الامراض التي تمنع السفر والاقامة في دول الخليج

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 02 مايو 2020 , 21:48

في السنوات الأخيرة قامت الكثير من الدول باتخاذ إجراءات مشددة في التعامل مع الوافدين ، والمسافرين إلى بلادهم ، وخاصة في الأمور التي تمنع من السفر إلى هذه الدول ، وكان من بينهم دول الخليج حيث أنها قررت أن هناك بعض الأمراض التي لا يمكن معها انتقال الفرد ، أو سفره لدولتهم إلا في حالة خلوه من هذه الأمراض ، وكان لهم الكثير من الأسباب المنطقية التي بني عليها هذا القرار ، و أكدت أنه يجب أن يجرى المسافر أو الوافد من أي دول التحاليل اللازمة قبل السفر حتى يكون سفره قانوني ، ولا يمنع من دخول أراضي البلاد .

الامراض التي تمنع السفر والإقامة في دول الخليج

في الفترة الأخيرة قامت وزارة الصحة في دولة الكويت ، والمملكة العربية السعودية ، والإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول الخليج ، بإصدار قرارات تتعلق بأمن المواطن ، والدولة ، وكان من أهمها أن أنه لا يجوز لأي شخص أن يسافر إلى هذه البلاد إذا كان يحمل بعض الأمراض : [1]

وقامت هذه الدول بنشر قائمة مطولة للأمراض التي يجب أن يخلو منها الشخص الذي يريد أن يسافر إلى هذه البلاد وتحتوي على حوالي أثنين وعشرون مرضاً من بينهم :

  • السكري غير المنتظم
  • وارتفاع ضغط الدم غير المنتظم
  • والسرطان
  • والحول
  • وضعف النظر
  • ومرضى الفشل الكلوي
  • والعرج
  • والأمراض المعدية وغيرها من الأمراض التي لا يسمح معها إعطاء الإقامة في المملكة العربية السعودية ، أو الإمارات العربية المتحدة ، وكذلك دولة الكويت .

وكانت الأسباب التي أرجعت لها وزارة الصحة هذا القرار هو أنها تحاول أن ترشد من الميزانية ، وأن هؤلاء الوافدين سوف يحملون الدولة ، والوزارة بشكل خاص نفقات كبيرة جداً ، نتيجة لعلاجهم في على نفقة الدولة التي يقيمون فيها.

وأضافت الوزارة أن الأشخاص الذين يقيمون في الكويت بالفعل ، أو في أي دولة خليجية أخرى لن يتم ترحيلهم أن أكتشف أن لديهم أين من هذه الأمراض حيث أنهم لما يأتوا بها من البلاد التي قدموا منها وأنما أصابتهم في الخليج ومن أمثلة هذه الأمراض :

  • الإيدز
  • والكبدي الوبائي بنوعيه “ب” و”ج”
  • والدرن وغيرها.

وفي دولة الكويت كان هذا القرار مقرر أن يتم تطبيقه منذ الكثير من السنوات إلا أنه ظل تحت حيز المناقشات إلى فترات طويلة من الزمن إلى أن جاء الوقت وظهر إلى العامة ، وبدأ التنفيذ الفعلي له ، كما أن الكثير من الأمراض كان يمنع معها الخروج من الكويت ، أو الدخول إليها وهذه الأمراض هي

  • الإيدز
  • الدرن الرئوي
  • الالتهاب الكبدي الوبائي “ب” و”ج”
  • الجذام
  • الملاريا
  • الزهري
  • السيلان
  • الهربس  وجميعها أمراض معدية.

وهناك الكثير من الأشخاص استنكر على هذه الدول أن تدرج في قائمة الأمراض التي تمنع من الدخول إليها أمراض غير معدية مثل السكر ، أو الضغط إذا الأصل في المنع من دخول البلاد أن يكون المريض لديه مرض معدي يمكن له أن يؤثر على الأمن العام للبلاد ، أو على صحة المواطن ولكن الأمراض المعدية لا يمنع معاها الدخول إلى البلاد .

كما كان هناك حالة نفور عام على مستوى العالم من هذه القرارات التي ستحاول منظمة الصحة العالمية تعديلها ، وجعلها متطابقة مع قوانين السلامة العامة .

أمراض تمنع السفر للمملكة العربية السعودية

هناك الكثير من الشروط التي تفرضها الدول عادة قبل السفر إليها ، ويتحتم على المسافرين أو الوافدين أن يلتزموا بها ، ومن ضمن هذه الشروط هو أن يقوم المسافر ببعض التحاليل الطبية قبل السفر حتى يتأكد من خلوه من الأمراض التي تمنع من تواجده على أرض هذه الدولة ، ومن أهم هذه الدول التي تفرض هذا الشرط هي المملكة العربية السعودية ، حيث أنها يجب أن تتكفل بعلاج المريض الذي يحمل المرض على أرضيها مجاناً بالكامل ، كما أنها تخشى أن يكون هذا المريض يحمل مرضاً معدي ينتقل بين الأفراد وينتشر في البلاد مثل أزمة فيرس كورونا التي انتشرت في العالم مؤخراً كما أن الإمارات العربية المتحدة تطبق ذات الشروط ومن أهم الأمراض التي يمنع معاها أخذ الإقامة ومنع السفر : [2]

  •  مرض نقص المناعة البشرية (إيدز).
  • والالتهاب الكبدي الفيروسي (سي وبي).
  • والملاريا .
  • والفلاريا.
  • والدرن الرئوي.

  فأن كل شخص يثبت أنه مصاب بهذا الأمراض أو أين منها ، لا يمكن له أن يسافر إلى المملكة العربية السعودية ، أو الإمارات العربية المتحدة ، كما يجب أن تمنعه وزارة الداخلية من ذلك ، وإبلاغ الإدارات المعنية بالوزارة لعدم منحه الإقامة داخل البلاد ، ولكن يختلف الأمر أن كان الشخص قد أصيب بالمرض وهو داخل أرض الدولة نفسها ، وترجع الدولة هذا القرار إلى احتياجها لزيادة قدرة العاملين في الدولة على العمل داخل البلاد ، وكفاءة العامل ،  وعدم تكلفة الدولة عبء نفقات العلاج.

تحاليل السفر للمملكة العربية السعودية

من التحاليل التي لا يمكن لك السفر التي لا يمكن أن تسافر إلى المملكة العربية السعودية بدون أن تفعلها هي : [3]

تحليل الفيروسات

  • تحليل فيروس الأيدز ، وتحليل الفيروس الكبدي بي ، وفيروس الكبد سي.
  • ومن الأفضل أن تتحرى الدقة في أختيار المكان الذي تفعل فيه هذه التحاليل ، لأنها تحاليل دقيقة ويجب أن تكون النتيجة موثوقة .
  • وإذا قمت بإجراء التحاليل وكانت النتيجة سلبية فيجب أن تعلم أن هناك أجسام مضادة لهذه الأمراض ، ما يعنى أنه أن تبين عدم إصابتك بهذه الفيروسات ، فيمكن أن يكون التحليل إيجابي مع الأجسام المضادة ، وهذا يعنى أن هذا المرض كان لديك سابقاً ، وقد شفيت منه في فترة قصيرة ، ويمكن أن يعود لك مرة أخرى .

تحليل المخدرات

  • لا يمكن لك الذهاب لأي دولة عربية بدون إجراء هذا التحليل مسبقاً وهو عبارة عن أخذ عينة من البول للكشف عن المخدر فيها .
  • ومن أنواع المخدرات التي يحتمل وجودها فيها هي  الأفيون والكوكايين بجانب الحشيش والهيروين وغيرهم من المواد المخدرة المحظورة .
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي لا تعتبر مخدرة تماماً ، ولكنها تحتوى على مواد مخدرة يمكن لها أن تعطي نتيجة موجبة لهذا التحليل .
  • ويجب عند هذه الحالة أن يكون لديك روشتة من قبل الطبيب المعالج تثبت أنك تأخذ هذا العقار بأذن منه .
  • ولكن أن كنت تأخذ أين من هذه الأدوية كمسكن للألم ، دون أن تأخذ رأي الطبيب فيجب عليك أن تتوقف عن تناولها على الأقل قبل إجراء هذا التحليل .
  • كما يجب عليك أن تسأل دكتور التحاليل عن الأشياء التي يجب أن تأخذ حذرك منها قبل عمل هذا التحليل .

هل فيروس B يمنع السفر للامارات

يمكن أن يتم رفض السفر أو الإقامة في دولة الإمارات نتيجة إصابة الشخص بفيرس بي ، وغيرها من الفيروسات الأخرى ، وخاصة أن كان الشخص يريد الحصول على إقامة في دولة الإمارات . [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق