معلومات عن عقار تينوفوفير – Tenofovir

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 12 مايو 2020 , 11:34

يستخدم عقار تينوفوفير من أجل علاج الفيروس المسبب لعدوى نقص المناعة البشرية الذي يسبب بعض الأمراض مثل الإيدز، بالإضافة إلى أنه لديه القدرة أيضاً أن يقضي على الفيروس الذي يؤدي إلى الإصابة بعدوى التهابات الكبد، وذلك بفضل مكوناته النشطة والفعالة التي تعمل على منع نمو الفيروس في الجسم، ومن الممكن أن يتم تناول هذا العقار مع بعض العقاقير الأخرى التي تساعد على سرعة الشفاء، ولا يتم تناوله إلا عن طريق استشارة الطبيب.

ما هو عقار تينوفوفير – Tenofovir

ينتمي هذا العقار إلى فئة عقاقير مثبطات المنتسخة العكسية، فهو يستخدم هذا العقار في حالات الإصابة بالفيروس المؤدي إلى نقص المناعة البشرية، كذلك في حالة الإصابة بالفيروسات التي تسبب الالتهابات المزمنة للكبد B، وذلك عن طريق السيطرة عليها ومنع نموها حتى يستطيع الشخص المصاب العيش بصحة ونشاط ولكنه لا يزيلها بشكل تام فقط يعيق حركتها وتطورها، لذلك لابد من استخدام بعض العقاقير الأخرى المساعدة له.

يتوافر هذا العقار على هيئة أقراص تؤخذ عن طريق الفم، أو مسحوق فموي، يحمل هذا العقار علامة تجارية باسم Viread وVemlidy.

كيف يعمل تينوفوفير – Tenofovir

يعمل هذا العقار بمثابة مضاد حيوي ضد الفيروسات التي تسببها سواء كانت عدوى نقص المناعة البشرية أو التهابات الكبد حيث يعيق حركة نمو وتطور الفيروسات في الجسم، كذلك تقليل نسبة الخطر من انتقال الفيروس، فهو يمد الشخص المصاب بحياة أطول ويجعله يتمتع بالصحة والحيوية.

حيث يعمل على منع الفعالية التي تكون موجودة في النسخ العكسية، وهو عبارة عن إنزيم مخصص لكل فيروس يقوم بمنع النسخ معه، بالإضافة إلى أنه يزيد من عدد خلايا الدم البيضاء التي تقوم بمكافحة العدوى.

الجرعات المحددة لعقار تينوفوفير – Tenofovir

يعتمد عدد الجرعات على عدة عوامل أهمها الحالة المرضية التي يعاني منها المريض، والفئة العمرية الخاصة به ووزنه، ولابد من أن الطبيب المعالج هو من يقوم بنفسه بتحديد الجرعة المناسبة للمريض:

حيث يتوفر على هيئة أقراض حجمها 150 ملغ، وأقراص أخرى 200ملغ، بالإضافة إلى أنه يتوافر في جرعات أخرى مقدارها 250 و300 ملغ.

في حالة الإصابة بمرض نقص المناعة البشرية

  • تعد الجرعة المحددة الطبيعية هي تناول قرص يبلغ 300 ملغ فقط على مدار اليوم.
  • يتم تناول جرعة مقدارها 300 ملغ وذلك في حالة الأطفال البالغين من بداية عمر ال18 عاماً وإذا كان يزنون حوالي 35 كيلو جرام أو أكثر من ذلك.
  • كذلك في حالة الأطفال فيما أقل من 17 عاماً إلى حتى عامان يتم تناول جرعة مقدارها 300 ملغ في اليوم ولا يقل وزنهم عن 35 كليو جرام.
  • أما فيما أقل من ذلك لم يتم تحديد الجرعة المناسبة لهم.

في حالة عدوى التهابات الكبد

  • تعد الجرعة المسموح بها في الحالة الطبيعية هي قرص مقداره 300 ملغ واحد في اليوم.
  • الجرعة المحددة للأشخاص البالغين في العمر بداية من عمر ال18 ويبلغ وزنهم أكثر من 35 كجم جرعة مقدارها 300 ملغ في اليوم الواحد بشكل يومي.
  • كذلك الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من 12 عاماً حتى 17 عام ولكن بشرط أن يكون وزنهم حوالي 77 رطلاً وليس أقل من ذلك سيتم تناول جرعة مقدارها في هذه الحالة 300 ملغ كل يوم.
  • ليس هناك جرعة موصوفة للأطفال الذين يبلغون أقل من 35 كيلو حتى ولو كانوا أشخاص بالغين من العمر 12 عاماً.
  • في حالة إذا كان المريض يبلغ من العمر فوق ال 18 عاماً يتم تناول جرعة مقدارها 25 ملغ في اليوم الواحد.
  • في حالة المرضى كبار السن يقوم الطبيب بتحديد الجرعة بعد إجراء بعض الكشوفات والتحاليل للاطمئنان على حالة الكلى والقلب والكبد ومن ثم تحديد مقدار الجرعة المناسبة.
  • يتم تناول هذا العقار بجرعات محددة لمدة طويلة من الوقت يحددها الطبيب بنفسه ولا يجب التوقف من دون استشارته حيث من الممكن أن يسمح للفيروس بالنشاط مرة أخرى بداخل الجسم مما يؤدي إلى عواقب وخيمة.
  • في حالة النسيان لميعاد الجرعة المحددة يمكن تناولها في أقرب وقت للجرعة وليس فيما عدا ذلك.

الآثار الجانبية لعقار تينوفوفير – Tenofovir

يمكن لهذا العقار أن يكون له بعض الآثار السلبية على المريض التي من المرجح أن يكون بعضها خفيف وأكثر شيوعاً والبعض الآخر قد يكون خطير وفي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب على الفور أو الذهاب إلى أقرب مستشفى لزيادة قسم الطوارئ على الفور من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، ومن ضمن هذه الآثار:

  • الشعور بآلام في الظهر.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • اضطرابات الحالة النفسية للمريض التي قد تصل إلى حد الكآبة والقلق والتوتر الزائد.
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • الشعور بتكسير في الجسم والإرهاق والألم.
  • وجود بعض الالتهابات التي تصيب الجلد والذي قد يتطور الأمر إلى حد الطفح الجلدي.
  • الشعور بألم في المعدة والرغبة في القيء والشعور بالغثيان طوال فترة الاستخدام.
  • من الممكن أن تطور الأعراض من خفيفة إلى آلام شدية في المعدة والقيء المستمر.
  • كذلك عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي ووجود صعوبة بالغة في ذلك التي تؤدي إلى الاختناق.
  • ملاحظة ضعف البدن والشعور بالدوخة بصفة مستمرة.
  • الشعور ببرودة في الأطراف وفي الساق والأذرع.
  • وجود آلام شديدة في العضلات.
  • وجود اختلاف في معدل ضربات القلب بشكل ملاحظ.
  • كذلك من الممكن أن يؤدي إلى وجود بعض المشاكل في الكبد الذي قد يصل إلى التضخم.
  • من الممكن أن يصل إلى حد قلة نسبة المعادن التي تساعد على تقوية العظام والموجودة بها.
  • تغير لون البول وتحوله إلى اللون الغامق.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأصفر وملاحظة شدة بياض لون العين وذلك بسبب شدة الإعياء.
  • زيادة الشعور بالغثيان.
  • وجود انخفاض ملاحظ في الوظائف التي تقوم بها الكلى، مما يؤدي إلى انتفاخ الجسم بسبب تراكم المياه بداخله والشعور بالألم المستمر.
  • تختلف الأعراض من شخص لآخر على حسب الحالة المرضية له، لذلك لابد من استشارة الطبيب على الفور في حالة ظهور أي عرض من هذه الأعراض.

موانع استخدام تينوفوفير – Tenofovir

  • لا يتم استخدامه في حالة إذا كان المريض يعاني من أمراض في الكلى أو قصور في الوظائف الخاصة بها، وذلك لأنه من الممكن أن يصيبها بالتدهور في أنزيمات وصحة الكلى ويجب أثناء تناول العلاج متابعتها باستمرار.
  • يحذر من استخدامه على المرأة الحامل بالرغم من عدم ثبوت بشكل كافِ بعض الآثار الجانبية الواضحة أثناء القيام بالتجارب على الحيوانات لذلك لابد من استخدامه في حالة الضرورة القصوى ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • لا يعطي نتائج سريعة في حالة استخدامه من قبل المرضى الكبار في السن، لذلك من الممكن استبداله بعقار آخر أو تقليل الجرعات حتى لا يترسب في الجسم.
  • يفضل عدم تناوله أثناء تناول بعض العقاقير الأخرى التي تكون مركبة حتى لا يؤثر بشكل سلبي على جسد المريض بسبب تفاعل المكونات الكيميائية ببعضها البعض، ومن أمثلة هذه العقاقير المركبة دواء دسكوفي وأتريبلا حتى دواء تروفادا.
  • يجنب استخدامه خلال الفترة التي تقوم فيها المرأة بالرضاعة وذلك لأن مكونات العقار ستنتقل إلى الطفل عبر الحليب مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالرضيع.
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق