ما هي كدمات الحزن

كتابة: امنية محمد آخر تحديث: 22 أبريل 2020 , 11:28

يعد الحزن من أكثر الأشياء المؤذية التي تسبب للإنسان الكثير من الآلام وتسبب الأعراض النفسية الشديدة، كما أنه السبب في التعرض للكثير من الأمراض، حيث يضغط الشخص بشكل كبير على أعصاب جسده الرقيقة التي تتحمل كل هذه الضغوطات التي من الممكن أن تظهر على هيئة بقع أو كدمات على الجسم، كما أن هناك الكثير من أطباء الطب النفسي الذين أكدوا أن التعرض للصدمات النفسية والذهاب إلى النوم مباشرة، يتعرض الجسم وقتها إلى ظهور البقع الحمراء والزرقاء، ويرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع معدل ضغط الدم في الجسم.

ماهي الكدمة

عندما يتعرض الشخص لصدمة شديدة، تظهر عليه الكدمات أو البقع الحمراء أو الزرقاء، وهي عبارة عن تجمع دموي تحت الجلد، بسبب تلف الشعيرات الدموية، ينتج عن ذلك وجود نزيف بسيط من الممكن أن يتضخم بين الأنسجة المحيطة للجلد، وتظهر باللون الأزرق أو الأحمر الداكن وذلك لأنها ليست عميقة فهي قريبة من طبقة الجلد وليست قريبة من العظام أو العضلات، لذلك فهي تظهر بشكل واضح على الطبقات الخارجية للجسم. [1]

أسباب ظهور الكدمات

  • تظهر الكدمات بسبب التعرض للصدمات النفسية الحادة مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في الجسم، مما يظهر على شكل تجمعات دموية على سطح الجلد.
  • أو حتى التعرض للحوادث مما يؤدي إلى الضغط بشكل كبير على الجسم.
  • من الممكن أن يتعرض الجسم إلى الكدمات بسبب سقوطه من مكان مرتفع.
  • أحياناً تظهر الكدمات على الجسم بعد إجراء العمليات الجراحية.
  • كذلك من الممكن أن يكون السبب في ظهور الكدمات على الجسم أمراض متعلقة بكيفية مرور الدم خلال الأوعية، حيث عندما يصاب الشخص بأن هناك نقص في الصفائح الدموية بالجسم، أو حتى هناك بعض الاضطرابات في الأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنها ربما تكون إشارة على تكوين تجلطات دموية تحت الجلد، وفي هذا الحالة ربما يجدر ضرورة الكشف الطبي الفوري ومعرفة السبب وراء ذلك وتناول العلاج المناسب له.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك هو انسداد في الأوردة الدموية التي تكون لها ارتباط وثيق بالحساسية، مما يؤدي إلى هذه ظهور التجمعات الدموية تحت طبقات الجلد.
  • في حالة ممارسة الرياضة ورفع الأوزان الثقيلة، من الممكن أن يؤدي زيادة النشاط البدني والإرهاق الشديد  إلى إجهاد الشعيرات الدموية، فتؤدي إلى ظهور هذا البقع.
  • من العلامات الشائعة أيضاً لظهورها هو تناول بعض الأدوية الخاصة بالالتهابات والمسكنات، بالإضافة إلى تناول أدوية الاكتئاب والأهم من ذلك شيوعاً هو تناول عقاقير زيادة سيولة الدم ومن ضمنهم الأسبرين التي تعمل على ظهور هذه البقع في الجسم، وفي هذا الحالة يجب قراءة الآثار السلبية الناجمة من تناول هذا الدواء مع ضرورة الاتصال بالطبيب المعالج لمعرفة الإجراءات السليمة التي يجب على المريض اتباعها.
  • من الممكن أن يكون ظهور هذه الكدمات إشارة على وجود نقص بعض الفيتامينات الهامة التي يحتاج إليها الجسم والدم أيضاً، مثل عدم وجود فيتامين ب12 اللازم لإنتاج معدل نسبة الدم، كذلك ربما يكون هناك نقص في نسبة فيتامين ك المسؤول عن تخثرات الدم، وفيتامين سي الذي يقوم بإنتاج الأنسجة الجديدة في خلايا الجسم.
  • أيضاً من الممكن أن يكون هناك نقص في نسبة الحديد الذي يحتاج إليه الجسم لتقوية الشعيرات الدموية، أو نقص في الفيتامينات المسؤولة عن زيادة نسبة الكولاجين الذي يقوي من أوردة الأوعية الدموية، ولكن يجب التحذير أنه لا يستطيع الفرد تناول هذه الفيتامينات من تقاء نفسه، ولابد من تناولها على حسب إرشادات الطبيب.
  • أما من الأسباب الخطيرة التي تؤدي إلى ظهورها هو الإصابة لا قدر الله بسرطان الدم، أو حتى وجود تورم في أعضاء الجسم مثل الساق أو الأيدي. [2]

ظهور كدمات زرقاء في الجسم بدون سبب

  • هناك من يرى ظهور هذه الكدمات على الساق بدون سبب أو التعرض للأشياء التي تسبب ضغط جسدي مثل الوقوع أو التعرض لحادثة، ولكن ربما يرجع السبب في ذلك إلى تقدم عمر الفرد، حيث يؤثر ذلك بشكل سلبي على أداء الشعيرات الدموية مما يجعلها رقيقة بشكل كبير.
  • عندما يكون الشخص التي ظهرت عليه هذه البقع مصاب بداء السكري، فتكون الإصابة بهذا المرض هو السبب في ذلك، حيث أنه يؤثر بشكل سلبي على أداء عمل الدورة الدموية، فيجعلها هاشة ورقيقة تستجيب بصورة أسرع لظهور هذه العلامات. [3]

أسباب ظهور كدمات الحزن

تسبب الحالة النفسية السيئة للشخص الكثير من الأعراض والعلامات الجسدية التي يمكن أن يراها الفرد أنه ليس لها سبباً يفسر ذلك، ولكن يسبب الضغط النفسي والجسدي الكثير من الأمور التي لا تعلم عنها شيئاً التي تظهر عادة على هيئة بقع حمراء أو كدمات زرقاء أو حتى أرجوانية اللون.

ويرجع السبب في ذلك إلى كثرة الضغط النفسي على الإنسان، مما يزيد من ارتفاع نسبة ضغط الدم في الجسم، فيترجم الجسم هذه الضغوطات على شكل هذه العلامات والبقع. خاصة عندما يذهب الإنسان إلى النوم بشكل مباشر بعد التعرض للصدمات النفسية الشديدة أو التوتر وكثرة التفكير في الأمور المركبة في حياته، يزداد ضغط الدم في الجسم أثناء النوم، فتظهر هذه الكدمات بشكل واضح على طبقات الجلد العلوية.

فربما يكون السبب هو الحزن، فقدان شيء أو شخص عزيز على قلب الإنسان. [4]

أعراض ظهور الكدمات

إذا كانت هذه الكدمات بسبب أمراض خطيرة في الجسم، ربما يكون هناك بعض الإشارات أو العلامات التي تدل على ضرورة الذهاب إلى الطبيب، لمعرفة إذا كان هناك كدمات مُتخفية تحت أنسجة الجسم ولم تظهر بشكل واضح، وفي هذه الحالة سيلاحظ الإنسان بعض العلامات، والتي من ضمنها:

  • الشعور ببعض التشنجات في المنطقة المصابة، والألم الشديد بها.
  • عدم القدرة على تحريك المفاصل والعضلات.
  • من الممكن ملاحظة وجود دم أثناء القيام بعملية التبول.
  • وجود بعض التجمعات الدموية التي تظهر بلون داكن حول المنطقة المصابة.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الرغبة في القيء، والشعور بالغثيان بصفة مستمرة.
  • ظهور الجلد والوجه بصورة شاحبة.
  • عدم اتزان الجسم والارتباك في بعض الأمور.
  • الشعور بدوار الرأس الذي قد يصل إلى مرحلة الإغماء.

أسباب هذه العلامات الخطيرة

من الممكن أن يرجع السبب في ذلك إلى:

  • التعرض لحادثة كبيرة، وزيادة الضغط الجسدي، ووجود بعض الكدمات تحت الجلد والتي لم يشعر بها الشخص المصاب على الفور.
  • التعرض لضربة أو لكمة قوية في البطن.
  • كذلك من الممكن أن يكون سبب ذلك هو التعرض لضربة شديدة على الرأس. [5]

أعراض كدمات الحزن

  • تظهر الكدمات في البداية باللون الأحمر الوردي.
  • ثم بعد ذلك تتحول الكدمات من اللون الفاتح إلى اللون الداكن مثل الأزرق، وذلك بعد مرور حوالي عشرة أيام بحد أقصى.
  • ثم تبدأ في الاختفاء التدريجي، حيث يتحول لونها من اللون الداكن إلى الأصفر ثم البني الفاتح، إلى أن تصل إلى اللون النهائي من الجلد.
  • يستمر ذلك التدرج في حوالي من 10 إلى 14 يوماً.
  • في حالة استمرار ظهور هذه الكدمات لمدة أطول من أسبوعين، ولم تتغير لونها ولا يوجد أي تحسن، في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المعالج لمعرفة السبب الحقيقي وراء هذه الكدمات. [6]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق