لماذا لا يدفن الضبع إلا بمحضر

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 27 أبريل 2020 , 18:20

الضبع هو من أنواع  الحيوانات الثدييات ويوجد في قارّة آسيا ، وقارة إفريقيا ينتمي إلى عائلة  الضبعيّات ويوجد منها ثلاثة أنواع مختلفة ، وهو من الحيوانات التي يكسوها الفرو ، وتأكل لحوم الحيوانات الأخرى ،  وهناك الكثير من الصفات التي تميزها عن غيرها ومن أهمها هي جمعها للمخلفات ،  ويوجد لديه يدين طويلتين وعُنق قويّ وكتف لتمزيق الفرائس وحملها ، كذلك فإن لديه قدمين قويتان لا تتعب رغم كثيرة السير عليها ،  كذلك فأن الحواس التي لديه قوية جداً ، ويمتلك نظر ثاقب ، وسمع قويّ وقوى حاسة لديه هي حاسة الشم التي تجعله قادراً على تحديد موقع الطعام ، لهذا فإنه يصطاد في أثناء الليل بكثرة على عكس باقي الحيوانات ، كما أنه عند موت الضبع في أي مكان به سكان ، لا يمكن دفنه إلا بعد تصريحات أمنية مشددة.

حقيقة دفن الضبع بوجود الشرطة

في الفترة الأخيرة انتشرت أخبار غير صحيحة تؤكد أنه لا يمكن دفن الضبع إلا بعد الرجوع إلى الشرطة ، والحصول على تصريح بالدفن وهذا لعدة أسباب وهي :

  • أن سعر جلد الضبع يصل إلى مبالغ كبيرة جداً ، ويمكن من خلاله تهريب المخدرات ، والأسلحة ، حيث أنه لا يمكن للماسح الضوئي الذي لدى الشرطة أن يخترقه.
  • كما أن بعض من الناس يقولون أن الترياق ، أو المادة التي تخرج من مخ الضبع يمكن لها أن تصيب الإنسان بالجنون ، ولا يوجد علاج لها.
  • بول الضبع من أهم الأشياء التي تخاف منها الكلاب ، ويمكن للحمار عندما يرى بول الضبع أن يموت من الرعب .
  • كما أن جسد الضبع يمكن له أن يطلق رائحة تؤثر على المخ ، وتقضي على حياتك فتموت وحيداً.

إجراءات دفن الضبع

الحقيقة أن هذه المعلومات السابقة التي صدرت في أحد مواقع التواصل الاجتماعي ، عن الإجراءات التي يجب اتباعها عند دفن الضبع ليس لها أي أساس من الصحة ، وأنه لا يوجد أي مصدر علمي يؤكد أن بول الضبع يخيف الحيوانات الأخرى ، أو أن جلد الضبع لا يقدر بثمن كما يدعون ، لذلك فليس هناك أن أسباب تدعو إلى استخراج تصريح دفن له.

معلومات عن حيوان الضبع

الضبع هو من أهم أنواع الحيوانات في العالم ، وله الكثير من الصفات التي تجعله مميز عن أي حيوان آخر ومن أهم هذه الصفات : [1] [2]

المكان الذي يعيش فيه الضبع

يعود المكان الذي يعيش فيه الضبع إلى نوعه حيث أن كل نوع له مكان وبيئة يمكن أن يتكيف فيها عن غيرها وتنقسم الضباع إلى ثلاثة أنواع وهي :

  • الضباع المرقّطة : يحتاج هذا النوع من الضباع أن يعيش في مكان أو بيئة خالية تماماً ، وواسعة لذلك نجد أنه يعيش في الصحارى الكبرى عادة ، ونجد أنه موجود في الصحراء الأفريقية الكبيرة ، والبلاد الأفريقية التي تمدد في الصحراء لمساحات كبيرة ، وهي من أكثر الحيوانات المفترسة المنتشرة في سيرينجيتي .
  • الضباع البنيّة : يوجد هذا النوع من الضباع في مناطق محددة جداً من العالم ، فهو ليس واسع الانتشار مثل النوع الأول ، فيوجد في  جنوب إفريقيا ومن ضمن صحراء كالاهاري وصحراء ناميب ، وبين حدود أنغولا وناميبيا ونهر أورانج في جنوب قارّة إفريقيا.
  • الضباع المخططة : هي أكثر أنواع الضباع انتشاراً حيث أنها توجد في مناطق كثيرة من العالم ، وتستطيع التكيف مع الظروف البيئية المختلفة ، وتوجد في الشمال ، والشمال الشرقيّ من قارّة إفريقيا كما توجد في  الشّرق الأوسط ، وقارة آسيا وحتى شمال سيبيريا.
  • ذئب الأرض : وينقسم هذا النوع من الضباع إلى قسمين يعيش الأول في جنوب زامبيا وأنغوليا والموزنبيق بالإضافة إلى شمال أوغندا والصومال، أمّا القسم الثاني فيوجد على أمتداد وسط تنزانيا ، وإثيوبيا ، والسّودان ، ومصر.

غذاء حيوان الضبع

  1. الضباع هي من أكثر الحيوانات التي يمكن لها أن تجد الطعام بكل سهولة حيث أنها تتغذى على المخلفات التي تتركها الحيوانات المفترسة الأخرى ، وما تبقى من فرائسها إضافة إلى أنها تأكل الكثير من اللحوم ، وتجمع المخلفات لتأكلها.
  2. كما أن الضباع دائماً ما تتواجد في ذات المناطق التي تتواجد بها الأسود لذلك فإنها تأكل ما تبقيه الأسود من فرائسها باستمرار ، كذلك فأنها يمكن أن تقتل الحيوانات حتى تأخذ منها الفرائس التي قامت بصيدها.
  3. ويأكل الضبع أنواع مختلفة من الحيوانات مثل الحمار الوحشي والظبي  وكذلك الطيور والأسماك والأفاعي والثعالب والبيض والحشرات ، والنيص والسحالي ، وابن آوى.
  4. وإذا ما تبقى من طعام من الضباع فأنها لا ترميه ، بل أنها تحتفظ به لافي حفر مائية ، حتى تأكله عند الحاجة له ، ولا تترك في فريستها أي شئ فتأكل العظم ، والحوافر في الكثير من الأحيان.
  5. ولكن ذئب الأرض هو النوع الوحيد من الضباع الذي يتغذى على الحشرات و النمل الأبيض فقط ،  ويمكن أن يصل عدد النمل الذي يأكله في اليوم الواحد إلى   30000 نملة بيضاء .

حياة الضباع وسلوكها

الضباع تميل إلى طباع القطط أكثر على الرغم من أنها تشبه الكلاب في هيئتها العامة  أكثر ، كما أن لها الكثير من السلوك العدواني ، وهو ما يظهر في الطعام الذي تتناوله ، والعدوانية التي تتعامل بها مع غيرها من الحيوانات ، وربما بين بعضهم البعض ، ولكنها كذلك تتميز بالكثير من الأمور عن غيرها من الحيوانات ومنها :

  1. الضباع هي من الحيوانات الأكثر أجتماعية بين الحيوانات المفترسة ، حيث أنها لا تعيش إلى في مجموعات يسميها العلماء قبائل ، وتصل أعداد المجموعة الواحدة إلى ثمانين ضبعاً .
  2. إناث الضباع المرقّطة تتميز بأنها تحصل على مكانة وسلطة أعلى من الضباع الذكور في القبيلة ، وتكون متسلطاً أكثر من الذكور.
  3. أمّا إناث الضباع البنيّة والمخططة وذئب الأرض فيكونون دائماً تحت سلطة الذكور ، وقيادتهم .
  4. عندما تريد ذكور ، وإناث الضباع التزاوج فأنها تخرج من القبيلة إلى منطقة بعيدة وتتودد لبعضها البعض .

صغار الضبع

  1. يطلق على صغار الضبع الأشبال وهو اسم مشترك بينهم وبين الأسود ، كما أن إناث الضباع تضع بين شبلين أو أربعة أشبال في المرة الواحدة.
  2. يُولد صغير الضّبع أو الفُرْعُل (بالإنجليزيّة: Cub) وتستمر فترة الحمل ثلاثة أشهر تقريباً.
  3. وبعد أن تضع الأمهات الصغار فأنها تكون في حالة مغلقة العينين ولا تفتح عينها إلا بعد خمسة أيام على الأقل ، وتسعة أيام على الأكثر.
  4. وتبدأ الأشبال بالتحرك من الجحر إلى العالم الخارجي بعد أسبوعين ولكنها لا تبتعد كثيراً وتكون تحت رعاية أمها ، ويظل طعامها الوحيد خلال الستة أشهر الأولى هو لبن الأم ،  وبعد الستة أشهر يمكن لها أن تتناول الطعام بجانب الحليب الذي يظل غذاء لها حتى نهاية عامها الأول ، وتعلمها الأم بعدها كيفية الصيد ، والحصول على الطعام. [3] [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق