ليالي لا يرد فيها الدعاء

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 24 أبريل 2020 , 15:01

الدعاء هو السلاح الذي يمكن للمرء أن يتسلح به في وجه المصاعب والهموم ، ويتعلم منه كفية الصبر ، والحكمة أنه لن يحدث إلا ما قدره الله – عز وجل – له ، ولا يمكن لأحد أن يضره أو ينفعه ، أو يخرجه من محنته ، ويبارك لك في ما لديك في هذا الوقت ، فأن هذا لا يحدث إلا بفضل الدعاء ، وقد وردت الكثير من الأحاديث عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – عن فضل الدعاء وأهميته في حياة المسلمين ، وأنه يمكن أن يحدث لهم بفضله الكثير من المعجزات ، ويعطيهم الله – عز وجل – الخير كله.

خمس ليال لا يرد فيها الدعاء

  1. قال الإمام الشافعي رضي الله عنه: «وبلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في خمس ليالي، في ليلة الجمعة، وليلة الأضحى، وليلة الفطر، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان» .
  2. وورد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «خمس ليال لا يرد فيهن الدعاء : ليلة الجمعة ، وأول ليلة من رجب ، وليلة النصف من شعبان ، وليلة العيد، وليلة النحر» .
  3. والحقيقة أن هذا ليس حديث عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – ولكنه قول مأثور عن الصحابة ، إذ لم يروه علماء الحديث مسنداً إليه عليه الصلاة والسلام ، إلا رواية الديلمي في “مسند الفردوس” (2/ 196)، وابن عساكر في “تاريخ دمشق” (10/ 408) ، وفي إسناده إبراهيم بن أبي يحيى وآخرون متهمون.
  4. وقال الحافظ بن حجر في “التلخيص الحبير” ، أنه حديث ضعيف. [1]
  5. وهذا لغا ينفى أن هذه الأيام بالفعل يستجاب فيها الدعاء حيث أنها من أفضل الأيام التي حدثنا عنها الرسول – صلى الله عليه وسلم – وقال لنا في حديثه الشريف : عن محمد بن مسلمة الأنصاري : ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها ، وهذه الأيام هي من أفضل الأيام التي يمكن أن يسعى فيها المؤمن للتقرب من الله – عز وجل – والدعاء بما تريده في الدنيا والآخرة.
  6. حيث أن كل ليلة من الليالي الخمس التي ذكرت في الحديث لها فضل كبير جداً وتزيد فيها فرصة استجابة الدعاء من العبد ، كما يمكن لشخص أن يدعوا الله في الوقت الأحب إليه وهو في الثلث الأخير من الليل عندما ينزل الله إلى السماء الدنيا ويقول هل من سأل فأعطيه كما في الحديث القدسي. [2]

أوقات مباركة لا يرد فيها الدعاء

الله – عز وجل – يقبل من العبد دعائه وتوبته في أي وقت أو زمان ، ولكن هناك الكثير من الأوقات التي يجب أن يتحرى فيها العبد المسلم ويدعوا الله – عز وجل – بما يريده ويطلب منه ما يحبه ومن أهم هذه الأوقات : [3]

  1.  الدعاء في وقت السَّحر، والثلث الأخير من الليل : حيث أن هناك الكثير كمن الأحاديث التي وردت عن فضل هذا الوقت ، وفضل قيام الليل والدعاء فيه وأنه من أكثر الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء ، فقد رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم: (قيل يا رسول الله: أيُّ الدعاء أسمع قال: جوف الليل الآخر، ودُبر الصلوات المكتوبات).
  2. الدعاء بين الأذان والإقامة : من أفضل الأوقات التي يغفل الكثير من الناس عن الدعاء فيها هي بين الأذان والإقامة فيجب أن يردد الإنسان خلف المؤذن ثم يسأل الله من خير الدنيا والأخرة ما يشاء وهذا لحديث النّبي صلى الله عليه وسلم: (لا يُردُّ الدعاء بين الأذان ، والإقامة)
  3. الدعاء أثناء السجود : لا يمكن أن يكون هناك شعور بالأمان على وجه الأرض مثل السجود ، والرسول – صلى الله عليه وسلم – عندما علم الصحابي الذي سأله عن الصلاة وكيفية أدائها قال له اسجد حتى تطمئن ، فإن الاطمئنان يكون في السجود
  4. الدعاء وقت خطبة الجمعة : وهذا الوقت يمكن أن يدعوا فيه الرجل في المسجد ، والنساء في البيوت ، كما أنه يمتد حتى تنتهي صلاة الجمعة.
  5. الدعاء في نهاية الصلاة قبل السلام : الرسول – صلى الله عليه وسلم – عندما علم الصحابة رضوان الله عليهم الصلاة أمرهم أن يدعوا الله – عز وجل – في هذا الوقت ، لأنه من الوقت الذي يقبل الله فيه الدعاء من العبد.
  6. الدعاء يوم الجمعة : وهذا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (في يوم الجمعة ساعةٌ، لا يُوافقها مُسلمٌ، وهو قائمٌ يُصلي يَسأل اللَّه خيراً إلا أعطاه) ، وقال العلماء أن هذا الساعة على الأغلب بعد صلاة العصر ، وقبل أن تغرب الشمس الشمس ، ولكن الكثير من العلماء قالوا أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – لم يحدد الساعة حتى يجتهد الشخص في يوم الجمعة كله ويدعوا الله في كل ساعة منه ، ولا يصلى الشخص في الوقت الذي بين العصر والمغرب لأنه من الأوقات التي يكره الصلاة فيها ، ولكنه يجلس على طهارة ويدعوا الله من بعد صلاة العصر وحتى تغرب الشمس ، ويصلي المغرب.
  7. دعاء الحاجّ والمعتمر : الحج والمعتمر يكون مثل المجاهد في سبيل الله ويقبل الله – عز وجل –  منه دعائه.
  8. الغازي في سبيل الله : الغازي أو المجاهد في سبيل الله هو في مقام المضطر ، والمضطر يقبل الله – عز وجل – منه الدعاء أكثر من غيره.
  9. الدعاء في يوم عرفة: قال الرسول – صلى الله عليه وسلم – الحج عرفة ، وأفضل ما يُقال فيه ما قاله النبي – صلى الله عليه وسلم- وقاله النبيّون من قبله: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له) .
  10. الدعاء في حضرة الملائكة :  هناك الكثير من الأوقات التي تحضر فيها الملائكة وتحف عباده الصالحين ومن أهم هذه الأوقات احتضار الميت ، وعند المريض ، وفي مجالس الذكر ، وعند صياح الدِّيكة .
  11. الدعاء وقت البأس : وهذا لأن الرسول – صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الشريف : (ثِنتان لا تُردَّان، أو قلَّما تُردَّان: الدعاءُ عند النداء، وعند البأس حين يُلحم بعضهم بعضاً).
  12. الدعاء في ليلة القدر : ليلة القدر هي من أفضل الليالي التي يمكن أن يدعوا الإنسان فيها الله – عز وجل – وقال النبي أن من حرم خيرها فقد حرم ، وهناك الكثير من الأشياء التي تدل على استجابة الدعاء فيها ، وهي أن الملائكة تتنزل ليلتها ، وأنها الليلة التي نزل فيها القرآن على الرسول – صلى الله عليه وسلم – .
  13. الدعاء دبر الصلوات المكتوبة : بعد الصلاة لا ينبغي على العبد أن يقوم من مصلاه فوراً ، وأنما هو وقت تحفه فيه الملائكة ، وتستجاب فيه الدعوات فيجب أن يدعوا الله فيه.
  14. دعاء الصائم عند فطره : وهذا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر في الحديث الشريف أن للصائم عند فطره دعوةٌ لا تُرَّد .
  15. الدعاء عند شرب ماء زمزم : وهذا لأنه ورد الكثير من الأقوال في الأثر تدل على أن ماء زمزم لما شرب له ، ولا يختلف ذلك عن شربه في موضوعه في مكة ، أو في  أي مكان أخر.
  16. كما أن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا ترد دعوتهم ومن أهمهم دعوة المظلوم.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق