من هو منصور التركي

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 30 أبريل 2020 , 21:21

منصور بن سلمان التركي” هو ظابط رفيع في وزارة الداخلية ، انضم إلى الامن العام في عام 1961 ميلادي ، تولى منصب المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية ، حاصل على مؤهل البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من الولايات المتحدة الأمريكية ، ومهنته لواء في وزارة الداخلية ، حيث تولى منصور التركي الكثير من الأعمال وآخر عمل له كان المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية .

السيرة الذاتية للواء منصور التركي

ولد منصور التركي في عام 1943 م في مدينة عنيزة بالسعودية ، يبلغ من العمر 77 عاما. وانتقل وهو في الرابعة من عمره إلى الرياض بصحبة عائلته ، درس المرحلة الابتدائية في مدرسة عمرو بن العاص .

“منصور التركي” هو مدير عام للشؤون الإعلامية السابق في وزارة الداخلية السعودية ما بين ديسمبر (كانون الأول) عام 2017 ، وفبراير (شباط) 2020 ، في المملكة العربية السعودية.

حاز على منصب المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية بين عام 2004 وعام 2020 ، وقائد سنتر القيادة والسيطرة والتحكم في وزارة الداخلية السعودية بين عام 1994 و 2004 ، كما أنه أيضآ مدير أمن الحج والعمرة بمديرية الأمن العام سنة 1994 ، وعمل في الإدارة العامة للمرور من بين عام 1979 وعام 1993 ، يعتبر اللواء منصور التركي هو أول متحدث باسم (وزارة الداخلية السعودية) .

مناصب ومهام اللواء منصور التركي

تولى منصور التركي الكثير من الأعمال ومنها ما يأتي:-

  1. تولى كل المهام الخاصة بإدارة شعبة التخطيط والدراسات بالإدارة العامة للمرور في السعودية من عام 1401 هـ إلى عام 1415هـ .
  2. تولى كافة الشئون الإدارية لمركز القيادة والسيطرة والتحكم بوزارة الداخلية من عام 1417هـ- 1420هـ .
  3. تولى وظائف الإدارة لشؤون الحج والعمرة بالأمن العام من سنة 1415هـ إلى 1430هـ .
  4. صار عضو اللجنة الوطنية للسلامة المرورية في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية من عام 1403هـ – 1415هـ
  5. شارك أثناء عمله بالعمل الأمني في وضع الأسس والمبادئ في برنامج الفحص الدوري للسيارات بالمملكة العربية السعودية. والعمل على تطوير نظام ترقيم لوحات التحكم للسيارات ، كما أنه قام بتفعيل كل أنظمة وزن الشاحنات على الطرق. وعمل أيضا على التطوير في نظام المرور.
  6. عمل اللواء منصور التركي على ترتيب وتنظيم إدارة المرور أثناء مواسم الحج والعمرة.
  7. كما أن منصور التركي طور إدارة التنظيم للمشاة والحشود أثناء فترات الحج والعمرة.
  8. قام بتطوير وتصميم إدارة التشغيل لمنشأة الجمرات.
  9. تم توليته على مهام المتحدث الأمني لوزارة الداخلية من عام 1425هـ إلى الآن.

منصور التركي وإنجازه الأمني

لقد قام اللواء منصور التركي بالتحدث من قبل عن تجربته الخاصة عن طريق أحد المؤتمرات الأمنية قائلا : إنه لم يسبق له وأن مارس العمل الإعلامي من قبل ، ولكن هو شارك في مناسبات علمية كان لها دور عظيم في إثراء إكساب معرفته بكيفية المشاركة في الملتقيات وإيجاز المواضيع وتقبل الاستفسارات والإجابة عنها وكذلك المواجهة .

وبالرغم من ذلك إلا أن اللواء “منصور التركي” صار عنوان ومثال عظيم للإنجاز الأمني ، كما أنه أصبح زيادة كبيرة في تاريخ وزارة الداخلية السعودية  مما أدى هذا إلى توليه لمنصب المتحدث الرسمي للوزارة في عام 2005م وكان هذا القرار وقتها تجربة جديدة إلى حد ما .

عمل اللواء منصور التركي في السلك العسكري وصل إلى أن أصبح متحدث لأهم الوزارات ، وأصبح في المقدمة لكشف المخططات الإرهابية الضالة .

وكان كلا من المجتمع السعودي والعربي يترقبون باستمرار ظهور منصور التركي على كثير من الشاشات التلفزيونية من أجل سماع كلماته المعبرة والهادفة  .

أول أعمال منصور التركي

كان أول عمل قام به منصور التركي هو المتحدث الرسمي للداخلية السعودية، حيث قال التركي عن بداية هذه المرحلة:- إن المواجهة مع الإعلام لم يكن أمرا هينا ، وكانت في حاجة إلى فترة من الوقت ، لكى يتم الإحساس بالثقة إلى أن يشعر المتحدث بالراحة والسكينة أثناء مواجهة الكاميرات والميكروفونات .

قائلا أن منظومة العمل الأمني توافقت مع بعضها البعض لأن المتحدث دائما ما يكون في أمس الحاجة إلى معرفة المعلومة ، وأن أصعب شيء تواجهه هو أنك تستطيع أن تحصل على المعلومات السريعة التي يمكن عن طريقها أن تجهز بيان رسمي ، أو أن تكون قادرا على أن تجيب عن كل الأسئلة الموجهة إليك من قبل وسائل الإعلام .

وقال أيضا اللواء منصور التركي عن هذه التجربة وقال: أنها عملت على زيادة منظومة المتحدثين الإعلاميين في كافة القطاعات التابعة لوزارة الداخلية ، ومما لا شك فيه أن قرار الوزارة بشأن تولي شخص يتحدث باسمها عن موضوع يعتبر من أهم المواضيع المميزة ، وهذا الموضوع هو مكافحة الإرهاب ، يعتبر من الحوافز الهامة لكافة القطاعات الأمنية تسعى إلى أن تدخل في مثل هذه التجربة ولهذا عندما ندقق النظر إلى القطاعات الأمنية لوزارة الداخلية ، نجد أن هذه القطاعات تملك حاليا سلسلة كبيرة من المتحدثين الإعلاميين الذين يتميزون في كل القطاعات وجميع المناطق .

تصريحات منصور التركي

صرح اللواء “منصور التركي” بالعديد من التصريحات الحصرية والتي لم يقوم فيها بإخفاء أى معلومات أو توضيحات تهم المواطنين والمقيمين في السعودية، ومن هذه التصريحات الهامة ما يلي:-

  1. يقول أنه في عام 2017م بخصوص كافة العناصر الإرهابية أنها مدعومة من خارج حدود دولة السعودية ، وأن أي جماعة من الجماعات المتطرفة لم تكن قادرة على إنشاء تنظيم إرهابي داخل المملكة العربية السعودية ، ما عدا تنظيم القاعدة الذي تمكنت الجهات الأمنية من هزيمته والقضاء عليه بصفة كلية ، كان اللواء “منصور التركي” حريصا على أن يخرج إلى العديد من وسائل الإعلام المختلفة لإظهار الحقائق بخصوص حدوث أي عمليات إرهابية ، ليوقف الطريق أمام أي محاولة من المحاولات الإرهابية من أجل تضليلهم أو نشر الشائعات والأكاذيب ، وهذا الدور الذي قام به “منصور التركي” دور يكتب له ، وسجل من ضمن نجاحاته في ملفه الخاص والهام.
  2. متابعة موسم الحج خلال السنوات الماضية ، حيث كان اللواء منصور التركي حريص كل الحرص على تقديم جميع المعلومات المستجدة بصفة مستمرة إلى وسائل الإعلام ، مع إلقاء الضوء على أبرز وأهم النقاط التي تعمل عليها الجهات المشاركة في مواسم الحج ، وهو يعتبر من الأدوار الكبيرة الذي استطاع “منصور التركي” أن يقوم به بجدارة وينال بواسطة هذا العمل على إشادة وتقدير مقابل الجهود التي فام بها ، وسرعته في الأداء وتقديم المعلومات اللازمة.

سمات اللواء منصور التركي

بالرغم من أنه يوجد الكثير من المتحدثين في قطاعات الوزارة ، إلا أنه الأول ومازال في المقدمة، بسبب حسن خلقه وتعامله وتواصله الشامل مع جميع الإعلاميين ، من أول رئيس التحرير إلى أصغر الصحفيين في العالم العربي ، مع توضيحات جميع المعلومات؛ للتحقق منها والعمل على تصحيحها بدون أى حواجز أمنية في ذلك.

على مدى السنوات التي عمل فيها اللواء “منصور التركي” كمتحدث إعلامي رسمي لوزارة الداخلية ، ضرب به الكثير من الأمثلة في لباقته في التعامل الاحترافي مع الجهات الإعلامية المختلفة ، وجميع إنجازاته في هذا المنصب المرموق إلى أن أحيل إلى التقاعد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق