قوانين لعبة غمزة

كتابة: لمياء لغماتي آخر تحديث: 24 أبريل 2020 , 22:34

يعتقد معظم المؤرخين أن الصين هي مهد لعبة الورق . لأن الصينيين هم أول من أخترع الورق و استطاعوا استبدال البيادق و النرد ببطاقات ورقية مرسوم عليها أشكال و حروف .  وقد قاموا بنقلها إلى الشرق الأوسط عن طريق تجارتهم للحرير. ظهرت لعبة الورق في القرن الخامس عشر .

ووفقًا للمصادر، فإن الآثار الأولى لهذه الأوراق تعود إلى القرن السابع أو إلى نهاية القرن العاشر.و  يبدو أن الشرق الأوسط يعرف بالفعل أوراق اللعب من القرن الثالث عشر.وفقًا للعبة المملوكية تعود إلى القرن الرابع عشر والتي تم العثور عليها في قصر توبكابي في اسطنبول ، فإن هذه البطاقات تشبه إلى حد كبير بطاقاتنا الحالية أكثر من البطاقات الصينية .

أسماء لعبة الورق

عرفت لعبة الورق ظهور العديد من الأنواع التي تطورت على مر العصور. منذ ظهورها حاول اللاعبون اختراع قواعد جديدة تناسب بيئة لعبهم  . لذلك  اضطر بعضهم  تقليص عدد اللاعبين ليتناسب مع الظروف والآخر أراد زيادة اللاعبين لتصبح لعبة تجرى خلال السهرات و الملاهي الليلية  العملاقة .

كما توجد ألعاب بقواعد  بسيطة و أخرى بقواعد جد معقدة ويوجد العاب مرتبطة بالمناطق والتقاليد .  يوجد عموما  نوعين  رئيسين من الألعاب وهما: الألعاب التقليدية (نوع التارو) وألعاب الطاولة التي تستخدم البطاقات. و تعتبر هذه الأخيرة الأكثر شيوعا و هي ألعاب تعتمد على أوراق كلاسيكية عالمية ولكن لها قواعد مختلفة تمامًا من مكان إلى آخر.

يمكن للمرء على سبيل المثال أن يفكر في belote ، أو coinche ، أو rummy أو التارو التي تحتوي على بطاقات تكميلية خاصة بها . لذلك نجد في هذه الألعاب بطاقات تتراوح من 1 إلى 10 ثم الخادمات والملكات والملوك وأحيانًا الجوكر.

قواعد لعبة غمزة

تعتبر هذه اللعبة من أشهر العاب الورق المنتشرة في العالم العربي ، و ذلك لكونها مسلية و ممتعة و جد بسيطة . يلعب هذه اللعبة فريقين مكونين من شخصين في كل فريق ، حيث يتفق كل منهما على إشارة معينة تكون سرية  وفي أغلب الأحيان تكون عبارة عن حركة بالعين “غمزة”  بسبب هذا سميت هذه اللعبة بالغمزة .

يقوم الشخص المكلف بتوزيع الأوراق، بمنح كل شخص ثلاث بطاقات ، بعد ذلك يبدأ الاعبون في سحب الأوراق من أجل الحصول على أعداد أو أشكال معينة ،  حيث يتوجب على الاعبين جمع ثلاثة أوراق متشابهة تحمل نفس الأرقام أو نفس الأشكال . وفور سحب الورق المطلوب يشير الشخص الذي حصل عليه إلى الشخص الآخر و تنتهي اللعبة بفوز الفريق ، أما إذا كان الفريق لم يسحب الورقة الرابحة فإن منافسه هو الرابح .

وهذه الاوراق تختلف في شكلها من مجموعة إلى أخرى ، حيث تحتوي الأوراق الأكثر شهرة على أرقام لأربعة رموز وهي القلب و ورقة البرسيم و كذلك المربع و أيضا الرمح ، بالاظافة إلى رمز يشير إلى الملكة و الجوكر احيانا بالاضافة إلى الفارس أو الملك .

إن العدد الإجمالي للأوراق هو 52 ورقة ، و يقال أن هذا الرقم هو عدد الأسابيع في السنة و لديه دلالات فلكية . كما يوجد رموز أخرى تتعلق ببعض البلدان مثل إيطاليا و إسبانيا تعتمد رموز السيوف والسولجان و أيضا الكؤوس الملكية بالاظافة إلى رموز العملات .

يقال أن هذه الرموز كانت تستعمل لتعبر عن الصراعات التي كانت قديما فمثلا الصولجان يمثل القوة و صاحبه هو من يملك زمام الأمور .أم الإناء أو الكأس فيرجح أنه دلالة على الكأس المقدس في الديانة المسيحية . و القلب هو رمز عالمي و تواجده ضروري في كل مكان تمثل هذه الأوراق في الغالب المشاعر الإنسانية وكل ما يتعلق بدائرة الأسرة. الأطفال والآباء والهوايات والإبداع والعواطف و العاطفي و قد ارتبط هذا اللون برجال الدين .

أما رمز البستوني كما يوحي اسمه، فهو برمز إلى الأسلحة ذات الشفرات. غالبًا ما يرتبط بالعقبات التي تواجه الحياة ، مع الاختيارات التي يجب اتخاذها للمضي قدمًا. بهذا الرمز نتخذ قرارا قاطعا. كما أنه يحدد أيضًا التأقلم و التغيير الايجابي  .أما في التاريخ  القديم كان مرتبطا بالنبلاء العسكريين.

كما ظهر الشكل الحالي لألعاب 32 بطاقة بعد    1800ميلادية  ونهاية الثورة الفرنسية. تتكون البطاقات من أربع انواع رئيسية من الألوان التي لها معاني ورموز عديدة وفقًا للثقافات والاستخدامات التي تصنع منها في الألعاب و كذلك  التنبؤات. في بعض المعتقدات ، تشير القلوب ، البستوني ، النفل والماس إلى العديد من تمثيلات العقل البشري.

أسرار لعبة غمزة

معظم المبتدئين في لعبة البطاقات يرغبون في معرفة ما سر هؤلاء الأبطال الذين يهيمنون سنة بعد أخرى على العاب الورق .[1]

الصبر مفتاح الاحتراف

لاعبو الورق المحترفون صبورين للغاية حيث لن تجد أبدًا لاعب ورق محترف غير صبور لأن لعبة البطاقات هي لعبة تؤتي ثمارها على المدى الطويل فقط. هناك فقط ما يكفي من الحظ في لعبة الورق  ، لكن أفضل اللاعبين يعرفون أن اللعبة لديها صعود وهبوط أكثر من سوق الأسهم وأن الخطة الأكثر ربحًا هي البقاء جادًا واللعب بانتظام  ، في بعض الأحيان يواجه اللاعبين فترة رهيبة وقد يخسرون لمدة شهر كامل. لكن الصبر يجعلهم يقفون من جديد.

دقة الملاحظة

إذا كنت تدرس خصومك باستمرار، ستتعلم الكثير.في معظم الأوقات أثناء اللعبة ، لن تشارك في توزيع الورق ويجب عليك استخدام هذا الوقت الحر لمراقبة خصومك. شاهد كيف يلعب خصومك راقب أيديهم واستخدم هذه المعلومات ضدهم.

انتبه بشكل خاص لما يقولونه. سيخبرك العديد من اللاعبين بنوع توزيع الورق الذي ألقوه أو لماذا لعبوا توزيع الورق بطريقة معينة. حاول تحديد ما لديهم، وشاهد ما يفعلونه، سواء كنت في اللعبة أم لا. لذا عندما تلعب ضدهم، ستعرف ما يعنيه لهم التمرير والرهان والاتصال والرفع.

انتبه أيضًا إلى لعبتك الخاصة وفكر باستمرار في الصورة التي تقدمها إلى الطاولة. ستلاحظ أن بعض اللاعبين لا يدرسون اللعبة على الإطلاق ، وبالتالي ، فإن صورتك على الطاولة غير موجودة عمليًا عندما تلعب أمامهم.

التغيير المستمر في طريقة اللعب

لاعب الورق الجيد لا يمكن التنبؤ به وقادر على تغيير خطته. تعتمد كيفية القيام بذلك على خصومه وصورته على الطاولة.

لأن لاعب الورق القوي لا يتم اكتشاف خططه لأنه يعمد إلى تغييرها باستمرار و هذا يعطي لللاعب الأفضلية دائما  .عندما يلعب خصومه بقوة ، يحاول أن يكتشف نقط ضعفهم  ، و بهذا يحاول دائمًا أن يكون متقدمًا بخطوة على خصومه.

إنها قدرته على تحقيق التوازن وتنويع لعبته من خلال تغيير السرعة في الوقت المناسب الذي يجعله غير متوقع. هذا هو السبب في أنه يجب على الاعب أحيانًا عرض لعبته عندما يعرف  أنه سيلعب مع نفس اللاعبين لفترة من الوقت. حيث يقوم اللاعب بخداع اللاعبين بإظهار ورقه ثم تغييره فيما بعد.

هذه الحلول لا تنطبق على ألعاب الورق عبر الإنترنت نظرًا لأن الأشخاص بشكل عام لا يهتمون كثيرًا باللعبة وأيضًا لأن اللاعبين يغيرون الطاولات كثيرًا. ومع ذلك ، فمن الأفضل دائمًا القيام بذلك في ظل الظروف المناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق