ديكورات استيل ذهبي للجدران

كتابة هدير الهنداوي آخر تحديث: 06 مايو 2020 , 12:12

تتميز الديكورات الذهبية للجدران بتجددها، وباتخاذها الهيئة التي لا تبلى أبداً، ولا تتأثر بمضي الوقت قُدماً. وهي تتفق في أكثر الأوقات مع البنايات، أو البيوت ذات الطابع الكلاسيكي، والأخرى ذات الطابع الفاخر. وينصح القائمون على تنفيذ ديكورات استيل ذهبي للجدران بها للعملاء المقبلين على تجهيز مساكنهم، أو مؤسسات العمل لديهم، كواحدة من التفاصيل الهامة للديكورات، و الجبس والتي تُعطي مظهراً جذاباً يحفظ للجدران بشكل خاص جمالاً يحمل بين الطابع الكلاسيكي، والمعاصر في ذات الوقت الكثير والكثير.

ديكورات استيل ذهبي للجدران

  • تتربع تلك الموديلات التي تطبع الجدران باللون الذهبي على عرش الديكورات الخاصة بالمنازل، وحجرات المكتب بالشركات والمؤسسات.
  • يحرص العملاء على انتقائها؛ إذ أنها تعكس دائماً روح الفخامة، وفي الوقت نفسه تُعطي لمحة فنية جمالية معاصرة، إذا تم تنسيقها بأشكال معينة.
  • تختلف النماذج المقترحة لديكورات الحائط الذهبية؛ كمحاولة لإرضاء كافة الأذواق من جهة، ولتحقيق أكبر قدر منوع من نماذجها وهذا ما يُساهم في إرتفاع أرصدة بعض شركات الديكور من جهة أخرى.
  • ولقد تطور الأمر في الوقت الحالي إلى انتقاء هذه النماذج من صفحات الصور الشهيرة على الإنترنت كـ(Pinterest) مثلاً، وعرضها على مهندسي الديكور، ومن ثم طباعتها، أو تصميمها وفقاً لما يتطلب الأمر، والعمل على جعلها جزء من الديكور وفقاً لمتطلبات العميل.

أشهر النماذج لـديكورات استيل ذهبي للجدران

في هذا النموذج والذي اعتمده هذا المطعم ذو الطراز الكلاسيكي العريق، تظهر لدينا الديكورات الذهبية على جدران المطعم من خلال نوافذه، وكذلك الأطر المُعلقة على الجدران، وبعض الأفرع المضافة أعلى بوابات الدخول والخروج للقاعة، والتفاصيل المُطعمة للجبسون الأبيض كديكور أساسي .

تمثل هذه الطبعة أحد النماذج المطروحة لتصميم جدار ذهبي اللون، وهي تشبه قشر السمك إن جاز التشبيه، وتعتبر من المُفضلات لمكتب نصف رسمي على الأغلب، كما أنها قد تكون مناسبة مثلاً لغرفة معيشة.

تدخل اللون الذهبي هنا بشكل بسيط؛ ليضيف بعضاً من الخطوط التي تدعم ديكورات الحائط البنية، وكذلك تحيط بفتحة المدفأة، وهذا الديكور يُعتمد في الأبنية ذات الطابع الرسمي، كالقنصليات مثلاً أو السفارات، أو المؤسسات الضخمة.

في هذا النموذج يشيع اللون الذهبي ي نقوش محيطة بعمودين يتقدمان السرير بغرفة النوم، والتي يتميز جدارها بأنه مزود بالعديد من الأطر الذهبية؛ فهناك تلك التي تحيط بالأبواب، وكذلك بأماكن “الكومودينو”، وجهة شاشة التلفاز، علاوة على أن السرير في الأصل مُطعم بنقوش وزخارف ذهبية.

تتضح النقوش الذهبية بورق الحائط الموجود خلف السرير بغرفة النوم، وهي في الغالب مُشكلة على هيئة أوراق شجر مهكوسة الاتجاه، وهناك كذلك ورق حائط ذهبي في الجزء السفلي للحائط خلف إثنين من قوائم الأدراج أقصى اليسار بالنسبة لصورة الغرفة.

وتستمر بعض النقوش الذهبية ذات الخطوط الرفيعة في الجدار من أعلى، وتستمر تلك السفلية خلف منضدة المرآة، حتى أنها تصل إلى نافذة الغرفة بذلك الركن أقصى يسار الغرفة.

تظهر التفاصيل الذهبية للجدران في غرفة المعيشة الموضحة بالصورة؛ من خلال تلك العمدان المتتالية في صورة أفقية، لتمثل نافذة الغرفة المطلة على الشارع.

كذلك نلاحظ في أقصى اليمين ورق الحائط ذو النقشة الموحدة الذهبية، والخلفية الذهبية أيضاً لهذه النقوش.

من جهة أخرى فقد أُختيرت الإضاءة الذهبية لتلك الغرفة، بالإضافة إلى بعض الخطوط الذهبية المحددة للطاولة الصغيرة.

