دورة نوم اوبرمان

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 11 مايو 2020 , 12:25

يختلف كل شخص عن الآخر في طبيعة نومه وطريقة احتياج جسده لعدد ساعات الراحة، لذلك فهناك بعض الأشخاص تجدهم ينامون عدد كبير من الساعات من أجل القدرة على ممارسة أعمالهم اليومية، وأشخاص أخرى تجدهم ينامون عدد قليل من الساعات ويكونوا بكامل الوعي والتركيز الذي يجعلهم يمارسوا حياتهم بكل نشاط. ولكن يعد النوم من الأشياء الأساسية التي تكون بداخل الساعة البيولوجية للجسم، وهناك عدة أنماط مختلفة للنوم منها أحادي النمط، وثنائي الأنماط ومتعدد الأنماط التي يتفرع منها دورة أوبر مان.

نمط دورة النوم

يعد النوم من العناصر الأساسية التي يحتاج إليها الجسم من أجل صحته وحيويته، ولكن تختلف طريقة النوم والنمط الخاص به من شخص لآخر خاصة عندما يتقدم في العمر، ويعترف الغالبية العظمى بالنمط العادي وهو النوم لعدد ساعات معين بشكل متتالي ولكن أكد الكثير من الباحثين أن هذا النظام ليس بصحي بشكل كبير للجسم، وهناك أنماط أخرى تعد صحية ومفيدة من أجل استعادة حيويته ونشاطه.

وذلك يكون عن طريق تجزئة عدد ساعات النوم إلى عدة ساعات متواصلة في فترة الليل ثم أخذ قيلولة بين كل فترة والأخرى حيث يساعد ذلك في الاسترخاء وراحة العقل والجسد.

دورة نوم اوبرمان

من الطبيعي أن ينام الفرد عدد ساعات معين أثناء فترة الليل وفي حالة الشعور بالتعب أثناء اليوم من الممكن أن يأخذ قيلولة صغيرة خلال اليوم، ولكن يختلف الأمر في نمط النوم الذي يسمى أوبرمان Uberman، حيث تعتمد بالكامل على عدد معين من الساعات القليلة بشكل متتالي والباقي عبارة عن قيلولة بسيطة يأخذها الفرد خلال يومه.

فهي عبارة عن عدد قليل من الساعات قد تصل إلى ثلاثة ساعات متتالية ينام فيها الفرد خلال فترة الليل، ثم يأخذ ستة قيلولات على مدار اليوم، ولكنها وتؤخذ بشكل منفصل ومتباعد عن بعضه عن طريق قيلولة بسيطة مدتها حوالي 20 دقيقة بالتساوي، قد يكون هذا النوع غريب ولا يتبعه الكثيرون لعدم قدرتهم على مواصلة الحياة والنوم لمدة قليلة فقط على مدار اليوم.

ولكن لم تؤكد حتى الآن الأضرار الصحية التي تعود على الجسم من اتباع هذا النظام، حيث أن هناك بعض الأشخاص الذين اتبعوا هذا النظام ولم يصيبهم أذى جسدي أو عقلي بالرغم من الاستمرار لمدة عام كامل.[1]

جدول دورة نوم اوبرمان

  • من الممكن أن تقسم على هيئة ساعتان متواصلتان من النوم خلال فترة الليل، ويؤخذ الباقي على هيئة قيلولة صغيرة مدتها حوالي 20 دقيقة على مدار اليوم الواحد كل أربعة ساعات.
  • أما النوع الثاني فيمكن تقسمه على ثمانية غفوات على مدار اليوم، وذلك عن طريق النوم لمدة ساعتان وأربعون دقيقة بشكل متواصل خلال فترة الليل، ويتم تقسيم باقي الساعات على هيئة قيلولة تؤخذ كل ثلاثة ساعات.
  • تطبق هذه الطريقة بعد الاستيقاظ لفترة طويلة من الوقت قد تصل إلى يوم كامل أو يوم ونصف بدون نوم، فيبدأ الجسم في الخضوع إلى أخذ غفوة بسيطة بين  الساعة ونصف إلى ساعتين خلال اليوم، في هذه الحالة يبدأ الجسم في الاسترخاء والدخول في حركة نوم العين السريعة، وبتلك الطريقة لم يحرم الجسد من النوم بالكامل.

طريقة التكيف مع نمط اوبرمان

من السهل أن يتكيف الفرد مع هذا الوضع بعد مرور عدة أيام التي قد تصل إلى شهر كامل حيث يتراوح من ثلاثة أسابيع إلى شهر من أجل بداية التكيف مع هذا الوضع، حيث يأخذ الجسم فترة من الراحة ويغفو من ستة إلى ثمانية غفوات على مدار اليوم بالكامل بعد مرور ثلاثة أو أربعة ساعات على حسب راحة الجسم.

ولكن من الطبيعي أن يبدأ الجسم في فقد تركيزه وسيطرته على الأشياء، وعدم القدرة على زيادة الوعي لديه وتباطؤ نشاط العقل بشكل كبير، وذلك لعدم حصول الجسم على الراحة الكافية والمتواصلة في النوم.

هناك بعض الأشخاص يؤكدون أنهم تأقلموا مع هذا الوضع ولكنهم في الحقيقة عكس ذلك، قد يستمر الوضع لعدة أشهر من أجل شعور الجسم بالراحة في هذا النمط، ولكن لابد من وضع جدول زمني محدد لكي يحسن من سرعة تأقلم الجسم والعقل على عدد ساعاته.

حيث أن من الصعب التعود على طريقة أخرى على عكس طريقة النوم العادية التي اعتاد عليها طوال حياته السابقة التي تسمى النمط الأحادي الذي يستغرق فيه الشخص عدد ساعات متتالية من النوم خلال فترة الليل.

يصبح بعد ذلك عامل التعود هو الأقوى في عملية التكيف مع جدول نمط النوم أوبرمان Uberman، كذلك من الممكن أن يغير نظام القيلولة وتتزايد بشكل تدريجي ولا يؤثر ذلك بشكل سلبي على هذا النمط من الجدول المحدد.

شهرة نمط نوم اوبرمان

يعد هذا النمط من أكثر الأنماط شهرة في أنظمة النوم الغير عادية ومتعددة الأطوار، حيث تنقسم إلى ثلاثة أقسام مختلفة Everyman وهي التي يستغرق فيها الشخص النوم لثلاثة ساعات متتالية ثم يأخذ ثلاثة من القيلولة البسيطة على مدار اليوم بالكامل، أما القسم الثاني فهو Dymaxion وهي عبارة عن النوم لمدة ساعتان بشكل متواصل ثم أخذ غفوة لمدة نصف ساعة بين كل ستة ساعات، والقسم الثالث وهو النمط السابق Uberman الذي يعتمد على النوم لمدة ثلاثة ساعات متتالية أما الباقي يتم توزيعه على هيئة ستة من القيلولة البسيطة لمدة نصف ساعة بحد أقصى على مدار اليوم بالكامل.

وبالرغم من ذلك إلا أن هناك 5% فقط من السكان هم من لديهم القدرة على اتباع هذا النظام والتأقلم معه ولكن يجدون راحتهم البدنية بشكل كبير في الجدول الذي يعتمد على ثماني غفوات على مدار اليوم حيث أن ال40 دقيقة الزائدة تعطي الجسم وقتاً إضافياً في الراحة والاسترخاء.

قيلولة اوبرمان

من المفضل أن يستغرق الجسم قيلولة طويلة المدى في فترة الليل مدتها تصل إلى 40 دقيقة من أجل الاختلاف الذي يسببه موجات الدماغ ويبدأ الجسم في الاسترخاء وتتباطأ فيه عضلات الجسم بشكل تام.

إرشادات قبل استخدام اوبرمان

من الممكن أن يفشل الفرد عند اتباع هذا النمط متعدد الأطوار، لذلك هناك من يحاول التجربة بين نمط آخر مثل everyman أو الجمع بين النمطين من أجل النجاح في الاعتياد عليه وفي الحقيقة لاقت هذه التجربة نجاح مستحسن بشكل كبير والتأقلم مع الجدول الزمني الجديد.

كذلك العكس في حالة الرغبة إلى الانتقال إلى نظام everyman من الممكن اتباع نظام أوبرمان في البداية من أجل تنظيم الجدول الزمني لهم.

كذلك من الممكن أن يؤدي اتباع هذا النمط في النوم إلى انخفاض قدرة الجسم وتباطؤ نشاطه بشكل كبير وإلحاق الضرر به على الرغم من عدم وجود دراسة أكدت ذلك حتى هذا الوقت.

قد تختلف طبيعة الجسم من شخص لآخر لذلك تجد الطبيعة والظروف مختلفة وغير متشابهة بين الأشخاص، فمن الممكن أن تجد بعض الأشخاص يحتاجون إلى عدد كافِ من الساعات من أجل ممارسة نشاطهم بشكل حيوي، والبعض الآخر يحصلون على عدد ساعات أقل ولكنهم اكثر حيوية ونشاط، لذلك هناك اختلاف واضح بين متطلبات كل جسد لطريقة وحساب نمط النوم الخاص به.

المراجع
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق