الصرف لعلتين .

الممنوع من الصرف لعلة واحدة

ماجاء على صيغة منتهى الجموع ، وهي كل جمع تكسير جاء بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة أوسطها ساكن ، ولها أوزان متعددة وأشهرها  وزن (مفاعل) كما جاء في كلمات ( مساجد ، مدارس ، مصالح ) ، وزن ( مفاعيل ) كما جاء في كلمات مثل ( مصابيح ، قناديل ، مناديل ) .

ملاحظة هامة إذا جاء صيغة منتهى الجموع معرفة ب ( ال ) أو مضافة ، وفي تلك الحالة ينون ويُجر بالكسرة .

على سبيل المثال صليت في مساجد كثيرة ، قوله تعالى : ( ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجدِ ) .

  • المختوم بألف التأنيث الممدودة أو المقصورة

مثل كلمة حمراء – أصدقاء – صحراء – جُرحى – بُشرى – ذكرى .

الممنوع من الصرف لسببين

وينقسم إلى العلم الممنوع من الصرف  – الصفة الممنوعة من الصرف .

العلم الممنوع من الصرف

وهو أحد أقسام الممنوع من الصرف ينقسم إلى ستة أشكال :

  • العلم الذي يأتي على وزن (فُعَل) ويأتي مضموم الحرف الأول ومفتوح في الحرف الثاني مثل (عُمَر ، قُزح ، هُبل ، جُحا ) .
  • العلم المختوم أو المنتهي بألف ونون زائدتين  مثل ( رمضان ، عفان ، حسان ) .
  • العلم المركب تركيبًا مزجيًا وهو علمان امتزجا معًا ليكونا علمًا واحدًا مثل ( بعلبك ، حضرموت ، بورسعيد ) .
  • العلم الذي يأتي على وزن الفعل ، الذي يستوي فيه الاسم بالفعل ( أكرم ، أحمد ، يزيد ، أشرف ) .
  • العلم الأجنبي الزائد عن ثلاثة أحرف ، أعلام بلاد مثل ( أستراليا ، أمريكا ) ، أعلام أشخاص مثل ( أفلاطون ، يوسف ) .
  • ويجب ملاحظة أن جميع أسماء الأنبياء أعجمية وليست عربية ماعدا ستة أنبياء عليهما السلام ، وتم تجميع الأحرف الأولى لهم في كلمة ” صن شمله” للمساعدة على التذكير ، وهم صالح ونوح وشعيب ومحمد ولوط  وهود .
  • العلم المؤنث بغير الألف في آخره وينقسم إلى ثلاثة أشكال :

 لفظًا ومعنى : أي فيه التاء المربوطة ويدل معناه على المؤنث ( فاطمة ، عائشة ، سمية ، صفية ) .

معنى لا لفظًا : أي ليست فيه التاء المربوطة ، ويدل معناه على المؤنث ( سعاد ، عفاف ، سمر ، نور ) .

لفظًا لا معنى : أي فيه التاء المربوطة ويدل معناه على المذكر ( حمزة ، عقبة ، عنترة ، معاوية ) .

ملحوظة إذا كان العلم المؤنث ثلاثًا ساكن الوسط مثل (هند ، مصر )، فإنه يجوز صرفه ويجوز منعه .

الصفة الممنوعة من الصرف

تمنع الصفات من الصرف فيما يلي :

  • الصفة على وزن فعلان مثل غضبان – عطشان .
  • الصفة على وزن ( فعال – مفعل )  من الأعداد مثل ثلاث – مثلث .
  • الصفة على وزن فُعل مثل كلمة أُخر .
  • الصفة على وزن ( أفعل ) التي مؤنثها على وزن (فعلاء ) : مثل أخضر – أصفر .

متى ينون الممنوع من الصرف

الاسم الممنوع من الصرف هو الاسم المعرب الذي لا ينون ويجر بالفتحة وليس الكسرة ، ويُرفع بالضمة ويُنصب ويُجر بالفتحة ، ولايجوز تنوينه ، ولكن إذا كان الممنوع من الصرف معرفا بـ ” أل ” ، أو بالإضافة ، صُرِف ووفقًا لهذا ينون ، ويجر بالكسر مثل الأسماء المعربة المصروفة .

على سبيل المثال ، تعلمت  في كثير من المدارس الخاصة  ، المدارس هنا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة لأنه مُعرف بأل .

الممنوع من الصرف في سورة يوسف

وقوله تعالى : ( ما لك لا تأمنا على يوسف ) ، الاسم الممنوع من الصرف ( يوسف ) وعلامة إعرابه اسم مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف لعلتين للعلمية والعجمة .

حل تمارين إعراب الممنوع من الصرف

اعرب الكلمة باللون الأسود فيما يلي :

  • قال تعالى (وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ ) اسم مجرور بالفاتحة  لأنه اسم ممنوع من الصرف  لأنه علمًا أعجمي .
  • قال تعالى ( وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ )  اسم مجرور بالفاتحة لأنه اسم ممنوع من الصرف لأنه جمع تكسير على صيغة منتهى الجموع .
  • مكةُ قبلة المسلمين مبتدأ مرفوع بالضمة .
  • ممرت بيزيد  اسم مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه اسم ممنوع من الصرف لأنه اسم يأتي على وزن الفعل .
  • فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  نعت مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن فُعل .
  • انشأت مصر مصانع ضخمة مفعول به منصوب بالفتحة .
  • وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ اسم مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن أفعل .
  • فتحت مصر في عهد عمر بن الخطاب مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه اسم ممنوع من الصرف لأنه على وزن (فُعَل) .

بين سبب منع الأسماء التالية من الصرف

شهرزاد – إدريس – جوعان – سُعاد – أحاديث – أكرم – أسود – خُماس – حضرموت – حمراء .

شهراد : اسم ممنوع من الصرف لأنه علمًا مركبًا تركيبًا مزجيًا .

إدريس : اسم ممنوع من الصرف لأنه علم أعجمي .

جوعان : اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن فعلان .

سعاد : اسم ممنوع من الصرف لأنه علم مؤنث .

أحاديث : اسم ممنوع من الصرف لأنه جمع تكسير على صيغة منتهى الجموع .

أكرم : اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن أفعل .

أسود : اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن أفعل .

خُماس : اسم ممنوع من الصرف لأنه صفة على وزن فُعال .

حضرموت : اسم ممنوع من الصرف لأنه علمًا مركبًا تركيبًا مزجيًا .

حمراء : اسم ممنوع من الصرف لأنه اسم ينتهي بألف التأنيث الممدودة . [1]

إشترك
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
حسن محمد جاسم
حسن محمد جاسم
4 شهور

يوجد خطأ نحوي في المثال:
صليتُ في مساجدَ كثيرةٍ ، مساجد هنا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.
كلمة (مساجدَ) في هذه الجملة ممنوعة من الصرف وعليه فإن علامة الجر الفتحة عوضا عن الكسرة.
ولكي يكون المثال صحيحًا فيجب أن نقول: صليتُ في مساجِدِ المَدينةِ، ففي هذا المثال كلمة مساجد مجرورة بالكسرة لأنها مضافة

طارق محمد
طارق محمد
11 شهور

(خطأ نحوي) على سبيل المثال صليت في مساجد كثيرة ، مساجد هنا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة .
مساجد في هذه الجملة ما زالت ممنوعة من الصرف فتكون علامة الجر الفتحة عوضا عن الكسرة

زر الذهاب إلى الأعلى