هذه النقوش التي تُطبع باستخدام الرول على جدار السيراميك الأبيض، تحتوي تلك التفاصيل الذهبية التي قد تبدو كلاسيكية بعض الشيء، ولكنها بالطبع تُضفي لحائط الحجرة التي توجد بها، وعلى أقرب تقدير هي المطبخ بُعدا جمالياً آخر.

في هذه التصميم لحجرة المطبخ التي تتسم بدرجات الألوان المحايدة، من الطبيعي أن تجد للون الذهبي خاصة في ورق الحائط الذي صُمم بنقوش هادئة للغاية، تبدو في بعض الخطوط المتعاكسة، والذي نلاحظه أعلى البوتاجاز، وكذلك أعلى أرفف المطبخ، وقوائم الأدراج الموجودة به.

هناك كذلك لديكورات المطبخ النجف الموجود، والقنينة الموجودة يمين الصورة أعلى أحد الأرفف.

تمثل هذه الستائر الذهبية شكلاً آخر من أشكال الديكورات الذهبية للجدران، وهو ما يُضفي شكلاً جمالياً للغرف، والنوافذ، كما هو واضح بالصورة الموجودة. وقد يتداخل معها درجات أخرى من اللون الذهبي أو الفضي أو الأبيض.

هذه القاعة الموجودة بإحدى دور رعاية الأطفال، أو الأيتام، والتي تُجهز فيها حصة الرسم، وتنتشر بها الأوان، حرص من أشرف على تصميم هذه القاعة على أن تمتليء أسقفها باللون الذهبي المُبهج، وأضفى به كثير من التفاصيل الموجودة بالأرفف أو حاويات الألوان.

نلاحظ كذلك حرصه في إضافة تلك البقعة العبثية من اللون الذهبي على جدار باللون الأحمر في الغرفة القريبة من النافذة، وهو أمر فني بديع؛ إذ أن اللون لطالما كان جذاباً.

لا يمكن أن يناسب جدران المطبخ لون أكثر من الذهبي؟ اعتمد التصميم على شيوع الألوان الدافئة للمطبخ المُبين بالصورة، بالإضافة إلى اعتماد الدرجة الغامقة للون في الأرفف المحيطة بالبوتاجاز، وما ساعد على هذا البروز الأنيق للون أكثر من ستارة باللون الذهبي الفاتح . هذا بالإضافة إلى ترك المجال للون في بعض التفاصيل الموجودة بالغرفة.

j]ظهر الديكور الذهبي في هذه الاستراحة الأنيقة من خلال تلك الجدران التي تعزلها عن الشارع بشكل مُصمم على هيئة خلايا متجاورة، بعضها رٌسم بخطوط ثقيلة، والغالبية بنفس سُمك الخط الرفيع، ليجمعها في النهاية إطار واحد، ويكون التتابع لتلك الأُطر الخمسة هو بمثابة الحاجز الذي يفصلها عن الشارع.

زاد من أناقة الإطار ذلك الحوض المستطيل والذي وُضعت به النافورات الثلاث، وتم تحديده بالسيراميك الذهبي لنفس درجة الأُطر .

برز اللون الذهبي على الجدران في خلفية أحواض المياه بهذا الحمام الموجود بأحد النزل الخاصة بالمسافرين، والذي يتميز بألوانه المبهجة التي تعود لحقبة السبعينات. هذا بالإضافة إلى شيوع الذهبي في باب الحمام، وبعض الخطوط المرافقة لأبواب المراحيض، وكذلك ألوان الصنبور.[1]

لطالما نُظر للون الذهبي بأنه أكثر الألوان المبهجة، وأن وجوده في الأماكن التي تعج بالأطفال، أو تلك التي يترتبط بتناول الطعام، أو إعداد الطعام ومن ثم تناوله، أو تلك الغرف أو القاعات المخصصة للهو والمرح، يعتبر من أكثر الإضافات التي تمنح هذا المكان طلة مميزة، وتضيف إلى المكان طاقة إيجابية ..فنعم الاختيار هو!

لقد زاد من اللجوء للذهبي أيضاً كلون يُعتمد عليه في أسقف الحجرات وليس في جدرانها حسب، وفي ذلك تتنوع النقوش، والطبعات، أو التفاصيل المعدنية الذهبية، التي يُحرص على أن تشيع في تفاصيل التصميم الموضوع للغرفة، كالطاولات، والمقاعد، والأرفف، والإكسسوارات الموجودة كذلك على تلك الأسطح.

قد تظهر تأثيرات اللون الذهبي بسبب انعكاس الإضاءة أيضاً وهو من الأمور التي يوليها المشرفون على تصميم الديكور اهتماماً كبيراً. وقد يظهر شق آخر لها، في الحرص على إلحاق الدرجات الأخرى من اللون بجدران الحجرة الأخرى، أو أسقفها، أو الأبواب، أو بعض الضُلف.

هذا بالإضافة إلى اعتماد الدرجة الذهبية اللامعة في مقابض الأبواب، أو النوافذ، وكذلك كأن تحيط بأطر الجدران في ديكورات الحائط الكلاسيكية، وتنتشر تبعاً للأمر في المادة التي صُمم منها السرير، أو حتى الأبجاورات. إنه لأمر بديع حقاً أن تكون جدران غرفتك باللون الذهبي الحيوي.

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق