كتب جورج كلاسون

كتابة هدير الهنداوي آخر تحديث: 07 مايو 2020 , 16:17

لجورج صامويل كلاسون العديد من الكتيبات والتي بدأ في كتابتها ونشرها منذ عام 1926. وتتميز كتب جورج صامويل كلاسون بإرشاد قرائها إلى الكيفية التي يُصبح بها الإنسان مُقتصداً، وكيفية تطوير الوضع المادي للأفراد والشركات. وكان أشهر ما ذكره جورج كلاسون في كتابه ” أغنى رجل في بابل-أسرار نجاح القدماء” هو عبارة “ادفع لنفسك أولاً”.

نبذة عن جورج كلاسون

  • يُدعى “جورج صامويل كلاسون” من مواليد لويزيانا عام 74 .
  • تلقى تعليمه الجامعي بجامعة نبراسكا، وخدم بالجيش الأمريكي أثناء فترة الحرب الأمريكية الإسبانية.
  • تزوج كلاسون مرتان؛ أولاهما من آن فنابل، والثانية من أنا بيرت.
  • خاض جورج كلاسون سوق الأعمال بشركتين؛ شركة خريطة كلاسون في دنفر، وكانت الأولى التي تشرف على نشر أطلس طريق أمريكا كندا؛ والذي مثل وصف الطريق بخطوط وتوجيهات بسيطة.
  • وتخصصت الشركة الثانية شركة “كلاسون للنشر” في طباعة ونشر الكتب؛ وعلى رأسه كتيباته الشهيرة في كيفية تحقيق النجاح بسوق الأعمال.
  • استعادت الكثير من البنوك و شركات التأمين وضعها الاقتصادي بسبب كتيباته المنشورة؛ والتي احتوت الكثير من الحكم والأمثال المتعلقة بالعهد القديم.
  • تُوقي جورج صامويل كلاسون في السابع من إبريل لعام 1957، ودُفن بالمقابر القومية للبوابة الذهبية في سان ميتايو بكاليفورنيا.

كتب جورج كلاسون

  • اشتهرت مؤلفات “جورج كلاسون” توجيهاتها التي تسرد أهم الأسرار التي تُحسن الوضع الإقتصادي للشركات، والأفراد.
  • بدأ الإصدار الأول لهذه الكتيبات في عام 1926، واقتبست وقتها الكثير من الحكم، والأمثال التي وردت بالعهد القديم.
  • يُرد الفضل في رجوع الكثير من شركات التأمين، والبنوك إلى وضعها الاقتصادي الأفضل للكتاب الأشهر والذي ارتبط اسم جورج كلاسون به ” أغنى رجل في بابل” والذي ألحق به عنوان “أسرار نجاح القدماء”، والذي يرجع الفضل فيه إلى صياغة عبارة “ادفع لنفسك أولاً”.

كتاب أغنى رجل في بابل

  • اكتسب هذا المؤلَف أهميته، والتي زادت قيمة بإصدار أكثر من نسخة مطبوعة منه على مدار أعوام كثيرة، وخاصة بعد الألفية الجديدة.
  • يتحدث كلاسون في كتابه عن أبسط المباديء الإقتصادية الواجب اتباعها من أجل تحقيق النجاح في سوق العمل، وعلى رأسها تجنب المماطلة .
  • يُضيف أن من أهم الأمور الواجب اتباعها لتحقيق مستوى مادي مرتفع هو تطوير المهارات بشكل دائم، والذي سيُطور بدوره الدخل الحالي، و هو ما سيبني عليه المرء المقابل المادي المرتفع له في المستقبل.
  • هناك 7 قواعد لتحصيل المال وهي : إدخر المال، لا تنفق أكثر مما تحتاج، استثمر بحكمة، تجنب الاستثمارات التي تفوق المعقول، أو المُبهرة، إمتلك منزلك الخاص، احمي نفسك بالتأمين على الحياة، إجتهد لتصبح أكثر حكمة ومعرفة.
  • بالإضافة إلى أن قواعد المال لا تتغير، كذلك فإن المال يزيد بالنسبة لأولئك الذين يعرفون تماماً كيفية الحصول على المال.
  • بالنسبة إلى بابل؛ فقد كانت في أوج إزدهارها؛ لأن شعبها كان يقدر قيمة المال.
  • لا تصل الغالبية إلى مستويات حقيقية من الثروة، لأنهم في حقيقة الأمر لا يبذلون مجهود حقيقي من أجل تحقيقها.
  • يحدث أن يعتقد غالبية الشباب -وبشكل خاطيء-أن الحكمة المُستقاة من الأزمنة السابقة هي ملك وإرث خاص بالحكماء وكبار السن.
  • سوف تبدأ بتحقيق الثروة، عند إدراكك بأن جزء كبير من الأموال التي تحصلها هو ملكك، وواجب إدخاره؛ لهذا لا تدفع لأجل خدمات، وسلع الآخرين،وادفع لنفسك أولاً.
  • عند طلب النصيحة توجه للخبراء في المجال الذي تريد أخذ النصيحة فيه، فليس هناك أسهل من الحصول على نصيحة من  الهواة!
  • كُن مُحاطاً بالناس المرتبطين بالمال، والذين يتعاملون معه كل يوم، ويقومون بتحصيل الكثير منه.
  • تذكر أن تستمتع دائماً بحياتك، ولا ترهق ذاتك من أجل الادخار.
  • “لن يكلفك الأمر شيئاً إذا طلبت نصيحة صديق”.
  • “إن ثروة الإنسان لا تتعلق بالمال الموجود في حافظته، ولكن بمستوى دخله”.
  • “حيث يوجد التحدي، يوجد الطريق”.
  • “الإجتهاد هو أفضل صديق حصلت عليه”.[1]

كتاب ابحث عن وظيفتك المثالية

  • يتحدث جورج كلاسون في كتابه “ابحث عن وظيفتك المثالية”، عن أن هناك وظيفة بعينها قد تناسب شخص بعينه أكثر من أي شخص آخر بالعالم.
  • يقرر علماء النفس أننا نحصل على قوت يومنا من العمل المُحبب إلينا، أما بالنسبة لعلماء الإقتصاد فهم يرون أنه كلما كان الإنسان سعيد بعمله كلما استطاع أن ينتج بشكل أكبر من المتذمرين دائماً حوله. هذا بالإضافة إلى أنه يستطيع الإنجاز بمجهود أقل، وبشكل أقل إرهاقاًَ.
  • يشير كلاسون في كتابه أيضاً، إلى أنه أمر ضروري أن يعمل الجميع بالوظيفة، أو المنصب الذي يحب، فممكن يظهر دائماً أن نسبة 80% من العاملين بالعالم غير راضين تماما عن عملهم.
  • وباختصار، فإن العمل بالمجال الذي تبرع به، هو نفسه العمل الذي تحب، والذي تستطيع أن تنجز من خلاله الكثير، وهو العمل الذي تستطيع أن تجد فيه سعادتك، وتحقق أكبر قدر ممكن من العائد المالي، والوصول إلى أعلى درجات النجاح.[2]

كتاب وصف أراضي المنزل الحر بكولوريدو

  • في الكتاب يضع كلاسون وصفاً لأحد الأراضي الموجودة بكلوريدو، حيث يصعب الحصول على الماء إلا بالحفر، ويُلاحظ طول العشب الموجود بكثرة حول المسكن.
  • يضيف كلاسون كذلك وجود العديد من الجاموس الذي يُرعى بالمنطقة، بالإضافة إلى أن التربة رملية وذات جودة عالية.
  • يستمر المؤلف في وصف كيف تغيرت أحوال الأراضي بالمنطقة وماحولها بعد مرور ثمانية وثلاثين عاماً، فلقد غدت الكثير من الأراضي مُعيئة للزراعة.
  • يستمر الكاتب في عرض قيمة الأرض بكولوريدو والتي تغيرت بالمقارنة مع أراضي إيليونيس، والولايات الشرقية، وبوادي المسيسيبي .
  • يقارن الكاتب كذلك بين سرعة تحصيل الأموال بالنسبة لقيمة أراضي كوليريدو في الحاضر، مع بطء حدوث ذلك في الماضي.
  • كما ويؤكد الكيفية التي تعمل بها الولايات المتحدة الأمريكية مع كوليريدو في محاولة التنمية بهذه الأراضي؛ عن طريق الاستعانة بخبرة العلماء في مجال الزراعة، والسعي للحصول على البذور، أو المحاصيل الزراعية التي يقتضي زراعتها في فدادين كوليريدو البحث عن ما يتشابه معها من حيث نوعية التربة والمناخ .
  • كما ويتناول الكاتب الحديث عن العوامل التي تجعل من أراضي كوليريدو مكاناً مناسباً للاستقرار والاستثمار، وما الذي يجعلها مناسبة أيضاً للحياة. [3]

كتاب كاثوليكي، يهودي، كوكلوكس كلان..

  • يعرض الكاتب جورج كلاسون من خلال هذا الكتاب الكثير عن عقيدة الكاثوليكيين، واليهود، والكو كلوكس كلان وهي فئة يمينية متطرفة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ربما تنوعت أغراض الكتب الخاصة بجورج صامويل كلاسون، وهذا ما يحاول الكاتب المُحنك إثباته دائماً؛ وأنه يستطيع أن يكون ذو قلم مرن، وأنه يمكنه التعبير عن كل ما يجول بخاطر الجمهور، وما يسعى الجميع لقرائته والاستفادة منه في هذا الوقت.

جدير بالذكر أن شركته الخاصة بإصدار الأطلس قد تعرضت للانهيار مع أزمة الكساد الكبير، والتي حدثت عام 1929 بالسوق الأمريكية. وقد تم اعتبار تلك الأزمة من أقوى اأزمات الاقتصادية التي شهدها الاقتصاد الأمريكي واستمرت حتى بداية الأربعينات.

ولعل السبب السابق هو ما وجه أنظار العالم إلى مؤلفات جورج صامويل كلاسون، والتي كان أكثرها صيتاً هو ” أغنى رجل في بابيلون” والذي تعلق بشخصية جورج كلاسون، والتي ظلت تُطبع لعقود بعد وفاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق