ما هو الاسبوع الذهبي

كتابة: ريم آخر تحديث: 01 مايو 2020 , 08:23

نهضت اليابان بشكل يختلف عن الدول الأخرى فكانت في بدايتها كغيرها من الدول العظمى حيث أدركت الجهات المعنية بأن العمل هو النهضة فقرروا فتح أكثر من 4000 ورشة للحرف اليدوية، مما جعل هذا الشعب عاشقًا للعمل ومحبـًا للنظام، يتميز اليابانيون بأنهم مجموعة عرقية موطنها “الأرخبيل”، الياباني ويعد الشعب الياباني من أكبر المجموعات العرقية في العالم، لم تهتم فقط اليابان بالنهضة الاقتصادية فتعيش اليابان، في نهضة حضارية وثقافية تعود إلى ارتفاع معدل معرفة القراءة والكتابة فالأمية قد تكون منعدمة لدى هذا الشعب، مما جعل اليابان تعرف برائدة الصناعة والتكنولوجيا بين دول العالم، في إحدى المؤتمرات عام 1970 أطلقت الصين عليها اسم “أرض المشرق”، لأنها في دول العالم حصلت على لقب مصدر الشمس، وتتكون من جزر عديدة تصل عددها حوالي ثلاث آلاف جزيرة.

الأسبوع الذهبي

تحتفي اليابان بالعديد من الأعياد والمناسبات منها الرسمية والوطنية وأيضا الموسمية، فيعد الأسبوع الذهبي عبارة عن مجموعة أعياد وطنية تصل إلي أربعه يتم احتفال الشعب الياباني بهم في غضون سبعة أيام، بالاشتراك مع عطلات نهاية الأسبوع ، وبذلك يصبح الأسبوع الذهبي أحد مواسم العطلات الثلاثة الأكثر ازدحامًا في اليابان ، إلى جانب “رأس السنة الجديدة”، وأسبوع “أوبن”، لم يمر هذا الأسبوع بشكل طبيعي أو مرور الكرام بل يحتفي به سكان اليابان لدرجة أن تزدحم القطارات والمطارات بالخارجين الى العواصم الداخلية في اليابان وأيضا استقبال الوافدين للسياحة وتشهد الأماكن العامة ازدحام شديد في أماكن مشاهدة معالم المدينة خلال الأسبوع الذهبي ، ويمكن حجز أماكن الإقامة في المناطق السياحية في وقت مبكر.

الإمبراطور شووا و الأسبوع الذهبي

تحتفل اليابان بالعديد من الأعياد والمهرجانات طوال العام ولكل احتفال طريقة ولكل مهرجان بدعته الخاصة به ، تعددت الاحتفالات حتى أنها قد تصل لآلاف المناسبات، مما يجعل اليابان دومًا وجهة لجذب السياح، رغم ارتفاع أسعارها في ذلك الوقت من العام، وأخيرا أقيم احتفال في الشوارع المشهورة في اليابان، ويعد أبرز تلك الاحتفالات هو الأسبوع الذهبي، والذي يكون في نهاية أبريل وبداية مايو .

وفي الأسبوع الذهبي، تكون الاحتفالات بذكرى مولد الإمبراطور الياباني السابق شووا نو، وذكرى بدء العمل بالدستور الياباني، وأيضا احتفالاتهم باليوم الأخضر، ويعد الأسبوع الذهبي من الإجازات الطويلة في اليابان، وتختلف الاحتفالات طبقا لكل منطقة في اليابان، وتختلف مظاهرها، وطقوسها بين القرى والمدن في اليابان ، ويحمل العديد منها معاني دينية وثقافية، فيحمل المحتفلون مجسمات من شجر البامبو، والتي لها دلالات كبيرة لديهم، وأيضا من العرائس والأشكال المختلفة.

أصل تسمية الأسبوع الذهبي

السبب وراء إطلاق هذا الاسم “الأسبوع الذهبي”، على كم الاحتفالات المتتالية ، عندما كان الناس يتدفقون إلى دور السينما أثناء هذا الأسبوع لحضور الأفلام، كون هذا الأسبوع به إجازات كثيرة وهذا كان يعود بالكثير من الربح على أصحاب دور السينما الذي لا يحققوا نصف الربح في الشهور الأخرى من العام فأطلقوا على هذه الفترة اسم “الأسبوع الذهبي” أي الأسبوع الذي يعود بالربح المادي الكبير وشاعت التسمية من هذا السبب الرئيسي .

وفي هذا الأسبوع يأخذ العديد من المواطنين اليابانيين إجازة مدفوعة الأجر خلال هذه العطلة بمعنى أن العاملين بقطاع الحكومة يحصلون على مبلغ مادي مقابل هذه العطلة ، ويتم إغلاق بعض الشركات تمامًا وتعطي موظفيها إجازة بالإضافة إلى أن الأسبوع الذهبي هو أطول فترة إجازة في السنة للعديد من العمال اليابانيين و تمت ملاحظة عطلتين يابانيتين أخريين لمعظم أو كل الأسبوع السنة اليابانية الجديدة في يناير ومهرجان أوبون في شهر أغسطس.

العطلات في اليابان

تشهد اليابان انتعاشًا سياحيًا في هذا الأسبوع حيث تقبل عليهم السياح من شتى أنحاء خريطة العالم فيعد “الأسبوع الذهبي” هو عطلة تمتد لمدة أسبوع في اليابان، يبدأ من يوم 29 أبريل وينتهي في 5 مايو، و هو أحد أطول العطلات في اليابان، الذي ينتظره اليابانيون جميعاً حيث تتوقف الكثير من الشركات العملاقة و المنشآت التجارية في هذا الأسبوع بدفع أجر مقابل الغلق للعاملين ، و لذلك فهو يعتبر راحة للموظفين اليابانيين المعروفين بالعمل الدائم المتعِب حيث طلبت الحكومة من الشركات تشجيع موظفيها على الاسترخاء و قضاء وقت ممتع مع أفراد العائلة، ضمن مساعيها لتحسين نمط حياة الموظفين و معالجة مشكلة الإجهاد في العمل، الذي أصبحت معدل الوفيات تزداد بسببه حيث يرفض بعض الموظفين أخذ الإجازات، و يعملون حوالي مئة ساعة إضافية شهرياً.

الاحتفال بالأسبوع الذهبي

هناك سبب لبداية الاحتفال في هذا الأسبوع حيث يبدأ الأسبوع بيوم التاسع والعشرين من شهر ابريل وهو يشهد ذكرى ميلاد الإمبراطور شووا إمبراطور اليابان السابق، ويسمى هذا اليوم “يوم شووا” الثالث من شهر مايو وهو “يوم ذكرى الدستور” وهو اليوم الذي بدأ العمل بالدستور الياباني الجديد بتاريخ في عام 1947م.

الرابع من مايو حيث يقوم اليابانيون بالاحتفال بـ “اليوم الأخضر ويعبرون خلال هذا عن تقديرهم للطبيعة الخلابة وتكون مراسم الاحتفال التنزه في الحدائق والإبحار في الجزر واللجوء إلى المزارع الخضراء .

الخامس من مايو يأتي “يوم الطفل” وفيه يتمنى اليابانيون الصحة والسلامة للأطفال لكي ينموا وهم في أكمل صحة وعافية بنشر البهجة لهم وتزين الشوارع العامة وتوزيع الكتب والرسومات عليهم ، و يحتفل فيه الناس بتعليق الأسماك في الهواء و عرض دمى الساموراي، كرموز للقوة و الصحة و الحياة الجيدة في المستقبل.

وبذلك يكون الاحتفال بأربعة أيام في الأسبوع مضافًا إليهم الإجازات الرسمية لأي دولة بالعالم وهي يومي السبت والأحد ويكتمل بذلك أسبوع.

قانون العطلات الياباني

ينص أحد القوانين في الدستور الياباني على أن بين كل عطلتين عطلة مما يعني ذلك: إن كان هناك يوم عمل بين عطلتين، فهم يقومون بنقل عطلة رسمية قريبة لهذا التاريخ في يوم العمل ذاك بمعنى ” لاحظ أن عطلة المواطن” كانت 4 مايو حتى عام 2007 عطلة غير مسمى ولكن رسمية بسبب قاعدة تحول أي يوم بين عطلتين إلى عطلة جديدة، تحتفل اليابان بعيد عيد العمال ، وهي عطلة ذات غرض مماثل لعيد العمال فعندما تهبط العطلة الرسمية يوم الأحد ، يصبح اليوم التالي الذي لم يكن بالفعل عطلة عطلة لتلك السنة في بعض الحالات ، تُعقد عطلة التعويض إما في 30 أبريل أو 6 مايو إذا كان أي من أيام عطلة الأسبوع الذهبي تقع يوم الأحد ؛ كان لعامي 2012 و 2013 و 2014 و 2015 إجازات تعويضات ليوم الشوا ويوم الطفل ويوم الخضرة ويوم ذكرى الدستور على التوالي.

أنشطة يابانية في الأسبوع الذهبي

الأسبوع الذهبي ينتظره الشعب الياباني والشعوب المجاورة لليابان في مسافات صغيرة لأنه وقت شائع للسفر في إجازة رسمية على الرغم من الأسعار المرتفعة بشكل كبير ، غالبًا ما يتم حجز الرحلات الجوية والقطارات والفنادق بالكامل من قبل بداية الأسبوع الذهبي بشهر أو أكثر فتشمل الوجهات الشهيرة آسيا ، وغوام ، وسيبان ، وهاواي في التنقل ، والمدن الرئيسية على الساحل الغربي لأمريكا الشمالية مثل لوس أنجلوس ، وسياتل ، وسان دييغو ، وسان فرانسيسكو ، وفانكوفر ، بالإضافة الى عدد من المدن في أوروبا وأستراليا.

طول الأسبوع الذهبي 2019

كان الأسبوع الذهبي في 2019 طويلًا بشكل خاص حيث أختلف عن سابق الأعوام وكان ذلك بسبب الانتقال الإمبراطوري الياباني لعام 2019 ، مع خلافة الإمبراطور الجديد في 1 مايو كعطلة وطنية إضافية نظرًا لأن 29 أبريل و 3 مايو هي بالفعل عطلات ، فقد تسبب هذا في 30 أبريل و 2 مايو في العطلات الرسمية أيضًا ، مما يجعل الأسبوع الذهبي لعام 2019 عشرة أيام متتالية وهذا لم يحدث في السنوات التي تسبق عام 2019 ، فكانت الاحتفالات من السبت 27 أبريل حتى الاثنين 6 مايو.[1]

المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق