اجمل ما قيل عن الأشتياق

كتابة خالد الحلاق آخر تحديث: 01 مايو 2020 , 08:08

قد لا نستطيع التعبير في حيتاتنا عن مقدار أشتياقنا لأحدهم دائماً تندفع مشاعرنا متألمة من ذلك  لكن ما باليد حيلة لتهدئة هذه المشاعر فهي قادرة على زيادة حبك لمن تشتاق إليه و عندما تلقاه أن لم تقل له أنك قد اشتقتَ إليه ستثور تلك المشاعر بشكلٍ فظيع يزيد من كمية الشغف بهذا الشخص من قالَ أن في البعد ينتهي الحب لا أبداً في البعد سيزيد أنَ كانَ هذا الحب صادقً تماماً و خالي من أية شوائب تعيبه مثل الخداع

خواطر عن الأشتياق

لا أدري ما الذي علي فعله لتخفيف من كمية الأشتياق التي بداخلي لم يمضي سوا كم شهر على فراقي لمن أحب و لكن أشعر بأنها سنين لا لستُ بقادر على أخقاء هذه المشاعر في داخلي فهي تتضخم بشكل مخيف في داخلي أشتياقي لمن أحب يشعرني أنني أتدمر من الداخل إلى الخارح و كأنني أتحطم بسبب هذا الشوق لا لم أعد أتحمل قلبي يؤلمني و لكن ليس هناك ما أستطيع فعله سماع صوتهم في مكالمة هاتفية ليس كافياً أبداً اريد أن أشعر بدفئ تلك الأصوات أريد أن أكون قريب منها فالشعور بتلك الأرواح الطيبة عن قرب لهو شئ مميز أني أتألم بشدة اشتقت لكم

العالم مليئ بالمشاعر في الحقيقة و لكن أسعب شعور راودني في حياتي كلها هو الأشتياق لأحدهم لم اعلم من قبل أن هذا الشعور يؤلم بهذا الشكل الفظيع لم أجربه مسبقاً و لكنه يعذبني بشكل حاد و فظيع لا يمكن تصوره دونَ تجربته أخبرني ذات مرة شخص حكيم أن درجات الشوق تختلف بمدى شعورك أتجاه من تحب كلما زادت مشاعر حبك الصادقة زادَ شعورك بالأشتياق و ستعاني أكثر بسببه الحياة مبنية بالمشاعر حتى حوريات السماء التي نراها فهي أرواح مليئة بالمشاعر الخفية التي تبني خطوط الحياة

السبب في أني الأن أبكي و في هذه الساعة المتأخرة من الليل هي أني أشتفت لتلك العينان البراقة المميزة لتلك الرائحة المحملة بعنابير المسك التي تستهويني كلما تنفستها هذا الشوق هو أجمل و أصعب شعور أواجهه في حياتي لا يمكني تالتحمل أكثر أريد المجيئ لرؤيتك بأسرع وقت ممكن لم أكن أجري قبل هذا انني قج أشتاق لأحدهم بهذا الشكل الغريب أشعر بمشاعر غريبة فعلاً لا تشبه أية مشاعر شعرتُ بها من قبل تتالى هذه المشاعر في احاسيسي بأستمرار وسادتي أمتلئت بالدموع بالفعل

عبارات عن الأشتياق

أشتياقي لك في كل ثانية أمضيها بعيداً عنك هي بمثابة أنتحار مميت بكل برود آليم

العذاب الذي أشعر به في آلام أشتياقي لهو شعور مزعج حقاً و لكني أحبه لأنه يذكرني بك

أتخيلك بقربي كلما أبتعدتَ عني حتى رائحة أنفاسك و رائحة جسدك و صوتك كلها مخزنة في عقلي بطريقة سحرية لا أستطيع شرحها

بدل من سماع الموسيقى التي تزيد من عذاب شوقي لك أتذكر صوت كلماتك لكي أتذكر مدى حبي لك

لا ترتسم براعم الجنة في قلبي أن كنتَ بعيداً عني أشتياقي لك يعذبني و تذكري لكل شئٍ فيك يقتلني و الألم الذي يحمله هذا الشوق يسعدني لأني أعلم أن لا حياةَ لي إلا و أنتَ بقربي

كم من نفسيٍ تعذبت بسبب الشوق و لم يشعر يها أحد الأستياق أمر غير مرحب به فحياتي لأنه يولمني بشدة و لكني و للأسف الشديد أعاني منه بكثرة

لا يهمني شئ في هذه الحياة في هذه الحظة تحديداً أريد أن أشعر بدفئك و حنانك أريد أن أكون قريب منك أشتقت لك

 لا تبتسم الحياة لأحدهم بهذه السهولة و لكن تعلم جيداً أن أشتياق الأنسان لمن يحب هي أكثر نقطة ضعف يمكنها أستغلالها

أصعب مراحل الأشتياق هي عندما يذهب أحب دونَ ان يودعك تشعر أن الدنيا أصبحت بحر و أنت بدوامة هذا البحر المزعجة لا يمكنك الصراخ فقط تتألم من الداخل وحيداً

بحر الكبرياء الذي يمتلكه كل شخص مننا ينكسر في لحظة أشتياق واحدة لأنها تؤلم أكثر من آلم ألف سيف في صدرك

رماح الحب التي تتلقاها من قبل من تحب تكون عادية مقارنة بسهم الفراق الذي قد تشعر به عندما يصيبك فهو مليئ باليأس و الحب و الأشتياق

حكم عن الأشتياق

لا تنسى عندما تلتقي به أن تخبره كم أشتقت له لا داعي للخجل فالأشتياق يحصل كثيراً بين البشر

يا بني لا يوجد في هذه الحياة آلم يشبه ألم الأشتياق لهذا لا تحاول التخلص منه بل على العكس تماماً دع امالك تبنى عليه لانك حينها ستتخطى حدودك من أجله

من كانَ يظن يوماً أن الأشتياق سيوقعك كت قوياً لإأصعب أمتحان قد تواجهه في الحياة هو الأشتياق

بعدد الكلمات التي كتبتها أو قلها في حياتك ستتعذب عندما تشتاق لأحدهم

هل من الصعب فهم ذلك أنا لا أعلم حقاً لماذا نتعذب هكذا عندما نشتاق و لكن قلبي يتألم حقاً

هل تدرك شيئاً أن اشتياقك لشخصٍ تعلم أنكَ ستلقاه أسهل بكثير من أشتياقك لشخص أنه ذهب و لن تستطيع القاء به أبداً لان القدر قد أخذه منك غلى الأبد و الأصعب هو عندما تشتاق لشخصٍ تحبه و لكنك لا تعلم عنه شيئاً من كان يظن أن هذه الحياة تؤلم بهذا الشكل الفظيع

لكي تخفف من حدة شوقك تخيل أنكَ تحادث من تشتاق إليه بكل ما تحب فهكذا تكون قد هدئةَ قليلاً من آلمك و لكن لا تكثر لكي لا يصبح أشبه بالأدمان يؤذي و يصعب التخلص منه

تسطع الكلمات و الحروف و الأيام بكلمات لا يفهمها سوا من قالها من خلال تجربةٍ عاشها لذلك لا يحق لأحد التكلم عن آلم الأشتياق أن لم يجربه

لا لا لا تحاول النسيان لأنك ستشتاق أكثر من قبل

شعر نزار قباني عن الشوق

الرسالة

وأخيراً .. أخذت منك رساله
بعد عامٍ لم تكتبي لي خلاله
عرشت وردةٌ على الهدب .. لما
رحت أتلو سطورها في عجاله
أبريد الحبيبة الغض .. هذا ؟
أم ربيعٌ مجررٌ أذياله
فعلى أرض حجرتي اندفع الزهر
وفوق الستارة المنهاله
مرحباً .. ضيفة الهوى ، يجفوني
رقعةٌ ، عاطفيةٌ ، سلساله
كل حرفٍ فيها خزانة طيبٍ
يا له عطرك النسائي .. يا له
وعليها تركت ما يترك النهد
صباحاً .. على نسيج الغلاله
إنه خطك النسيق .. أمامي
مد فوقي وروده .. وظلاله
أنثويٌ .. ململم الحرف .. ممدودٌ
أحب انخصاره .. وانفتاله ..
أنت في غرفتي .. وما أنت فيها
صورةٌ في خواطري مختاله
أنت بين الحروف .. هدبٌ رحيمٌ
وفمٌ .. رف رحمةً ونباله ..
كل شيءٍ .. حتى لهاثك فيها
والسراج الذي يصب سعاله
وانقباض الفم الصغير .. وصدرٌ
هاجم الحلمتين .. أفدي انفعاله
إنني سامعٌ صياح قميصٍ
شرسٍ .. زلزل الهوى زلزاله
وأعي إذ أعي .. انفلاتة شعرٍ
غجريٍ . أرخى علي خياله
لا تكوني بخيلةً .. واكتبي لي
في عروقي مقر كل رساله ..

القبلة الأولى

عامان .. مرا عليها يا مقبلتي
وعطرها لم يزل يجري على شفتي
كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها
ولا يزال شذاها ملء صومعتي
إذ كان شعرك في كفي زوبعة
وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي
قولي. أأفرغت في ثغري الجحيم وهل
من الهوى أن تكوني أنت محرقتي
لما تصالب ثغرانا بدافئة
لمحت في شفتيها طيف مقبرتي
تروي الحكايات أن الثغر معصية
حمراء .. إنك قد حببت معصيتي
ويزعم الناس أن الثغر ملعبها
فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟
يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها
شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي
ويا نبيذية الثغر الصبي .. إذا
ذكرته غرقت بالماء حنجرتي..
ماذا على شفتي السفلى تركت .. وهل
طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟
لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة
يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي
ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية
نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت
تركتني جائع الأعصاب .. منفردا
أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق